الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر

الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر قوية، حيث إن داء السكري يسيطر على جميع أعضاء ووظائف الجسم، وهو ما يؤدي بدوره إلى حدوث خلل أثناء وجود اضطراب في نسبة السكر في الدم.

فنظرًا لأهمية الوعي تجاه مرض السكري، سنعرض أسباب الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر، بالإضافة لطريقة التعامل معها من خلال موقع زيادة.

الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر

في واقع الأمر إن الدوخة من الأمور التي قد يشعر بها الشخص بسبب عدة مشاكل، وداء السكر واحد منها، حيث إن هناك علاقة وطيدة بين الشعور بالدوخة وانخفاض نسبة السكر في الدم، وتظهر الدوخة على الشخص قبل الطعام بسبب ذلك، وحاجته إلى الأكل والغذاء.

إلا إن الدوخة قد تستمر لدى مريض السكر بعد تناول الطعام بمدة ساعتين أو ثلاث ساعات، وذلك يرجع إلى أن تناول الطعام بعد انخفاض نسبة السكر في الدم، يتسبب في التحفيز بشكل مفاجئ لإفراز الأنسولين بكثرة من البنكرياس، وهو ما يؤدي بدوره إلى استهلاك الجسم كمية كبيرة من الجلوكوز فيستمر الشعور بالدوخة.

اقرأ أيضًا: أسباب الدوخة عند النساء وعلاجها

أعراض الدوخة بعد الأكل

هناك بعض الأعراض التي تظهر على الشخص، التي توضح الشعور بالدوخة، ولا تستدعي القلق لأنها من الحالات الطبيعية التي يمر بها العديد من الأشخاص، وهي:

  • الشعور بأن الأشياء تتحرك من أماكنها.
  • التعرض للإغماء.
  • الشعور بأن الرأس ثقيلة، وعدم القدرة على التوازن.
  • الشعور بآلام في الرأس.

أعراض الدوخة الخطيرة بعد الأكل

في إطار عرض أسباب الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر، يجدر الذكر بأن هناك بعض الأعراض التي تمثل إشارة خطر على صحة الإنسان، وبفور ظهورها خاصةً لمرضى السكري، يجب استشارة الطبيب، وتتمثل في النقاط التالية:

  • عدم الشعور بأحد جانبي الوجه، وكأنه مخدر.
  • مواجهة صعوبة في المشي.
  • وجود مشاكل في الرؤية مصاحبة للدوخة.
  • مواجهة صعوبة في تحريك الفم.
  • أن يكون الوجه متدليًا.

فرغم أن الشعور بالدوخة من الأمور الطبيعة بالنسبة لمرضى السكري، وحتى الأشخاص العاديين الذين يصابون بانخفاض في مستوى السكر بالدم، إلا إنها قد تعد إشارة لوجود مشكلة صحية في القلب، أو مشكلة في الجهاز الهضمي التي تكون مصاحبة للتسمم الغذائي، والتي يصاحبها ارتفاع في درجة الحرارة.

اقرأ أيضًا: أسباب الدوخة في الرأس عند النساء

أسباب الدوخة بعد الأكل

استرسالًا في عرض أسباب الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر، يلزم التنويه إلى أن هناك بعض الأمور الأخرى التي قد تسبب الشعور بالدوخة بعد تناول الطعام، والتي يكون داء السكري له علاقة بها من بعيد، والتي تتمثل في:

1ـ اضطراب ضغط الدم وعلاقته بالدوخة

يعد واحد من أسباب الدوخة بعد تناول الطعام، حيث إن الأشخاص المصابين بانخفاض في معدل ضغط الدم بالجسم، غالبًا ما يصابون بالدوخة بعد تناول الطعام مباشرةً، حيث إن الحصول على الطعام من شأنه أن يساعد الأوعية الدموية في ضخ الدم لجميع أنحاء الجسم لأداء وظائفه، واحدة منهم هي عملية الهضم.

لذا فعندما يتم تناول الطعام بعد الشعور بالجوع فيتجه أغلب كمية الدم لإتمام عملية الهضم، وبالتالي يقل ضخ الدم إلى أجزاء الجسم الأخرى كالدماغ وغيرها، ويؤدي بدوره إلى الشعور بالدوخة والإعياء، ويمكن التمكن من معرفة إن كان الضغط هو السبب من خلال قياس معدل الضغط قبل تناول الطعام وبعده.

كما يجب العلم أن الشعور بالدوخة بعد تناول الطعام بالنسبة للأشخاص المصابين بانخفاض في معدل ضغط الدم يزداد بشكل كبير، خاصةً بتناول الوجبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، أو الكربوهيدرات، وهو ما يجعل من الابتعاد عن تناول الوجبات الدسمة، يقلل من الشعور بالدوخة بعد الأكل.

كما يجب تناول البروتينات في الوجبة الغذائية، حيث إنها من الأطعمة التي يتم هضمها ببطء، مما يقلل من الاحتياج إلى كمية كبيرة من الدم في وقتٍ واحد لهضم الطعام، بالإضافة إلى محاولة تقسيم الوجبات على مدار اليوم، بالإضافة إلى نقطة هامة، وهي عدم تناول الأدوية التي تخفض الضغط قبل تناول الطعام.

2ـ الإجهاد البدني بعد تناول الطعام يسبب الدوخة

إن الوقوف مباشرةً من أحد الأسباب التي تؤدي إلى الشعور بالدوخة بعد تناول الطعام، حيث إن له علاقة مباشرة بخفض ضغط الدم في الجسم، وهو ما يسبب الشعور بالدوخة، وبالتالي فمن الممكن محاولة الحصول على قسط من الراحة بالنسبة لمرضى السكري.

3ـ آثار استخدام دواء لداء السكري غير مناسب

من أحد نقاط الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر هو الدواء، حيث إن هناك بعض الأدوية التي تسبب الدوار، وذلك في حالة إن كان الدواء غير مناسب للحالة، أو أن يتم استخدام جرعاته بطريقة خاطئة، فإن أخذ جرعة الأنسولين قبل الطعام يؤدي إلى انخفاض في نسبة السكر في الدم.

بالتالي يحدث الخلل الذي تم ذكره بالسابق، لذا يحب أن ينتبه مريض السكري لمواعيد جرعات الدواء، وألا يقوم بتناول جرعة زائدة، كما يلزم استشارة الطبيب في حالة تكرر الأمر لأكثر من مرة.

4ـ وجود مشكلة صحية في القلب يسبب الدوخة

السكر من أكثر الأمراض التي تسبب مشاكل في جميع أعضاء الجسم ووظائفها الأخرى، حيث إن الإهمال وعدم تناول الدواء أو الإكثار من الطعام الذي يسبب ارتفاع مرض السكر من شأنه أن يسبب الإصابة بمشاكل في القلب، والأطراف وغيرها.

على هذا فإن الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر قد تكون غير مباشرة، فيكون وجود مشكلة صحية في القلب كضعف في الدورة الدموية، أو ضعف الكفاءة، عامل من عوامل الشعور بالدوخة بعد تناول الطعام، حيث لا يقوى القلب على ضخ الدم بكفاءة لجميع أجزاء الجسم.

اقرأ أيضًا: librax قبل أو بعد الأكل

5ـ تناول الطعام الغير صحي وعلاقته بالدوخة

من أحد أسباب الشعور بالدوخة بعد تناول الطعام لمرضى السكر، والأشخاص العاديين، حيث إن تناول الطعام الذي يحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات أو الدهون، يتسبب في ارتفاع نسبة السكر في الدم بشكل مفاجئ، فيؤدي إلى الشعور بالدوخة والإعياء.

كما أن تناول المشروبات الكحولية، أو المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الكافيين من الأمور التي تؤدي إلى الشعور بالدوخة، لتأثيرها على نبضات القلب وصحته، بالإضافة إلى أن إصابة الشخص بحساسية تجاه أحد أنواع الطعام يؤدي إلى الدوخة كذلك.

6ـ وجود خلل في الجينات الوراثية يسبب الدوخة

هناك بعض الحالات المرضية التي يكون سببها عامل وراثي، وتسبب الشعور بالدوخة بعد تناول الطعام، والتي تتمثل في أن يتم ضخ كمية كبيرة من الدم إلى الأمعاء، وهو ما يتسبب في انخفاض ضغط الدم بشكل مفاجئ من الجسم، ويسبب الشعور بالدوخة.

فمن الطبيعي أنه عند تناول الطعام يبدأ الجسم في ضخ الدم إلى الأمعاء، لكن يتم تضييق الأوعية الدموية؛ حتى يتم ضخ كمية قليلة من الدم إليها وعدم حدوث مشكلة، ويعد الأشخاص الكبار في السن، أو من لديهم اضطراب في الجهاز العصبي أكثر عُرضة للإصابة بتلك الدوخة.

اقرأ أيضًا: أسباب الدوخة عند انحناء الرأس

كيفية تجنب الدوخة بعد الأكل لمريض السكر

بعد توضيح أسباب الدوخة بعد الأكل وعلاقتها بالسكر، يجب التطرق إلى عرض بعض النقاط التي تساهم في تجنب الشعور بالدوار المؤرق بعد تناول الطعام، والتي تتمثل في:

  • تجنب الوصول إلى حالة انخفاض نسبة السكر في الدم، وذلك من خلال تقسيم موعد الوجبات، والحصول على الوجبات الخفيفة بين الوجبة والأخرى.
  • الحصول على قسط من الراحة بعد تناول الطعام، حتى لا تتسبب الدوخة في الإغماء أو الإصابة.
  • محاولة تناول الطعام على مهلٍ، هو من الصعب في حالة انخفاض نسبة السكر في الدم لكن لا مانع من المحاولة.
  • اتباع نظام غذائي صحي ومتوازن، يحتوي على نسبة من الألياف، والخضروات بالإضافة إلى البروتينات، والتقليل من تناول الطعام الذي يحتوي على نسبة كبيرة من الكربوهيدرات والسكريات.
  • ممارسة التمارين الرياضية من الأمور التي تساهم في الحد من إفراز كميات كبيرة من الأنسولين بشكل مفاجئ.
  • تناول القدر الكافي من الماء في اليوم، وتناول كوب من الماء قبل الطعام، يساهم في تحسين عملية الهضم.

الشعور بالدوخة بعد تناول الطعام لمرضى السكري من الأمور الطبيعية، حيث إنه ينتج عن إفراز الجسم للأنسولين بكثرة، إلا في حالة تكررت المشكلة وتفاقمت الأعراض.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.