هل يعيش القمل في الفراش؟ وأعراض وجود القمل وأبرز أسباب انتشار قمل الجسم والعدوى به

هل يعيش القمل في الفراش؟ سؤال تسائله عدد كبير من الأشخاص ومن أجل الاجابة الوافية الصحيحة عليه يجب أن نتطلع على بعض المعلومات الهامة في هذا الشأن، لذا من خلال ما يلي سوف نتعرف معًا على الإجابة الوافية على هذا التساؤل الخاص بوجود القمل في الفراش.

إذا كنت تبحث عن كيفية التخلص من القمل للأطفال والكبار في المنزل، يمكنك التعرف عليه عبر مقال: كيف اتخلص من القمل للأطفال والكبار في المنزل؟ عدة طرق مجربة

ما يجب أن نعرفه عن القمل؟

  • القمل هو أحد الحشرات التي يمكن أن توجد في الجسم البشري تعد صغيرة في الحجم جدًا يمكن أن تعيش في الملابس أو الفراش كما أنها تنتقل للبشرة أكثر من مرة بشكل يومي ليتم تغذيته على الدم الموجود في جسم الانسان.
  • كما أن هناك ما يعرف بقمل الرأس الذي يمكن ملاحظته في مؤخرة الرقبة وفوق منطقة الأذنين مباشرة، يمكن أن ينتقل بسهولة ويسر ما بين طلبة المدارس، حيث أن تجمعاتهم تجعلهم أكثر عرضه لذلك.
  • من أكثر الأماكن الموجودة في الجسم التي يمكن أن يترك القمل عليها آثار لدغاته المزعجة هي الرقبة، والكتفان، وأسفل الإبط والأفخاذ والخصر، والأماكن الأكثر تلامسًا من الملابس مع الجلد.
  • يكثر وجود حشرة القمل في البيئات الغير صحية والتي تفتقر لعوامل النظافة، مثل المخيمات التي يوجد بها عدد كبير من اللاجئين، كما أن القمل كحشرة بامكانها نقل مجموعة من الأمراض المختلفة، مثل الأمراض الوبائية.
  • العدوى بقمل الجسم يمكن أن تنتقل عبر ملامسة أحد الاشخاص لملابس خاصة بشخص مصاب، لذ يجب جديًا الحرص على غسل الملابس والمفروشات التي يمكن أن تحمل الاصابة بالعدوى بالماء الساخن والصابون والقيام بتجفيفها على البخار .

من الوصفات المستخدمة للتخلص من القمل في الشعر، وصفة القرفة، وللتعرف عليها وعلى كيفية إعدادها يمكنك زيارة مقال: القضاء على القمل بالقرفه وكيفية تطبيقها على الشعر

أهم وأبرز أعراض وجود القمل

هناك مجموعة من الأعراض الهامة التي يمكن أن تظهر على الجسم البشري إثر تعرضه للدغة القمل والتي من أهمها ما يلي:

  • ملاحظة حدوث حكة قوية في بعض الأماكن من الجسم .
  • ترك آثار بمساحات صغيرة من الدماء.
  • ظهور بعض القشور على البشرة إثر التعرض لعض قمل الجسم.
  • تواجد حشرة القمل في منطقة الشعر أو في الجسم أو في منطقة العانة في بعض الأحيان، وحجمها في حالة النضوج يقارب حجم حبة السمسم الصغيرة بالتقريب.
  • هناك بويضات للقمل يمكن أن يتم ملاحظة وجودها على خصلات الشعر، حيث أنها تتشابه في شكلها براعم الصفصاف صغيرة الحجم، ويمكن أن يحدث اختلاط بينها وبين قشرة الشعر.
  • لكن من أصعب ما يميز الصئبان أو بيض القمل أنه من الصعوبة البالغة التخلص منه بخلاف قشرة الشعر التي تعد سهلة الازالة عنه بشكل كبير.
  • من الجدير بالذكر أنه يجب الحرص على مراجعة الأطباء المتخصصين في حالة عدم وجود نحسن ملحوظ في الحالة بعد الاهتمام بالنظافة الشخصية، أو في حالة ظهور بعض المضاعفات نتيجة للدغة القمل على الجلد.

إليك المزيد عن فوائد الثوم مع زيت الزيتون عبر موضوع: فوائد الثوم مع زيت الزيتون للشعر والجسم

أبرز أسباب انتشار قمل الجسم والعدوى به

لا شك أن وراء الاصابة بعدوى قمل الجسم مجموعة من الأسباب الهامة التي لها دور كبير في الاصابة بالعدوى من أهمها ما يلي:

  • إن قمل الجسم يشبه إلى حد كبير في تركيبه ومواصفاته العامة قمل الرأس، ولكنه يمكن أن يمارس بعض العادات المختلفة بعض الشئ.
  • يعيش قمل الجسم في أغطية الفراش والملابس، أما قمل الرأس فيعيش داخل فروة الرأس بين طيات الشعر.
  • ولكن كلاهما يمكن أن ينتقل إلى الجسم أكثر من مرة بشكل يومي من أجل الحصول على الغذاء المناسب.
  • من أكثر الأماكن التي تلائم عملية وضغ البيض الخاص بالقمل هي غرز الملابس، والتيس منها يبدأ في الانتشار من جسم لآخر في حالة الأقتراب المباشر منه.
  • كما أنه يمكن أن ينتقل عبر أغطية فراش خاصة بشخص مصاب إلى شخص سليم بمجرد الملامسة.

لعشاق التعامل مع الأمراض المختلفة بالطرق الطبيعية، يمكنك الآن التخلص من القمل بالعديد من الطرق والوصفات الطبيعية المميزة والتي يسهل تحضيرها في المنزل، ولقد جمعناها لك عبر مقال: علاج القمل عند الأطفال بالطرق الطبيعية

ما مدى المضاعفات التي يسببها القمل للانسان ؟

لا شك أن وجود أي حشرة في الجسم يمكن أن تتسبب في الكثير من المضاعفات التي تؤثر سلبًا على الصحة العامة للجسم، والتي من أهمها ما يلي:

  • قمل الجسم في الغالب يؤثر بشكل عام في حدوث بعض المشاكل الخفيفة.
  • عدوى الجلد الثانوية التي يمكن أن تحدث عند خدش الجلد أثناء العض التي يمكن أن تتسبب في تهيجات جلدية.
  • التقرحات التي يمكن أن تصيب الجلد نتيجة الحكة التي تخلفها آثار العض من قمل الجسم يمكن أن تتسبب بشكل أساسي في خطر الاصابة بأي عدوى أخرى من نوع آخر.
  • حدوث تغييرات كبيرة في طبيعة الجلد، حيث أن المعاناة لفترات طويلة من وجود قمل الجسم، يمكن أن تتسبب في ترك آثار على الجلد من أبرزها سماكة الجلد وتغير لونه إلى اللون الغامق، خصوصًا في منطقة الخصر ومنطقة أعلى الأفخاذ.
  • انتشار الكثير من الأمراض، يمكن أن يكون قمل الجسم حاملًا للكثير من البكتيريا والميكروبات ويقوم بنقلها للإنسان عبر عضه له وخدشه للجلد، ومن أهمها بكتيريا التيفود، أو الحمى الانتكاسية، أو الخندق.

هناك بعض الوصفات القوية والتي تساعدك على التخلص من حشرة القمل في يوم واحد، وللتعرف عليها يمكنك زيارة مقال: للتخلص من القمل في يوم واحد وأفضل الوصفات

كيفية الوقاية من قمل الجسم

يمكن الوقاية من خطر وجود قمل الجسم وما يحمله من عدوى طفيلية عبر مجموعة من العادات الهامة التي يجب الالتزام بها طوال الوقت، والتي من أهمها ما يلي:

  • من أجل وقاية تامة من طفيليات قمل الجسم يجب أن يتم تجنب الاتصال البدني، أو تبادل الأغطية الخاصة بالفراش ما بين شخص مصاب وآخر سليم.
  • كما أنه يجب عدم استخدام أي أدوات شخصية أو ملابس من شخص مصاب وحامل للعدوى مع شخص سليم بشكل نهائي.
  • ومن ناحية أخرى فإن الالتزام بالنظافة الشخصية بشكل دائم وتغيير الملابس الشخصية وتجنب التواجد في الأماكن المزدحمة المكتظة بالكثير من الأشخاص من مختلف البيئات يساعد على عدم العدوى بتلك الطفيليات.
  • كما أن استخدام مجموعة من الزيوت الطبيعية مثل زيت جوز الهند وزيت اكليل الجبل، مع زيت الزيتون بامكانهم طرد القمل.
  • بالنسبة للأطفال الصغار في سن المدرسة يجب الحرص وتنبيههم لعدم الاحتكاك المباشر بينهم وبين رفقائهم من زملاء المدرسة أثناء قيامهم بالأنشطة المدرسية.
  • عليك أيضًا التنبيه على الطفل بعدم مشاركته لأغراضه الشخصية مع زملائه في المدرسة بشكل نهائي، مع توضيح الأغراض الغير مستحب تبادلها فيما بينهم، مثل فرشاة الشعر وسماعة الأذن والقبعة والمعاطف وغيرها من الأغراض الشخصية التي بإمكانها نقل العدوى بسهولة.
  • يمكن العمل على الوقاية من احتمالية وجود بيض القمل أو القمل ذاته حتى ولو لم يوجد حشرة واحدة، فقط من باب الوقاية.

إذا كنت تبحث عن كيفية القضاء على القمل بطريقة طبيعية، قد جمعنا لك وصفة قوية عبر استخدام زيت الزيتون، كما يمكنك التعرف على أسباب الإصابة بقمل الرأس عبر مقال: القضاء على القمل بزيت الزيتون وأسباب الإصابة بقمل الرأس

هل يعيش القمل في الفراش أم لا ؟

  • نعم يعيش القمل في الفراش ولكن بشكل ليس بطويل، حيث أن بيضة القمل الموجودة في الشعر في حالة سقوطها على الوسادة من أحد الأشخاص المصابة يمكن أن يقوم بالتقاطها أحد الأشخاص الأخرى في غضون يومين على الأكثر من سقوطها.
  • لكن بعد مرور تلك الوقت تهلك البويضة وتموت في حالة عدم التقاطها ووصولها للبيئة التي تحصل فيها على غذائها المناسب الذي تتغذى عليه.

يمكنك الآن عبر استخدام بعض المواد المنزلية المتوفرة التخلص من القمل، ولذا قد اعددنا لك كافة التفاصيل عبر مقال: كيفية التخلص من القمل بالخل في المنزل بعدة وصفات طبيعية

بهذا أعزائنا القراء نكون قد وصلنا لنهاية مقال اليوم عن الرد على تساؤلات حضراتكم التي من ضمنها هل يعيش القمل في الفراش، ونرجوا أن نكون قد افدناكم بما قدمناه لكم من معلومات، وطرق للوقاية وأهم الٍباب الأعراض التي توحي بوجود إصابة بطقيل القمل، متمنين لحضراتكم السلامة ولكم منا جزيل الشكر.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.