محتوى يحترم عقلك

هل حبوب لاكتيفينور تزيد الوزن

هل حبوب لاكتيفينور تزيد الوزن؟ وما هي أسباب زيادة الوزن وكيف يمكن تداركها؟ تستخدم السيدات وسائل كثيرة لمنع الحمل إلا أن الأقاويل قد تناثرت حول تسببها في زيادة الوزن بشكل ملحوظ لدى النساء، وسوف نتعرف إلى الأمر عن كثب من خلال موقع زيادة، مجيبين عن كل تلك التساؤلات بشيء من الدقة والتفصيل.

هل حبوب لاكتيفينور تزيد الوزن

إن الإجابة عن سؤال هل حبوب لاكتيفينور تزيد الوزن هي لا، بالرغم من أن حبوب منع الحمل بوجه عام قد ينتج عنها حبس الماء والسوائل في جسم المرأة وبالتالي يزيد الوزن إلى حد كبير، إلا أن هذه الحبوب تحافظ على سلامة وزن المرأة ما دامت تستخدمها بالجرعات الصحيحة، ولا تأثير سلبي لهذه الحبوب مطلقًا، إلا أنه يحظر استخدامها في الحالات الآتية:

  • السيدات اللاتي يعانين من زيادة فعلية بالوزن أو مصابات بالسمنة، لأن هذا يزيد من احتمالية سوء الوضع وزيادة الوزن أكثر.
  • إذا كانت المرأة تعاني من إحدى المشكلات الخاصة بأمراض القلب.
  • السيدات المصابات بأمراض ضغط الدم والأوعية الدموية.
  • السيدات اللاتي يعانين من مرض السكر.
  • السيدات اللاتي يعانين من اتساع في الأوردة الدموية.
  • النساء اللاتي سبقت إصابتهن بأورام الثدي.
  • في حال كانت السيدة تعاني من حساسية تجاه إحدى مكونات الدواء.
  • حالات الإصابة بالتهابات الحوض.
  • وجود مشكلات خلقية في الرحم لدى المرأة.
  • وجود التهاب في بطانة الرحم.
  • الإصابة أي نوع من الأورام في الرحم.
  • تركيب لولب رحمي.

اقرأ أيضًا: تمارين السكوات لزيادة الوزن

ما هي حبوب لاكتيفينور

لا يمكننا أن نجيب عن سؤال هل حبوب لاكتيفينور تزيد الوزن من دون أن نتعرف أكثر إلى حبوب لاكتيفينور بوجه عام، وهي عبارة عن عقار دوائي هرموني الهدف من استخدامه هو وقف عملية التبويض لدى المرأة لمنع حدوث الحمل، وهو يعمل من خلال زيادة سمك المخاط الذي ينتجه أو يفرزه عنق الرحم، مما يعوق قدرة الحيوانات المنوية على المرور للوصول إلى البويضة لتخصيبها.

كما يعمل على إحداث بعض ردود الأفعال السلبية من قبل الغدة النخامية الموجودة في منطقة المهاد بقاع المخ، لكي تحد من تثبيط إنتاج الهرمون المنبه لجريب البويضة والذي يطلق عليه اسم هرمون ملوتن، مما ينتج عنه إضعاف قدرة البويضة المخصبة من قبل الحيوان المنوي على الانغراس في الرحم والالتصاق بجداره.

إيجابيات استخدام حبوب منع الحمل

في إطار الإجابة عن سؤال هل حبوب لاكتيفينور تزيد الوزن أم لا، يجب أن نتطرق إلى الحديث عن فوائد وإيجابيات استعمال المرأة لحبوب منع الحمل لكون حبوب لاكتيفينور يصنف كواحد من أدوية منع الحمل، ومن بين أبرز هذه الإيجابيات أو الفوائد:

  • لا يلزم لتناولها التوقف عن ممارسة العلاقة الجنسية مع الزوج.
  • يحد استخدامها من الآلام القوية التي تصاحب الدورة الشهرية.
  • يساعد استخدام حبوب منع الحمل على تنظيم مواعيد الدورة الشهرية.
  • تقي حبوب منع الحمل من الإصابة بأنواع كثيرة من السرطانات مثل سرطان القولون وسرطان المبايض وسرطان الرحم.
  • التخفيف من حدة الأعراض التي تسبق الدورة الشهرية.
  • بعض أنواع حبوب منع الحمل تعمل على التقليل من انتشار أو ظهور حب الشباب.
  • الحد من احتمالية الإصابة بالتهابات الحوض.
  • التقليل من احتمالية الإصابة بالأورام الليفية وتكيسات المبايض والأورام الليفية الحميدة.

سلبيات استخدام حبوب منع الحمل

كما توجد إيجابيات تستفيد منها المرأة من استخدام حبوب منع الحمل، توجد في المقابل سلبيات أخرى أو أعراض جانبية سيئة قد تعاني منها المرأة بسبب استخدام تلك الحبوب، ومن بين هذه الأعراض:

  • التعرض إلى نزيف مهبلي خلال الفترة الواقعة بين دورات الحيض.
  • الشعور بالدوار أو الدوخة.
  • الإحساس بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • الإحساس بألم في الثديين.
  • الإصابة بالصداع الشديد والشقيقة وآلام الرأس.
  • التغيرات والاضطرابات التي تصيب الرغبة الجنسية.
  • زيادة الوزن وازدياد الكتلة العضلية والكتلة الدهنية في الجسم.
  • التغيرات والتقلبات المزاجية.
  • فقدان الرغبة في ممارسة العلاقة الزوجية بين الحين والآخر.
  • اضطراب الدورة الشهرية.
  • إحداث خلل في طبيعة الإفرازات المهبلية.
  • ضبابية وعدم وضوح الرؤية أغلب الوقت.

اقرأ أيضًا: أدوية لفتح الشهية وزيادة الوزن للأطفال

أسباب زيادة الوزن

في إطار معرفة هل حبوب لاكتيفينور تزيد الوزن أم لا، يجب أن نشير إلى الأسباب التي تؤدي إلى زيادة الوزن بوجه عام بعيدًا عن استخدام حبوب منع الحمل، وتتلخص أسباب زيادة الوزن فيما يلي:

1- الإجهاد الشديد

إن زيادة الإجهاد والتوتر يؤديان إلى زيادة إفراز هرمون الكورتيزول في الجسم، مما يعوق القدرة على حرق الدهون بالجسم فينتج عن ذلك طبعًا زيادة الوزن بمعدل سريع جدًا، هذا بالإضافة إلى أن زيادة نسبة هذا الهرمون يدفع إلى زيادة الشهية لتناول الحلويات التي تؤثر بالسلب على الوزن، كما أن قلة النوم وفرط الإجهاد يؤديان إلى زيادة نسبة هذا الهرمون في الجسم أيضًا.

2- احتباس السوائل بالجسم

تناول كميات كبيرة من الأملاح يتسبب في تراكم واحتباس السوائل في الجسم، مما ينتج عنه تراكم السموم في الجسم فيزداد وزنه بسرعة شديد، ويمكن ملاحظة هذه الزيادة السريعة في الوزن حتى في حالة عدم الإفراط في تناول الطعام.

3- قصور الغدة الدرقية

أي مشكلة تصيب الغدة الدرقية تتسبب في إحداث خلل في هرمونات الجسم، فنجد على سبيل المثال أن الغدة الدرقية حينما يكون إفرازها للهرمونات أقل من المعدل الطبيعي، فإن ذلك يؤدي إلى زيادة الوزن والإبطاء والإضعاف من عملية حرق الدهون.

4- متلازمة تكيس المبايض

هي حالة تنتج عن وجود اضطراب ما في هرمون الأستروجين الأنثوي وهرمون التستوستيرون الذكوري، وهذا الاضطراب ينتج عنه اضطراب الدورة الشهرية والإصابة بحب الشباب وملاحظة زيادة في نمو الشعر بالوجه، كما يؤدي هذا الاضطراب إلى الإخلال بالطريقة التي يستخدم بها الجسم هرمون الأنسولين.

الذي يعد هو الهرمون المسؤول عن تحويل الكربوهيدرات إلى طاقة، مما يعني الإصابة بالسمنة وزيادة الوزن، لأن الجسم بمجرد أن يصبح مقاومًا لهرمون الأنسولين تخزن النشويات والسكريات بصفة دهون، بدل من أن يتم تحويلها إلى طاقة وتعد هذه المشكلة من أبرز أسباب زيادة الوزن.

5- الأطعمة الغير صحية

يعتقد بعض الناس أن تناولهم للأطعمة الدسمة بكميات قليلة لن يؤثر على أوزانهم، إلا أن تناول الأطعمة المقلية والسكريات والأطعمة الدهنية يؤدي إلى زيادة الوزن والإصابة بالسمنة، حتى وإن كان الشخص يتناولها بكميات قليلة، وفي المقابل يؤدي تناول الطعام الصحي المفيد إلى تعزيز الشعور بالشبع دون التسبب في زيادة وزن الجسم.

6- سوء التغذية

حين يحرم الجسم من أهم العناصر الغذائية التي يحتاج إليها يعتقد الشخص بأنه يحد من تناوله للطعام بكميات كبيرة، إلا أن هذا المعتقد خاطئ ومغلوط تمامًا إذ إنه قد يتسبب في إصابة الجسم بالعديد من الأمراض ويثبط من قدرة وقوة عملية حرق الدهون في الجسم.

نجد مثلًا أن نقص البروتين يؤدي إلى تأثر الكتلة العضلية في الجسم بالسلب وبمجرد أن تضعف الكتلة العضلية تضعف في المقابل عملية الأيض وإمكانية حرق الدهون.

7- تناول الطعام في الليل

إن الإفراط في تناول الطعام خلال وقت الليل يتسبب في زيادة الوزن بمعدل سريع للغاية ويعد هذا من أبرز مسببات السمنة، لأن بعض الأشخاص بمجرد أن يشعروا بالجوع في الليل، يبدئون في تناول الأطعمة الدسمة وبكميات غير قليلة.

8- استخدام أنواع معينة من الأدوية

قبل الشروع في استخدام أي عقار دوائي دون إذن الطبيب أو حتى بوصف منه، يجب فتح نقاش مع الطبيب حول تأثير هذا الدواء أو أعراضه الجانبية محتملة الحدوث، حيث إن بعض الأدوية تتسبب في زيادة وزن الجسم بشكل كبير، مثل تلك الأدوية التي تستخدم في علاج الاكتئاب وعلاج ارتفاع معدل ضغط الدم.

اقرأ أيضًا: فوائد عصير القصب لزيادة الوزن

نصائح للتخلص من الوزن الزائد

بما أن الإجابة عن سؤال هل حبوب لاكتيفينور تزيد الوزن هي لا وتوجد أسباب لزيادة الوزن، توجد من ناحية أخرى مجموعة من النصائح التي يساهم تطبيقها في التخلص من الوزن الزائد، وهذه النصائح تتلخص في:

1- زيادة تناول الألياف

تناول الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية يساهم في تعزيز الشعور بالشبع، مما يجعلها من أفضل الطرق المتبعة للتخلص من الوزن الزائد، وذلك لأنها تحد من الرغبة في تناول الطعام وتأخذ وقتًا غير قليل حتى يتم هضمها، وهناك العديد من أنواع الأطعمة الغنية بالألياف مثل الشوفان والحبوب الكاملة والخضراوات والفواكه والبقوليات والمكسرات والبذور والبقوليات.

2- التقليل من السكريات

إن الأطعمة السكرية ترفع من معدل السكر في الدم وتتسبب في زيادة الوزن بسرعة كبيرة وهذا يبطء ويضعف من عملية حرق الدهون في الجسم، لذا يجب التقليل من الأطعمة السكرية أو تجنبها بالمرة للتخلص من الوزن الزائد، نفس الشيء ينطبق على المحليات الصناعية التي تضاف إلى العديد من أنواع الأطعمة والمشروبات.

3- شرب الماء بوفرة

في الكثير من الأحيان يزيد لدى الشخص شعورًا بالجوع إلا أنه يكون في الحقيقة إحساسًا بالعطش وتعبيرًا من الجسم عن مدى حاجته إلى الماء، هذا بالإضافة إلى أن شرب كميات وفيرة من الماء ينقي الجسم من السموم المتراكمة فيه ويعزز من عملية التمثيل الغذائي الضرورية لتحسين عملية حرق الدهون.

ينصح الأطباء وخبراء التغذية بشرب كمية وفيرة من الماء موزعة على مدار اليوم بالكامل، ومن الممكن إضافة حمضيات طازجة خالية من السعرات الحرارية إلى الماء عند شربه مثل بعض شرائح البرتقال أو الليمون.

4- تضمين البروتين في وجبة الإفطار

لمساعدة الجسم على خسارة الوزن الزائد يجب إدخال عنصر البروتين في النظام الغذائي المتبع، وذلك لأن البروتين يعمل على تنظيم الهرمونات المسؤولة عن شهية طعام ويعزز من الإحساس بالشبع، ومن الضروري جدًا إدخال البروتين في وجبة الإفطار لأنه يحد من الإحساس بالجوع والرغبة في تناول الطعام لساعات طويلة.

5- المشي ما بين بطيء وسريع

ينصح بالمشي البطيء مع التنفس بهدوء لمدة لا تقل عن سبع دقائق، ثم المشي بسرعة لمدة سبع دقائق متواصلة، حيث إن ذلك يؤدي إلى حرق نسبة من السعرات الحرارية تتراوح فيما بين ثلاثمائة إلى خمسمائة.

6- ممارسة الرياضة

إن الرياضة واحدة من أفضل الطرق المتبعة في إنقاص الوزن بسرعة لأنها تعمل على زيادة معدلات حرق الدهون في الجسم، ولا يشترط أن يقوم الشخص بممارسة تلك الرياضات الصعبة القاسية، بل يمكن أن يطبق بعض التمارين البسيطة مثل الجري.

7ـ النوم مبكرًا

يعتبر النوم مبكرًا من أهم الخطوات التي يجب الحرص عليها لتحسين عملية حرق الدهون في الجسم وتنظيم عمل الهرمونات التي تتحكم في عملية التمثيل الغذائي، هذا بالإضافة إلى أن النوم المبكر يجنب الإنسان الرغبة في تناول الطعام خلال فترة الليل.

اقرأ أيضًا: بروتين لزيادة الوزن في أسبوع

8ـ اتباع حمية غذائية

من الضروري جدًا الاهتمام بنوعية الأطعمة التي يتم تناولها وانتقاء الأطعمة الصحية منها للحفاظ على الوزن وتعزيز عملية حرق الدهون.

عند معرفة المرأة هل حبوب لاكتيفينور تزيد الوزن أم لا يجب أن تراجع طبيبها لمعرفة ما إن كانت زيادة الوزن ناتجة عن استخدامها لحبوب منع الحمل أم أن هناك مشكلة أخرى في النمط اليومي أدت لهذه الحالة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.