هل يجب الاستنجاء عند كل وضوء

هل يجب الاستنجاء عند كل وضوء عند الإقبال إلى الصلاة لا بد أن يكون المسلم طاهرًا بدنيًا، فلا يمكن أن تقبل صلاته بدون وضوء، فعملية الاستنجاء قبل الوضوء مهمة جدًا للتخلص من النجاسة التي تخرج من الإنسان، فدعونا في هذا المقال نتعرف سويًا على كل ما يخص عملية الاستنجاء.

هل يجب الاستنجاء عند كل وضوء

  • فالإجابة عن السؤال الذي يشغل الكثير من المسلمين وهو هل يجب الاستنجاء عند كل وضوء، فلا بد أن نفهم شيء مهم جدًا أن الاستنجاء لا يعتبر شرط من شروط صحة الوضوء.
  • فعندما يريد الشخص أن يتوضأ لا يشرع قبلها الاستنجاء، إلا إذا فعل حدث أصغر قبل الوضوء مباشرة، فحينئذ يشرع له الاستنجاء؛ ليطهر مكان أحد السبيلين التي خرجت منه النجاسة.
  • وقد أوضح الإمام أحمد رحمه الله تعالى، أن الاستجمار يعتبر بدعة إذا كان بسبب ريح، فلماذا يقوم الإنسان بالاستنجاء وبدون خروج شيء منه؟!
  • وقد أوضح الدكتور صالح الفوزان أن الاستنجاء لا يعد من الوضوء، ولكن محله الأساسي هو بعد الانتهاء من قضاء الحاجة، ولا يوجد داعي لتكراره كل مرة بدون خروج نجاسة تستدعي ذلك.

متى يجب الاستنجاء

  • المقصود بالاستنجاء هو إزالة كل ما يخرج من السبيلين سواء بحجر أو بمياه، ولذلك يعتبر واجب من كل شيء يخرج من أحد السبيلين.
  • وأوضح الشيخ النووي أنه عدم الاستعجال في الاستنجاء، بل يمكن تأخيره لحين الرغبة في الصلاة أو الطهارة.
  • أما الحنابلة فقالوا: أن الاستنجاء يعد شرط من شروط صحة الوضوء ومن وافقهم على ذلك.
  • ولكن في حالة خروج ريحٍ من الدبر، فلا يجب على المسلم الاستنجاء؛ لأنه لا أصل له في الشرع.
  • ويوجد رأي آخر لأهل العلم، أن الشخص الذي يتوهم من مشروعية الاستنجاء عند خروج الريح، فقد فعل بذلك بدعة.
  • وكان رأي الإمام أحمد أن الاستنجاء من الريح لا دليل له في القرآن ولا في السنة النبوية.
  • والشخص الذي ينتقض وضوءه بسبب خروج الريح، فلا بد له أن يتوضأ لأداء الصلاة أو لقراءة القرآن.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول هل التدخين يبطل الوضوء؟ وحكم التدخين وفوائد الإقلاع عن التدخين من خلال الرابط التالي: هل التدخين يبطل الوضوء؟ وحكم التدخين وفوائد الإقلاع عن التدخين

هل يجب الاستنجاء بعد التبول

  • فالأصل بل الواجب عند الشروع إلى الصلاة أو الوضوء، لا بد على المسلم التقي أن يزيل النجاسة من القبل أو الدبر، والأولى له أن يغسله بالماء وهذا يكون بعد إزالة أثره بالحجر أو حصى أو المناديل الخشنة الطاهرة، والدليل على ذلك حديث عائشة رضي الله عنها قالت: “مرن أزواجكن أن يغسلوا عنهم أثر الغائط والبول، فإني أستحييهم” رواه أحمد وغيره.
  • فأهل قباء كانوا يقومون بالاستنجاء بالماء، فالله تعالى مدحهم في كتابه العزيز، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: “نزلت هذه الآية في أهل قباء ﴿فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ﴾ [التوبة:108]، وقال: كانوا يستنجون بالماء”.
  • فيمكن للشخص أن يستخدم الحجر أو ما يقوم مقامه، والدليل على ذلك حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ” إذا ذهب أحدكم إلى الغائط، فليذهب معه بثلاثة أحجار يستطيب بهن، فإنهن تجزئ عنه”.
  • وهناك شيء مهم للغاية أن المسح بالأحجار لا يجزئ، فلا بد من الغسل أيضًا بالماء، وهذا في حالة إذا انتشرت النجاسة، فهذا دليل أيضًا على أن الاستنجاء لا يكون إلا في حالة التخلص من الغائط أو البول، وهذا ردٍ كافٍ على من يسأل هل يجب الاستنجاء عند كل وضوء.
  • وإذا أحدث الشخص حدث أصغر أنه تبول مثلًا دون أن يتغوط،، فيقوم بغسل مكان البول فقط ولا يلزم أن يغسل أيضًا الدبر، وعلى العكس إذا تغوط فقط فيلزمه غسل الدبر ولا يلزمه غسل القبل.

يمكنك الحصول على المزيد من المعلومات حول تفسير الوضوء في المنام لابن سيرين والنابلسي عن طريق الرابط المعلن: تفسير الوضوء في المنام لابن سيرين والنابلسي

كيفية غسل الذكر بعد التبول

  • فالكثير من الرجال يبحثون عن طريقة غسل الذكر وهل يجب الاستنجاء عند كل وضوء، فكان رد إحدى العلماء أن الرجل إذا تبول، فيمكنه أن يغسل طرف الذكر أي رأسه، ولا يلزمه أن يغسل الدبر، وهذا في حالة إذا لم يخرج من نجاسة.
  • يجب على الرجل أيضًا عدم مس ذكره بيده اليمنى وهو يتبول، فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “وإذا أتى الخلاء فلا يمس ذكره بيمينه ولا يمسح بيمينه” رواه البخاري.
  • أيضًا على الرجل ألا يتكلم أثناء قضاء الحاجة فهذا مكروه، والدليل على ذلك أن أبي الجهم بن الحارث رضي الله عنه قال: “أقبل رسول الله صلى الله عليه وسلم من نحو بئر جمل، فلقيه رجل فسلم عليه، فلم يرد رسول الله عليه الصلاة والسلام عليه، حتى أقبل على الجدار فمسح وجهه ويديه، ثم رد عليه السلام”.
  • عند خروجك من الخلاء لا بد أن تقول (غفرانك)، فقد روت السيدة عائشة رضي الله عنها قالت: “كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا خرج من الخلاء قال: غفرانك” رواه الترمذي.

كيفية الاستنجاء من البول للنساء إسلام ويب

  • بالنسبة للمرأة عند الاستنجاء من البول، عليها أن تغسل ظاهر الفرج فقط لا غير، وليس من الضروري أن تغسل ما زاد على ذلك، ما دام لم تصل إليه النجاسة.
  • وأيضًا هناك سؤال آخر تطرحه السائلة في الموقع هل يمكن توجيه الشطاف للمخرج؟ فإن كان معنى ذلك أن تكتفي المرأة بتوجيه هذا الشطاف ناحية المحل مباشرة، ولا تستخدم اليد في ذلك، بل تكتفي باندفاع المياه، فهذا مجزئ والله أعلم.

للمزيد من المعلومات حول ما هي مبطلات الوضوء وشروط صحة وقبول الصلاة في الإسلام يمكنك النقر على الرابط المرفق: ما هي مبطلات الوضوء وشروط صحة وقبول الصلاة في الإسلام

 كيفية الاستنجاء من الإفرازات

  • الاستنجاء من الإفرازات التي تحير الكثير من النساء هل يجب الاستنجاء عند كل وضوء، فالعلماء انقسموا إلى قسمين في هذه المسألة.
  • القسم الأولى: رأى أن الإفرازات طهارة فلا داعي للاستنجاء منها.
  • القسم الثاني: رأى أن جميع الإفرازات الخارجة من المرأة نجسة، وبذلك القول يجب الاستنجاء من جميعها، واتفقوا على أنها تكون ناقضة للوضوء.

هل يجوز الوضوء بدون استنجاء بعد النوم

  • الشخص الذي ينام ويستيقظ بعد ذلك، هل يجب عليه الاستنجاء قبل الوضوء؟ فقد بينا من قبل أن خروج الريح لا توجب الاستنجاء، وسواء كانت بصوت أو بدونه.
  • فاتفقوا العلماء على أن الاستنجاء من النوم لا يجب، فالاكتفاء بالوضوء فقط فهذا هو الصحيح.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على المزيد من المعلومات حول كيفية الوضوء الصحيح وأركان الوضوء وسننه والماء الصالح للوضوء من خلال الرابط التالي: كيفية الوضوء الصحيح وأركان الوضوء وسننه والماء الصالح للوضوء

هل يجوز الصلاة بدون استنجاء

  • فرجح بعض العلماء على أن الاستنجاء قبل عملية الوضوء مباشرة، ليس من شروط صحته.
  • وفيما جاء في الشرح الممتع للشيخ ابن عثيمين، أن الإنسان إذا كان في حالة من السعة، فعليه بعملية الاستنجاء أولًا ثم الوضوء بعد ذلك.
  • والدليل على ذلك أن النبي صلى الله عليه وسلم فعل هذا الأمر، ولكن إذا لم يتذكر أو كان جاهلًا، فلا يصح أن نقول أن صلاته باطلة، وكذلك أيضًا لا يجوز لنا أن نأمره بإعادة الوضوء والصلاة.

شروط الاستنجاء

  • الاستنجاء يكون بالماء، فقال أنس بن مالك: “كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يدخل الخلاء، فأحمل أنا وغلام إداوة ما ماء وعنزة”.
  • الاستنجاء أيضًا يكون بالحجارة وغيرها التي تساعد على إزالة النجاسة.
  • عدد الجمار التي تستخدم في الاستنجاء، لا بد أن تكون ثلاث جمار ولا تقل عن ذلك، ففي حالة إذا لم يتم الإنقاء بها، فيمكن أن نزيد العدد.
  • عظام الروث والعظام لا يمكن ان نستخدمها في الاستنجاء، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: “لا تستنجوا بالروث ولا بالعظام، فإنه زاد إخوانكم من الجن”.

لقد قمنا في هذا المقال بالتعرف على إجابة سؤال هل يجب الاستنجاء عند كل وضوء، وعرفنا متى يجب الاستنجاء، واجابنا على سؤال هل يجب الاستنجاء بعد التبول، وتعرفنا على كيفية غسل الذكر بعد التبول، وكيفية الاستنجاء من البول للنساء إسلام ويب، وكيفية الاستنجاء من الإفرازات، وهل يجوز الوضوء بدون استنجاء بعد النوم، وهل يجوز الصلاة بدون استنجاء، وشروط الاستنجاء.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.