هل العدس يحتوي على الجلوتين؟ وما هو النظام الغذائي الخالي من الجلوتين؟

هل العدس يحتوي على الجلوتين؟ وما هو النظام الغذائي الخالي من الجلوتين؟  يمكنك التعرف عليهم الآن وأكثر عبر موقع زيادة ، حيث يعاني مجموعة كبيرة من الأفراد من حساسية الجلوتين، والتي تسبب لهم العديد من المشكلات الصحية التي تتعلق بالجهاز الهضمي، لذا يبتعد مصابي حساسية الجلوتين عن الأطعمة المحتوية على بروتين الجلوتين، مما يظهر تساؤل هل العدس يحتوي على الجلوتين، وسوف نتناول الإجابة على هذا خلال الموضوع الآتي.

كما أقدم لك: الأطعمة الممنوعة لمرضى فقر الدم والمفيدة وتحذيرات عند الإصابة بها

 هل العدس يحتوي على الجلوتين؟

  • الجلوتين هو إحدى أنواع البروتينات التي تتواجد في كل من القمح، الشعير والشوفان، والذي يتسبب بحساسية لدى بعض الأفراد فلا يستطيعون تناوله أو تناول أي أطعمة مشتقة منه كي يتجنبوا الإصابة بالإعياء.
  • الجدير بالذكر أن الجلوتين لا يقتصر وجوده على القمح فقط فهناك العديد من الأطعمة والمواد الغذائية التي من الممكن أن تحتوي على الغلوتين، لذا فمن الضروري أن يهتم الأفراد المصابين بهذا النوع من الحساسية بقراءة الملصق الموجود على أي نوع طعام يتناوله.
  • وجاء في الإجابة عن تساؤل هل العدس يحتوي على الجلوتين، بأن العدس لا يعد من الأطعمة التي تحتوي في مضمونها على الجلوتين، لذا يعد غذاء آمن لمرضى حساسية الجلوتين.
  • الجدير بالذكر أن العدس من الممكن أن يختلط مع الحبوب الأخرى التي تحتوي على الجلوتين، وذلك بسبب الزراعة المختلطة مع القمح مثلا، لذا ينصح الأطباء عند تناول العدس تنظيفه جيدا من أي إضافات إلى جانب غسله وتركه في الماء فترة وذلك للتخلص من أي شيء عالق به.
  • كما ينصح الأطباء والمختصين في المجال الطبي مرضى حساسية الجلوتين بغسل أواني الطهي جيدا قبل الإستخدام لتجنب أي شيء عالق بها، إلى جانب الابتعاد عن الأطعمة التي تحتوي على القمح أو مشتقاته.

ما هي الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين؟

تعد حساسية الجلوتين من أنواع الحساسيات التي لا تنتشر بشكل كبير، لذا فإن بعض الأفراد يجهلون الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين من غيرها، لذا ينصح الأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل الجلوتين من التعرف على المكونات التي تحتوي عليه وتجنبها.

لذا سوف نسلط الضوء خلال الأسطر التالية على بعض الأطعمة التي تحتوي على مادة الجلوتين، من ضمنها:

  • الذرة.
  • القمح.
  • الشعير.
  • تريتيكال.
  • الشوفان: بخصوص هذا النوع من الحبوب صرحت الجهات المعنية بأن الشوفان ليس من الحبوب التي تحتوي في مكوناتها على الجلوتين، وذلك من الممكن أن يختلط بالعديد من الحبوب الأخرى التي تحتوي علي مادة الجلوتين، مما يجعله من المكونات الخطرة التي تسبب الأذى لمرضى حساسية الجلوتين.

ما هي الأطعمة التي تخلو من الجلوتين؟

تحتوي العديد من الأطعمة على كميات كبيرة من الجلوتين، التي يتحسس منها الأفراد الغير قادرين على تحمل الجلوتين، لذا من الضروري التعرف على الأطعمة التي لا تحتوي على جلوتين.

وذلك لضمها في النظام الغذائي الخاص، لزيادة محصول الفيتامينات والمواد المفيدة التي يحتاجها الجسم ولا يستطيع الحصول عليها من المواد المحتوية على الجلوتين، ومن أمثلة الأطعمة التي تخلو من الجلوتين الآتي:

الحبوب

  • الأرز البني.
  • الحنطة السوداء.
  • التابيوكا.
  • قطيفة.
  • الاروروت.
  • الشوفان.
  • الدخن.
  • السرغوم.
  • الأرز البري.
  • الكينوا.

الفواكه والخضروات

  • البرتقال والفواكه الحمضية الأخرى.
  • التفاح.
  • الخوخ.
  • الموز.
  • التوت.
  • الكمثرى.
  • القرنبيط والخضروات التابعة للعائلة الصليبية.
  • البطاطس، والخضروات النشوية التي تشبهه.
  • السبانخ.
  • الفلفل الحلو.
  • البصل.
  • الفجل.
  • الفطر.
  • الجزر.
  • الفاصوليا الخضراء.

البروتينات ومنتجات الحليب الخالية من الجلوتين

  • الحليب.
  • الجبن.
  • اللبن.
  • الكريمة.
  • السمن والزبدة.
  • القشطة.
  • المكسرات.
  • الدجاج الطازج وأنواع الدواجن الأخرى.
  • السي فود وكافة المأكولات البحرية.
  • اللحوم الحمراء.
  • الفول والعدس والبازلاء وكافة البقوليات.

ما هو النظام الغذائي الخالي من الجلوتين؟

من ضمن الأنظمة الغذائية المعروفة هو النظام الخالى من الجلوتين، والذي يوفر العديد من المنتجات الأخرى التي تعوض مكان الجلوتين والفائدة التي يعود بها على الجسم.

الجدير بالذكر أن مجموعة كبيرة من الأشخاص يعتمدوا على هذا النظام الغذائي ليس فقط الأفراد الذين لديهم فرط تحسس من الجلوتين، فالمصابين بحساسية القمح يتبعون هذا النظام أيضا، كما يتبعه بعض الراغبين في إنقاص الوزن مع عدم إنقاص الطاقة، التي يحصلون عليها من الغذاء.

لذا سوف نشير على بعض الأطعمة المسموحة والممنوعة خلال هذا النظام في الأسطر التالية:

الأطعمة المسموح بها

هي الأطعمة التي لا تحتوي في تركيبها الطبيعي على مادة الجلوتين، ومن ضمنهم:

  • الخضروات.
  • الفواكه الغير محتوية على الجلوتين والتي تم ذكرها في الأسطر السابقة.
  • المكسرات الطبيعية والبقوليات الغير مضاف إليها أي نوع من البذور التي تحتوي على الجلوتين.
  • اللحوم الحمراء، الدواجن والأسماك.
  • الحليب ومشتقاته.
  • أنواع الحبوب التي تخلو من الجلوتين مثل الكينوا، فول الصويا والدخن.

الأطعمة الغير مسموح بها خلال هذا النظام

الأطعمة الغير مسموح بها خلال هذا النظام هي الأطعمة المحتوي على الجلوتين، أو اختلط بأطعمة تحتوي على الجلوتين، مثل:

  • الشعير.
  • القمح.
  • الشوفان في حال اختلط بالقمح.
  • الجاودار.

يجدر بنا الإشارة أن هذه المكونات وأي عنصر مشتق منها غير قابل للتناول خلال النظام الغذائي عديم الجلوتين، مثل الدقيق أو حتى أنواع المكرونات المختلفة نظرا لكونها من مشتقات القمح.

ولا يفوتك التعرف على: وجبة الفطور لمرضى القولون وما هي الممنوعات لهم

ما هي أنواع الأطعمة المعالجة التي تحتوي على الجلوتين؟

تدخل الحبوب التي تحتوي على الجلوتين في العديد من الأطعمة مما لا يحصر التساؤل فقط حول هلى العدس يحتوي على الجلوتين، لكن هناك العديد من الأطعمة المعالجة التي تحتوي على مادة الجلوتين والتي تستخدم في العديد من الأحيان كـ مكسب طعم ورائحة.

لذا فإننا نجد العديد من الأطباء يؤكدون على مرضى حساسية الجلوتين قراءة الملصق الموجود على الأطعمة المعالجة، ومن ضمن هذه الأطعمة المحتوية على الجلوتين الآتي:

  • البيرة والمشروبات التي تحتوي على الشعير.
  • العديد من أنواع الخبز.
  • الكعك والمعجنات.
  • المكرونة.
  • رقائق الإفطار.
  • الصلصات ثقيلة القوام، مثل صلصة الصويا.
  • اللحوم المعالجة.
  • التوابل التي توضع في السلطة.
  • الدواجن المعالجة عن طريق إضافة الدهن.
  • مرقة الحساء.

إليك من هنا: ماذا ياكل مريض القولون العصبي وما هو النظام الغذائي له

نصائح لتجنب الجلوتين

مرضى حساسية الجلوتين ليس في مقدورهم تناول أي طعام يحتوي ولو على قدر صغير من الجلوتين، حتى دون علم، مثل اختلاط الطعام ببعضه أو الطهي باستخدام أواني يوجود بها عوالق من مادة الجلوتين، لذا إليكم مجموعة من النصائح الواجب الأخذ بها عند التناول داخل أو خارج المنزل:

  • الفصل بين الأطعمة التي تحتوي على الجلوتين عن غيرها في أماكن مختلفة.
  • تنظيف الأماكن التي يتم استخدامها في الطهي.
  • غسل الأواني الخاصة بالطهي، إلى جانب غسل الأطباق والملاعق التي يتم التناول بها.
  • في حالات التناول في المطاعم، ينصح بقراءة قائمة الطعام جيدا والتعرف على الأطعمة المحتوية على الجلوتين وتجنبها.

ملخص موضوع هل العدس يحتوي على الجلوتين؟ في 7 نقاط

  1. لا يعد العدس من المواد التي تحتوي على الجلوتين.
  2. عند تناول العدس يفضل تنظيفه جيدا في حال اختلط بمكونات أخرى تحتوي على الجلوتين مع غسله جيدا قبل الطهي.
  3. تنظيف أواني الطهي والأواني التي يتم التناول بها للتخلص من أي مواد جلوتينية عالقة بها.
  4. فصل المواد الغذائية التي تحتوي على الجلوتين عن غيرها التي لا تحتوي عليه وذلك لضمان عدم حدوث إختلاط في المواد.
  5. تحتوي العديد من الأطعمة المعالجة على الجلوتين لذا ينصح الأطباء بقراءة الملصق الموجود على الغلاف للتأكد من احتوائه على الجلوتين من عدمه.
  6. الخضروات الخضراء مثل السبانخ لا تحتوي على الجلوتين، كذلك الفواكه الحمضية مثل البرتقال.
  7. الحليب ومنتجاته لا يحتوي على الجلوتين.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.