أضرار شرب النعناع قبل النوم

أضرار شرب النعناع قبل النوم يجب الإحاطة بها لتفادي تلك الأضرار، فبالرغم من كون النعناع من أفضل النباتات العطرية المنتجات والتي نستخلص منها بعض الأدوية أو مستحضرات التجميل أو العطور، إلا أن تناوله كمشروب بإفراط يؤدى إلى بعض الأضرار، لذا وانطلاقًا من تلك النقطة سيذكر موقع زيادة أضرار شرب النعناع قبل النوم.

أضرار شرب النعناع قبل النوم

يعد نبات النعناع من أكثر النباتات شهره وتفضيل لدى الجميع، وذلك لما له من عدة مزايا، والتي تبدأ برائحته النفاذة المحببة إلى الجميع والتي تطلي من النكهة الطيبة على ما تضاف إليه، وكذلك نظرًا لكونه من أكثر النباتات المحتوية على فوائد صحية لا يمكن التغافل عنها.

لكن وعلى الرغم من ذلك فهناك العديد من الأضرار التي يسببها كثرة شرب النعناع قبل النوم، والتي منها ما سيتم عرضه من خلال الفقرات التالية:

1- ظهور أعراض للحساسية

يساعد زيت ورائحة النعناع عند استخدامهم على الزيادة من مشكلة الحساسية، لما له من تأثير على الجهاز التنفسي، لذا ينصح بعدم تناول النعناع لمرضى الجهاز التنفسي إلا بعد استشارة الطبيب المتخصص.

اقرأ أيضًا: فوائد النعناع للتخسيس الكرش

2- اضطرابات هضمية

يتكون النعناع من مضادات للتشنجات ومرخى للعضلات، وتناوله بكثرة يؤدى إلى زيادة ارتخاء عضلات المعدة عن اللازم، مما يتسبب في حدوث إسهال أو مغص أو قيئ، لذا يجب التوسط في شرب النعناع، وهذا يعتبر من أضرار شرب النعناع قبل النوم.

3- تقليل مستوى السكر في الدم

تعمل المركبات الموجودة بالنعناع على نقص معدل السكر في الدم مما قد يسبب هبوطًا حادًا ومفاجئًا في الدم، لذا ينصح لمرضى السكرى عدم الإفراط في شرب النعناع، وهذا يعد من أضرار شرب النعناع قبل النوم.

4- قرحة المعدة

ينصح المرضى المصابين بقرحة المعدة أن يتجنبوا الإكثار من شرب النعناع لما يحتويه على مادة المنتول، والتي تزيد الإحساس بالحرقان والالتهابات ، مما يساعد على زيادة مساحة القرحة داخل المعدة، وهذا يعتبر من أضرار شرب النعناع قبل النوم.

5- التأثير على حديثي الولادة

يعمل النعناع عند شرابه على ارتخاء العضلات، والتي منها عضلات المعدة، حيث إن الأطفال حديثي الولادة والرضع لم تكتمل لديهم إنزيمات المعدة بعد، نظرًا لصغر سنهم، مما يؤدى إلى صعوبة في التنفس أو اضطرابات هضمية بالنسبة لهم، وهذا يعد من أضرار شرب النعناع قبل النوم.

6- التفاعل مع الأدوية

يحتوي النعناع على الكثير من المركبات التي تساعد على تهدئة الجسم وإرخاء العضلات والمطهرات، لذا عند شرب النعناع في حالة التداوي من الارتجاع أو قرحة المعدة أو مضادات الحموضة أو أدوية السكر، قد يتفاعل النعناع معها مكونًا مركبات أخرى تزيد من الضرر على الانسان.

لذا يجب استشارة الطبيب عند تناول النعناع مع الأدوية، وهذا يعتبر من أضرار شرب النعناع قبل النوم.

اقرأ أيضًا: ما هي فوائد شرب النعناع للجسم

7- عسر الهضم

عندما يقوم المريض بعسر الهضم بشرب النعناع قبل النوم فإن ذلك من المحتمل أن يزيد من تفاعل النعناع مع علاجات عسر الهضم مما يسبب الكثير من الأعراض الجانبية للعلاج أو سوء التأثير من قبل مركبات النعناع، وهذا يعتبر من التأثيرات السلبية لشرب النعناع قبل النوم.

8- التأثير على الحامل والمرضع

يساعد النعناع على تدفق الدم في الرحم لذا ينصح به في حالة عسر الطمث، لكن في حالة الحمل والرضاعة يجب على الأم الحامل عدم تناول أي من المركبات أو أوراق النعناع حتى لا يؤدى للإجهاض، وهذا يعد من مضار شرب النعناع قبل النوم.

9- التأثير على مرضي الارتجاع

عند شرب النعناع فإنه يعمل على ارتخاء العضلات لما يحتويه من مواد مهدئة، مما يزيد من نسبة الحمض المعدي الذي يزيد بدوره ارتجاع المريء لمن يعاني من هذا المرض، وهذا يعتبر من مساوئ شرب النعناع قبل النوم.

10- الطفح الجلدي

يساعد زيت النعناع في القضاء على العديد من الأمراض الجلدية كالصدفية وفطريات الشعر وبعض القشور الناتجة عن الاكزيما، لكن يجب التعامل مع زيت النعناع بنسبة لا تزيد عن (0.4 مم) نظرًا لقوته ولعدم تعريض الجلد للحرق أو التآكل جراء استعمال هذا المركب.

11- صداع ودوخة

النعناع من النباتات العطرية التي تفوح منه كنبات بعض الروائح العطرية النفاذة مما يتسبب في مشاكل تنفسية، أو تأثير الزيت المستخلص منه على الجلد أو البشرة بالطفح أو الاحتراق مما يساعد على زيادة الحساسية من هذا المركب فيؤدى إلى الإصابة بالصداع المزمن.

12- التأثير على القلب

مرضي القلب والشرايين يتمتعوا بالتحسس من بعض المركبات، ومن المعروف أنه من تأثير النعناع كمشروب هو زيادة معدلات ضربات القلب، مما يزيد من مشاكله، لهذا يجب تجنب شرب النعناع لمرضى القلب إلا بإشراف طبيب.

13- أمراض بالفم والأنف

يسبب مركب المنتول الموجود في النعناع أو زيته في حالة زيادته عن القدر الطبيعي ظهور بعض البثور أو الالتهابات بداخل الفم أو الأنف، لذا يجب التعامل مع كميات النعناع المتناولة بحذر، وهذا يعد من أضرار شرب النعناع قبل النوم.

14- التأثير على القولون

يسبب النعناع أضرابات في الجهاز الهضمي وتجمع للغازات في البطن، مما يساعد على التهاب القولون، لذا يجب عدم الإكثار من تناول النعناع لمرضى القولون العصبي.

15- أضرار النوع الفلفلي

يعتبر مستخلص النعناع الفلفلي من المواد الآمنة مادام استخدامها في الحد المسموح به من الكمية وعدم استمرار تناوله لمدة تزيد عن شهرين، لكن كثرة تناوله هذه لها أضرار منها ما يلي ذكره بعد:

  • يؤدى كثرة تناول زيت النعناع الفلفلي إلى زيادة نسبة المنتول التي تؤثر على زيادة نسبة الحساسية، مما يؤدى لظهور بعض المشكلات مثل (التهاب الجلد – الإصابة بالصداع)، لذا يجب التعامل مع زيت النعناع الفلفلي بحرص.
  • يؤدى كثرة تناول الحلويات المصنوعة من زيت النعناع الفلفلي إلى زيادة التهاب الفم وزيادة حجم حليمات التذوق الموجودة لدى الانسان.
  • يؤدى كثرة تناول كبسولات زيت النعناع الفلفلي إلى زيادة الإصابة بالإسهال مع التهاب المستقيم، مما يصعب عملية الإخراج على البعض، أو المصابين بارتجاع المريء أو قرحة المعدة بسبب تفاعل الكبسولات مع أحماض المعدة.

16- أضرار النوع المدبب

يعتبر النعناع المدبب من أهم أنواع النعناع لما فيه من مركبات تفيد الجسم إلا أن له الكثير من الضرر على الجسم، ومن تلك الأضرار ما يلي:

  • يجب عدم تناول النعناع المدبب لمرضى الكلى لما يفرزه من مركبات تقوم على تحفيز الكلى لتبطئ حركتها مما قد يزيد من اضطرابات الكلى.
  • يجب عدم تناول النعناع المدبب لمرضى الكبد، نظرًا لتأثير النعناع المدبب عليهم بالسلب في حالة زيادة مركباته في الدم مما يؤثر على الحركة الدوائية لعلاج مرضى الكبد.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع شرب النعناع يوميا

فوائد النعناع العامة

استمرارًا لما ذكرناه ونحن بصدد الحديث عن أضرار شرب النعناع قبل النوم، فهناك العديد من الفوائد التي تصل لجسم الانسان نتيجة لتناوله باعتدال وهي كالآتي:

1- فوائده للجهاز الهضمي

أثبتت إحدى الدراسات التي نفذت على 1927 متطوعًا أقل من سن المراهقة يعانون من اضطرابات هضمية أن زيت النعناع يساهم في التقليل من حدة الألم وعدد مرات عودته وقوته من عدمها وقد نشرت هذه الدراسة في إحدى المجلات سنة2017م.

يساعد زيت النعناع على التقليل من اضطرابات الجهاز الهضمي عن طريق تأثير مرخيات العضلات الموجودة في تركيبه، مع زيادة فاعليته في خفض معدل القيء والدوخة الناتجان عن الجلسات الكيماوية لمرضى السرطان.

2- فوائده لعسر الطمث

أثبتت إحدى الدراسات التي نفذت على 127 متطوعةً يعانين من عسر الطمث اثناء العادة الشهرية أن كبسولات زيت النعناع لمدة ثلاثة أيام يساهم في التقليل من حدة الألم الناتج عن نزول بطانة الرحم، وقد نشرت هذه الدراسة في إحدى المجلات سنة2016م.

كما أثبتت الدراسة عن تأثير زيت مستخلص النعناع على تقليل أعراض الغثيان والصداع وتقلصات الرحم واضطرابات النظر المصاحبة لألم الطمث.

3- فوائده قبل النوم

تعتبر أوراق نبات النعناع من المركبات الغنية بمضادات الأكسدة مع كمية من الفيتامينات والمعادن ومادة المنتول، لذا ينصح بتناول أوراق النعناع، مع مراعاة نظافتها حتى تؤدى مفعولها في تهدئة الجسم وأجهزته الداخلية.

اقرأ أيضًا: هل النعناع يسبب الاجهاض

4- فوائده لمتلازمة القولون

أثبتت إحدى الدراسات التي نفذت على 835 متطوعًا عشوائيًا يعانون من تجمع الغازات في الجسم أن زيت النعناع يساهم في التقليل من حدة الألم الناتج من متلازمة القولون العصبي وقد نشرت هذه الدراسة في إحدى المجلات سنة2019م.

تعتبر إحدى مركبات النعناع مسئولة عن زيادة عمل قناة مسئولة عن تخفيف الام القولون العصبي عند تناول أطعمة حريفة أو بها توابل حارة وتقلصات الأمعاء الناتج عنه.

تتعدد أضرار النعناع بكل أنواعه على الجسم لذا يجب على المرضى الاعتدال في تناول هذا المركب حتى لا يؤثر على الأدوية من ناحية وعلى زيادة نسبة المرض من ناحية أخرى.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.