محتوى يحترم عقلك

هل المزلقات تمنع الحمل

هل المزلقات تمنع الحمل؟ وما هي أنواعها؟ فبعض الزوجات اللاتي يعانين من الجفاف المهبلي يلجأن إلى استخدام المزلقات المهبلية للتخلص من هذه المشكلة والتمتع بالعلاقة الجنسية إلا أن هذا الأمر يشعرهن بالقلق هو احتمالية تأثيرها على فرص حدوث الحمل، لذلك من خلال موقع زيادة سوف نوضح لكم ما إذا كانت المزلقات تمنع الحمل أم لا.

هل المزلقات تمنع الحمل

هناك العديد من النساء عند تواصلهن جنسيًا مع أزواجهن يواجهن بعض المشكلات المزعجة والتي على رأسها المعاناة من الألم أثر احتكاك العضو الذكري بالمهبل وهو جافًا.

مما يجعلهن يضطررن إلى استخدام المزلقات الجنسية، إذ تساهم هذه المزلقات والتي تتوافر في الصيدليات في جعل الجماع آمنًا ومريحًا لقدرتها على محاربة الجفاف المهبلي وخلق المرونة والبيئة الرطبة ناهيك عن تسببها في زيادة الشهوة الجنسية.

فعلى الرغم من مميزاتها إلا أنها تكون بمثابة مصدر القلق بالنسبة لهن، وهذا لاعتقادهن أن المواد المُصنعة منها هذه المزلقات قد تمنع من حدوث الإخصاب للبويضات الناضجة، فهل المزلقات تمنع الحمل؟

في حقيقة الأمر إن المزلقات الغنية بالمواد الكيميائية من الممكن أن تؤدي إلى قتل أغلب الحيوانات المنوية أو ربما تتسبب في إعاقة كرتهم، ولكن ذلك الأمر نادر حدوثه.

حيث إنه لا ينبغي الاعتماد عند الرغبة في تأخير الحمل على استخدام تلك المزلقات كوسيلة آمنة وفعّالة لمنع الحمل، فمن الممكن ألا تظهر تأثيراتها السلبية وقد يتمكن أحد الحيوانات المنوية من الفرار وينجح في إخصاب البويضة الناضجة.

اقرأ أيضًا: لماذا مني الرجل يحرق

أنواع المزلقات الحميمية

لقد قامت شركات الأدوية بطرح عدد كبير ومتنوع من المزلقات الجنسية، ففي السطور التالية سوف نذكرها لكم بالتفصيل وسنوضح مزايا وعيوب كل منهم:

1- المزلقات المائية

تعد المزلقات المائية بمثابة أكثر الأنواع شيوعًا واستخدامها، وهي تتوفر على هيئة مزلقات غنية بالجليسرين ومزلقات خالية منها، ومن أبرز مميزاتها ما يلي:

  • توفير الترطيب المناسب لا سيما للبشرة الحساسية.
  • يمكن غسلها بكل سهولة عقب انتهاء العلاقة الجنسية.
  • تلائم كلا الجنسين.
  • لا تؤدي إلى إصابة العضو الذكري أو المهبل بالحساسية.
  • يمكن استخدامها أكثر من مرة خلال ممارسة الجنس كلما تم الشعور بالجفاف.
  • لها مذاق حلو وبالتحديد الغنية بالجلسرين.
  • مدة صلاحيتها طويلة.
  • سهل استعمالها بالتزامن مع استعمال الواقيات الذكرية.

على الرغم من تعدد مميزات المزلقات المائية فهي تحمل بعض السلبيات والتي من أبرزها سرعة جفافها، واحتمالية تسببها في تشكل الالتهابات الفطرية داخل الأعضاء التناسلية وذلك بسبب احتوائها على سكر الجلسرين.

كما أنه بالنسبة للأنواع الخالية من الجليسرين فإنه لا يمكن استخدامها عند ممارسة العلاقة الحميمة الاختراقية.

اقرأ أيضًا: هل البيتادين يقتل الحيوانات المنوية

2- مزلقات السيليكون

تتميز مزلقات السيليكون بعدم وجود مذاق لها ولا رائحة، كما أنها لها مميزات أخرى عديدة، ففي صدد إجابتنا عن سؤال هل المزلقات تمنع الحمل، سنشير إلى تلك المميزات في النقاط التالية:

  • لديها طبيعة انزلاقية فائقة، وهذا ما يضمن جعل مفعولها طويلًا.
  • مقاومة للماء.
  • يمكن استخدامها من الواقيات الذكرية وبالتحديد المصنوعة من اللاتكس.
  • لا تسبب الحساسية.

يُجدر بالإشارة إلى أن تلك المزلقات يُصعب إزالتها عقب التخلص من استخدامها حيث إنها تتطلب استعمال صابون المناطق الحساسة حتى يزول آثارها.

3- المزلقات الزيتية

تُصنع بعض أنواع المزلقات الزيتية من جوز الهند، وثمرة الأفوكادو، وبعض أنواع الخضراوات وربما من زيت الزيتون، أما الأنواع الأخرى فإنها تُصنع من الزيوت المعدنية أو الفازلين، ومن مميزاتها ما يلي:

  • آمنة الاستخدام، وتتوفر بأسعار معتدلة.
  • لها مذاق حلو ويمكن تناولها بواسطة الفم.
  • مناسبة للعلاقات الجنسية السطحية أي غير العميقة.

من المؤسف أم سلبيات هذه المزلقات أكثر من مميزاتها، حيث إنها من الممكن أن تؤدي إلى الضرر بالواقيات الذكرية لا سيما من نوع اللاتكس، كما أنه في حالة تسربها على الأقمشة تتسبب في تبقعها.

بالإضافة إلى احتمالية مساهمتها في تهيج المهبل لصعوبة إزالتها وزيادتها لفرص حدوث الالتهابات المهبلية.

4- المزلقات الطبيعية

استكمالًا لموضوعنا الذي يجيب عن سؤال هل المزلقات تمنع الحمل، فمن الجدير بالذكر أن هناك نوع من المزلقات يتم صنعه من المواد العضوية أو المواد النباتية وهي المزلقات الطبيعية، ومن أبرز مميزاتها ما يلي:

  • خالية من مادة البارابين التي تستعمل كمادة حافظة.
  • لا تلحق الضرر والمشكلات المختلفة بالأعضاء التناسلية.
  • آمنة على البيئة.
  • جيدة للبشرة الحساسة لأن هناك أنواع منها مصنوعة من فيتامين هـ، وكذلك عصارة الصبار.

من سلبيات هذه المزلقات أن أسعارها مرتفعة بعض الشيء إلى جانب قصر مدة صلاحيتها.

اقرأ أيضًا: علاج ضعف حركة الحيوان المنوي

أفضل نوع من المزلقات الجنسية

بعد أن تعرفنا إلى إجابة سؤال هل المزلقات تمنع الحمل، فمن الجدير بالذكر أن هناك مجموعة من الدراسات الطبية أجريت حول الأنواع المناسبة من المزلقات الحميمة، فبينت أن الأنواع المصنوعة من عنصر السيليكون أو الماء هما الأفضل.

ذلك لقدرتهما على حماية الحيوانات المنوية وعدم تسببهما في إلحاق الضرر بها، فهو الأمر الذي يضمن ويساعد على الحمل، كما أن هذه الدراسات أكدت على ضرورة تجنب المزلقات التي لديها نكهة مميزة أو رائحة أو بها ألوان صناعية.

إلى جانب أنها أشارت إلى أن استخدام اللعاب باعتباره مزلق طبيعي يعد من الأمور الغير جيدة عند التخطيط للحمل، وذلك لأنه من الممكن أن يؤدي إلى إعاقة حركة الحيوانات المنوية التي تتطلب توفير البيئة القلوية لها للنمو.

بالإضافة إلى ذلك فإن المتخصصون الذين أشرفوا على تلك الدراسات حذروا من استخدام الفازلين الطبي أو زيوت الأطفال بهدف ترطيب المهبل خلال الجماع نظرًا لاحتمالية تسببهم في إصابته بالحساسية.

فضلًا عن ذلك فهما من الممكن أن يؤديان إلى التأثير على البيئة الحامضية للمهبل وبالتالي زيادة خطر الالتهابات المهبلية.

هل استخدام زيت الزيتون كمزلق طبيعي يمنع الحمل؟

شاع استخدام زيت الزيتون كمزلق طبيعي لتسهيل العلاقة الجنسية، لذا إلى جانب التساؤل عن هل المزلقات تمنع الحمل، ظهر تساؤل آخر وهو هل زيت الزيتون يمنع الحمل؟

ففي حقيقة الأمر لا يمنع زيت الزيتون عند استخدامه كمزلق الحمل، وذلك لعدم تسببه في التأثير على حركة الحيوانات المنوية، ولكن لا ينبغي الإفراط في استخدامه لأنه يحمل العديد من السلبيات.

حيث إنه من الممكن أن يغلق المسامات الجلدية ويؤدي إلى تهيج الأعضاء الجنسية وإصابتها بالالتهابات، كما يصعب إزالته، وفي كثير من الأحيان يعمل على الضرر بالطبقة الخارجية للجلد والمسؤولة عن وقايته من البيئة المحيطة.

مزلقات طبيعية آمنة ولا تمنع الحمل

قد يخشى البعض استخدام المزلقات التي تتوفر في الصيدليات، مما يجعلهم الأمر إلى البحث عن المزلقات الطبيعية والآمنة، ففي النقاط التالية سوف نشير إلى أبرز أنواع المزلقات الطبيعية:

  • زيت جوز الهند.
  • زيت الكانولا.
  • زيت اللوز.

تلك الزيوت لا تسبب العدوى، وذلك لاحتوائها على خواص مضادة للفطريات، ولكن ينبغي استخدامها بكميات قليلة ويفضل وضعها في زجاجة رذاذ صغيرة لتسهيل استخدامها.

كيفية اختيار النوع المناسب من المزلقات الجنسية

ينبغي قبل اختيار المزلقات الجنسية أن يتم وضع عدة أمور في عين الاعتبار ألا وهي الآتي:

  • في حالة الإصابة بجفاف المهبل يُفضل تجنب استعمال المزلقات المائية الغنية بالجليسرين لأنها تجف سريعًا وهو الأمر الذي سيؤدي إلى تفاقم الجفاف سوءًا، إذ يحبذ استخدام مزلقات السيليكون.
  • تجنب المزلقات المائية أيضًا في حالة وجود التهابات فطرية.
  • عند التخطيط للحمل ينبغي اختيار المزلقات التي لا تؤثر على الخصوبة ولا على حركة الحيوانات المنوية.
  • إذا لم يكن هناك نية للحمل فيفضل التحقق من مدى تلائم المزلقات مع الواقيات الذكرية، حيث إنه لا ينبغي استخدام المزلقات الزيتية في تلك الحالة ويفضل استخدام مزلقات السيليكون لمقاومتها للماء مقارنة بالمزلقات المائية.
  • يُفضل الحصول على المزلقات المهبلية التي تتراوح درجة الحموضة فيها من 3.8 إلى 4.5.

اقرأ أيضًا: ما هو تحليل السائل المنوي

نصائح هامة عند استخدام المزلقات

إليكم في النقاط التالية مجموعة من النصائح ستفيد في تعزيز فاعلية المزلقات الجنسية:

  • استعمال المناشف بالتزامن مع استعمال هذه المزلقات تجنبًا لتبقع الملابس.
  • يفضل تدفئة المزلق بواسطة اليد قبل وضعه في العضو التناسلي سواء الأنثوي أو الذكري.
  • يمكن الاستفادة من المزلقات في زيادة الشهوة الجنسية.
  • وضع الكمية المناسبة والكافية حتى يتم تغطية العضو الذكري والمهبل، وبالتالي تكون ممارسة العلاقة الجنسية سهلة وممتعة.
  • في حالة مواجهة أي آثار جانبية كالطفح الجلدي أو الحكة أو الشعور بالقشعريرة أو تكون الالتهابات الفطرية ينبغي استشارة الطبيب.

لا تمنع جميع المزلقات الجنسية الحمل، فما يحتوي منها على المواد الكيميائية من الممكن أن يؤثر على الحيوانات المنوية وعملية الإخصاب ولكن بشكل ضعيف، أما الأنواع الغنية بالماء والسيلكون فهي آمن تمامًا.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.