ماهو الفرق بين تداول وهيئة سوق المال

هيئة السوق المالية هي الجهة الرقابية والرقابية المسؤولة عن تنظيم وتطوير السوق المالية من خلال مسؤوليتها في إصدار القوانين واللوائح والتعليمات اللازمة لتنفيذ أحكام النظام لتوفير البيئة المناسبة لتحقيق الثقة والعدالة و الكفاءة في إصدار الأوراق المالية ، وتحقيق العدالة والإفصاح الكامل في الشركات المساهمة وحماية المستثمرين في البورصة.

هيئة السوق المالية هيئة رقابية مستقلة تمامًا عن شركة السوق المالية السعودية (تداول) ، حيث تعمل الهيئة على ضمان تطبيق القوانين واللوائح المنظمة للسوق. أما بالنسبة لشركة السوق المالية السعودية (تداول) ، فقد وافق مجلس الوزراء بتاريخ 29/2/1428 هـ الموافق 19 مارس 2007 م على تحويل السوق المالية السعودية (تداول) إلى شركة مساهمة سعودية مملوكة بالكامل للشركة.

صندوق الاستثمارات العامة ، ويديره مجلس إدارة مكون من تسعة أعضاء يصدر بتعيينهم قرار من مجلس الإدارة وترشيح رئيس مجلس إدارة هيئة السوق المالية.

تتكون عضوية المجلس من ممثل عن وزارة المالية ، وممثل عن وزارة التجارة والصناعة ، وممثل عن مؤسسة النقد العربي السعودي ، وأربعة ممثلين لشركات الوساطة المرخصة ، وممثلين عن شركات المساهمة المدرجة.

تختص شركة تداول بالمهام التنفيذية والتشغيلية للسوق ، وهي الجهة الوحيدة المخول لها ممارسة أعمال إدارة سوق الأوراق المالية وتطبيق المعايير المهنية على الوسطاء ووكلائهم في السوق.

دور كلا من تداول وهيئة سوق المال

البعض يخلط بين الدور المنوط بهيئة السوق المالية “الهيئة” وشركة السوق المالية “شركة” “تداول” ، في ضوء خضوع الأخيرة لرقابة الهيئة وإدارة السوق المالية ومنها شركات التداول المرخصة في السعودية.

وفيما يلي توضيح الفرق بين أدوار الكيانين والمهام الموكلة لكل منهما وصلاحياتها وكيانها القانوني:

أولاً: هيئة السوق المالية “الهيئة”: وترتبط مباشرة برئيس مجلس الوزراء ولها شخصيتها الاعتبارية المستقلة ماليا وإداريا أيضا.

يتم تعيين رئيس مجلس إدارتها بأمر ملكي ، ويلعب دور الرئيس التنفيذي. تتطلع الهيئة إلى المهام التالية:

1- الإشراف على تنظيم وتطوير السوق المالي.

2- إصدار اللوائح والقواعد والتعليمات اللازمة لتنفيذ أحكام النظام.

3- ضمان الإفصاح والشفافية المناسبين للشركات المساهمة المدرجة.

4- حماية المستثمرين والمتعاملين في الأوراق المالية من الأنشطة غير المشروعة في السوق.

ثانياً: شركة السوق المالية “الشركة”: تأسست وفقاً لأحكام قانون السوق المالية ونظامها الأساسي وقانون الشركات ، وتتمتع بالاستقلال المالي ليس هذا فقط بل تستقل إداريات أيضا ، وتعتبر عضواً منتسب من من المنظمة الدولية لهيئات أسواق رأس المال “IOSCO” وعضو في الاتحاد العالمي للبورصات.

يتألف مجلس إدارتها من تسعة أعضاء يعينون بقرار من مجلس الوزراء يرشحهم رئيس مجلس الإدارة بهيئة السوق المالية كمل يختارون من ضمنهم  رئيس الهيئة ورئيس مجلس الإدارة وتطمح إلى المهام التالية:

1- إدارة السوق بكفاءة وفاعلية وتقديم مجموعة متنوعة من الخدمات والمنتجات المالية لجميع المشاركين في السوق.

2- الكيان الوحيد المرخص له بمزاولة أعمال إدراج وتداول الأوراق المالية في المملكة.

3- الجهة الوحيدة المخولة بممارسة عمليات الإيداع والتحويل والتسوية والمقاصة وتسجيل ملكية الأوراق المالية السعودية المتداولة.

4- المصدر الرسمي لجميع المعلومات المتعلقة بعمليات الأوراق المالية المتداولة المنفذة.

تعريف كلا من تداول وهيئة سوق المال

تطلعات كلا من شركة التداول وهيئة السوق السعودي من المعروف عن هيئة السوق المالية أنها الجهة التى تحمل كل المسئوليه التامه فى عملية الأشراف وكل المسؤلية التامة في عملية الرقابة وكل هذه المهام تقوم بها لكى تعمل على عملية التطوير وعملية التنظيم من الأسواق المالية وذلك لما لها من أهمية ومن مسؤولية وحق فى العمل على وضع بعض القوانين والحق في إصدار بعض القوانين أيضا.

ووضع بعض من اللوائح والحق فى وضع مجموعة من التعليمات الملزم أتباعها والذى يتعلق كل هذا بتطبيق النظام الجديد وأحكامه لكي يوجد مناخ مناسب ليتم تحقيق العدالة واكتساب الثقة ولكى توجد كفائه أيضا لكى يتم إصدار الأوراق المالية، وبذلك سوق يتوفر الكثير من العداله الواضحة والظاهرة التي سوف تكمن فى الشركات التى سوف تساهم وبهذه الطريقة سوف نرى أنه قد تم حماية المستثمرين فى السوق المتعلقة بالأوراق المالية.

كما أنه من الجدير ذكره هو أن تعرف أن الهيئة المتعلقة بالأوراق المالية “السوق المالية” تعد جهة مستقلة استقلال تام عن “شركة التداول” وهذا الأختلاف والفرق يكمن فى أن شركة هيئة السوق المالية لها أرتباط كامل وبصورة مباشرة وواضحة مع رئيس مجلس الوزراء الذى يجعل شخصيته تتمتع بمزايا عديدة منها أنها سوف تكون شخصية مستقلة من جهتين الجهة الأولى أنها سوف تكون مستقلة ماديا وسوف تكون مستقلة إداريا، حيث أن رئيس الإدارة هذا يتم تعينه من خلال إصدار أمر ملكى بهذا التعيين والاختيار لهذا الشخص.

كما أن هذه الهيئة لديها العديد والعديد من التطلعات التي تريد أن تحققها ومن هذه التطلعات الآتى:

  • تطبيق الأحكام المتعلقة بالنظام حيث أن هذا يتم من خلال إصدار بعض القواعد ووضع بعض اللوائح ووضع بعض التعليمات اللازم اتباعها..
  • العمل على تنظيم سوق المالية والعمل على التطوير من سوق المالية وهذا يتم من خلال عملية الأشراف.
  • العمل على حماية كل مستثمر وكل متعامل فى إستخدام الأوراق المالية من الأعمال الغير قانونية والأعمال التى تعد غير المشروعة فى السوق.
  • العمل على التأكد من الشفافية للشركات التي تساهم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.