هل التحاميل المهبلية تفطر الصائم .. حكم التحاميل المهبلية والصيام

هل التحاميل المهبلية تفطر الصائم دائماً ما نجد أن هناك الكثير من السيدات والرجال، حالتهم الصحية تستدعي اختيارهم لهذا النوع من التحاميل، كما أنهم يقومون باستخدامه طبقاً لاستشارة  الدكتور، أو الطبيب المختص بالحالة التابعة لهم، ولذلك فنحن نقوم باستخدام تلك التحميل، بشكل حديث، وهنا نلاحظ أن هناك استفسار وتساءل بين الكثير من الأشخاص، عن هل تلك التحميل هي من الأشياء التي تفطر الصائم، أم أنها ليست مفطرة، ولذلك فنحن سوف نتعرف على فائدتها، وسوف نتعرف على أنها إذا كانت محرمة، أو غير محرمة من خلال مقالنا هذا.

هل التحاميل المهبلية تفطر الصائم 

هناك الكثير من الأشياء التي ينبغي على الإنسان المسلم، أن يكون مطلع عليها، وأن يعلمها جيداً، ويقوم بالتساؤل فيها، لكي لا يقع في الشك بين الحرام والحلال، ولذلك يقوم بالتساؤل على معرفة التأثير الخاص باستخدام تلك التحاميل، في أثناء صيام يوم رمضان، لكي يستطيع أن يؤدي عبادة الله عز وجل على أكمل وجه، كما أن التحاميل هي بالشكل الحديث هي من الأشياء، التي تسمى بالمستجدات في الفقه الإسلامي، وذلك نظرا لأنها لم يتم تواجدها بالشكل الحديث الخاص بها في زمن الفقهاء.

ومن هنا سنتعرف علي مبطلات الصيام في غير رمضان بالتفصيل: مبطلات الصيام في غير رمضان بالتفصيل

حكم استخدام التحاميل في نهار رمضان

 إن التحاميل المهبلية التي يرغب الأشخاص في استخدامها من خلال نهار رمضان، اختلفت كثيراً بين العلماء، فهناك من قام بقول أنها من المبطلات، التي لا يجب أن تقوم المرأة بالصيام أثناء تناولها، وفي رأي آخر أنها ليست مفطرة، وسوف نقوم بشرح لكم الأقوال، التي قيلت في ذلك الأمر على أساس التالي:-

القول الأول وهو جمهور من العلماء، الذين تم اتفاقهم على أن التحاميل المهبلية، هي من الأشياء التي تفسد الصيام، لأنها تدخل من الفرج، كما أن الفرج هو من الأشياء التي تأخذ حكم الجوف، أي أنها تقوم بفساد الصيام، حيث إنه قد اجتمع هؤلاء العلماء على أن دخول أي من الأشياء المائعة، أو الأشياء الجامدة، هي من الأسباب التي تعد أساسية في عملية الإفطار، التي تحدث في الصيام، وقد اتبع هذا القول الكثير من العلماء المعاصرين له، ومنهم محمد جبر الألفي، وهبة الحيلي، وحسنين مخلوف.

 القول الثاني هو لبعض من العلماء أيضاً الذين قاموا بتفسير أن استخدام التحاميل المهبلية، هو من الأشياء التي لا تفسد الصيام ابدأ، وإنهم حكموا على المهبل، بأنه من الأحكام الظاهرية فقط، مثل قول ابن ابن باز، ويوسف القرضاوي، ومحمود شلتوت

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع الحكم الشرعي للجماع في رمضان: الحكم الشرعي للجماع في رمضان

التحاميل الشرجية وحكم استخدامها في نهار رمضان

 لقد اختلف بها أيضا الكثير من العلماء، في أن الصيام سوف يفسد بسبب تلك التحاليل الشرجية، وقد قاموا بالإجماع على ذلك، من خلال قولين من أهم تلك الأقوال، وهما كالتالي:-

  •  القول الأول هو طبقا لحكم المذهب الحنفي، والمالكي، والحنبلي والشافعية، وهم متفقين على أن الصيام في نهار رمضان، إذا تم استخدام التحميل، واي من المراهم، التي يتم استخدامها بشكل شرجى هي من الأشياء التي تفسد الصيام، وقد فرقة الإمام مالك بين الأشياء الجامدة، وبين الأشياء المائعة، التي يتم حقنها عن طريق الشرج،
  • وقال بأن استخدام الحقن الشرجية الجامدة، هي من الأشياء التي لا تفسد الصيام أبداً بينما قال بأن الأشياء المائعة، التي تدخل إلى فتحة الشرج، هي من الأشياء التي تفسد الصيام لأن الحقن الشرجية هي التي يتم دخولها إلى الجوف، سواء كانت عن طريق أن الجوف من منفذ مفتوح، أو أن الجوف هو من الأشياء المطعوم،
  • لذلك فهي تصل إلى داخل الجوف، عن طريق اختيار الصائم لذلك الأمر، وعلى عن طريق معرفته أيضاً، لذلك فهو لا يعد من الأشياء غير المفطرة، أنه يفطر لأن هذا الشيء تحدث بإرادته .
  • القول الثاني هو طبقاً لقول  شيخ الإسلام ابن تيمية، وابن باز وكان من أكثر الشيوخ المعاصرين، والذين قاموا بالاتفاق بان الحقنة الشرجية، هي من الأشياء التي لا يمكن أن تفطر الصائم، لأن هذا التناول الذي يقوم الصائم بأخذها أثناء وقت الصيام، هو الذي يكون ذو مقصد الدواء، أو التداوي وأنه لا يكون قصد الصائم أن يقوم بالتغذية، أو تناول الأشياء،
  • وقد قال ابن حزم إنما نهانا الله تعالى في الصوم عن الشرب و عن الجماع، وعن الأكل، وعن العمد في القيء ،وفعل المعاصي، ولكن لم يعلمنا عز وجل بأن هناك أكل أو شرب يتم من خلال الدبر، بينما قال ابن تيمية رحمه الله بأن تلك الحقن، التي يتم أخذها هي لا تغذي أبداً ، لأنها يتم تفريغ ما بداخلها في البدن، وهي لا يتم توصيلها إلى المعدة، بل إنها تؤثر على الجسم بشكل تام.

ونرشح لكم قراءة موضوع هل يحوز تقبيل الزوجة من الفم في رمضان وما هي المبطلات بين الزوجين: هل يجوز تقبيل الزوجة من الفم في رمضان وما هى المبطلات بين الزوجين ؟

رأي العلماء في أن التحاميل المهبلية تبطل الصيام

 لقد قام الكثير من العلماء بالإجابة عن هذا الأمر، وعن التعليق على ذلك، وقاموا بقول أن هناك الكثير من الأمور، التي تعرف بأنها مبطلة للصيام، وأن تلك الأمور مستحدثة، لم تكن موجودة أبدا لدي العصور الإسلامية الأولى، ولكن التحاميل الشرجية والحقن المهبلية التي يتم أخذها، هي من أكثر الأشياء التي تم ذكرها على لسان الكثير من الأشخاص، الذين لا يرغبون في وقوع الشك، والذين يحتاجون إلى معرفة التحريم في هذا الأمر.

ولذلك فقد اجتمع هؤلاء العلماء، بأن تلك الأشياء هي متواجدة دائماً لدى النساء، وان التحاميل المهبلية هي من الأشياء غير المبطلة للصيام أبداً، ولا تتسبب في إفطار المرأة الصائمة، التي قد قامت بأخذ التحميل، وهو ما يعرف باللبوس الذي يتم دخوله من خلال المهبل، أو من خلال المنظار المهبلي، أو إذا كان يستخدم عن طريق استخدام غسول، أو من خلال اصبع بغرض القيام بعملية الفحص الطبي، فهو ليس له أي تأثير على الصائم، ولا يفطروا ابدأ والله اعلم.

وللتعرف علي موضوع حكم لمس الفرج أثناء الصيام وإدخال الأصبع في الفرج أو الدبر في نهار رمضان: حكم لمس الفرج أثناء الصيام وإدخال الأصبع في الفرج أو الدبر في نهار رمضان

مفسدات الصيام لدى المرأة 

هناك الكثير من مبطلات الصيام المعروفة لدى الرجل والمرأة، والتي سوف نقوم بذكرها لكم هي بعض من المفسدات الخاصة بالصيام، لدى المرأة فقط، والتي تتسبب في وجوب القضاء عليها، كما أن في تلك الحالة، نحن نقوم بتجنبها تماماً، ولا نقوم باستخدام اى منها، لكي لا يكون هناك شك في ذلك الأمر، وسوف نقدم لكم المفسدات التي يجب الابتعاد عنها، وخاصة في شهر رمضان المبارك، لكي يتم قضاء بشكل كامل، ولا يكون هناك اى مفسدات لذلك الأمر:-

  1. الجماع وهو الأمر الذي يحدث بين المرأة والرجل، في أثناء الصيام، وهذا يعد من الأمور المفطرة لكل منهما .
  2. نزول المني بشهوة بسبب الكثير من الأشياء، مثل المباشرة، أو الضم، و التقبيل و هناك الكثير من الأسباب الأخرى، التي تتسبب فيها نزول المني .
  3. إذا قام الشخص بتناول الشراب، أو الطعام في يوم رمضان، وكل ما يدخل ضمن تلك الأشياء، ومن الأشياء المعروفة بأنها مفطرة مثل الأكل والشرب هي الإبر المغذية .
  4. القيء العمد حيث أن هناك الكثير من الأشخاص يقومون بالتقيؤ، بشكل عام وذلك من الأمور المفسد للصيام بينما إذا تم القيء بشكل غير عمل فصيامه صحيح جدا .
  5. إذا خرج الدم من جسم الإنسان، بسبب الفصد والحجامة، فهذا دليل على وجوب الإفطار، لأن خروج الدم من جسم الإنسان، هو من الأشياء التي تتسبب في ضعف الجسم .
  6. الحيض أو النفاس، إذا كان بعلم الشخص أو اذا كان بالعمد، وهذا لا يوجد به أي عمد أبداً، ولكن من المذكور أن هذا الشيء الذي يجب أن يفسد صيام المرأة، هو أنها إذا وجدت أي من دم الحيض على نفسها، أو أنها قد تصبح نفساء في أي من الأوقات في خلال شهر رمضان، فلا بد من القيام بالصيام بعد الانتهاء من تلك المدة، وبعد الطهارة بشكل تام جدا، حيث أن دم الاستحاضة هو الدم الوحيد الذي لا يعتبر من مفسدات الصوم.

ولا يفوتكم قراءة موضوع المفطرات في رمضان عمداً أو دون عمد: المفطرات في رمضان عمدا أو بدون عمد بالتفصيل

ولقد تناولنا في مقالنا هذا، الرد عن سؤال يحتار الكثير من الأشخاص في الرد عليه، وخاصة المرضى لأنهم في خلال شهر رمضان المبارك،  يرغبون في الصوم، ولكنهم يحتارون كثيراً اتجاه ذلك الأمر، عندما يقوم الطبيب بأمرهم بأخذ التحاميل المهبلية، وذلك لان هناك الكثير من العلماء والفقهاء قد حرموا اخذ تلك التحاميل، لأنها تعد مفطرة في نهار رمضان، على الرغم من أن هناك الكثير من العلماء ومفسرين الدين أيضاً، الذين  قد أجابوا على اخذ التحاميل المهبلية، وأنه ليس هناك أي شك في الصيام، كما ذكرنا لكم بعض من المفسدات للصيام المعروفة .

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.