هل الورم الليفي في الثدي يسبب ألم في الإبط

هل الورم الليفي في الثدي يسبب ألم في الإبط؟ وما هي أعراضه؟ الورم الليفي واحد من الأمراض المنتشرة بين الكثير من النساء فيما يتراوح أعمارهم من 15 إلى 35 عام، ويتكون الورم الليفي من كتل صلبة قوية شكلها واضح غير سرطانية، لذا سنذكر لكم إجابة سؤال هل الورم الليفي في الثدي يسبب ألم في الإبط من خلال موقع زيادة.

هل الورم الليفي في الثدي يسبب ألم في الإبط

يتكون الثدي من غدد لبنية مسؤولة عن إنتاج الحليب للمرضعات وقنوات تعمل على نقل الحليب الذي تنتجه الغدد اللبنية إلى حلمة الثدي، يحيط بهذه القنوات من الخارج نسيج غدي وليفي ونسيج دهني أيضًا.

نجد أن كثيرًا من النساء يتساءلون عن هل الورم الليفي في الثدي يسبب ألم في الإبط.. يعتبر الورم الموجود في الغدة الليفية عبارة عن كتل صلبة في الثدي حميدة غير سرطانية لا تشكل خطرًا على المريض وهذه الكتل عادةً ما تكون:

  • صلبة جامدة يمكن الشعور بها عند لمس الثدي.
  • ليس لها حجم معين، كما أنها يمكن أن تظهر في ثدي واحد أو قد نجدها في الثديين.
  • دائرية لها حواف ناعمة مميزة سهلة التحريك.
  • يكون الورم الموجود في الغدد الليفية غير مؤلم إلا خلال الأيام التي تسبق الدورة الشهرية بسبب تغير الهرمونات.
  • من الممكن أن يكون هناك أكثر من ورم ليفي في الثدي الواحد.
  • ترافق الإصابة بورم في الغدد الليفية في الثدي حدوث آلام مزعجة في الثدي والإبط.

اقرأ أيضًا: علاج الورم الليفي في الثدي بالأعشاب

مم يتكون الورم الليفي؟

لمعرفة العوامل المؤثرة على إجابة سؤال هل الورم الليفي في الثدي يسبب ألم في الإبط يجب التنويه إلى تكوين الورم ذاته.

الورم الغدي الليفي في الثدي هو كتلة حميدة يتم تكوينها من النسيج الليفي والنسيج الغدي، وهو ورم لا يشكل خطر كبير على المصاب ويتكون من أنسجة على هيئة كتل ونتوءات تصيب النساء في أي عمر، وقد تتضخم هذه الكتل قبل دخول الدورة الشهرية أو عند الحمل أو الرضاعة، تنكمش هذه الغدد عند بلوغ سن اليأس أو انقطاع الطمث.

أغلب الأورام التي تصيب الغدد الليفية تكون حميدة، ولكن إذا تعددت مرات الإصابة بالأورام الليفية المعقدة التي تتكون من كتل متصلبة في هذه الحالة تزيد فرصة الإصابة بسرطان الثدي.

خطورة الغدد الليفية تكمن في أنها تُخفي الورم السرطاني خلفها مما يعيق اكتشافه مبكرًا وبالتالي تقل فرصة العلاج، قبل أن يتطور ويتكاثر داخل الخلية المصابة.

أسباب الإصابة بالورم الليفي في الثدي

بعد أن تعرفنا على هل الورم الليفي في الثدي يسبب ألم في الإبط أم لا، لنعرف ما هي أسباب الإصابة بالورم الليفي وما العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة به حتى نتجنبها.

سبب الأورام الموجودة في أنسجة الغدد الليمفاوية غير معروف حتى الآن، لكن في أغلب الأمر قد تكون الأسباب مرتبطة بالهرمونات، أما العوامل التي تزيد من فرصة الإصابة بالورم الغدي الليفي في الثدي هي:

  • أثناء فترة الحمل أو الرضاعة.
  • العامل الوراثي في العائلة، فوجود امرأة في العائلة أٌصيبت بهذا النوع من أنواع الورم قد يؤثر هذا الأمر في إصابة فتياتها بنسبة 15%.
  • تغيير في الهرمونات، حيث تزداد الهرمونات خاصة في فترة الحمل وتقل في فترة عمر اليأس وانقطاع الطمث، ويرجع هذا إلى تغيرات في نسبة هرمون الأستروجين الأنثوي.
  • زيادة الوزن والإصابة بالسمنة.

طرق تشخيص الأورام الليفية في الثدي

كلما كانت المرأة المصابة بالورم الغدي الليفي في الثدي أصغر سنًا كلما كانت الإجراءات التي سيتبعها الطبيب المختص معها أقل شدة، ويجب التنويه إلى أنه يمكن للأطباء تشخيص الورم الليفي في الثدي بأكثر من طريقة وبعدة خطوات منها:

  • الفحص السريري.
  • الإجراءات الشعاعية.
  • الخزعات.

في البداية يشعر المُصاب بوجود تكتلات أو تغيرات غير طبيعية في مناطق في الثدي، مما يتطلب بعض إجراءات التشخيص، والتي منها:

  • تصوير الثدي الإشعاعي، حيث يتم تصوير الثدي بالأشعة السينية وتُعرض على طبيب مختص لقراءتها لتوضيح هذه التكتلات خبيثة أم غير خبيثة.
  • الموجات فوق الصوتية، تعتبر هذه الطريقة هي الأفضل للكثير من السيدات تحت سن 30 عام، حيث يتم اللجوء لهذا الإجراء في نفس وقت إجراء التصوير الإشعاعي ويكون غير مؤلم أو مكلف.
  • الرشف بالإبرة الرفيعة، يتم اللجوء إلى هذا النوع من الإجراء في حالة كانت الكتل عبارة عن تكيسات بها سائل يعمل الطبيب على إزالة السوائل منها باستخدام إبرة رفيعة، مما يؤدي إلى انكماش حجم الثدي بصورة ملحوظة.
  • خزعة الثدي، يتم أخذ عينة من أنسجة الثدي المصاب وفحصها في مختبر مختص لتوضيح نوع الورم خبيث أم حميد.

أنواع أورام الغدد الليفية في الثدي

يعتبر ورم الغدي الليفي في الثدي من أكثر أنواع أورام الثدي انتشارًا ومن الممكن الإصابة به في أي عمر، كما أنه من النادر أن يصاب به الرجال، وهذا المرض يحتوي على الكثير من الأنواع، منها:

1- ورم الثدي الحميد البسيط

غالبًا ما يكون حجمه من 1 إلى 3 سنتيمترات وظهور هذا النوع ليس من الضروري أن يجعل المرأة أكثر عرضة لسرطان الثدي، فلا داعي للقلق.

اقرأ أيضًا: أعراض سرطان الثدي بالصور الحقيقية

2- ورم الثدي الحميد المعقد

على الرغم أن هذا النوع لا يتحول إلى مرض سرطاني خبيث، إلا أنه يزيد من احتمالية الإصابة بمرض سرطان الثدي.

3- ورم الثدي الحميد العملاق

هذا النوع من الورم الغدي الليفي في الثدي قد يزداد حجمه عن 5 سنتيمترات وعندها يتحول الورم إلى خطير، وعلى عكس أورام الثدي السرطانية فهذا النوع لا يتسبب بحدوث إفرازات من حلمة الثدي ولا يغير لون الثدي.

4– ورم الثدي فيلوديس

هذا النوع ينصح الأطباء بإزالته تمامًا عن طريق الاستئصال الجراحي حتى لا تنتشر من الثدي إلى باقي أجزاء الجسم.

أعراض الأورام الليفية في الثدي

غالبًا يتغير حجم الكتل الليفية في الثدي، فهي تتفاقم وتكبر وتسوء حالتها قبل وصول الدورة الشهرية مباشرة، ثم تتحسن قليلًا بعدها، ومع هذا التغيير يجب التعرف على أعراض هذا المرض للحذر منه:

  • الشعور بآلام مزعجة في كلا الثديين ومنطقة أسفل الإبط.
  • الشعور بانتفاخ في أحد الثديين عن الآخر.
  • تغير حجم الكتل قرب الدورة الشهرية.
  • تظهر الكتلة بوضوح عند دفعها بالإصبع.
  • خروج إفرازات خضراء أو بنية داكنة من الحلمة.
  • ملاحظة وجود كتلة فوقها منطقة سميكة بارزة عن باقي مناطق الثدي.
  • خروج سائل دموي من حلمة الثدي.

في حالة حدوث هذه الأعراض يجب زيارة الطبيب فورًا لأنها تدل على وجود أورام ويجب التأكد من أن هذه الأورام ليست خبيثة قبل أن ينتشر الورم السرطاني.

علاج الورم الليفي في الثدي

توجد طرق كثيرة للتعامل مع الحالة والتخلص من الورم الغدي الليفي في الثدي، ومنها:

1- علاج دوائي للأورام الليفية

ليس من الشروط اللجوء للجراحة فور معرفة الإصابة بورم الغدة الليفية حيث ينصح الأطباء ببعض الطرق التي من الممكن أن تخفف أعراض المرض مثل مسكنات الآلام.

كذلك وصف موانع الحمل الفموي للسيدات المتزوجات، التاموكسيفين، الأندروجينات، وصف العديد من الأدوية والفيتامينات، بعض الأعشاب كالقرفة تخفف من أعراض هذا الورم.

اقرأ أيضًا: أكياس الثدي هل تختفي بدون علاج أم لا؟!

2علاج جراحي لأورام الغدة الليفية في الثدي

يتم اللجوء إلى هذا النوع من العلاج في حالة الألم الحاد المستمر، ويعتبر هذا الاختيار الأفضل للمريض، من هذه العلاجات:

  • الشفط بالإبرة الرفيعة، عن طريق إدخال الإبرة في جلد الثدي بعد معرفة مكان وجود التكيسات والكتل وسحب السائل من هذه الكتل، مما يؤدي إلى تخفيف الألم وانكماش الثدي وهذه هي الطريقة الأمثل لمعرفة نوع الورم حميد أم خبيث.
  • الاستئصال الجراحي في حالة تبيّن أن الورم خبيث، كما أن التكيسات والكتل عادة بعد شفطها بالإبرة الرفيعة قد يلجأ الطبيب المختص إلى الاستئصال الجراحي سواء استئصال الجزء المصاب فقط أم استئصال الثدي كله هذا عائد على مدى انتشار الورم داخل أنسجة الثدي.

3- علاج منزلي للأورام الليفية في الثدي

في حالة عدم ظهور كل أعراض الورم في الثدي ينصح الأطباء ببعض الطرق قد تساعد في التخفيف من المشكلة، مثل:

  • تجربة حمالة صدر مختلفة توفر مزيد من الدعم للصدر ولا تكون ضيقة أو صغيرة، لأنها في حالة كانت ضيقة أو صغيرة ستقوم بالضغط على الثدي مما يؤدي إلى زيادة الألم.
  • عمل كمادات دافئة على الثدي، لأن الحرارة تساعد في تخفيف الآلام.
  • استخدام كريم البروجسترون يوميًا يساعد أنسجة الثدي في العودة إلى طبيعتها.
  • تقليل نسبة الأستروجين الموجودة في أدوية الحمل وغيرها من الأدوية، حيث يساعد هذا في التخفيف من أعراض الورم الليفي في الثدي.
  • تقليل كمية الدهون في النظام الغذائي.

اقرأ أيضًا: أنواع الورم تحت الإبط

4- علاج الاستئصال الخزعي بمساعدة ضغط الهواء

هذا النوع من إجراءات العلاج لا تحتاج إلى شق جراحي كبير بل يمكن القيام به تحت تخدير موضعي، لأنه يمكن استخدامه في حالة كانت الكتل في الثدي صغيرة الحجم.

حيث يتم عمل شق صغير يتم من خلاله إدخال أنبوب مفرغ عبر هذا الشق ليتم شفط الورم، ويمكن التأكد من عدم وجود أي جزء من الخلية السرطانية المصابة عن طريق استخدام أشعة الفحص.

عند الشعور بأي ألم في منطقة الصدر أو الإبط يجب البحث حول الأمر واستشارة الطبيب للتأكد من أن الأعراض طبيعية لا تنم عن وجود مرض خطير.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.