هل يقع الطلاق بغير كلمة طالق

هل يقع الطلاق بغير كلمة طالق وما هي طريقة وقوعه في الإسلام؟ حيث قد يقع البعض في لحظة غضب ويتحدث بكلمات الطلاق أو ألفاظ نحوها فيمكن أن يقولها صراحةً أو كنايةً، ولا يعرف حينها أنه يقع أم لا، وفي السطور أدناه سنتناول الإجابة عن سؤال هل يقع الطلاق بغير كلمة طالق مع بعض التفاصيل حول باب الطلاق عبر موقع زيادة.

هل يقع الطلاق بغير كلمة طالق

هل يقع الطلاق بغير كلمة طالق

أكد علماء الدين أن جواب هل يقع الطلاق بغير كلمة طالق هو نعم يمكن، أن يقع في حالة إذا نوى الزوج من قوله أنه يريد أن يطلقها، فهذا يرجع إلى الزوج ونيته فيقوم بحلف يمين القسم أولًا.

طريقة وقوع الطلاق في الإسلام

ذهب جمهور العلماء إلى أن هناك ألفاظ مستعملة قد يقع بها الطلاق، ومنها:

الطلاق الصريح

وهو أن يكون اللفظ موجهة إلى الزوجة صراحةً، كأن يقول الزوج: أنتِ طالق، والطلاق في هذه الحالة يقع حتى ولو لم ينوي الزوج.

الطلاق بالكناية

مثلًا قول الزوج لزوجته الحقي بأهلك، وما شابه ذلك، مع وجود النية وهذا بحلف الزوج يمين القسم حتى يقع الطلاق.

الطلاق بلفظ أجنبي

وهو ما ليس بصريح ولا كناية مثل قول الزوج اسقني الماء أو غير ذلك، في هذه الحالة لا يكون طلاق، ولو كان فيه نية.

الطلاق الصريح

  • يكون الطلاق الصريح بمجرد النطق به يقع بعبارات واضحة، بغض النظر عن نية الطلاق، ولأنه لفظ صريح فلا داعي لمعرفة عزم المطلق، وهناك إجماع على هذا.
  • حكم الطلاق باللفظ الصريح أنه وقع قضاء، حتى لو قال أنه لم يكن ينوي بها طلاق، لا يقبل منه، حتى ولو قال أيضًا: أردت أنها طالق من وثاق.

اقرأ أيضًا: هل يحق للزوج استرجاع المهر إذا طلبت الزوجة الطلاق

ألفاظ الطلاق الصريح

هناك اختلاف بين الفقهاء في هذه الألفاظ، وهي على النحو التالي:

الحنفية

  • يرون أنه يكون من في صيغة الطلاق ومشتقاته، مثلًا أن يقول: وعليَّ الطلاق، طلقتك، أو أن يقول الرجل لزوجته: حرمتك، أو انتِ على حرام، أو محرمة.
  • هذا لأنه هو أحد المصطلحات الشائعة في الطلاق، على الرغم من أنه كان في الأصل مجازًا.

الظاهرية والشافعية

قالوا بأن الطلاق الصريح يقع بثلاثة ألفاظ فقط وهي: الفراق، الطلاق، والسراح، ودليلهم أن هذه الألفاظ وردت في القرآن في قوله تعالى: “الطلاق مرتان فإمساك بمعروف أو تسريح بإحسان”.

الحنابلة

يرى أن الطلاق الصريح لا يقع إلا في صيغة الطلاق ومشتقاته.

المالكية

يكون الطلاق الصريح واقعًا بلفظ الطلاق، وبكلمات كناية واضحة، وهذه الكلمات عادةً ما تطبَّق في الطلاق في الشريعة الإسلامية أو في اللغة، مثل التسريح.

اقرأ أيضًا: هل يجوز رد الزوجة بعد الطلاق عند المأذون

شروط الطلاق الصريح

يشترط لوقوع الطلاق الصريح عدة شروط، وفيما يلي بيانها:

  • استخدام الكلمات التي تعبر عن معنى الطلاق سواء في العرف أو اللغة أو الكتابة أو العلامات المفهومة.
  • من يفهم معنى الطلاق يستعمل لفظ طلاق، ولو كانت الكلمة لغة أجنبية، أما إذا علّم طريقة الطلاق بلغة لا يعرفها، فلا يعرف ماذا يعني بقوله، فلن يقع الطلاق.
  • في حالة إضافة الطلاق للزوجة، سواء بالتعيين، أو وصفها، أو ذكر اسمها، أو ذكرها، كأن يقول الرجل: زوجتي طالق، أو فلانة طلاق، أو أنتِ طالق، أو هذه طالق.
  • استخدام الزوج لفظ وليس هناك شك في عدد الطلاق أو في الصياغة، بالإضافة إلى أن الطلاق يقع بكلمات مصفحة مثل: أن يقول: تلاغ، طلاغ، طلاك، تلاك، أو تهجئة: ط، ا، ل، ق.

هل يقع الطلاق بالإشارة

أباح الفقهاء الطلاق بالإشارة بالنسبة للبكم والمريض بأي صوت أو إيماءة يمكن أن يقوم بها، وهذا لقول الله عز وجل في كتابه العزيز: “لا يكلف الله نفسًا إلا وسعها”.

لكن الفقهاء اختلفوا في وقوع الطلاق بالإشارة للشخص المتكلم، وجاءت آرائهم على النحو التالي:

  • وقد قال معظم الفقهاء أن الطلاق لا يقع بإشارة من المتكلم.
  • أما المالكية أن تقع بإشارة من المتكلم مثل الشخص الأبكم، بشرط أن تكون العلامة واضحة منه، ولو لم تفهم منه فلا يقع الطلاق.
  • وقد رأي الشافعية إلى الإشارة تُعد كناية عن القول ويحصل منها الإفهام فيقع الطلاق.

أحكام الطلاق

أما عن أحكام الطلاق في الدين فهي:

الوجوب

حلفان الزوج على زوجته بالطلاق، وقد مرت أربعة أشهر ولم يُجامعها، وفي هذه الحالة يجب الطلاق.

مندوب

هي التي يكون الخلاف بين الزوجين شديدًا وطويل الأمد، فيستحب الطلاق حينها.

جائز

وهي حالات تستدعي الطلاق، على سبيل المثال: رفع الضرر عن الأزواج أو تقديم منافع لهما، فله أن يطلقها في ذلك الوقت.

حرام

هي التي لا يستطيع فيها الزوج أن يتزوج بعد أن يطلق زوجته، ويكون خائفًا من الوقوع فيما حرمه الله، حينئذ يحرم طلاقها.

مكروه

هناك صلاح ووئام بين الزوجين وكلًا منهما يقوم بواجباته الشرعية نحو الآخر، حينها يكون الطلاق مكروهًا.

الحكمة من مشروعية الطلاق

شرع الله عز وجل الطلاق لأسباب عديدة، منها:

  • المحافظة على المرأة وحمايتها، ونقلها. إلى مكان آخر يناسبها دون تدميرها أو تجاهلها.
  • عندما يكون الزوجين غير قادرين على الوقوف معًا وبجانب بعضهم لبعض، ولا يمكنهم إقامة حدود الله تعالى، يكون الطلاق الحل المناسب لضمان عدم إلحاق الضرر ببعضهم البعض.

أركان الطلاق

اختلف الفقهاء في ركن الطلاق على الرغم من أنه يعتبر من الأحكام الشرعية الملفوظة وهذا باتفاق بينهم، لكن اختلفوا في ركنه وهو كالتالي:

المالكية

الطلاق عندهم أربعة أركان وهم: لفظ، محل، قصد، أهل.

الحنفية

للطلاق ركن واحد وهو الصيغة التي عبر بها عن الطلاق.

الشافعية

قالوا بأنه خمسة أركان وهم: قصد، ولاية، محل، مطلق، صيغة المعبرة عن الطلاق.

هل يقع الطلاق بالكتابة

يقع حتى لو كان هذا الشخص يتكلم، فيمكن للزوج أن يطلق كتابيا، كما يقال شفهيًا، مثلًا غياب الزوج، ويكتب لزوجته ليخبرها عن الطلاق.

وإذا نوى فإنه يقع الطلاق وهذا باتفاق الأئمة الأربعة ولهم الكثير من الأدلة لإثباتها ومنها:

“عن فاطمة بنت قيس أن أبا عمرو طلقها البتة، وهو غائب، فأرسل إليها وكيله بشعير، فسخطته، فقال: والله ما لك علينا من شيء فجاءت رسول الله “ﷺ” فذكرت ذلك له، فقال ليس لك عليه نفقة”.

شروط الطلاق بالكتابة

اتفق الفقهاء على وقوع الطلاق بالكتابة على النحو الآتي:

الحنفية

  • يقسمونها إلى كتابة عادية وألفاظ غير معترف بها وهي لا يقع فيها الطلاق، وإن كان عمدًا.
  • أما الكتابة العادية فهي نوعان، إما مرسوم كأن يقول الزوج لها: إلى زوجتي مع ذكر اسمها، ثم بعد أنتِ طالق، وهذا الحكم صريح، فإذا كانت الكتابة واضحة وقع الطلاق حتى في عدم وجود نية.
  • النوع الثاني: الكتابة غير مرسومة: فهو غير مكتوب على عنوان الزوجة أو اسمها، ولا يستهدفها شخصيًا، مثل كتابة الزوج على الورق: “زوجتي فلانة طالق”.
  • فهي تأخذ حكم الكناية، حتى لو كانت الصياغة واضحة، فإن الطلاق لن يحدث إلا إذا كان متعمدًا مع وجود نية.

المالكية

يتم تعريف الطلاق بالطلاق الصريح. بمجرد كتابة كلمة الطلاق وتعتزم القيام بذلك، أما إذا كان ليس هناك عزم فلا يقع حتى يرسل كتابته إلى زوجته وإن كان غير عازم فلا يقع أيضًا، ولكن يقع بالفعل إذا أرسل رسول.

الشافعية والحنابلة

ذهبوا إلى حيث ذهب إليه المالكية، قالوا: الأهم هو النية في كتابة الطلاق، وإذا كتب الرجل طلاق زوجته بعبارات صريحة ولم يكن ذلك بنية، فإن الطلاق لا يقع.

اقرأ أيضًا: هل يجوز الطلاق في رمضان

وبهذا نكون قد وفرنا لكم جواب هل يقع الطلاق بغير كلمة طالق وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.