أضرار شرب الكركم على الريق

أضرار شرب الكركم على الريق لا يعرفها عدد كبير من الناس، لذا سوف يتم من خلال موقع زيادة التعرف على كافة التفاصيل الخاصة بالكركم، سواء كانت هذه التفاصيل متعلقة بالفوائد، الأضرار أو القيمة الغذائية للكركم، وذلك من أجل التعرف على الكميات المناسبة التي من الممكن أن يستفيد منها الجسم دون التعرض لأي ضرر ينتج عن تناول الكركم.

أضرار شرب الكركم على الريق

رغم الفوائد التي يتم الحصول عليها من تناول الكركم، خاصة أنه يحتوي على مجموعة من العناصر الغذائية التي تساهم في علاج أنماط مختلفة من الأمراض، إلا أنه ينتج عن تناوله على الريق بصفة مستمرة بعض المشاكل الصحية، التي تتمثل في النقاط التالية:

1- الإصابة بحصى الكلى

إن تناول الكركم على الريق وقبل الإفطار، يساهم بشكل كبير في زيادة فرص تعرض الشخص إلى الإصابة بحصوات الكلى، ذلك بسبب أن الكركم يحتوي على الأكسالات، حيث تقوم هذه المادة بالارتباط مع الكالسيوم داخل الجسم، مما ينتج عنه تكوين حصوات صعبة التفتت في الكلى.

اقرأ أيضًا: فوائد الكركم للاسنان

2- الإصابة بنقص الحديد

يساهم الكركم في زيادة امتصاص الجسم للحديد إلا أن تناول الجرعات الكبيرة من الكركم بصفة مستمرة، يؤدي إلى عجز الجسم عن امتصاص الحديد، لذا يجب على الأشخاص المصابين بنقص الحديد، تجنب تناول كميات زائدة من الكركم.

3- مشاكل صحية للرجال

تعد المشاكل الصحية التي يتعرض لها الرجال بخصوص تناول الكركم من أخطر أضرار شرب الكركم على الريق، لذا يجب أن يأخذ الرجال الحذر من تناول الكركم، ذلك لأنه يساهم بشكل كبير في خفض مستوى الهرمونات الذكرية في الجسم، خاصةً هرمون التستوستيرون، بالإضافة إلى فعله في التأثير على حركة الحيوانات المنوية، مما يؤدي في أغلب الأحيان إلى الإصابة بالعقم عند الرجال.

4- اضطرابات الجهاز الهضمي

يؤدي تناول الكركم على الريق إلى وجود خلل واضطرابات في وظائف الجهاز الهضمي، مما ينتج عنه التعرض إلى الإصابة بالتهابات المعدة، الشعور بالألم الشديد في منطقة البطن، الإصابة بالإسهال والغثيان، ذلك بسبب نشاط مادة الكركمين التي تدخل ضمن مكونات الكركم، بالإضافة إلى التعرض لزيادة حموضة المعدة، ذلك نتيجة إلى أن الكركم يعمل على تحفيز إنتاج أحماض المعدة بمعدل كبير.

5- التعرض للنزيف

تناول الكركم على الريق بصفة دورية، يتسبب في تعرض الشخص إلى الإصابة بالنزيف، ذلك لأن الكركم يتسم بصفة ميوعة الدم، لذا يجب على الأشخاص الذين يتناولون أدوية سيولة للدم، تجنب تناول الكركم، حتى لا يتعرض الشخص للنزيف وفقد جزء كبير من الدم.

اقرأ أيضًا: فوائد الكركم للتخسيس واضراره

6- الإصابة بالحساسية

 تعد إصابة الشخص بالحساسية نتيجة تناول الكركم من أقل الأعراض التي من الممكن أن تحدث، لكنها تحدث لعدد قليل من الأشخاص نتيجة عدم التحمل أو الحساسية تجاه أحد مكونات الكركم، حيث تظهر أعراض هذه الحساسية في صورة طفح جلدي أو الشعور بالصعوبة عند إجراء النفس.

7- زيادة التقلصات على الحوامل

يساهم تناول الكركم بجرعات كبيرة من قبل الحوامل إلى التعرض لفقد الحمل المبكر في بعض الأحيان، ذلك لأنه يعمل على زيادة التقلصات والتشنجات في منطقة الرحم، بالإضافة إلى دوره في زيادة فرص تعرض الحامل للنزيف، ذلك لأنه يعمل على زيادة سيولة الدم.

8- مشاكل صحية لمرضى سرطان الثدي

يساهم تناول الكركم بشكل مستمر في التأثير على الحالة الصحية لمرضى السرطان، ذلك لأنه يتفاعل مع أدوية السرطان، مما ينتج عنه تعرض مرضى سرطان الثدي لحدوث مضاعفات ناتجة عن هذا التفاعل، لذا يجب أخذ ذلك في الاعتبار عند تناول الكركم.

9- أمراض صحية لتناول الكركم

رغم احتواء الكركم على مجموعة من العناصر الغذائية الهامة والتي تساهم بشكل كبير في علاج الأمراض، إلا أن تناول الكركم بشكل مستديم على الريق، ينتج عنه بعض الأمراض مثل: وجود خلل في وظائف الكبد، تذبذب مستوى ضغط الدم، نزول كمية كبيرة من الدم خلال فترة الدورة الشهرية، بالإضافة إلى زيادة نشاط المرارة.

الحالات المحظورة من تناول الكركم

رغم أن الكركم من المواد الغذائية الطبيعية إلا أنه لا يصح لجميع الحالات والفئات العمرية، حيث تتواجد حالات معينة من الأفراد يمنع تناولها للكركم، ذلك حفاظًا على صحتهم وعدم التعرض لحدوث مضاعفات تتسبب في تدهور الحالة الصحية، من هذه الحالات:

  • الأشخاص المصابين بمرض السكر.
  • السيدات اللاتي يعانين من سرطان الثدي.
  • النساء المصابات ببطانة الرحم المهاجرة وألياف الرحم.
  • الرجال الذين يعانون من وجود مشاكل صحية خاصة بالخصوبة.
  • الأشخاص المصابين بوجود حصى في المرارة.
  • الأفراد الذين يعانون من ارتجاع المريء.

القيمة الغذائية للكركم

يحتوي الكركم على نسب مختلفة من العناصر الغذائية، حيث إن مقدار 3 جرام من الكركم يحتوي على:

  • 36 سعرات حرارية.
  • 29 جرام من البروتين.
  • 01 جرام من الكربوهيدرات.
  • 097 جرام من الدهون.
  • 681 جرام من الألياف.
  • 04 مللي جرام من الكالسيوم.
  • 81 مللي جرام من الصوديوم.
  • 4 مللي جرام من البوتاسيوم.
  • 24 مللي جرام من الماغنسيوم.
  • 97 مللي جرام من الفوسفور.
  • 65 مللي جرام من الحديد.

الجرعات المسموح بها من الكركم

يجب التعرف على الجرعات المناسبة من الكركم لكيلا يتم التعرض إلى أضرار شرب الكركم على الريق، إن منظمة وزارة الزراعة USDA وإدارة الغذاء والدواء الأمريكية FDA لم تقدم أي إرشادات أو تعليمات تنص على الكمية التي يجب تناولها من الكركم على مدار اليوم.

إنما قدمت منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة FAO بالإضافة إلى منظمة الصحة العالمية WHO مجموعة من التعليمات والتوجيهات المتعلقة بتناول الكركم:

  • من الممكن أن يتناول الشخص كمية قدرها 1.4 مللي جرام من الكركم مقابل كل رطل من وزن الجسم.
  • تناول جرعة تبلغ 1.5: 3 جرام من الكركم على مدار اليوم.
  • تعتمد هذه الجرعات على نوعية وطبيعة الكركم المستخدم، بالإضافة إلى الغرض الذي يتم من أجله تناول الكركم.
  • في حالة الرغبة في نقص الوزن، يتم تناول جرعة تتراوح بين 300: 600 مللي جرام 2:3 مرات خلال اليوم.
  • إذا كان الغرض من تناول الكركم تحسين الحالة الصحية للبشرة، يتم تناول 500 مللي جرام 3 مرات في اليوم، ذلك لمدة 8 أسابيع.
  • إذا كان تناول الكركم من أجل علاج التهابات المفاصل، يتم تناول 500 مللي جرام على 4 مرات في اليوم لفترة تتراوح بين 4:6 أسابيع.
  • يتم تناول 200 مللي جرام من الكركم لتحسين وظائف الجهاز الهضمي، ذلك لمدة أسبوع، حيث يتم أخذ هذه الجرعة 4 مرات في اليوم.
  • إذا كان الغرض من تناول الكركم علاج التهابات الجسم، يتم تناول جرعة قدرها 500: 1000 مللي جرام.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع شرب الكركم قبل النوم

فوائد تناول الكركم

يمكننا التعرف على فوائد الكركم إضاقةً لمعرفة أضرار شرب الكركم على الريق، حيث إن نتيجة احتواء الكركم على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية، أدى إلى الحصول على العديد من الفوائد التي تتمثل في:

  • تقليل فرص التعرض لمرض السكر.
  • خفض شدة ألم متلازمة ما قبل الحيض.
  • العمل على ضبط مستوى الكوليسترول.
  • علاج ألم الصداع.
  • يساهم بشكل جيد في علاج وتقليل حب الشباب.
  • حماية الجسم من الإصابة بأمراض السرطان خاصةً سرطان البنكرياس وسرطان البروستاتا.
  • يساهم بشكل كبير في تحسين عملية الهضم، ذلك بسبب احتوائه على المواد المضادة للالتهابات والأكسدة، لذا يتم استعماله من قبل بعض الناس، من خلال إضافته كأحد التوابل التي يتم وضعها على الطعام.
  • يعمل على تحسين وظائف الكبد والتخلص من السموم المتواجدة به، ذلك بسبب احتوائه على مضادات الأكسدة.
  • تناول كبسولات الكركم التي يتراوح وزنها بين 400: 600 مللي جرام بعدد ثلاث مرات خلال اليوم، يعمل على تقليل الألم الناتج عن الالتهابات.
  • تناول الكركم على الريق يلعب دور هام في علاج بعض الأمراض النفسية مثل الاكتئاب، حيث يرجع ذلك إلى مادة الكركمين التي تدخل ضمن مكوناته.

لا تنتج أضرار شرب الكركم على الريق من المرة الأولى، إنما يتم ظهورها مع مرور الوقت، لذا يجب عدم الإكثار من تناول الكركم لفترات طويلة.

قد يعجبك أيضًا