محتوى يحترم عقلك

هل العلاج الكيماوي يشفي السرطان

هل العلاج الكيماوي يشفي السرطان سؤال يطرح نفسه لكل مرضى السرطان بجميع أنواعه ولكن من الضروري التعرف على الأعراض الجانبية التي يسببها العلاج الكيماوي في جسم المريض وذلك لتهيئة المريض نفسيًا قبل رحلة العلاج، وبالرغم من الصورة التقليدية التي في ذهن الجميع عن مصطلح ” العلاج الكيميائي ” المرتبط بالسرطان إلا أن هذا العلاج يعتبر تقنية علاجية للكثير من الأمراض الأخرى، وفى هذا المقال سوف نشرح بشيء من التفصيل كل ما يخص العلاج الكيماوي وأثره وهل حقًا يشفى السرطان أم لا؟

لا شك أن مرض السرطان من أخطر الأمراض التي قد تصيب بعض الناس ولأهمية وخطورة هذا الموضوع كتبنا هذا المقال لشرح ماهي اعراض السرطان في البطن ؟

طرق علاج مرض السرطان

هل العلاج الكيماوي يشفي السرطان

يعالج مرض السرطان عن طريق عدة وسائل يستخدمها الأطباء وهي:

  • العلاج الكيميائي.
  • العمليات الجراحية.
  • الجلسات الإشعاعية.

كما يمكن دمج وسيلتين أو أكثر معًا لاستخدامها في علاج هذا المرض السعيد.

مميزات العلاج الكيميائي

  • يلجأ الأطباء إلى الجراحة والجلسات الإشعاعية لإزالة الأورام الموجودة في عدة مناطق من الجسم وذلك لأن العلاج الكيميائي له فاعلية في القضاء على هذه الأورام لأنه يستطيع الوصول إلى كافة أجزاء الجسم على عكس الجراحة التي تصل إلى أماكن بعينها وكذلك الإشعاع، بالرغم من أن تدمير الأورام عن طريق الجراحة لا يعنى تدميرها بالكامل وقد يحتاج هذا الجسم إلى جرعات مكملة من العلاج الكيميائي حتى يتم التأكد من موت هذه الخلايا مع حماية الجسم من نمو خلايا جديدة.
  • وفى أحيان أخرى قد يخضع المريض إلى جرعات من العلاج الكيميائي من أجل تصغير حجم الورم قبل إجراء العملية الجراحية لاستئصاله أو قبل بداية جلسات العلاج إشعاعي.

كيفية عمل العلاج الكيميائي

يعمل العلاج الكيميائي للسرطان على ما يلي:

  • يستهدف هذا النوع من العلاج الجينات وأيضًا المواد البروتينية الموجودة في الخلايا السرطانية لتدميرها وعدم نمو خلايا جديدة.
  • يمنع العلاج الكيماوي وصول الغذاء إلى الخلايا السرطانية من الأوعية الدموية مما يضعفها ويمنع انتشارها في الجسم بشكل أكبر.
  • يعمل العلاج الكيميائي أيضًا على تدمير الخلايا غير السرطانية أثناء استهدافه للخلايا السرطانية.

إليك من هنا المزيد عن  سرطان الدماغ عندما يكون في مراحله الأخيرة وكيفية التعامل مع اعراضه وطرق علاجه المحتملة عبر موضوع: سرطان الدماغ في مراحله الأخيرة .. أعراضه وأسبابه وكيفية تشخيصه وطرق علاجه

ما هي أنوع العلاج الكيميائي

للعلاج الكيميائي نوعين هما:

  1. الأقراص.
  2. الحقن.
  • ويتم تحديد توقيت العلاج على حسب نوع الورم وشدته؛ فيمكن للطبيب المعالج أن يحدد للمريض الحصول على جرعة كيميائي مرة كل أسبوع أو مرة كل شهر أو حتى كل يوم، كما يمكنه أن يجمع بين أكثر من عقار ووسيلة لعلاج هذا المرض اللعين.
  • لتحديد نوعية العلاج ينتبه الطبيب إلى عدة عناصر هي:
  1. عمر المريض.
  2. عدد الإصابة بالسرطان إذا كانت هذه المرة ليست الأولى.
  3. الصحة العامة للمريض والتأكد ما إذا كان مصابًا بأحد الأمراض المزمنة أم لا.

أهداف العلاج الكيميائي للسرطان

عادة ما يلجأ الأطباء للعلاج الكيمائي بسبب تحقيق أحد الأهداف الثلاثة الأساسية وهي

  • تمام الشفاء والتخلص من مرض السرطان نهائيًا وعلى الرغم من ذلك فإن الطبيب لا يستطيع أن يجزم أن هذا العلاج يشفى نهائيًا من مرض السرطان، إضافة إلى أن العلاج الكيميائي يستغرق تحديد فاعليته كحل جذري يمكن أن تستمر لسنوات عدية من المتابعة المنتظمة حتى يتم التأكد من القضاء بشكل نهائي على مرض السرطان، وقد يختفي الورم لفترة طويلة ثم يعود مرة أخرى للظهور وبهذا يحتاج المريض إلى تناول العلاج الكيميائي مرة أخرى.
  • يستخدم العلاج الكيميائي للدعم والتكيف؛ بمعنى تخفيف أعراض السرطان الحادة للمريض وليس بغرض علاجه أو التحكم في الورم لديه، خصوصًا إذا وصل المرض إلى مرحلة متقدمة وصارت حالة المريض شبه ميؤوس منها.

يتضمن العلاج أدوية تعالج الغثيان ومسكنات الألم المستخدمة في مراحل أخرى للعلاج.

كيفية تحديد الجرعة المناسبة من العلاج الكيميائي

هل العلاج الكيماوي يشفي السرطان

  • غالبية الأدوية التي تستخدم في العلاج الكيميائي لمرض السرطان أدوية قوية حتى أن تناولها جرعات زائدة قد تهدد حياة المريض، بالإضافة إلى أن تناول جرعات أقل من الجرعات اللازمة فإنها لن تكون فعالة في تدمير الخلايا السرطانية، من أجل ذلك يصف الطبيب الجرعة المناسبة للمريض بكل دقة وحرص، كما يتم احتساب الجرعات المطلوبة من جميع أدوية السرطان بالمليجرام وفى أحيان أخري يجب على الطبيب أخذ حجم المريض أو وزنه في الاعتبار أثناء احتساب الجرعة المناسبة لعلاجه.
  • كما توجد عناصر أخرى تؤخذ بعين الاعتبار أثناء جرعات العلاج الكيميائي وهي:
  • زيادة الوزن، سوء التغذية، تناول أدوية أخرى، الإصابة بأحد أمراض الكبد والكلي، نتيجة فحص خلايا الدم، عمر المريض؛ فإن جرعة العلاج الكيميائي للأطفال وكبار السن تختلف عن الجرعة الموصوفة للشباب.

 تعرف معنا اليوم على اعراض سرطان المخ ونسبة الشفاء منه عبر موضوع: ما هي اعراض سرطان المخ وأعراضه وعلاجه ونسبة الشفاء منه ؟

ما هي أشهر أعراض الآثار الجانبية للعلاج الكيميائي

قد يشعر المريض بأعراض قاسية لذلك يجب أن يتحلى بالصبر وأن يكون لديه أمل حتى لا ينسي أن يتناول جرعته من العلاج الكيميائي خاصة أنه إحدى الوسائل المستخدمة في القضاء على مرض السرطان والسيطرة عليه، بالإضافة إلى الحد من الألم.

يسبب العلاج الكيميائي أعراض عديدة وهي:

  • الإحساس بالتعب والإرهاق مما يؤدى إلى احتياج المريض للحصول على قدر كافي من الراحة بعد جلسات أو جرعات العلاج.
  • يسبب العلاج الكيميائي الغثيان والقيء ويقوم الطبيب بوصف عقاقير تقلل حدة الغثيان والقيء لذلك من الضروري أن يتناولها المريض حتى وإن توقف عرض الغثيان والقيء حتى لا يعاني المريض منهما مرة أخرى.
  • سقوط الشعر والذي يحدث بعد مرور من أسبوع إلى ثلاثة أسابيع من بداية العلاج الكيميائي، ولا يقتصر هذا العرض على شعر الرأس فقط ولكنه يؤثر في الشعر الموجود في جميع أنحاء الجسم، مما يؤثر على الحالة النفسية للمريض خاصة للبنات والسيدات، لذلك يحتاج المريض إلى الدعم النفسي من المتخصصين ومن معارفه؛ جدير بالذكر أن الشعر ينمو مرة أخرى بعد توقف تناول العلاج الكيميائي.
  • قلة مناعة المريض مما يؤدى إلى زيادة فرصة إصابته بأي عدوى لذلك على المريض أن يحرص على نظافته الشخصية والابتعاد عن الأشخاص المصابين بمرض معدي وأيضًا أن يتجنب أن يصاب بجروح قدر المستطاع، كما أن المريض عليه أن يجري تحليلا بشكل دوري أثناء تناوله للعلاج الكيميائي حتى يتعرف على المدد التي تقل مناعته فيها حتى يكون حريصًا بشكل أكبر خلال هذه الأوقات.
  • يصاب الشخص بالأنيميا ولذلك على المريض أن يجري نقل الدم لرفع معدل كريات الدم الحمراء، ومن الضروري أن يتأكد من أن يتضمن أكل المريض المواد الغذائية الغنية بالحديد مثل اللحوم الحمراء والفول والمكسرات.
  • يصاب المريض بفقدان الشهية مما يتطلب التزام المريض بنظام غذائي صحي يتناول الطعام الصحي ويشرب فيه الكثير من السوائل طوال اليوم، بالإضافة إلى إمكانية تناوله لوجبات صغيرة متعددة أن يكون أكثر سهولة على مريض السرطان الذي يحصل على ثلاث الوجبات العادية، من الضروري أن يدخل المريض إلى المستشفى حتى يحصل على احتياجاته الغذائية الضرورية عن طريق الحلول التي يحددها الطبيب المعالج له.
  • بعض العقاقير التي تستخدم لعلاج السرطان يمكن أن تسبب جفاف البشرة وفى الجلد كله خصوصًا بشرة اليدين والقدمين، بالإضافة إلى أن الجلد في هذا الوقت يتأثر بشكل كبير بأشعة الشمس لذلك يجب أن يحرص المريض على وضع الكريمات الواقية من الشمس.
  • القلق والسهر وحدوث اضطراب في النوم؛ بمعنى أن المريض يقضي معظم ليله مستيقظا لذلك عليه أن يحاول عدم النوم وقت الظهيرة حتى يستطيع النوم ليلا وأن يبتعد عن المنبهات مثل القهوة وأن يتوجه إلى الفراش عندما يرغب في النوم فقط.
  • القلق الدائم والاكتئاب ولهذا يصف الطبيب المعالج أدوية مضادة للاكتئاب والقلق حتى تتحسن نفسيته.

إليك من هنا عبر موضوع: إلتهاب الغدد اللمفاوية في الإبط .. أعراضه وأسبابه وطرق علاجه

قدمنا لكم من خلال موقعنا هذا المقال عن هل العلاج الكيماوي يشفي السرطان ؟ نرجو أن نكون قد أفدناكم وأجبنا على كل أسئلتكم ونرحب بمزيد من الأسئلة والاستفسارات عبر موقعنا ونعدكم بالرد عليها في أقرب وقت إن شاء الله.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.