هل القلق يسبب تنميل الوجه

هل القلق يسبب تنميل الوجه؟ وهل واجهتك من قبل أعراض تنميل جراء الشعور بالقلق والتوتر؟ إن التنميل هو ظاهرة غالبًا ما تحدث في أطراف الإنسان في بعض الحالات، كما أنها قد تحدث للوجه في بعض الحالات الأخرى، والتي سنتعرف عليها في هذا الموضوع من خلال موقع زيادة.

هل القلق يسبب تنميل الوجه

تصيبك حالة من الريبة والشعور بالغرابة في حالة ما شعرت بتنميل يسري ليتملك ثنايا وجهك، أنت تعلم ذلك الشعور حقًا، فقد مررت به ذات مرة عند طبيب الأسنان حين اضطر لإعطائك إبرة مخدرة ليتمكن من ممارسة عمله مع أسنانك دون الشعور بالألم.

لكنك هنا لا تتذكر بأن أحدهم قد حقنك بتلك الإبرة فلماذا تشعر بالتنميل؟ هنا يرتفع معدل القلق وتبدأ عملية بحثك بداية من سؤال هل القلق يسبب تنميل الوجه.

لذا ومن هذا المنطلق فقد جمعنا لك ما سيفك شفرات قلقك ويجعلك على دراية تامة بسبب ذلك التنميل الحادث في وجهك وهل ذلك القلق الحادث هو السبب.

تبدأ عمليات بحثك لتفاجأ بوجود أسباب عديدة تدفع عضلات وجهك لتشعر بالتنميل، منها الأسباب التي لا تدعو للقلق، ومنها الأسباب التي تعد كناقوس خطر لتحذرك من خطر مقبل إليك وعليك أخذ حذرك منه.

تستمر في البحث لتجد الإجابة الشافية عن سؤالك هل القلق يسبب تنميل الوجه، متمثلة في إحدى الأسباب المؤدية لشعورك بالتنميل في الوجه، وتبدأ من هنا التعمق أكثر وأكثر لتعلم عن الوسائل الرابطة بين شعورك بالقلق أو التوتر وشعورك بالتنميل في الوجه، فإنها حقًا علاقة غريبة قد تكون غير واضحة دون التدقيق والبحث.

لذا ومن منطلق شعورنا بالمسؤولية تجاهك فسنعرض عليك كيفية حدوث ذلك التنميل في الوجه جراء الشعور بالقلق، بالإضافة إلى أننا قد جمعنا لك كل الأسباب المؤدية لشعورك بتنميل في الوجه بشكل عام، وها نحن نستعرضها من خلال بعض الفقرات السلسة الخالية من التعقيدات والمصطلحات العلمية.

اقرأ أيضًا: أفضل دواء للاكتئاب والقلق

الرابط الأول بين الشعور بالقلق وتنميل الوجه

في حقيقة الأمر عزيزي القارئ فقد توصل العلماء لوجود سببين لشعور الإنسان بالتخدير أو بالتنميل في الوجه وقد تم ربط تلكم الأسباب بشعور الإنسان بالقلق أو التوتر.

أتى التفسير الأول معللًا ذلك الشعور بالتنميل بأن في حال ما شعر الإنسان بالتوتر أو القلق فيبدأ الجسم سريعًا بإعلان استجابة فورية تجاه ذلك الخطر الغير معلوم المصدر، فتأتي تلك الاستجابة الفورية على هيئة انقباضات في الدم وإعادة توزيعه بشكل مكثف على الأطراف الأربعة اليدين والقدمين.

ذلك التوزيع على الأطراف الأربعة اليدين واليدين والقدمين يحدث كرد فعل سريع للجسم تجاه شعوره بالخطر، فهو غير مفسر في بداية الأمر بسبب ذلك الشعور الظاهر فجأة بالتوتر والقلق وسرعة ضربات الفعل، فيصدر العقل إشاراته إلى عناصر الدفاع لديه والتأهب للتعامل في حال وجود خطر.

تحدث كنتيجة طبيعية لسحب ذلك الدم وضخه تجاه الأطراف الأربعة للدفاع حدوث نوع من أنواع ندرة في تركيز الدم في بعض المناطق الأخرى والتي منها منطقة الوجه، فيشعر الشخص بحدوث شيء من التنميل في الوجه نتيجة لسحب الدم من تلك المنطقة.

أطلق العلماء والأطباء سبب علمي على تلك الوسيلة الدفاعية للجسم وهو (استجابة الكر والفر) وفي ذلك تشبيه لما قام به الجسم من عملية سحب نسبة من الدماء من بعض الأطراف بغرض إمداد وسائل دفاعه لحثها على الهجوم في حالة مواجهة خطر ما ومن هنا سميت تلك الحالة باستجابة الكر والفر.

بناءً عليه فيمكن اعتبار ذلك السبب بمثابة إجابة مباشرة تفصيلية للسؤال المطروح في مقدمة المقال وهو هل القلق يسبب تنميل الوجه.

الرابط الثاني بين الشعور بالقلق وتنميل الوجه

استمرارًا للإجابة عن السؤال المطروح مسبقًا وهو هل القلق يسبب تنميل الوجه، وفي إطار بحث العلماء عن الأسباب المنطقية الرابطة بين الشعور بحالة من التخدير والتنميل لثنايا الوجه تزامنًا مع الشعور بحالة من التوتر أو القلق فقد أبدى العلماء سبب أخر منطقي قد يتسبب في ظهور تلك الأعراض حين القلق.

ادلت الدراسات بثاني الأسباب المنطقية لحدوث تلك الحالة من التنميل، أنه في حال ما كان الشخص مصاب بحالة من التوتر أو القلق المزمن فقد يؤدي ذلك بطبيعة الحال لحدوث حالة من التنفس السريع وتزايد ضربات القلب في حال الشعور بالتوتر.

برغم عدم امتداد تلك الحالة لفترة كبيرة إلا أن الجسم يبدأ في اتخاذ إجراء احترازي كرد فعل عن طريق تضييق الأوعية الدموية وضعف ضخ الدم للمناطق الطرفية في الجسم في سبيل توفير الدم بنسبة أكثر للمناطق الأكثر احتياجًا في تلك الحالة.

بطبيعة الحال وكنتيجة طبيعية لتلك الحالة فلن يعتبر الجسم الأعضاء الطرفية والتي تتمثل في أصابع اليدين والقدمين والوجه ذات أهمية قصوى لإمدادها بالدماء في ذلك الوقت فيقوم بتقليل ضخ الدم باتجاهها مما ينتج عنه شعور بعض الأشخاص ببرودة في أصابع اليد والقدم حين شعورهم بالخوف.

كذلك الشعور بحالة من التخدير أو التنميل في الوجه يحدث كرد فعل طبيعي لضغط الدم المنخفض في حال الشعور بالقلق أو الخوف أو التوتر خاصة إذا كان المريض يعاني من حالة القلق المزمن.

اقرأ أيضًا: أعراض القلق النفسي الحاد وطرق علاجه

أسباب أخرى تؤدي لحدوث تنميل في الوجه

كما ذكرنا مسبقًا ونحن بصدد الإجابة على السؤال هل القلق يسبب تنميل الوجه، فقد أوضحنا أن للشعور بتنميل الوجه أسباب عدة، منها الذي لا يدعو للقلق، ومنها من يعد بمثابة إنذار لحدوث خطر ما مقبل عليك لتأخذ حذرك منه.

لذا فقد جمعنا لك كل الأسباب التي قد تؤدي لشعورك بتنميل في الوجه، فإن كنت تعاني من تلك المشكلة فما عليك سوى قراءتها ومطابقتها لحالتك الخاصة لمعرفة السبب الحقيقي، ومن تلك الأسباب النقاط الآتي ذكرها:

  • أولًا الإصابة بالتهاب المفاصل الروماتويدي بعد أحد أسباب شعورك بتنميل في الوجه في حال ما كان قد وصل لمراحله المتأخرة والتي تؤدي لحدوث تلف للأعصاب وتنميل للوجه.
  • أيضًا وجود بعض والإضرابات الناتجة عن وجود مشاكل في النخاع قد يؤثر على الأعصاب.
  • بالنسبة للمصابين بمرض السكري، فقد يؤدي التأخير في تناول الجرعات في مواعيدها حدوث حالة من التنميل في الوجه إلى جانب حدوث عدة مشاكل أكثر خطورة ومنها تلف الأعصاب الناتج عن النقص في فيتامين ب.
  • من أكثر المؤديات لتلف الأعصاب ومن ثم حدوث تنميل في عضلات الوجه هو تناول المشروبات الكحولية، فحاول قدر الإمكان تجنبها لتتجنب عواقبها الوخيمة.
  • من الأمراض التي تؤدي لحدوث تنميل في الوجه هو مرض التصلب المتعدد، فإن كنت أحد المعانين منه فعليك بالإسراع في علاجه لتلافي تفاقم الحالة وظهور مضاعفات خطيرة.
  • أحد أهم وأكثر الأسباب شيوعًا للأسف هي مشكلة السكتة الدماغية، وفي تلك الحالة لا يكون تنميل الوجه هو عرض أو نتيجة لتلك المشكلة مثل باقي الأسباب، إنما تنميل الوجه في تلك الحالة يعد بمثابة ناقوس خطر وإنذار على قرب حدوث سكتة دماغية.
  • أخيرًا وطبقًا لما ذكرناه مسبقًا فإن التوتر والقلق كلاهما من أهم أسباب التنميل أو التخدير الوجهي.

إرشادات عامة للتعامل مع التنميل الناتج عن القلق

الآن وبعد معرفتك حقيقة الإجابة عن سؤالك هل القلق يسبب تنميل الوجه، وقد علمت أن التنميل في الوجه الذي يصيبك قد يعود لشعورك بالقلق والتوتر الدائم، فمن المستحب أن تبدأ بالبحث عن طرق من شأنها مساعدتك للتقليل من تلك الأعراض، والتي في حال إن أديتها بدقة فستتوقف ظهور أعراض التنميل عليك.

أولى تلك الطرق التي تساعدك على التعامل والتقليل من تنميل الوجه الحادث بسبب القلق هو أن ممارستك للحركة الجسمية باستمرار، بمعنى أنك في حال إن شعرت بحالة من التوتر أو القلق فقم بتأدية بعض الحركات التي من شأنها تنشيط عضلات جسمك، حتى ولو كانت على أقل تقدير المشي داخل أنحاء المنزل.

بمجرد قيامك بالمشي والحركة داخل نطاق المنزل فستقوم بطريقة غير مباشرة بتشتيت ذهنك للحياد عن القلق، كذلك تلك الحركة المستمرة للأطراف ستجبر الجسم لإمداد الأطراف وباقي أنحاء الجسم بالكامل بالدم الكافي لمساعدته على تأدية المهمة المطلوبة، وعليه لا يحدث حالة من تركز الدماء في مناطق دون الأخرى.

أشار الأطباء كذلك في حال ما إن أصابتك نوبات من التوتر أو القلق فعليك بالشروع في ممارسة تمارين التنفس والتي تقوم بدورها بإزالة التنميل من كافة أنحاء الجسم بما فيهم الوجه، وذلك طبقًا لما ذكرناه مسبقًا أنه في أغلب الحالات يحدث التنميل في الوجه بسبب التسارع في ضربات القلب ومعدل التنفس.

فعند محاولتك لممارسة تمارين التنفس وقيامك بالسيطرة على الهواء الداخل والخارج إليك ترجع الرئة لحالتها الطبيعية وبالتالي لن يضطر الجسم لسحب الدم من مناطق بهدف دعم مناطق أخرى ولن يحدث التنميل في الوجه.

أما عن النصيحة الثالثة فحاول ممارسة تمارين أو عادات تساعد على الاسترخاء لمساعدتك على تجنب التوتر حتى لو كانت تلك التمارين في نطاق المنزل أو كانت ممارسات مثل تحدثك لأحد الأشخاص المساعدين على وصولك لحالة استرخاء أو جلوسك لتأمل الطبيعة.

اقرأ أيضًا: كيف أتخلص من أعراض القلق الجسدية؟

كن دائم الحرص والدراية بما يشوب جسمك من علامات وإشارات على وجود أشياء غير طبيعية، ولعل سؤالك هل القلق يسبب تنميل الوجه هو إشارة على كونك مستيقظ وحريص على جسمك.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.