هل القطط تنسى أولادها

هل القطط تنسى أولادها؟ ومتى يمكنها أن تتخلى عنهم؟ تعتمد القطط على الكثير من الحواس التي تمكنها من التذكر، ومن أهم هذه الحواس هي حاسة الشم التي تطورت لدى القطط بسبب كونهم كائنات برية تتغذى على الصيد، لكن هل لحاسة الشم دور في تذكر القطة لأولادها؟ هذا ما سنتعرف عليه عبر موقع زيادة من خلال تعرفنا على إجابة سؤال هل ممكن أن تنسى القطط أولادها؟ بجانب أننا سنتعرف على المزيد من التفاصيل في هذا الموضوع.

هل القطط تنسى أولادها

على الرغم من أن القطط حيوانات أليفة مع البشر وتعاملهم في أغلب الأوقات معاملة جيدة إلا أنه توجد الكثير من علامات الاستفهام حول سلوكيات القطط مع أطفالها، فمن الممكن أن تتصرف معهم بعدوانية فجأة على الرغم من أنها لا تسمح لأي أحد من الاقتراب منهم، فما هو السبب؟

الإجابة على سؤال هل القطط تنسى أولادها؟ هو نعم القطط تنسى أولادها؛ ويكون ذلك عندما يتم الفصل بينها وبينهم دون قدرتها على التعرف المكان الذي تركتهم فيه عن طريق حاسة الشم، وذلك لأنها تقوم بوضع علامات مميزة على أولادها حتى تستطيع التعرف عليهم لكن عندما يتم الفصل لا تعود قادرة على معرفتهم.

الجدير بالذكر أن القطط مثل باقي المخلوقات تتدهور ذاكرتها مع تقدمها في العمر، فعلى الرغم من أن أغلب الدراسات أثبتت أن ذاكرة القطط من الممكن أن تمتد إلى أكثر من عشر سنوات؛ إلا أنهم في بعض الأحيان لا يعودوا قادرين على تذكر شيء بسبب كبر سنهم.

السبب في نسيان القطط لأولادها هو أن القطط تعمل طوال الفترة التي تقضيها مع صغارها على تعليمهم الخطأ من الصواب وتعمل على حمايتهم من أي مكروه، لكن عندما تتغير رائحتهم لا تصبح قادرة على التعرف عليهم، هذا على الرغم من أنها تشعر بالألفة معهم على عكس باقي القطط الأخرى.

اقرأ أيضًا: أمراض تسببها القطط للبنات

مراحل انفصال القطط عن أولادها

في سياق إجابتنا على سؤال هل القطط تنسى أولادها نقوم بالإشارة إلى أن الكثير من الدراسات أثبتت أن القطط تمر بنسيان أولادها على العديد من المراحل، نشير إليها في النقاط التالية:

  • مرحلة الرعاية هي المرحلة التي تبدأ عند ولادة القطة للقطط الصغار، وتقوم فيها القطط بواجبها كأم فهي تقوم برعاية أطفالها وترفض محاولات أي شخص من الاقتراب منهم.
  • تقوم القطط طوال فترة الرعاية بوضع رائحتها على أطفالها، وذلك لأنها تتعرف عليهم من خلال هذه الرائحة.
  • عش الصغار هو العش الذي تمكث القطط فيه حوالي 12 يوم بعد ولادتها؛ وتقوم بترك رائحتها فيه حتى تتمكن من العودة له بعد مدة ويسهل على القطة الوصول إلى أطفالها.
  • بعد قيام القطط بجميع الأمور التي قمنا بالإشارة لها؛ فإنها تنسى أولادها مرة أخرى أيضًا، والسبب وراء ذلك هو اقتحام الغرباء إلى المكان الذي تتواجد فيه القطط، ويقوموا بنشر رائحتهم الغريبة في المكان التي تطغى على رائحة الصغار، لذلك لا تعود القطة قادرة على التعرف على المكان ولا على صغارها.

اقرأ أيضًا: أعراض الحمل عند القطط

متى تتخلي القطط عن أولادها؟

في بعض الأوقات قد تتخلى القطط عن أولادها وذلك يكون وراءه سبب خارج عن إرادة القطط ومن أهم هذه الأوقات:

  • عندما يكون أحد أولادها مريض، وذلك لأنها تعتقد أنه سيموت ولا وسيلة يمكنها أن تساعده، لذلك فهي تتخلى عنه لأنها لا تريد أن تراه وهو يموت، أو لا تريده أن ينقل المرض الذي يعاني منه إلى بقية الصغار.
  • من الممكن أن يكون سبب تخليها عنه رغبتها في توفير حليبها إلى باقية الصغار.
  • توجد بعض الدول التي تفرض تعقيم القطط خاصةً إذا كان هناك انتشار كبير في أعداد القطط في المنطقة، وبعد التعقيم لا تعود القطط كطبيعتها، فبسبب حزنها لا تكون قادرة على التعرف على أولادها وتقوم بالتخلي عنهم.
  • تتخلى بعض القطط عن أولادها إذا تعرضت للأذى بسببهم مثل قيامهم بخدشها عند إرضاعها لهم، أو أنها تعاني من وجود التهابات في منطقة الثدي تمنعها من إرضاعهم بالشكل الطبيعي.
  • توجد بعض القطط تنجب الأولاد في سن صغير، وفي هذه الحالة لا تكون قادرة على رعايتهم بالشكل الصحيح، لذلك تقوم بالتخلي عنهم لعدم معرفتها كيفية التصرف، أو بسبب تعرضها إلى آلام شديدة أثناء الولادة تجعلها في حالة سيئة ولا تريد الصغار بجوارها.
  • عندما تذهب القطط للبحث عن الطعام تقوم بالتخلي عنهم لفترة.

اقرأ أيضًا: كيفية تربية القطط

هل تعرف القطط أولادها عن طريق البصر؟

في إطار التعرف على إجابة سؤال هل القطط تنسى أولادها، نقوم بالتعرف معًا إذا كانت القطط يمكنها أن تتذكر أولادها من خلال استخدامها لحاسة البصر؟ والإجابة هي أن القطط تستطيع الرؤية في الظلام الدامس لكنها لا ترى بوضوح أثناء النهار لذلك يكون من الصعب على القطط التعرف على أطفالهم من خلال رؤيتهم.

علاوةً على ما ذكرناه في الفقرات السابقة حول قدرة القطط على التعرف على أولادها من خلال استخدام حاسة الشم، نذكر أن القطط تستخدم المخالب لفرز الروائح المختلفة على أولادها أو على أصحابها حتى يمكنها التعرف عليهم فيما بعد.

بالإضافة إلى أن القطط تقوم بلعق أطفالها أو لمسهم بعد الولادة عن طريق المخالب أو فرك جسمها فيهم بعد ولادتهم مباشرة حتى تكون قادرة على التعرف عليهم فيما بعد، لذلك لا تحب القطط أن يقوم أحد بلمس أولادها في بداية حياتهم وذلك حتى تمنع ضياع رائحتها منهم ضمانًا للتعرف عليهم مرة أخرى.

تتجلى حكمة الله في جميع المخلوقات، فنجد التباين في خلق الحيوانات عن البشر، هذا وعلى الرغم من ذاكرة القطط القوية إلا أننا نجدها أحيانًا تنسى أولادها رغمًا عنها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.