طريقة تطهير جرح العملية القيصرية في المنزل

طريقة تطهير جرح العملية القيصرية في المنزل

طريقة تطهير جرح العملية القيصرية في المنزل يمكنك التعرف عليها عبر موقع زيادة، حيث أن الاستعداد للولادة سواء نفسياً أو جسدياً من الأمور الطبيعية التي تقوم الأم الحامل بالاستعداد لها، ويجب معرفة  طريقة تطهير جرح العملية القيصرية في المنزل، لذلك يجب قراءة هذا المقال بشكل جيد.

كما أدعوك للتعرف على: جرح العملية القيصرية مفتوح الأسباب والأعراض

طريقة تطهير جرح عملية الولادة

يمكن الاعتناء بجرح السيدة بعد عملية الولادة في المنزل، حيث:

1- طريقة تطهير جرح العملية القيصرية في المنزل

طريقة تطهير جرح العملية القيصرية في المنزل

جرح الولادة القيصرية يجب العناية به وتنظيفه، لكي يتم الشفاء منه سريعاً، وعدم حدوث تلوث للجرح، وهناك بعض الخطوات التي يتم اتباعها لتنظيف الجرح، منها ما يلي: –

  • يجب ارتداء ملابس واسعة فضفاضة لمساعدة الجرح على التهوية السليمة.
  • بعد استشارة الطبيب المختص يجب القيام بإزالة الامات بعد يومين من الولادة، لكي تساعدي الجرح على الشفاء العالج، فمن المعروف أن الهواء يساعد على التئام الجروح بشكل أسرع.
  • يجب القيام بتنظيف الجرح بشكل مستمر ويومي عن طريق كمحلول مطهر.
  • بعد استشارة الطبيب المختص يجب تنظيف الجرح وجعله جافاً بعد عملية الاستحمام.
  • يجب عدم القيام بحركات عنيفة ولا سيما أيضاُ الرياضة، لكي يتم مساعدة الجرح على الشفاء بشكل أسرع.
  • من الأمور الواجب مراعاتها هو عدمن الانحناء بشكل مفاجئ مع تجنب التواء الجسم اثناء الجلوس ، مع مراعاة عدم حمل أشياء ثقيلة.

اقرأ أيضاً للتعرف على: متى يلتئم جرح العملية القيصرية وكيفية العناية به

2- طريقة تطهير جرح الولادة الطبيعية في المنزل

  • أثناء الولادة الطبيعية قد يحدث بعض التمزقات في تلك المنطقة، ما بين منطقة الشرج والمهبل، وهي ما تسمى بمنطقة العجان.
  • يستغرق هذا التمزق بعض الوقت لمساعدته على الالتئام والشفاء، قد يستغرق أسبوعين إلى 3 أسابيع على حسب عمق التمزق.
  • لتنظيف هذا الجرح يجب استخدام الماء الفاتر بعد إضافة محلول مطهر له، ومن ثم يجب تنظيف هذا المكان وتجفيفه بشكل جيد.
  • من الممكن الجلوس في حمام ماء فاتر لمدة قصيرة لا تتراوح الـ 10 دقائق.

اقرأ أيضاً للتعرف على: الى متى يستمر الم العملية القيصرية وكيفية الاعتناء بالجرح

ما هو شكل جرح العملية القيصرية؟

شكل جرح العملية القيصرية

كثيراً ما تتساءل النساء المقبلات على الولادة القيصرية عن بعض التفاصيل الخاصة بتلك العملية، ومن أكثر ما يتم التساؤلات عنه هو شكل جرح العملية القيصرية، وفيما يلي تفاصيل لهذا الشكل كما يلي: –

  • يكون جرح الولادة القيصرية بارز عن مستوى سطح الجلد المعتاد.
  • يكون لون الجرح أقرب ما يكون للون الوردي أو مائلاُ له.
  • قد يكون هناك بعض الانتفاخات في الجرح بشكل طبيعي.
  • هناك بعض الندوب الناتجة من العملية القيصرية، ومع الوقت سرعان ما تزول تلك الندوب.
  • يكون الجرح رقيق، لذلك ينصح بعدم حمل أشياء ثقيلة.
  • قد يكون الجرح أكثر طراوة، ويستمر هذا لمدة تتراوح من أسبوعين ل 3 أسابيع.
  • قد يحدث بعض الاضطرابات التي تتراوح شدتها ما بين القوى والمتوسط، على حسب كل سيدة، ومنها النزيف وبعض التشنجات والألم في تلك المنطقة، لذلك يجب تناول بعض المسكنات تحت اشراف الطبيب.

متى يجب زيارة الطبيب؟

بعد العملية القيصرية يجب المتابعة مع الطبيب المختص وزيارته في الوقت الذي يحدده طبيبك، ولكن هناك بعض الأعراض التي قد تظهر بشكل مفاجئ ويجب زيارة الطبيب على الفور، منها ما يلي: –

  • إذا حدث احمرار في الجرح، أو حدوث انتفاخات غريبة الشكل به، أو حدوث انتفاخ حول منطقة الجرح، هنا يجب استشارة الطبيب على الفور.
  • إذا تم التعرض للإصابة بالحمى، وارتفاع في درجة الحرارة.
  • إذا وجد في منطقة الجرح تصريف.
  • إذا كان هناك رائحة كريهة في منطقة الجرح، أوى صادرة بعد عملية الولادة القيصرية.
  • إذا كان الألم شديد في تلك المنطقة ويزداد مع الوقت.
  • إذا حدث انفتاح الحرج أو أحد غرز الجرح من أحد الطرفين.

كيف يمكن تسريع التعافي بعد الولادة؟

يجب القيام باتباع السبل الممكنة والتي تخفف من الألم، من تلك السبل هي:

  • القيام بتناول مسكنات تحت اشراف الطبيب، ويجب أن تكون جميع الأدوية للمرضعات.
  • يجب أن تحصل السيدة على قسط كاف من النوم والراحة، ويتم ضبط نوم الأم مع نوم طفلها.
  • يجب عدم ممارسة العلاقة الحميمة مع الزوج أول 6 أسابيع بعد ملية الولادة القيصرية، من أجل تجنب حدوث التهابات للجرح.
  • يجب ارتداء ملابس داخلية مصنوعة من القطن، مع مراعاة ارتداء ملابس واسعة فضفاضة.
  • يجب القيام بدعم المعدة وكذلك المنطقة المحيطة بالبطن لأن تلك المنطقة تكون ضعيفة بسبب الجرح، خاصة في حالات العطس والسعال. إذا كانت السيدة من المدخنين فيجب التوقف عن التدخين في تلك الفترة لكي تساعد الجرح على الالتئام بشكل أسرع.
  • بعد إتمام أسبوع من الولادة يجب زيارة الطبيب المعالج للاطمئنان على الجرح وفك الغرز إن كانت تحتاج لذلك.

ولا تتردد في التعرف على: جرح الولادة الطبيعية متى يلتئم؟ وكيفية تخفيفه

ما هو النظام الغذائي الصحيح بعد الولادة القيصرية؟

  • قد تكون تلك الفترة بعد عملية الولادة القيصرية من أهم الفترات التي يجب على الأم الاهتمام بنظامها الغذائي.
  • قد تتعرض السيدة في تلك الفترة لفقدان الشهية وعدم الرغبة في تتناول الطعام.
  • تحتاج الأم المرضعة في تلك الفترة إلى سعرات حرارية لإرضاع صغيرها، لذلك يجب تتناول عدد وجبات كثيرة خلال اليوم الواحد مع تقليل الكمية في كل وجبة.
  • يجب التركيز على تناول البروتينات لكي تساعد الأنسجة في النمو، مع الاهتمام بتناول الخضروات والفاكهة بشكل مستمر.
  • النظافة الشخصية مع الاهتمام بنظافة الجرح لعدم التعرض للالتهابات.

نصائح لشفاء جرح العملية القيصرية في المنزل

  • عدم القيام بلمس الجرح بالأيد قبل القيام بتعقيمها بشكل جيد، حتى لا يتم تلويث الجرح وتعرضه للالتهابات.
  • يقوم الجرح بعمل قشرة خارجية خفيفة للالتئام، لذلك يجب عدم لمس الجرح أو القيام بحكه لمساعدة تلك القشرة على التكوين.
  • يجب اتباع العليمات التي يقوم الطبيب بالإرشاد لها، مع أخذ الأدوية العلاجية في الميعاد المحدد.
  • يجب القيام بالحركة بشكل مستمر لمساعدة الجرح على الشفاء، وذلك لأن حركة الجسم تساعد على عدم تخثر الدم، وتساعد في تدفق الدم، مع مراعاة عدم الحركة المفاجئة أو العنيفة.
  • القيام بشرب كمية وفيرة من الماء بشكل مستمر ويومي.

نصائح للحد من ندب العملية القيصرية

نصائح للحد من ندب العملية القيصرية

  • من الطبيعي حدوث بعض الندبات حول الجرح، ويزول مع مرور الوقت، وقد يحدث وجود ندبات حول منطقة أسفل البطن.
  • تتلاشي تلك الندوب مع الوقت فهي تحتاج إلى أسبوعين أو 3 أسابيع لتتلاشي بشكل تدريجي.
  • يجب لكي تساعد تلك الندوب على التلاشي عدم التعرض لأشعة الشمس.
  • استخدام المواد التجميلية التي تساعد على استرجاع البشرة في منطقة البطن كما كانت، ولكن تحت اشراف الطبيب، وذلك بعد التئام الجرح بشكل كامل، وهى أدوية متوفرة في الصيدليات وتحت إشراف طبي.

ننصحكم بزيارة مقال: هل يمكن الولادة الطبيعية بعد القيصرية بسنة بأمان؟

من أكثر الاستعدادات للولادة هي معرفة طريقة تطهير جرح العملية القيصرية في المنزل، للحفاظ على صحة الأم وعدم التعرض للالتهابات، كما يجب التغذية السليمة لضمان صحة جيدة للأم.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.