محتوى يحترم عقلك

أضرار تربية العصافير في المنزل

أضرار تربية العصافير في المنزل عديدة، فعلى الرغم من كون العصافير من الحيوانات الأليفة والمتميزة برقتها وألوانها التي تبعث في النفس الشعور بالراحة والطمأنينة إلا أنها من الممكن أن تصيب مربيها بمشكلات مزعجة للغاية، فمن خلال موقع زيادة سوف نذكر لكم أضرار هذه الكائنات وكيفية تفاديها.

أضرار تربية العصافير في المنزل

من المعروف أن العصافير من أكثر أنواع الحيوانات الأليفة التي يفضل العديد من الأشخاص تربيتها في المنزل، وذلك للتمتع بالنظر إلى شكلها الجذاب وصوت تغريداتها الرائعة، ولاستخدامها من أجل الزينة، ولخلقها للجو اللطيف من حولها.

من المؤسف أن بعض الدراسات الحديثة أثبتت أن هذه الطيور الجميلة لها سلبيات عديدة، لذلك تم النصح باختيار أفضل الأنواع منها ووضعها خارج المنزل للوقاية من أي مخاطر أو مشكلات متعلقة بها.

فما هي أضرار تربية العصافير في المنزل، هذا ما سنبينه لكم في السطور التالية:

1- انتشار الفوضى

مما لا شك فيه أن جميعنا نرغب في التواجد في مكان نظيف ومرتب حتى نشعر بالراحة النفسية وبالتالي نقوم بتأدية مهامنا اليومية على أتم وجه، ولكن هذا الأمر لا يتحقق في وجود العصافير في المنزل.

حيث إنها تعد من أبرز مسببات الفوضى والضوضاء، إذ من الممكن أن تتسبب في تمزيق وتلف أثاث المنزل، أو بعض الأوراق المهمة، إلى جانب بصق طعامها في كل مكان.

فمن المعروف أنها تحب رمي الأشياء لا سيما أثناء قيامها بالنشاط الاجتماعي وقت اللعب والحرية، ومن الجدير بالذكر أنه على الرغم من كون العصافير كائنات رقيقة فهي في بعض الأحيان تميل إلى اتباع السلوك العدائي وتخريب الأشياء دون داعٍ.

اقرأ أيضًا: معلومات عن العصافير الاسترالي.. وطرق الربح منها

2- إزعاج الجيران

من أضرار تربية العصافير في المنزل هو تسببها في إصدار الأصوات المزعجة والمرتفعة في أوقات غير مناسبة لا سيما بعد منتصف الليل، فهذا الأمر من الممكن أن يتسبب في شعور الجيران بالغضب الشديد.

إلى جانب نشوب المشكلات معهم، ويُجدر بالإشارة إلى أنه لا يمكن عزل صوت العصافير حتى وإن في وجود الجدران السميكة، فهي حجمها صغير بالفعل ولكن ضجيجها أكبر مما نتوقع.

3- استغراق الوقت الطويل في الرعاية

لا تستطيع العصافير مثل بعض الحيوانات الأليفة التأقلم بشكل سريع على الوضع الذي يفرض عليها، حيث إنها تتطلب الحصول على الاهتمام والرعاية لوقت طويل.

فهنا تكمن أضرار تربية العصافير في المنزل في تضيع الوقت في الاعتناء بها، والإحساس بالمسؤولية الكبيرة، حيث إنه في حالة عدم تقديم ما تحتاج إليه من الممكن أن تتدهور حالتها الصحية والنفسية.

كما ستتجه إلى القيام بأداء بعض السلوكيات الغير مرغوب فيها مثل الصراخ بشدة أو العض من أجل لفت الانتباه، أو نتف ريشها وإلقائه على الأرض، كما قد تؤدي إلى ضرب القفص مرات ومرات بمنقارها.

بالإضافة إلى ما سبق، فهناك بعض الأنواع التي لا يكفيها الحصول على الرعاية من مربيها إذ تظل تبحث عن الأنس والمودة دائمًا من خلال تعبيرها عن حاجتها للزواج ووجود رفيق لها يشاركها اهتماماتها، وهو ما يؤدي إلى زيادة الحمل على الاعتاق.

4- صرف التكاليف الباهظة

استكمالًا لموضوعنا الذي يذكر لكم أضرار تربية العصافير في المنزل، فمن هذه الأضرار هي صرف المبالغ الباهظة سواء عند شرائها أو عند تربيتها، وذلك لتوفر الحياة الجيدة والآمنة لها.

فعلى سبيل المثال تحتاج العصافير إلى توفير قفص لها، وبعض الألعاب، وغذاء محدد، كما تحتاج تقديم الرعاية الطبية لها من وقت لآخر وحصولها على العلاجات في حالة إصابتها بأي مرض، وهذا الأمر من الممكن ألا يتناسب مع إمكانيات البعض المادية.

اقرأ أيضًا: أنواع عصافير الزينة بالصور وأسعارها

5- الإصابة بالحساسية

تعد الحساسية تجاه الريش من أبرز وأهم أضرار تربية العصافير في المنزل، فمن المعروف أن ريش العصافير يتطاير بسهولة في الهواء فإذا كان مربيها يعاني من ردود فعل تحسسية اتجاه سيواجه الصعوبة الشديدة في التنفس وربما الاختناق.

6- تشكيل الخطر على الأطفال

من الممكن أن تؤدي أصوات العصافير المميزة إلى جذب الأطفال واندفاعهم تجاهها بشكل تلقائي، مما يجعل العصافير تتعامل معهم بعدوانية ظنًا منها أن هذا الاندفاع بمثابة الهجوم عليها.

فمن هذا المنطلق تتسبب في عض الطفل أو القيام بنقره بواسطة مناقيرها الحادة، لذلك فإنه يجب إحاطة الأطفال علمًا بأضرار تربية العصافير في المنزل وتعليمهم كيفية التصرف معهم.

7- نقل الأمراض المعدية

عند الحديث عن أضرار تربية العصافير في المنزل لا بد وأن نشير إلى أنها تتسبب في نقل الأمراض المعدية، ومن أبرز هذه الأمراض ما يلي:

  • التوسع الأولي للبطين، ويستدل عليه من الإصابة بفقدان الوزن والقلق الشديد والاكتئاب.
  • داء السلمونيلات.
  • بعض الالتهابات الجلدية.
  • حالة الإشريكية القولونية.
  • مرض الجيارديا.

اقرأ أيضًا: العصافير الاسترالى متى تبيض

طرق الوقاية من أضرار العصافير

حتى يتم تجنب الإصابة بأضرار العصافير فإنه من الضروري اتباع النصائح الآتية:

  • تهوية الغرفة التي توجد فيها العصافير بشكل جيد وباستمرار، وذلك للتخلص من الحشرات التي من الممكن أن تتواجد في ريشها.
  • استعمال قناع التنفس عند التعامل معها في حالة وجود حساسية تجاه الريش.
  • الحذر من وضعها في غرفة النوم لتجنب الإصابة بالتلوث بشكل مباشر.
  • استخدام المبيدات التي توجد في الصيدليات البيطرية لرشها من وقت لآخر لقتل أي عدوى تحملها.
  • تنظيف القفص كل يوم لمنع تكون البكتيريا.
  • إبعاد الأطفال عنها قدر المستطاع حتى لا يصابون بأي أذى.
  • تعريضها للشمس كل يوم ولو لنصف ساعة فهي تساهم في تنظيفها.
  • غسل اليدين باستمرار بالماء والصابون لا سيما عند لمس فضلاتها.

إذا كنت ممن يحبون العصافير فيجب أن تعلم بأضرار تربيتها وتتبع سبل الوقاية للحفاظ على صحتك وصحة أسرتك، فبلا شك هي طيور جميلة للغاية ورفيقة جيدة ولكن الحذر منها يضمن لك السلامة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.