التهاب الجيوب الانفية الحاد الأعراض والأسباب وطرق العلاج

التهاب الجيوب الانفية الحاد الجيوب الأنفية هي عبارة عن تجاويف صغيرة  تقع داخل عظام الجمجمة الأمامية وعظام الخدين مملوءة بالهواء، وتغطى تلك الجيوب بغشاء مخاطي وردي اللون، وعادة ما تكون فارغة باستثناء وجود طبقة رقيقة من المخاط، وتعتبر وظيفة تلك الجيوب غير معروفة تقريبًا، لكن إحدى النظريات تدعي أنها تعمل على ترطيب الهواء الذي يتنفسه الشخص، وتقول أخرى أنها تساعد على تقوية صوت الإنسان.

التهاب الجيوب الانفية الحاد

توجد العديد من أنواع التهاب الجيوب الأنفية بجانب التهاب الجيوب الأنفية الحاد، والتي تمثل حدوث التهاب في الغشاء المخاطي المبطن لهذه الجيوب، وله عدة أنواع:

  1. التهاب الجيوب الأنفية الحاد
  • والذي عادة ما يستمر لمدة أقل من 4 أسابيع، وتظهر الأعراض فجأة وتتشابه مع أعراض نزلات البرد. 
  1. التهاب الجيوب الأنفية ما دون الحاد
  • والذي عادة ما يستمر من 4 إلى 12 أسبوعًا. 
  1. التهاب الجيوب الأنفية المزمن
  • والذي عادة ما يستمر لأكثر من 12 أسبوعًا، وقد يستمر لأشهر أو حتى سنوات.
  1. التهاب الجيوب الأنفية المتكرر
  • يعاني المريض في هذه الحالة من نوبات متعددة من الالتهاب خلال العام الواحد.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على علاج التهاب الجيوب الانفية بالعسل وأسباب الإصابة به: علاج التهاب الجيوب الانفية بالعسل وأسباب الإصابة به

أعراض التهاب الجيوب الأنفية الحاد

  • هناك العديد من أعراض التهاب الجيوب الأنفية، ولا يشترط وجودها جميعها عند معًا عند المريض.
  • تتشابه تلك الأعراض مع جميع أعراض الأنواع المختلفة لالتهاب الجيوب الأنفية، ما عدا حالة التهاب الجيوب الأنفية المزمنة.
  • حيث أنه في حالة الالتهاب المزمن، فإن اثنين من هذه الأعراض كافيان لتشخيصه، وتتمثل تلك الأعراض في:
    • وجود مادة مخاطية صفراء أو خضراء اللون كثيفة القوام في الأنف والجزء الخلفي من الحلق. 
    • انسداد أو احتقان الأنف. مما يجعل التنفس من خلال الأنف صعبًا.
    • وجود ألم وتورم في العديد من المناطق المختلفة من الجسم مثل:
      • حول العينين.
      • في منطقة الخدين.
      • في الأنف.
      • في الجبهة.
    • اعتمادًا على موقع الجيوب الأنفية الملتهبة. 
    • انخفاض حاسة الشم والتذوق. 
    • الشعور بألم في الأذنين. 
    • الشعور بألم في الفك العلوي أو في الأسنان. 
    • السعال، الذي يزداد سوءًا في الليل، والذي عادة ما يكون مصحوبًا بالبلغم.
    • التهاب الحلق. 
    • الغثيان.
    • رائحة الفم الكريهة. 
    • الشعور بالتعب أو الإرهاق بشكل عام. 
    • التنفس عن طريق الفم نتيجة انسداد الأنف. 
    • احمرار الأنف أو الخدين أو الجفون. 
    • ارتفاع درجة حرارة الجسم في حالة الإصابة بالعدوى البكتيرية. 
    • الشعور بانسداد أو ضغط في الأذن.

للمزيد من الإفادة قم بالتعرف على ما هي الجيوب الانفية؟ وما هي اعراضها واسبابها وكيفية علاجها: ما هي الجيوب الانفية؟ وما هي اعراضها واسبابها وكيفية علاجها؟

أسباب التهاب الجيوب الأنفية الحاد 

توجد العديد من الأسباب وراء التهاب الجيوب الأنفية بما في ذلك:

  1. البرد والإنفلونزا
  • في معظم الحالات، يكون سبب الالتهاب هو إصابة الشخص بالبرد أو تعرضه لأحد الأمراض المشابهة.
  • على سبيل المثال، إصابة الجهاز التنفسي بإحدى الفيروسات التي تسبب التهاب فيروسي في الجيوب الأنفية.
  • كما هو الحال أيضًا عند دخول البكتيريا التي تسبب عدوى بكتيرية بها.
  • يؤدي الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية إلى تفاقم الحالة، أو تغيير في جدار الجيوب الأنفية. 
  1. التهاب الأسنان
  • في بعض الحالات من الممكن أن تنتشر العدوى من الأسنان المصابة إلى مكان الجيوب الأنفية الموجودة بالخدين.
  1. الالتهابات الفطرية

متى يجب مراجعة الطبيب 

  • لا تتطلب معظم حالات التهاب الجيوب الأنفية الحاد مراجعة الطبيب، ولكن في جميع الحالات يجب مراجعة الطبيب إذا كان المريض يعاني من:
  • عدم تحسن الأعراض أو تفاقمها في غضون أيام من بدايتها. 
  • زيادة درجة حرارة الجسم بصورة مستمرة. 
  • الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية بشكل متكرر أو مزمن. 
  • وجود ألم أو تورم أو احمرار حول العين.
  • الشعور بصداع شديد وغير محتمل. 
  • حدوث تغيرات في الرؤية أو ازدواجها أو حدوث أي تغييرات مفاجئة أخرى فيها.
  • الشعور بتصلب في الرقبة.

يمكنك الآن التعرف على افضل حبوب حساسية الجيوب الانفية وأعراضها وأسبابها: افضل حبوب حساسية الجيوب الانفية وأعراضها وأسبابها

الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية

العوامل التالية تزيد من حدوث التهاب الجيوب الأنفية بشكل متكرر:

  1. وجود خلل في الممرات الأنفية
  • تتمثل تلك العيوب في انحراف الحاجز الأنفي أو وجود أورام حميدة في الأنف والتي عادة ما تسمى بالسلائل. 
  1. حساسية الأسبرين
  • تسبب حساسية الاسبرين العديد من المشاكل في الجهاز التنفسي. 
  1. اضطرابات الجهاز المناعي
  • والتي تتمثل في الإصابة بالعديد من أمراض المناعة الذاتية مثل:
    • الإصابة بفيروس نقص المناعة البشرية. 
  1. الإصابة حمى القش أو أي نوع آخر من الحساسية. 
  2. الربو
  • يعاني واحد من كل خمسة أشخاص مصابين بالتهاب الجيوب الأنفية المزمن من الربو. 
  1. التعرض للملوثات: على سبيل المثال التعرض المتكرر لدخان السجائر.

مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية

تعد مضاعفات التهاب الجيوب الأنفية نادرة وخاصة إذا تم علاجها بشكل مناسب، وتتشابه أنواع التهاب الجيوب الأنفية المختلفة في المضاعفات أيضًا والتي تتمثل في:

  1. التهاب السحايا
  • وهو عبارة عن التهاب الأغشية والسوائل المحيطة بالمخ والنخاع الشوكي. 
  1. فقدان دائم أو مؤقت للرائحة
  • قد ينتج ذلك عن انسداد الأنف أو التهاب عصب الشم. 
  1. فقدان الرؤية
  • يحدث هذا عندما ينتقل الالتهاب إلى تجويف العين، مما ينتج عنه حدوث مشاكل في الرؤية والتي قد تصل إلى العمى الذي يمكن أن يكون دائمًا. 
  1. تلف الدماغ
  • يحدث ذلك بسبب تكوين ما يسمى بأم الدم وهو عبارة عن وجود تمدد في جدار الأوعية الدموية، مما يجعلها أكثر عرضة للتمزق.
  • أو قد ينتج ذلك التلف بسبب تكوين جلطة، مما يؤثر على تدفق الدم إلى الدماغ مما يسبب السكتات الدماغية. 
  1. الإصابة بالتهابات أخرى
  • وتنشأ تلك الحالة من انتشار الالتهاب إلى مناطق أخرى من الجسم ولكن تعتبر تلك الحالة نادرة.

يرشح لك موقع زيادة الإطلاع على افضل علاج للجيوب الانفية والصداع الناجم عنها: افضل علاج للجيوب الانفية والصداع الناجم عنها

علاج التهاب الجيوب الأنفية في المنزل

تساعد الخطوات التالية في تخفيف شدة أعراض التهاب الجيوب الأنفية:

  1. الراحة
  • يساعد أخذ القسط الكافي من الراحة على تعزيز مناعة الجسم. 
  1. شرب السوائل
  • يساعد شرب السوائل مثل الماء والعصير، على تخفيف الإفرازات المخاطية وتسهيل طردها خارج الحلق والأنف.
  • كما يجب تجنب تناول بعض المشروبات التي تحتوي على الكافيين والمشروبات الكحولية أيضًا. 
  1. ترطيب الجيوب الأنفية
  • ويتم ذلك عن طريق استنشاق البخار من وعاء به ماء ساخن.
  • حيث يساعد البخار على تخفيف الألم الذي يشعر به المريض وطرد الإفرازات المخاطية. 
  1. وضع كمادات دافئة على الوجه
  • ينصح باستخدام الكمادات الدافئة حول الأنف والخدود والعينين وذلك لتخفيف الألم.
  1. غسل الأنف
  • عن طريق استخدام معدات خاصة تساعد في عملية تنظيف الجيوب الأنفية.

العلاج الطبي لالتهاب الجيوب الأنفية

توجد العديد من الطرق العلاجية التي يمكن استخدامها في علاج التهاب الجيوب الأنفية، بما في ذلك ما يلي: 

  1. استخدام بخاخات المحلول الملحي
  • تساعد هذه الطريقة على التخلص من الألم والشعور بالراحة. 
  1. الأدوية المضادة للاحتقان
  • توجد مجموعة من تلك الأدوية يمكن الحصول عليها بدون وصفة طبية، حيث يوفر تناول هذا النوع من الأدوية الشعور بالراحة. 
  1. بخاخات الأنف المضادة للالتهابات
  • تساعد بخاخات الأنف التي تحتوي على الكورتيكوستيرويد على تقليل الالتهاب.
  1. المسكنات
  • توجد أيضًا العديد من الأدوية المسكنة التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تساعد على تخفيف الألم.
  • وتجدر الإشارة إلى أنه يجب تجنب إعطاء الأطفال الادوية التي تحتوي على حمض أسيتيل الساليسيليك (المعروف أيضًا بإسم الأسبرين).
  1. المضادات الحيوية
  • يمكن استخدام المضادات الحيوية في حالات العدوى البكتيرية الشديدة أو إذا استمرت الأعراض.
  • عادة ما يتم وصف مضاد حيوي مناسب لمدة 10-14 يومًا في حالات التهاب الجيوب الأنفية الحاد، أو لمدة تتراوح من ثلاثة إلى أربعة أسابيع في حالة التهاب الجيوب الأنفية المزمن.

لقد قمنا في هذا المقال بالتحدث عن التهاب الجيوب الانفية الحاد، وتعرفنا على أعراض التهاب الجيوب الأنفية الحاد، وأسباب التهاب الجيوب الأنفية الحاد، ومتى يجب مراجعة الطبيب، ومن الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، ومضاعفات التهاب الجيوب الأنفية، وكيفية علاج التهاب الجيوب الأنفية في المنزل، وما العلاج الطبي لالتهاب الجيوب الأنفية.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.