جدول طول الطفل الطبيعي منذ الميلاد

جدول طول الطفل الطبيعي منذ الميلاد يختلف من طفل إلى آخر، وذلك بسبب اختلاف طبيعة جسم ومدى نمو كل طفل عن الأطفال الأخرين، ولكن استطاع بعض العلماء والأطباء من وضع جدول يُصنف فيه طول ووزن الطفل حسب عمره، والآن سنعرض لكم جدول طول الطفل الطبيعي منذ الميلاد من خلال موقع زيادة.

جدول طول الطفل الطبيعي منذ الميلاد

تتعدد وتختلف أطوال وأوزان الأطفال على حسب طبيعة الجسم والعمر الخاص بالطفل، فيُمكننا تحديد طول الطفل المناسب في الفترة العمرية المعينة من خلال النسب التي قام بوضعها أطباء وعلماء طب الأطفال، والآن سنعرض لكم جدول طول الطفل الطبيعي منذ الميلاد فيما يلي:

عمر الطفل متوسط الطول بالنسبة للذكور متوسط الطول بالنسبة للأناث الوزن بالنسبة للجنسين محيط الرأس بالنسبة للجنسين
 

بعد الولادة مباشرةً

 

سم49.9

 

 

49.1 سم يتراوح بين 2.53 إلى 4.34كجم يتراوح بين 32.1 إلى 38.5 سم
الشهرالأول 54.7 سم 53.7 سم لا يوجد فرق كبير عما سبق لا يوجد فرق كبير عما سبق
الشهر الثاني 58.4 سم 57.1 سم
الشهر الثالث 61.4 سم 59.8 سم بين 5.16 إلى 7.78 كجم بين 41.8 إلى 46.2سم
الشهرالرابع 63.9 سم 62.1 سم
الشهر الخامس 65.9 سم 64 سم
الشهر السادس 67.9 سم 65.7 سم بين 6.75 إلى 9.89 كجم بين 41.8 إلى 46.2سم
الشهر السابع 69.2 سم 67.3 سم
الشهر الثامن 70.6 سم 68.7 سم
الشهر التاسع 72 سم 70.1 سم بين 7.90 إلى 11.43كجم بين 43.4 إلى 47.6سم
الشهر العاشر 73.3 سم 71.5 سم
الشهرالحادي عشر 74.5 سم 72.8 سم
الشهر الثاني عشر 75.7 سم 74 سم بين 8.75 إلى 12.57كجم بين 44.4 إلى 48.6 سم
عمر السنتين 87.7 سم 86.2 سم بين 10.70 إلى 14.14كجم بين 45.7 إلى 50.1 سم
ثلاثة سنوات 95.3 سم 94.2 سم بين 11.60 إلى 17.24 كجم بين 46 إلى 51.1 سم
أربعة سنوات 102.5 سم 101 سم
خمسة سنوات 109.2 سم 108 سم
ستة سنوات 115.7 سم 115 سم
سبعة سنوات 122 سم 121.8 سم
ثمانية سنوات 128.1 سم 127.8 سم
تسع سنوات 133.3 سم 133.3 سم 28.1 كجم للإناث، 28.6 كجم للذكور
عشر سنوات 138.4 سم 138.4 سم 31.9 كجم للإناث، 32 كجم للذكور
إحدى عشر سنة 143.5 سم 144 سم 36.9 كجم للإناث، 35.6 كجم للذكور
أثني عشر سنة 149.1 سم 149.8 سم 41.5 كجم للإناث، أما الذكور 39.9 كجم
ثلاثة عشر سنة 156.2 سم 156.7 سم 45.8 كجم للإناث، 45.3 كجم للذكور
أربعة عشر سنة 163.8 سم 158.7 سم 47.6 كجم للإناث، 50.8 كجم للذكور
خمسة عشر سنة 170.1 سم 159.7 سم 52.1 كجم للأناث، 56.0 كجم للذكور
ستة عشر سنة 173.4 سم 162.5 سم 53.5 كجم للإناث، 60.8 كجم للذكور
سبعة عشر سنة 175.2 سم 162.5 سم 54.4 كجم للإناث، 64.4 كجم للذكور
ثمانية عشر سنة 175.7 سم 163 سم 56.7 كجم للإناث، 66.9 كجم للذكور
تسعة عشر سنة 176.5 سم 163 سم 57.1 كجم للإناث، 68.9 كجم للذكور
عشرون سنة 177 سم 163.3 سم 58.0 كجم للإناث، أما الذكور 70.3 كجم

من الجدير بالذكر أن كل النسب التي ذكرناها في الجدول السابق ما وإلا نسب تقريبية وليست أكثر من ذلك، حيث يُمكن أن تُزيد أي منها في أي مرحلة عمرية للأطفال، وذلك حسب طبيعة جسم الطفل، وقدرته على النمو في فترة معينة، فيوجد أطفال يكون النمو لديهم عالي للغاية، أما البعض الآخر فيكون لدية بطء في النمو.

اقرأ أيضًا: طول الطفل في الشهر الرابع

كيفية نمو الطفل في السنة الأولى

في إطار حديثنا حول جدول طول الطفل الطبيعي منذ الميلاد، فمن الطبيعي أن ينمو الأطفال بنسبة تتراوح من 1.5 إلى 3.5سم كل شهر من بعد الولادة حتى الوصول إلى سن ستة أشهر، أما في المرحلة العمرية التي تلي ذلك فيمكن أن تكون نسبة النمو حوالي 1 سم شهريًا.

كما سبق القول إن هذه النسب يُمكن أن تقل أو تُزيد على حسب قدرة الطفل على النمو، لكن يوجد بعض الفترات التي تُعرف بأنها فترات نمو، وذلك لأن نمو الطفل فيها يُزيد بشكل ملحوظ، وهذه الفترات هي:

  • في الفترة من 10 الى 14 يوم.
  • ومن 5 إلى 6 أسابيع.
  • عند الوصول لسِنّ 3 شهور.
  • في سِنّ 4 شهور.

كيفية قياس طول الطفل

استمرارًا لحديثنا حول جدول طول الطفل الطبيعي منذ الميلاد، فلا بد من ذكر أنه لا يمكن قياس طول الطفل ومدى نموه بواسطة الأمهات والأباء، بسبب كثرة تحرك الطفل خاصةً وإن كان قد بدأ في المشي، فلذلك يلجأ الجميع إلى الطبيب حتى يطمئنوا على أن معدل نمو طفلهم يسير بشكل طبيعي، فيمكن قياس طول الأطفال عن طريق اتباع مايلي:

  • من الجدير بالذكر أن الأطفال حديثي الولادة يتم قياس أطولهم بعد الولادة على الفور كإجراء روتيني.
  • يتم قياس طول الأطفال عن طريق قياس المسافة من أعلى نقطة للطفل وهي رأسه إلى أسفل نقطة وهي الكعبين، فيمكن فعل ذلك باستخدام الماذورة بعمل علامات عند أعلى نقطة وأدنى نقطة للطفل، ثم حساب الفرق.
  • المعدل الطبيعي للأطفال عامةً يتراوح بين 45.7 و 60 سم، وعند الولادة فيكون المعدل الطبيعي لأغلب الأطفال هو 50 سم.
  • في حالة الذهاب إلى طبيب الأطفال حتى يتمكن من قياس طول الطفل بشكل صحيح، فيقوم الطبيب بقياس طول الطفل بنفس الخطوة السابقة، ومن ثم يقوم بوزن الطفل وقياس محيط رأسه حتى يتمكن من معرفة نسبة النمو الصحيحة للطفل.

العوامل المؤثرة في قامة الطفل

بعد أن عرضنا لكم جدول طول الطفل الطبيعي منذ الميلاد، فمن الممكن أن يحدث خلل في نمو الطفل يؤثر بالسلب على نمو طوله بشكل طبيعي، لذلك وجب علينا أن نعرض لكم بعض العوامل التي تؤثر بدورها على هذا الأمر، وهذا ما سنعرضه في النقاط التالية:

  • العوامل الوراثية أو الجينية: يبدأ تخليق الجنين بخلية، يكون نصفها  صفات الأب والنصف الأخر صفات الأم، فبفضل ذلك فهي تحمل جينات وصفات الأم والأب إلى الأبن، ويطلق على هذه الصفات أنها الصفات السائدة التي تظهر على الجنين، كما يوجد بعض الصفات الأخرى التي تُسمى بالصفات المتنحية، وهي التي تنتقل من الأجداد إلى الجنين.
  • عوامل ما قبل الولادة: من الطبيعي أن تؤثر ظروف الحمل والولادة بشكل كبير على الجنين وحالته الصحية، فإذا كانت فترة الحمل تسير بشكل جيد ويسير فهذا يعود ذلك على نمو الجنين، على عكس الأم التي يحدث معها بعض المضاعفات أثناء فترة حملها والتي تضطر إلى تناول الكثير من الأدوية التي تؤدي بدورها إلى ضعف نمو الطفل وإصابته بالأمراض المختلفة.
  • الحالة الصحية للأم: عند تمتع الأم بحالة صحية جيدة فينعكس ذلك على الطفل أيضًا، حيث يجعل ذلك الغدد الموجودة بالجسم تعمل بنشاط وبشكل سليم، فنرى أنها تعمل على تعزيز الغدد الهرمونية حتى تقوم بإفراز الهرمونات المسؤولة عن النمو.
  • العوامل البيئية المحيطة بالأم أثناء حملها: تلعب هذه العوامل دورًا هاما في نمو الطفل، وذلك لن الحياة البيئة عامةً تختلف عن بعضها فالحياة الريفية تختلف عن البيئة الصناعية، والمدنية تختلف عن الريفية وهكذا، كما تؤثر الظروف المناخية في تكوين وسرعة نمو جسم الطفل.
  • التغذية الخاصة بالأم أثناء حملها: بطبيعة الحال يحتاج جسم الأم إلى كمية كبيرة من البروتينات، والكالسيوم، والدهون، وغيرها من الفيتامينات والعناصر الغذائية الأخرى خاصةً أثناء فترة الحمل، ففي حالة عدم اهتمام الأم بهذه العناصر والفيتامينات سوف يؤثر ذلك بالسلب على صحة ونمو الجنين.
  • أما بعد الولادة ونضج الطفل فنرى أن الأسرة والمدرسة يلعبان دورًا هامًا في الحالة النفسية والاجتماعية على نموالطفل، وذلك لأن الطفل يقوم بتعلم الإرشادات والتقاليد السليمة من البيئة المحيطة به وهي أسرته، كما يكتسب المعرفة والمهارات الجديدة من المدرسة.

اقرأ أيضًا: جدول طول الطفل الطبيعي للتعرف على معدل الزيادة

أضرار قصر القامة

من خلال حديثنا حول جدول طول الطفل الطبيعي منذ الميلاد، ففي حالة عدم تمتع الطفل بالمعدل أو النسبة الطبيعية لطول القامة، فيوجد لهذا الأمر العديد من الأضرار، لذلك سنعرض لكم الآن أضرار قصر قامة الأطفال في النقاط التالية:

  • الشعور بالإرهاق والتعب المتزايد، مع ملازمة الضعف العام.
  • التقصير في الحياة بسبب الخجل من القصر، وخاصةً إذا تعرض الطفل إلى التنمر من أحد زملائه في المدرسة.
  • عدم القدرة على ممارسة التمارين الرياضة المختلفة، وذلك بسبب ضعف عظام وعضلات الجسم.
  • الإصابة بالحساسية.
  • تفضيل الانعزال على الاجتماع بالناس، مما قد يؤدي إلى إصابة الطفل بمرض التوحد الذي يكون له بعض الأعراض والمضاعفات الخطيرة.
  • التعرض للاكتئاب.
  • الإصابة ببعض من أمراض الجهاز الهضمي، كالتقلصات وآلام المعدة المختلفة، والشعور بالحموضة والحرقة، الإصابة بالإمساك أو الإسهال على سبيل المثال.
  • كما يُمكن أن يتعرض الطفل بالعديد من أمراض أو مشكلات العظام، مثل: الإصابة بأحد الأمراض التالية كمرض لين العظام، هشاشة العظام وعدم قدرة العظام على الالتئام إذا تعرض الطفل إلى السقوط أو الكسر، الشعور بألم حاد في المفاصل مع التعرض للالتهاب.
  • الإصابة بالأمراض التي تُصيب الغدد الصماء، مثل: سرطان الغدة النخامية، أورام البنكرياس، حدوث خلل في عمل الغدد الدرقية.
  • بعض العوامل النفسية التي تتمثل في المعاناة من التنمر مما يؤدي إلى ميل الطفل للعزلة، وأيضًا يؤدي إلى التأثير بالسلب على مستقبل الطفل المجتمعي والعملي، والعلاقات العاطفية في المستقبل.

فيتامينات تساعد على زيادة طول الطفل

في إطار حديثنا حول جدول طول الطفل الطبيعي منذ الميلاد، فيوجد بعض العوامل التي تُساعد على زيادة نمو الطفل ونضجه، ومن أهم هذه العوامل هي الفيتامينات، لذلك سنعرض لكم الآن أهم الفيتامينات التي تعمل على تعزيز نمو الطفل بشكل طبيعي في النقاط التالية:

  • فيتامينA يُعد هذا الفيتامين على رأس قائمة الفيتامينات التي تُعزز من نمو الطفل، فهو المسئول عن إنتاج الكالسيوم الذي يعمل بدوره على نمو العظام والحفاظ عليها، فلا بد من الإكثار من إعطاء الطفل هذا الفيتامين في أي شكل من أشكاله سواء  شكله الدوائي، أو من خلال الأطعمة، كالحليب، والبروكلي. على سبيل المثال.
  • فيتامين C يُساعد هذا الفيتامين على إنتاج إنتاج الكولاجين الذي يعمل بدوره على الحفاظ على صحة الجلد ونضارته، بالإضافة إلى أن هذا الفيتامين يقوم بتعزيز خلايا المخ على إرسال الإشارات العصبية للجهاز المناعي حتى يعمل بشكل طبيعي للحفاظ على صحة الجسم العامة.

في إطار حديثنا حول جدول طول الطفل الطبيعي منذ الميلاد، فيُمكنننا الحصول علي فيتامين C من الفاكهة الحمضية مثل: البرتقال، الموز، والجوافة، ويمكن من خلاله، والحفاظ على صحة الجسم بوجه عام.

  • فيتامين K يُساهم هذا الفيتامين بشكل كبير في الحفاظ على طول الطفل وصحة عظامه، وذلك من خلال أنه يعمل على الوقاية من تآكل العظام وصحتها.
  • فيتامين D يعمل هذا الفيتامين على تقوية العظام والوقاية من أمراض العظام عامةً وأهمهم: مرض الكساح، فبذلك فهو يقوم بتعزيز نمو وتهيئة الجسم على النمو بشكل طبيعي.
  • مجموعة فيتامينات B يعمل هذا الفيتامين على تعزيز نمو الهيكل العظمي بأكملة، بالإضافة إلى أنه لا يعمل على إصابة أنسجة العظام وخلاياها بالضرر، فيقوم بذلك على المساعدة في نمو الجسم والطول بشكل غير مباشر ولكنه هام للغاية، حيث يوم جميع الأطباء بوصف هذه المجموعة لجميع الأطفال الذين يعانون من سوء التغذية الناتج عنها ضعف أو خلل في النمو.
  • فيتامين F يعمل هذا الفيتامين على المساعدة في إنتاج الخلايا المختلفة الخاصة بالجسم، وذلك بفضل احتوائه الفيتامين على الدهون المسؤولة عن إنتاج هذه الخلايا، بالإضافة إلى أنه يساهم في تشكيل العظام، مما يُساهم بشكل كبير في نمو الطفل وتطوره.

اقرأ أيضًا: هل يمكن زيادة طولك بعد الـ 18 عام

أنواع الأطعمة التي تعمل على طول القامة

استكمالًا لحديثنا حول جدول طول الطفل الطبيعي منذ الميلاد، سنعرض لكم الآن بعض أنواع الأطعمة التي تُساعد في الحفاظ على صحة العظام التي تؤدي بدورها على جعل طول الطفل مناسب لعمره، وهذا ما سنعرضه في النقاط التالية:

  • من أهم هذه الأطعمة التي تُساعد على طول القامة، هو البيض، وذلك لأنه يحتوي على كمية كبيرة من البروتين الذي يعمل بدوره على تغذية العظام بشكل جيد.
  • الاهتمام بتناول السبانخ، حيث تحتوي السبانخ على العديد من المواد التي تعمل كمضادات للأكسدة، كما تحتوي على نسبة كبيرة من العناصر الغذائية اللازمة لنمو الجسم بشكل عام، وخاصةً الكالسيوم والحديد، فبالتالي تُساعد على تقوية المناعة وزيادة نمو العضلات والعظام، فتؤدي إلى زيادة طول القامة.
  • الفواكه التي تحتوي على فيتامين A، حيث تُساهم في تعزيز المناعة والحماية من الإصابة بمرض لين العظام، بالإضافة إلى الفواكه التي تحتوي على العديد من العناصر الغذائية الأخرى كالحديد والكالسيوم والماغنسيوم والزنك وهكذا مثل: الموز، البلح أو التمر، مع تناول الكثير المكسرات، وذلك لأنها تحتوي على أحماض أوميجا 3.
  • منتجات الألبان، وذلك لأنها غنية بالكالسيوم الذي يعمل بدوره على تقوية العظام والحفاظ على الهيكل العظمي بأكمله، كاللبن، والزبادي، جميع أنواع الأجبان على سبيل المثال الجبن القريش.
  • الدجاج واللحوم بأنواعها، مع البعد عن اللحوم التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، وذلك لأن الدجاج واللحوم تحتوي على نسبة عالية من البروتينات، التي تعمل على نمو العظام بشكل جيد وسريع، فبالتالي تؤدي إلى زيادة طول القامة.

عند الحديث عن جدول طول الطفل الطبيعي منذ الميلاد، فوجب علينا عرض كل الأمور التي تتعلق بطول أو قصر قامة الأطفال مما له عواقب وخيمة على نفسية الأطفال أو حياتهما بشكل عام.

فالعديد من الناس الذين يعانون من قصر القامة يتعرضون للكثير من التنمر على مدار حياتهم، مما يؤثرعليهم تأثير كبير، لذلك لا بد من الاهتمام بالنصائح التي قمنا بعرضه في الفقرات السابقة.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.