محتوى يحترم عقلك

هل حبوب ستيرونات تنزل الحمل

هل حبوب ستيرونات تنزل الحمل؟ وما دواعي استخدامها؟ هُناك الكثير من العقاقير بدورها تُعالِج مشكلات هرمونات الجسم، ولكنها قد تؤثر على الحمل، من بينها حبوب ستيرونات، ومن خلال موقع زيادة نتعرف على آلية عملها مُفصلًا.

هل حبوب ستيرونات تنزل الحمل؟

إن حبوب ستيرونات تحتوي على نسبة كبيرة من المادة الفعالة نوريثيستيرون Norethisterone، وهي شكل من أشكال هرمون البروجيسترون الذي بدوره يُساهم في تنظيم عملية التبويض في الجسم.

كما أنه من المواد المُستخدمة في علاج مشكلات منع الحمل، واضطرابات الدورة الشهرية، وفي حالة تناول هذه الحبوب أثناء فترة الحمل، يفضل التوجه إلى الطبيب على وجه السرعة وإخباره بذلك، حيثُ قد تؤثر سلبيًا على صحة الجنين، وتزيد من خطر إصابته بالتشوهات الخلقية، ولكنها لا تُسبب الإجهاض.

اقرأ أيضًا: متى تنزل الدورة بعد حبوب ستيرونات

دواعي استعمال دواء ستيرونات Steronate

هناك عِدة دواعي استخدام لدواء ستيرونات؛ بسبب احتوائِها على نسبة كبيرة من المواد الفعالة القوية.

  • علاج النزيف.
  • علاج بطانة الرحم المُهاجرة.
  • تأخير نزول الدورة الشهرية.
  • غزارة الدورة الشهرية.
  • التقليل من آلام الدورة الشهرية.
  • علاج مشكلات الرحم.
  • في حالة الرغبة لمنع الحمل.
  • علاج سرطان الثدي.
  • تنزيل الدورة الشهرية.

موانع استخدام ستيرونات

على الرغم من كثرة الفوائد التي يمكن الحصول عليها من خلال تناول دواء ستيرونات، إلا أن هناك حالات تُمنع من تناول هذه الحبوب.

  • إذا تعرضت المرأة إلى الإجهاض.
  • النزيف المهبلي.
  • حالات سرطان الثدي المشخصة.
  • لمن تعاني من اختلال وظائف الكبد.
  • الإصابة بالأورام في الكبد.
  • لمن تعاني من التهابات الوريد الخثاري، أو الاضطرابات الصمامية.
  • الابتعاد عن قيادة السيارة؛ لأنها تتسبب في زيادة النعاس.
  • لِمن تعاني من حساسية مفرطة من مكونات الحبوب.
  • تجنُب تناول الحبوب دون استشارة الطبيب المعالج.
  • لِمن أُصيبت بالآثار الجانبية الضارة.

كيفية استخدام ستيرونات

عند الإجابة على سؤال هل حبوب ستيرونات تنزل الحمل؟ نُقدِم لكم الطريقة الصحيحة التي تُساهم في الحصول على الفوائد الصحية من الحبوب.

  • تتناول الحبوب عن طريق الفم بمعدل مرة واحدة على مدار اليوم.
  • يمكن تناولها بجانب الطعام أو من دون طعام.
  • في حالة الإصابة بالإسهال يجب التقليل من الجرعة اليومية.
  • يفضل استشارة الطبيب عن الجرعة المناسبة من الدواء.
  • الابتعاد عن استخدام الآلات الخطرة أو قيادة السيارة بعد تناول الحبوب.
  • لا يُفضل مُضاعفة الجرعة تحت أي ظرف دون استشارة الطبيب المعالج.
  • في حالة نسيان الجرعة لا يفضل تناول جرعتين معًا.
  • في حالة الانتهاء من وقت تناول الحبوب، لا يُنصح بتناول الجرعات مرة أخرى دون استشارة الطبيب.

الآثار الجانبية لحبوب ستيرونات

في حالة عدم الالتزام بالجرعة المُحددة من قِبل الطبيب، سوف يتعرض المريض للإصابة بالآثار الجانبية تكاد تكون خطرة للغاية على الجسم.

  • النزيف المتكرر وغير منتظم.
  • الغثيان.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الصداع.
  • الدوخة.
  • ألم الثدي.

اقرأ أيضًا: هل حبوب ستيرونات تنشط المبايض

التداخلات الدوائية لستيرونات

إلى جانب إجابة سؤال هل حبوب ستيرونات تنزل الحمل؟ وجد أنه لا ينصح بتناول أنواع مختلفة من الأدوية في نفس الوقت لتجنب التفاعلات بينهم، ويتسبب ذلك في الإصابة بالآثار الجانبية الضارة.

  • نيفيرابين.
  • نبتة سانت جون.
  • مودافينيل.
  • مُضادات الفطريات أزول مثل الكيتوكونازول.
  • مثبطات الأنزيم البروتيني لفيروس نقص المناعة البشرية، مثل ريتونافير.
  • الكورتيكوستيرويدات، مثل بريدنيزون.
  • كاربامازيبين.
  • الفينيتوين.
  • غريسيوفولفين.
  • ريفامبين.
  • حاصرات بيتا الأدرينالية، مثل ميتوبرولول.
  • الثيوفيلين.
  • تروجليتازون.
  • التتراسيكلين، مثل الدوكسيسيكلين.
  • بيوتازون.
  • البينيسيلين، مثل أموكسيسيلين.
  • الباربيتيورات، مثل الفينوباربيتال.
  • أوكساكاربازيبين.
  • أكريتين.
  • أبريبيتينت.

احتياطات استخدام ستيرونات

هناك العديد من الاحتياطات يجب النظر إليها عند تناول حبوب ستيرونات، ومن بينها ما يلي:

  • التعرُف على كافة الأمراض التي يعاني منها المريض وإخبار الطبيب بها قبل البدء في تناول حبوب ستيرونات.
  • لا يجب تناول جرعات الحبوب دون استشارة الطبيب خاصةً إذا توقفت عن تناولها فترة.
  • تجنُب تجاوز الجرعة دون استشارة الطبيب.
  • في حالة ظهور الأعراض الجانبية، يجب التوقف عن تناول الحبوب على الفور.
  • في حالة الحمل أو الرضاعة يجب استشارة الطبيب المُعالج قبل تناول العقار.
  • يمنع تناولها في حالة الإصابة بارتفاع ضغط الدم، أو أمراض القلب.
  • من يعانون من الإصابة بضعف وظائف الكبد والربو.
  • في حالة الصرع والصداع النصفي.
  • مرضى السُكر.
  • المرأة التي تعاني من الاكتئاب المزمن.
  • يجب التوقف عن تناولها تدريجيًا؛ لأن التوقف عنها بشكل مباشر قد يتسبب في الإصابة بنتيجة عكسية.
  • تجنب تناول الحبوب لِمن تعاني من احتباس السوائل بداخلها.
  • لا يمكن استخدامُه من قِبل الأطفال؛ لأنه لا يمتلك درجة أمان عالية.
  • الابتعاد عن تناوله في حال كانت المرأة تعاني من مشكلات في شبكية العين.
  • لِمن تُعاني من الجلطات الدموية.
  • المرأة المُصابة بارتفاع نسبة الدهون، وذلك يعود بالسلب على صحة الجسم.
  • لِمن تتناول أدوية منع الحمل أو الأدوية التي تحتوي على نسبة كبيرة من هرمون البروجيسترون؛ لأنها قد تتسبب في الإصابة بالنزيف.

اقرأ أيضًا: الفرق بين ستيرونات وستيرونات نور

كيفية تخزين دواء ستيرونات

مثله كمثل الأدوية الأخرى، يجب الحفاظ عليه وفقًا إلى معايير خاصة لتجنب تعرضه للفساد أو التلوث.

  • يجب حفظ الحبوب بعيدًا عن متناول الأطفال.
  • يحفظ في درجة حرارة 30 درجة مئوية.
  • يجب تخزين الحبوب في درجة حرارة الغرفة.
  • لا ينصح بتخزينها في الحمام.
  • التوقف عن تناولها عند الانتهاء من تاريخ الصلاحية.
  • يجب حفظها بعيدًا عن الحرارة المُرتفعة أو الرطوبة.

ستيرونات من أشهر حبوب الدورة الشهرية، وبدورها تساهم في تأخير نزول الدورة أو تنظيم اضطرابتها، لذا قد تتسبب في الضرر بصحة الجنين في حالة تناولها للحامل.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.