هل الرجل يهرب عندما يحب

هل الرجل يهرب عندما يحب؟ وما الذي يدفع الرجل إلى هذا السلوك؟ فهناك كثير من الرجال الذي يخشون من الوقوع في الحب، وذلك نتيجة أسباب عديدة أغلبها يكون مشكلات نفسية.

لذا من خلال هذا الموضوع الذي سيعرضه موقع زيادة سنتعرف سويًا على إجابة سؤال “هل الرجل يهرب عندما يحب؟” بشيءِ من التفصيل.

هل الرجل يهرب عندما يحب؟

هل الرجل يهرب عندما يحب

إنه لمن المعروف عن الرجال أنهم حينما يقعون في الحب يسعون بكل الطرق للتعبير عن هذا الحب، ويسعون لبناء علاقة رسمية مع حبيبتهم.

لكن نجد أن هناك بعض الرجال الذين حين يبدؤون في الشعور بالحب تجاه أحد؛ فإنهم يهربون منه وربما يصل الأمر لقطع العلاقة تمامًا، وفيما يلي سنشرح لكم أسباب ذلك.

اقرأ أيضًا: أسباب التجاهل بعد الاهتمام عند الرجل

أسباب هروب الرجل من الحب

هناك العديد من الأسباب التي تجيب لنا على سؤال هل الرجل يهرب عندما يحب؟ وسنذكرها لكم فيما يلي:

مشكلة رهاب الحب

تعتبر هذه المشكلة من المشكلات النفسية التي قد يصاب بها الرجل وتعني الخوف من الوقوع في الحب وهي ما تدفعه لتجنب من يحب وتجنب العلاقات العاطفية.

يرجع هذا الهروب من الحب لتجنب الإحساس بالخوف الذي يرافقهم، حينما تبدأ مشاعرهم بالتحرك نحو أحدهم فيقومون باختيار الهروب كحل أسرع وأسهل.

أعراض مرض رهاب الحب

تختلف أعراض مرض رهاب من شخص إلى آخر، وقد تجتمع الأعراض كلها في شخص واحد وقد يكون المريض لديه أعراض معينة فقط، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • القلق المبالغ فيه من الوقوع فى الحب.
  • عدم التعبير عن الحب أو الاعجاب.
  • الحرص الشديد على إخفاء المشاعر بل وإظهار عكسها في كثير من الأحيان.
  • عدم الرغبة في الارتباط أو الزواج من قبل الشخص على الإطلاق.
  • ميل الشخص للانعزال وعدم رغبته في الاختلاط بالناس حتى لا يقابل الفتيات وكي لا يقع في حب إحداهن.
  • الحرص على تجنب الأماكن التي تتواجد فيها النساء حتى لا يغرم بإحداهن.
  • التجنب التام في النظر بشكل مباشر في عيون من يحب والشعور بجفاف في الحلق والتلعثم أثناء الكلام معها.
  • حدوث اضطرابات الخجل واحمرار الوجه أو الأذنين عند الكلام مع من يحب أو من يعجب بها واضطراب في التنفس وحدوث رعشات في أجزاء معينة من الجسم.

اقرأ أيضًا: كيف يعبر الرجل عن حبه

التعرض لتجارب عاطفية فاشلة

قد تكون الإجابة على تساؤلك هل يهرب الرجل عندما يحب؟ هنا في تلك النقطة، حيث إن كثير من الرجال ينغلقون على أنفسهم بعد تعرضهم لتجربة عاطفية فاشلة سببت لهم الكثير من الألم.

الأمر الذي يجعلهم يهربون حينما يبدؤون في الشعور بالحب تجاه شخص آخر حتى لا يكررون نفس الألم.

الخوف من الرفض

إن مشكلة الخوف من الرفض عادة ما ترجع أسبابها إلى عاملين، الأول هو عدم نضج الشخص بشكل كافي، حيث إن الرفض هي سمة من سمات الحياة والجميع قد يتعرض له

لكن الأشخاص الذين لا يمتلكون تجارب وخبرة كافية في الحياة، أما العامل الثاني هو التعرض للرفض من قبل والخوف من تكرار هذا الشعور.

الخوف من المسؤولية والالتزام

قد يهرب الرجل حينما يقع في الحب وهذه الظاهرة منتشرة للغاية في رجال هذا الجيل، حيث إن كثير من الرجال في هذه الأيام يعتقدون أن الحب قد يقيد من حريتهم ويلزمهم بالكثير من المسؤوليات والالتزامات التي تشكل ضغط عالي عليهم.

عدم الاستعداد للزواج

نتيجة الظروف الاقتصادية الصعبة والمشاكل المادية التي يواجها الشباب في هذا الوقت، فنجد كثير من الرجال يبتعدون عن العلاقات العاطفية؛ حتى لا يشعرون بالعجز حينما لا يستطيعون نقل هذه العلاقة من ارتباط إلى زواج لعدم امتلاك التكاليف المادية لهذا الزواج.

المعاناة من عصاب الفقد

بعض الأشخاص يعانون من مشكلة عصاب الفقد أو الهجر، والذي عادة ما يحدث نتيجة تعرضهم للهجر من قبل خاصة في سن صغير؛ مما سبب لهم عقدة خوف منه، وهو ما يدفع الشخص للابتعاد عن الحب والعلاقات حتى لا يتكرر له نفس الشعور أو نفس التجربة.

كيفية التعامل مع الرجل الذي يخاف من الحب؟

بعد أن عرفنا هل يهرب الرجل عندما يحب؟  تبقى أن نعرف الطريقة المناسبة للتعامل مع هذا النوع من الرجال، عليك أولًا عدم إبداء أي استياء أو ضيق من تلك المشكلة بل مساعدته في حلها والتعامل معه بشكل طبيعي.

يرجى أن تتجنب تمامًا الحديث عن الزواج أو الالتزام أو عن المسؤوليات، كما يرجى البعد تمامًا عن الاستهزاء بمشاعره أو السخرية من حجزه.

البعد عن الضغط عليه من أجل التغيير عن مشاعره أو تغيير سلوكياته؛ لأن ذلك يزيد الأمر تعقيد، كما من الأفضل أن تقومي بتهدئته طوال الوقت إن كان هذا الهروب من الحب يعود لدوافع الخوف من الفقد أو الهجر.

اقرأ أيضًا: لماذا الرجل عندما يحب يتجاهل

بعد أن عرفنا هل الرجل يهرب عندما يحب؟ أم لا، نشير إلى أنه في كثير من الأحيان لا يكون الهروب بسبب الخوف من الحب، بل لأنه لم يكن يحب بالشكل الكافي الذي يجعله يلتزم بعلاقتك معه.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.