دعاء الثلث الأخير من الليل مستجاب

دعاء الثلث الأخير من الليل حيث يعد التعبُّد في الليل ودعاء الله فيه من أسمى العبادات وأعلاها؛ فالله وعد عباده باستجابة دعاءهم فيه، وخاصة الثلث الأخير منه؛ لأن الله يتنزل إلى السماء الدنيا فيقول: «من يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له؟» كما جاء في حديث عن رسول الله صلى الله عليه وسلم، وسوف نوضح لكم في هذا الموضوع من خلال موقع زيادة دعاء الثلث الأخير من الليل مستجاب فتابعونا.

كما نقدم لكم دعاء حسن الخاتمة والعلامات التي تشير إلى حسن خاتمة المتوفي وسوء الختام من الكتاب والسنة من هنا: دعاء حسن الخاتمة وعلامات حسن الخاتمة والدليل على حسن وسوء الختام من الكتاب والسنة

دعاء الثلث الأخير من الليل

في حديث للرسول -صلى الله عليه وسلم- قال فيه: «ينزل الله تبارك وتعالى كل ليلةٍ إلى السماء الدنيا حين يبقى ثلث الليل الأخير يقول: مَن يدعوني فأستجيب له؟ من يسألني فأعطيه؟ من يستغفرني فأغفر له؟» ففي هذا الحديث أخبرنا رسول الله -صلى  الله عليه وسلم- فضل قيام الليل وخاصة الثلث الأخير منه.

وحثنا أيضًا رسول الله -صلى  الله عليه وسلم- على الدعاء في ذلك الوقت من الليل؛ حيث أخبرنا أن الله ينزل إلى السماء الدنيا فيكون أقرب ما يكون من عباده، فيستجيب لهم دعواتهم، ويقضي لهم حوائجهم جزاءً لهم على تقربهم وتعبدهم له في ذلك الوقت.

يعتبر دعاء الثلث الأخير من الليل عبادة من أجل العبادات التي يتقرب بها عباد الله إلى الله، وهذه العبادة لا يعملها ولا يداوم عليها إلا الفضلاء والصالحين من الناس، حتى ينالوا رضا الله ويكونوا أقرب ما يكونون من الله؛ فيستجيب الله دعاءهم.

ولصلاة الليل و دعاء الثلث الأخير من الليل كل هذا الفضل العظيم من الله لأن فيها مشقة وجهد على النفس؛ لأن الناس ينامون ويرتاحون من عمل وتعب النهار.

ومن هنا يمكنكم قراءة موضوع اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت عليك توكلت والفرق بين الحديث القوي والحديث الضعيف والحديث الحسن: اللهم أنت ربي لا إله إلا أنت عليك توكلت والفرق بين الحديث القوي والحديث الضعيف والحديث الحسن

فضل دعاء الثلث الأخير من الليل

ذكر الله تعالى فضل دعاء الثلث الأخير من الليل في آيات عديدة في كتابه العزيز، وكذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم ذكر ذلك الفضل لدعاء الثلث الأخير من الليل في أحاديث عدة.

من الآيات التي جاءت في فضل دعاء الثلث الأخير من الليل قول الله تعالى: ﴿وَمَا كَانَ قَوْلَهُمْ إِلَّا أَنْ قَالُوا رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا ذُنُوبَنَا وَإِسْرَافَنَا فِي أَمْرِنَا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (147) فَآتَاهُمُ اللَّهُ ثَوَابَ الدُّنْيَا وَحُسْنَ ثَوَابِ الآخِرَةِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ﴾ [آل عمران:148،148].

ومن الأدلة الدالة من أحاديث الرسول -صلى الله عليه وسلم- قوله -عليه الصلاة والسلام: «وأعجز الناس من عجز عن الدعاء»، وكذلك قوله -صلى الله عليه وسلم- فيما بلغ عن رب العزة سبحانه: «إن الله تعالى يقول: أنا عند ظن عبدي بي، وأنا معه إذا دعاني».

كما نقدم لكم اليوم دعاء الشكر لله على الشفاء وكيف يكون شكر الله تعالى وما هي منزلة الشكر عبر مقال: دعاء الشكر لله على الشفاء وكيفية شكر الله تعالى ومنزلة الشاكرين لله تعالى

الأسباب المعينة على استجابة الدعاء في الثلث الأخير من الليل

هناك أسباب كثيرة ومتعددة تعين وتجعل دعاء الداعي في الثلث الأخير من الليل يستجاب بإذن الله سبحانه وتعالى، منها:

  • أن يكون مخلصًا في دعائه، ومعتقدًا ومتيقنًا بأن الله وحده الذي يقدر أن يستجيب دعاءه، ويرزقه ما تمنى وزيادة.
  • بما أن ذنب العبد يمنع ويحول بينه وبين استجابة دعائه؛ فعليه قبل الدعاء أن يستغفر الله من ذلك الذنب، ويتوب إليه ويعزم على عدم الرجوع إليه؛ فتكون نتيجة ذلك استجابة دعائه بإذن الله عز وجل.
  • أن يكون لحوحًا في دعائه؛ فيكرره مرارًا وتكرارًا حتى يستجيب الله له، كما كان الرسول -صلى الله عليه وسلم- يدعو الله ثلاث مرات، ويستغفره ثلاثًا أيضًا.
  • أن يكون الداعي متذللًا ومتضرعًا إلى الله في دعائه.
  • أن يبتعد الداعي عن أكل المال الحرام؛ فهذا من أكبر الأسباب التي تمنع استجابة الدعاء.

كما يمكنك استوداع الله لزوجك وترديد دعاء لحفظ الزوج من كل شر وشروط استجابة الدعاء و وقتها والذي يمكنك التعرف عليه عبر مقال: دعاء لحفظ الزوج من كل شر وشروط استجابة الدعاء ووقتها

دعاء الثلث الأخير من الليل للرزق

يريد الناس من الله أن يوسع عليهم رزقهم في المال، أو الزواج، أو الحمل، أو في قضاء ما يحتاجونه في حياتهم؛ فيدعونه في جميع الأوقات بهذا ويرجونه ويتوسلون ويتضرعون له حتى يرزقهم الرزق الواسع الذي يعينهم على معيشتهم؛ ولكن حتى يستجيب الله لهم ذلك هناك أسباب لتوسعة الرزق واستجابة دعاءهم، منها:

  • أن يستغفر العبد الله في جميع الأوقات؛ لأن الاستغفار يمحي الله به الذنوب، وينال به رضاه.
  • أن يقرأ القرآن الكريم حيث كان وأينما كان، وخاصة في وقت الفجر؛ حيث يقول الله -عز وجل-: ﴿وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُودًا﴾[الإسراء:78].
  • أن يكون العبد مخلصًا لله في دعائه، وأن يكون لحوحًا في طلبه حتى يستجيب الله له.

وكل هذه الأسباب أنسب وقت لها حتى يختلي العبد بربه -جل وعلا- لا يكون إلا في جوف الليل، وهو الثلث الأخير من الليل حيث نزول الله إلى السماء الدنيا؛ فيكون أقرب ما يكون من العبد فيستجيب دعاءه.

كما يمكنك استوداع الله لزوجك وترديد دعاء لحفظ الزوج من كل شر وشروط استجابة الدعاء و وقتها والذي يمكنك التعرف عليه عبر مقال: دعاء لحفظ الزوج من كل شر وشروط استجابة الدعاء ووقتها

قصص واقعية عن فضل واستجابة الدعاء في الثلث الأخير من الليل

هناك الكثير والكثير من القصص التي تبين فضل دعاء الله في الثلث الأخير من الليل، واستجابته له بخير وأكثر مما دعاه وطلبه منه، من تلك القصص:

تقول إحدى الاخوات: أنها متزوجة من خمس سنين ولم يرزقها الله بالولد الصالح على الرغم من أنها لا تشتكي من أي مانع من موانع الحمل ولا حتى زوجها، وقد ذهبت هي وزوجها للكثير من الأطباء لمعرفة السبب لذلك؛ ولكن لا يوجد سبب غير أن الله لم يرد لهما الولد حتى ذلك الوقت.

فسمعت عن دعاء الثلث الأخير من الليل وفضله، فبدأت في قيام الليل، وقراءة القرآن، والاستغفار، ودعاء الله أن يرزقها الولد الصالح؛ ولكنه لم يحصل الحمل بعد حتى بدأ الشيطان يوسوس لها أنه لا فائدة من قيام الليل والتعب والسهر؛ ولكنها لم تستمع له واستمرت على حالها.

وكانت كل شهر تنتظر نتيجة دعائها من الله؛ ولكنها بالرغم من هذا كانت تدعو الله وتلح في الدعاء حتى أكرمها الله من فضله الكبير الواسع ورزقها الولد الذي كانت تتمناه؛ فحمدت الله وشكرته، ولم تنقطع أبدًا عن قيام الليل ودعاء الله وشكره على نعمه الكثيرة التي أنعمها عليها بها.

وتقول أخرى: أنها أكملت الثلاثين عامًا ولم تتزوج بعد، فاقترح عليها بعض الصالحين أن تقوم الليل وتدعو الله في الثلث الأخير من الليل، وهي في البداية كانت تتكاسل.

وفي يوم من الأيام شعرت هذه البنت بأنها قد كبرت وقد لا تتزوج فعلمت أن لا ملجأ لها إلا الله، ولعلمها أن الله ينزل إلى السماء الدنيا في كل ليلة في الثلث الأخير قامت الليل ودعت الله فيه وهي متيقنة بالإجابة فاستجاب الله لها ورزقها بالزوج الصالح والولد الصالح بإذنه تعالى.

اقرأ أيضاً دعاء الهم والضيق وفضل دعاء تفريج الهم والضيق وادعية الرسول لزوال الهم في هذا الموضوع: دعاء الهم والضيق وفضل دعاء تفريج الهم والضيق وادعية الرسول لزوال الهم

أمثلة لدعاء الثلث الأخير من الليل

  • اللهم لك الحمد أنت نور السماوات والأرض، ولك الحمد أنت رب السماوات والأرض ومن فيهن، أنت الحق وقولك الحق ووعدك الحق ولقاؤك حق والجنة حق والنار حق والساعة حق… اللهم لك أسلمت وبك آمنت وعليك توكلت وإليك أنبت وبك خاصمت وإليك حاكمت؛ فاغفر لي ما قدمت وأخرت وأسررت وأعلنت… أنت إلهي لا إله إلا أنت.
  • اللهم إني أنزِل بك حاجتي وإن ضعف رأيي وقصر عملي وافتقرت إلى رحمتك؛ فأسألك يا قاضي الأمور و يا شافي الصدور كما تجير بين البحور أن تجيرني من عذاب السعير، ومن دعوة الثُّبور وفتنة القبور.
  • اللهم اجعل لي نورًا في قلبي، ونورًا في قبري، ونورًا في سمعي، ونورًا في بصري، ونورًا في لحمي، ونورًا في دمي، ونورًا في عظامي، ونورًا من بين يدي، ونورًا من خلفي، ونورًا عن يميني، ونورًا عن شمالي، ونورًا من فوقي، ونورًا من تحتي، اللهم زدني نورًا، وأعطني نورًا، واجعل لي نورًا.

كما يمكنك استوداع الله لزوجك وترديد دعاء لحفظ الزوج من كل شر وشروط استجابة الدعاء و وقتها والذي يمكنك التعرف عليه عبر مقال: دعاء لحفظ الزوج من كل شر وشروط استجابة الدعاء ووقتها

فنسأل الله تعالى أن يعيننا على قيام الليل، وان يجعل لنا دعوة مستجابة في ثلثه الأخير، وإلى هنا نكون قد وصلنا إلى نهاية هذا الموضوع حول دعاء دعاء الثلث الأخير من الليل مستجاب ونرجو أن يكون الموضوع أعجبكم واستفدتم منه.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.