محتوى يحترم عقلك

الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل

الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل من الأمور التي تحير العديد من السيدات وتجعل الأمر يختلط عليهن كما سوف نرى عبر موقع زيادة ، لكن هناك بعض العلامات المؤكدة على نزول الدورة الشهرية أو على الحمل وهي التي تسهل الأمر إلى حد ما.

اقرأ أيضًا: مغص يشبه مغص الدورة بعد التبويض

الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل

الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل

في تلك الفقرات التالية سوف نتعرف على الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل، فيما يلي:

1. مغص الدورة الشهرية

  • تتعرض السيدة إلى ألم أو مغص شديد نتيجة لنزول الدورة الشهرية، ويكون بسبب التخلص من بطانة الرحم بالإضافة إلى البويضات التي لم يتم حدوث إخصاب لها.
  • يكون الألم شديد لدى السيدة في الأيام الأولى من الدورة الشهرية أو حتى قبل قدومها، ولكن هذا الألم يختفي بالتدريج حتى انتهاء نزول الدم.
  • عند إصابة السيدة بأي التهاب في المهبل أو التهاب في عنق الرحم، فإن الألم المصاحب للدورة الشهرية يكون مضاعف ومؤلم للغاية.
  • من المهم التأكيد على أن الألم المصاحب للدورة الشهرية يكون محيط بالمنطقة السفلي من البطن وألم في الصدر وألم شديد في الفخذ وأسفل الظهر.
  • في الحقيقة أنه لا يوجد أي علامات موضحة قبل نزول الدورة الشهرية، إلا وجود بعض قطرات الدم المفاجئة أو حتى نزول الإفرازات بنية اللون.

2. مغص الحمل

  • يحدث المغص في بداية وجود الحمل لدى السيدات نتيجة لتكوين الجنين في جدار الرحم ووجود مساحة كافية في الرحم أو اتساع.
  • عندما يكبر الجنين أو ينمو فإنه يضغط على الرحم وبالتالي هذا يسبب ألم أو مغص لدى السيدة الحامل مع عدم الشعور بالراحة.
  • من أهم العلامات التي تحدث للسيدة عند وجود الحمل هو نزول إفرازات بيضاء اللون ثقيلة السمك، وتتعرض السيدة الحامل إلى حالة من الإعياء العام أو الكسل والخمول والرغبة الشديدة في الغثيان وألم في أسفل الظهر.
  • من أهم الأعراض المصاحبة لمغص الحمل هو رغبة السيدة الحامل في تناول الطعام بشراهة ولكن مع ذلك تشعر بعسر الهضم أو حالة من عدم الراحة بعد انتهاء الوجبة.

أسباب مغص الحمل

من أهم أسباب مغص الحمل هو ما يلي:

  • الارتجاع المريئي.
  • الإمساك.
  • التهاب الكلى.
  • حصى المرارة.
  • التهاب الزائدة الدودية.
  • تكيس المبايض.
  • احتباس البول.
  • الأورام الليفية.
  • التهاب المرارة.

اقرأ أيضًا: سبب وجود مغص الدورة مع عدم نزولها

التأكد من نوع المغص

لابد على المرأة أن تتأكد إذا ما كان الألم الذي تشعر به نتيجة عن نزول الدورة الشهرية أم بسبب الحمل، ونتعرف على هذا فيما يلي:

إذا ما شعرت المرأة بعدم اليقين حول ما إذا كان الألم بسبب الدورة الشهرية أو بسبب الحمل، فإنها لابد أن تلتزم الراحة التامة حتى قدوم موعد الدورة الشهرية، أي بعد مرور 30 يوم من أخر دورة شهرية، وإذا لم تجد دم الدورة الشهرية فلابد عليها أن تجري اختبار الحمل على الفور للتأكد.

علامات الحمل في الأسبوع الأول

علامات الحمل في الأسبوع الأول

بجانب وجود بعض الإرهاق والمغص، توجد بعض العلامات الأولية التي تدل على الحمل:

  • تشنج في عضلة البطن.
  • زيادة درجة حرارة الجسم.
  • زيادة الرغبة في التبول.
  • الصداع الشديد.
  • ألم شديد في الثدي.

اختبار الحمل المنزلي قبل قدوم الدورة

تتعرض العديد من السيدات للشكوك المثيرة حول ما إذا كان هناك حمل أم لا، وللتأكد تقوم بما يلي:

من أهم الأمور الواجب القيام بها للتأكد من الحمل هو اختبار الحمل سواء كان عن طريق البول أو الدم، ولكن الفارق بينهما هو أن اختبار الحمل بالدم تكون نتيجته أكثر دقة عن تحليل البول.

لابد من القيام باختبار الحمل في الصباح الباكر، وذلك لأن هرمون العمل يكون مركز وبالتالي يؤدي إلى نتائج دقيقة للغاية.

اقرأ أيضًا: هل المغص المتقطع من أعراض الحمل

أهم الفروق بين مغض الدورة ومغص الحمل

أهم الفروق بين مغض الدورة ومغص الحمل

نتعرف فيما يلي على الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل بشكل مفصل أكثر:

1. ألم البطن في الدورة الشهرية

في الحقيقة أن ألم البطن في الدورة الشهرية يكون متمثل في وجود انقباض شديد في البطن وقد يتراوح من يوم حتى 3 أيام من قدوم الدورة الشهرية، ولكنه يختفي بالتدريج، وتزداد شراهة السيدة لتناول الحلويات أو الوجبات المالحة.

2. ألم البطن في حالة الحمل

في الواقع أن ألم البطن في حالة الحمل يحدث بشكل متكرر ولكن يكون مؤلم للغاية ويزداد في الشهور الأولى من الحمل، ويصاحبه شعور شديد بالغثيان والدوار.

قد تشعر السيدة الحامل أيضًا بنفور شديد من الأكل أو تفضيل بعض الوجبات التي كانت لا تفضلها في الوقت السابق.

3. ألم الظهر في الدورة الشهرية

في حالة الدورة الشهرية تشعر العديد من السيدات بألم في أسفل الظهر، وقد تشعر به العديد من السيدات حتى قبل قدوم الدورة الشهرية بما يصل إلى 3 أيام، لكن بعد نزول الدورة الشهرية بمدة قصيرة فإنها تشعر بالتحسن وذلك لانخفاض هرمون البروجسترون.

4. ألم الظهر في الحمل

تتعرض العديد من السيدات للإصابة بألم شديد في الظهر ولكنه يستمر لفترة طويلة وذلك بسبب وجود ارتفاع شديد في هرمون البروجسترون.

5. الدم المصاحب للدورة الشهرية

في الحقيقة أن الدم للمصاحب للدورة الشهرية يكون متدفق ومميز برائحة محددة.

6. الدم المصاحب للحمل

من المهم التأكيد على أن الدم المصاحب للحمل لا يكون متدفق باستمرار، مثلما يحدث مع الدورة الشهرية ولا يكون كثيف مثل دم الدورة الشهرية.

7. ألم الثدي خلال الدورة الشهرية

تشعر السيدة خلال فترة الدورة الشهرية بألم شديد في الثدي ولكن هذا الألم يقل بالتدريج مع انتهاء الدورة الشهرية وذلك بسبب انخفاض معدل البروجسترون.

8. ألم الثدي خلال الحمل

من المعروف أن السيدة الحامل تشعر بألم شديدة في الحمل ويزداد مع مرور الوقت، على عكس الدورة الشهرية فإن الألم يقل مع مرور الوقت.

اقرأ أيضًا: مغص يروح ويجي من علامات الحمل

أعراض الحمل المؤكدة

أعراض الحمل المؤكدة

توجد بعض العلامات المؤكدة على وجود الحمل، ومنها ما يلي:

1. وجود بقع دم

قد تجد بعض السيدات الحوامل وجود نزيف خفيف يستمر لفترة من الزمن، كما أن هذا النزيف لا يتماثل بأي حال من الأحوال مع نزيف الدورة الشهرية لا من حيث الكثافة أو المدة.

2. زيادة الرغبة في التبول

تزداد حاجة السيدة الحامل إلى الرغبة في التبول وعدم القدرة على إمساكه لفترة طويلة، وذلك يكون بسبب السوائل الزائدة الموجودة في الجسم، وتظهر رائحة قوية نفاذه في البول.

3. زيادة درجة حرارة الجسم

في الحقيقة أنه ترتفع درجة حرارة الجسم لدى السيدة الحامل وهذا ما يؤدي إلى زيادة العرق الشديد لديها، وذلك يكون بسبب نشاط الغدة الدرقية.

4. الشعور بالإمساك

من أهم الأعراض التي تتعرض لها السيدات الحوامل هو الشعور بالإمساك المتزايد خلال ال 3 شهور الأولى.

اقرأ أيضًا: هل المغص المتقطع من أعراض الحمل

إلى هنا نكون انتهينا من جولتنا مع مقال اليوم الفرق بين مغص الدورة ومغص الحمل، نرجو منك يا سيدتي الحذر في حالة وجود أي علامة من تلك العلامات لأنه قد يدل على وجود حمل أو دورة شهرية، لذلك نرجو منكم مشاركة المقال.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.