هل الجيوب الأنفية تسبب صداع مستمر

هل الجيوب الأنفية تسبب صداع مستمر من الأسئلة التي يكثر عليها التساؤل من قبل الأشخاص التي تعاني من الجيوب الأنفية والتي سوف نجيب عنها من خلال مقالنا اليوم عبر موقع زيادة حيث تعد الجيوب الأنفية مساحات مملوءة بالهواء داخل كلاً من عظام الوجنتين وداخل الجبهة وبين العينين وخلف جسر الأنف، وإذا تعرض للالتهاب بسبب رد فعل تحسسي أو غير ذلك فهي تنتفخ وينتج عنها الكثير من المخاط وينتج عن ذلك ألم شديد في الأنف والرأس والوجه.

هل الجيوب الأنفية تسبب صداع مستمر

هل الجيوب الأنفية تسبب صداع مستمر

هل الجيوب الأنفية تسبب صداع مستمر ؟ نعم؛ لأن صداع الجيوب الأنفية عبارة عن صداع ناتج عن إصابة ممرات الجيوب الأنفية الموجودة خلف كلاً من الوجنتين والأنف والعينين وفي الجبهة بانسداد أو احتقان وبالتالي يتم الإصابة بالصداع في جانبي الرأس أو في الرأس بالكامل.

وصداع الجيوب الأنفية لا يقتصر على الإصابة بألم رأس عادي فقط بل يشعر المصاب بضغط وألم شديد في منطقة الجيوب المصطحبة بأعراض أخرى مزعجة.

أعراض الإصابة بصداع الجيوب الأنفية

يوجد عدة أعراض هامة تظهر على المصاب بصداع الجيوب الأنفية، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • تورم في الوجه.
  • سيلان في منطقة الأنف.
  • إفرازات مخاطية صفراء أو خضراء.
  • الشعور بامتلاء في الأذن.
  • ضعف في حاسة الشم.
  • الشعور بألم شديد في الأسنان الأمامية من الفك العلوي.
  • صداع شديد تزداد حدته في ساعات الصباح، وتقل حدته مع مرور عدة ساعات.
  • ظهور صداع بعد الإصابة بالزكام بمدة تتراوح من 7 حتى 10 أيام.
  • ألم شديد في الجسم تزداد حدته بالأخص في الأجواء الباردة.
  • إرهاق بدني شديد.
  • حمي.
  • الشعور بضغط شدد في الجبهة.

اقرأ أيضًا: هل الجيوب الأنفية تسبب دوخة وعدم اتزان؟

كيفية التغلب على صداع الجيوب الأنفية

صداع الجيوب الأنفية يرتبط بالتهاب الجيوب الأنفية ومن أجل علاج صداع الجيوب الأنفية يتطلب أولاً علاج التهاب الجيوب الأنفية، ومن خلال تناول أدوية طرد المخاط والأدوية المضادة للهيستامين يمكنكم التخفيف من ألم الجيوب الأنفية.

وعند تناول هذا النوع من الأدوية يمكنكم القيام معه ببعض من الطرق التي تساعدكم في التغلب على صداع الجيوب الأنفية، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • الإفراط في تناول السوائل، تساعد على ترطيب الجسم والتخفيف من الآلام الناتجة عن الجيوب الأنفية.
  • الضغط على نقاط ضعف الجيوب الأنفية ويفضل البدء بمنطقة جسر الأنف لمدة دقيقة واحدة، حيث أن هذه الطريقة تساعد في التخفيف من الانسداد الذي ينتج من تراكم المخاط.
  • وضع منشفة دائفة على المناطق المصابة بالجيوب الأنفية، فينصح بغمس منشفة في ماء دافئ وليس سخن من ثم وضعها على منطقة الجيوب الأنفية فهذه الطريقة تساعد في التخلص من المخاط ويفضل تكرار هذه الطريقة لأكثر من مرة في اليوم.
  • استنشاق البخار، وهو من أفضل الطرق التي يمكننا اللجوء إليه للتغلب على صداع الجيوب الأنفية.
  • تناول الأطعمة الحارة كالفلفل الحار يساعد على فتح ممرات الجيوب الأنفية والممرات التنفسية، وهذا الأمر يخفف من شدة ألم صداع الجيوب الأنفية.
  • تجنب الأمور التي تحفز من صداع الجيوب الأنفية على سبيل المثال السفر بالطائرات أو التواجد في مناطق مرتفعة أو الغوص أو السباحة.
  • استخدام محلول الملح من خلال صنعه في المنزل أو شرائه من الصيدلية، فمن خلال استنشاقه سيتم فتح ممرات الجيوب الأنفية.

طرق علاج صداع الجيوب الأنفية طبياً

يوجد طرق وأساليب مختلفة من خلالها يمكننا علاج صداع الجيوب الأنفية، ومن هذه الطرق ما يلي:

  • المضادات الحيوية ويتم استخدامها إذا كان سبب التهاب وصداع الجيوب الأنفية عدوى بكتيرية.
  • مسكنات الألم العادية، فهي تساعد في التخفيف من ألم الرأس الشديد وبالتالي علاج الأعراض المصطحبة للالتهابات الجيوب الانفية.
  • بخاخ الأنف الستيرويدي، فيتم اللجوء إليها إذا كان الصداع ناتجاً من احتقان الجيوب الأنفية المتعلق بالحساسية الموسمية.
  • تناول الأدوية الأخرى والتي هي مضادات الهيستامين ومضادات الاحتقان.
  • الجراحة، ويتم اللجوء إليها في حالة فشل العلاجات السابقة من أجل التخلص من الأنسجة الملتهبة بشكل نهائي والتي تكون سبباً رئيسياً في الإصابة بالصداع.

اقرأ أيضًا: أفضل علاج لحساسية الجيوب الأنفية

طرق الوقاية من صداع الجيوب الأنفية

هل الجيوب الأنفية تسبب صداع مستمر

بعد أن ذكرنا لكم في السابق طرق علاج صداع الجيوب الأنفية وطرق التغلب على الصداع فالآن سنذكر لكم طرق الوقاية من التهابات الجيوب الأنفية التي تسبب الصداع وهي:

  • غسل اليدين بشكل مستمر، والابتعاد عن الأماكن المزدحمة التي ينتشر بها العدوى.
  • تناول الأطعمة الصحية الغنية بالفيتامينات الصحية من أجل محاربة الالتهابات والعدوى.
  • الابتعاد عن أي شيء يثير الحساسية كدخان السجائر والهواء الملوث وغير ذلك.
  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم تساعد على التعزيز من صحة الجهاز المناعي.
  • على قدر الإمكان عليكم بتجنب الإصابة بنزلات البرد، لأنها تزيد من فرصة الإصابة بالتهابات الجهاز المناعي.
  • الابتعاد عن استخدام جهاز التدفئة، نظراً لأنه يقلل من رطوبة الهواء والهواء الجاف يسبب التهابات الجيوب الأنفية.

الفرق بين صداع الجيوب الأنفية وبين أنواع الصداع الأخرى

يوجد فرق كبير بين صداع الجيوب الأنفية الذي ينتج عن الإصابة بالتهابات الجيوب الأنفية وبين أنواع الصداع الآخر، حيث أن صداع الجيوب الأنفية تتمثل أعراضه في الآتي:

  • سيلان في الأنف والشعور بألم شديد.
  • صعوبة في التنفس.
  • ذكرنا لكم في السابق أن من أعراض صداع الجيوب الأنفية شعور بامتلاء في الأذنين وذلك نتيجة عن تعرض الرأس لضغط شديد.
  • ارتفاع في درجة حرارة الجسم، وبالتالي الشعور بتعب شديد في جميع أجزاء الجسم.
  • تورم في الوجه بالأخص المنطقة التي تحاط بالجيوب الأنفية.

الحالات التي تستدعي زيارة الطبيب

يوجد عدة حالات عندما نتعرض إليها علينا بالذهاب إلى الطبيب المختص على الفور، ومن هذه الحالات ما يلي:

  • علينا باللجوء إلى الطبيب المختص إذا استمر صداع الجيوب الأنفية لفترة تتراوح من 15 يوم حتى 30 يوم.
  • إذا آثر الصداع على المريض من حيث ممارسة أنشطة حياته بشكل طبيعي.

اقرأ أيضًا: تأثير الجيوب الأنفية على العين

وفي نهاية المقال نكون قدمنا لكم الإجابة على سؤال هل الجيوب الأنفية تسبب صداع مستمر كما يمكنكم التعرف على الفرق بين صداع الجيوب الأنفية وبين أنواع الصداع الأخرى وإذا واجهكم أي استفسار عن ما تم ذكره في السابق فيمكنكم وضع تعليق وسنجيب على استفساراتكم في أقرب وقت.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.