هل يتحسن ضعف النظر عند الأطفال

هل يتحسن ضعف النظر عند الأطفال فيما بعد؟ وما هو علاج هذا المرض؟ فالكثير من الأطفال يصيبهم مرض ضعف النظر مبكرًا، وهناك من يولد منهم بضعف النظر، لكن هل يتحسن ضعف النظر عند الأطفال عندما يكبرون في السن حقًا؟ دعونا نتحدث عن ذلك في هذا الموضوع عبر موقع زيادة باستفاضة.

هل يتحسن ضعف النظر عند الأطفال؟

إجابةً سؤال “هل يتحسن ضعف النظر عند الأطفال؟” هي نعم، يقول بعض الأطباء أن الأطفال يكونوا في مرحلة النمو، كذلك العين فيزداد تطور نظر الطفل مع نموه، وبالتغذية الصحيحة يمكن أن يستعيد طفلك نظره الطبيعي ويتوقف غالبًا في سن الثامنة عشر.

من ناحية أخرى وإن كنت لا تريدين الانتظار فيمكنك في هذا الموضوع الطرق والوسائل التي تمكنك من علاج ضعف النظر عند طفلك، ولكن قبل ذلك فعلينا توضيح كافة التفاصيل المهمة عن ذلك المرض حتى ندرك كافة جوانبه.

اقرأ أيضًا: طول النظر عند الأطفال أعراضه وأنواعه وكيفية علاجه

أعراض ضعف البصر

ضمن إطار عرضنا لإجابة سؤال هل يتحسن ضعف النظر عند الأطفال، فاكتشاف المشاكل مبكرًا يساعد على الحصول أفضل فرصة في العلاج، فباكتشافك المبكر لمرض طفلك يساعده على حل المشكلة سريعًا وعدم زيادة الخطورة وضعفه أكثر.

اكتشاف الأعراض عند الأطفال من عمر ثلاث شهور حتى سنه يكون عبر تحريك الأشياء في مجال رؤيتهم، فإذا لم يستطيع طفلك على متابعة حركة الأشياء فيمكن أن يكون مصاب بضعف النظر لذا يُنصح بإخبار الطبيب لعمل الكشوفات الآزمة.

اقتراب الأطفال من شاشة التلفزيون يكون علامة على ضعف البصر وهذه أكثر العلامات وضوحًا على أن الطفل مصاب بضعف النظر.

إذا ظهرت على طفلك بعض الأعراض يجب الذهاب إلى الطبيب فورًا، مثل:

  • انحراف في العيون أو واحدة منهم.
  • يبدأ طفالك في رفرفة عيونه بسرعة من جانب لآخر أو من أعلي إلى أسفل.
  • ظهور لون أبيض أو رمادي في عين الطفل.
  • احمرار في عيون الطفل ولا تزول إلا بعد أيام.
  • العيون التي تكون فيها ماء بصفة دائمة.
  • العين التي تكون حساسة للضوء.

تزداد أعراض ضعف البصر عند الأطفال في الدراسة، فإذا لاحظت هذه الأعراض على طفلك يجب أيضًا استشارة الطبيب، ومن هذه الأعراض:

  • يقترب طفلك من الكتاب لرؤية الكلمات بوضوح.
  • الصعوبة في التعرف على وجوه أصدقائه.
  • عدم وضوح الأشياء البعيدة.
  • اقتراب الطفل من التلفاز.
  • احمرار العين وإجهادها.
  • عدم القدرة على التفريق بين الألوان.

أنواع ضعف البصر

بعد أن عرضنا إجابة سؤال هل يتحسن ضعف النظر عند الأطفال، نعرض أيضًا بعض أنواع ضعف البصر:

  • طول البصر، يعاني الطفل من عدم رؤية الأشياء القريبة، وتكون حجم العين أصغر من الحجم الطبيعي، في بعض الحالات لا تتغير درجات النظر عند الأطفال مع تقدمهم في السن، قد تستمر على حالها.
  • قصر النظر، لا يرى الطفل الأشياء البعيدة بكل وضوح ولكن تكون مشوشة، وتكون حجم العين أكبر من الحجم الطبيعي، وتستمر العين في الكبر تدريجيًا وتتوقف عند بلوغ الطفل عامه 18، يضطر الطفل إلى ارتداء النظارة، ولكن الهدف منها يكون الحفاظ على درجة العين وليس نموها.
  • العين الكسولة، فقد يصيب هذا المرض إحدى العينين بالضعف، وذلك يسبب ضعف التناسق بين العين والدماغ، ويمكنك حل هذه المشكلة عن طريق استخدام القطرات.
  • ضعف البصر القشري، فيحدث هذا النوع نتيجة حصول خلل في الجزء الخاص بالرؤية في الدماغ، وقد يترتب عليه الضعف الدائم أو المؤقت في النظر، وقد يسبب ذلك النقص في الأكسجين الذي يصل إلى الدماغ.

اقرأ أيضًا: أمراض العيون عند الأطفال وعلاجها

بعض الأطعمة التي تقوي نظر الأطفال

هناك بعض الأطعمة التي تحتوي على الفيتامينات التي تساعد على تقوية النظر عند الأطفال منها:

  • العنب الأحمر، يحتوي العنب الأحمر على مادة الإنثوسيانين، وتعمل هذه المادة على تقوية النظر وتحمي الطفل من الضمور البقعية.
  • الأسماك، تحتوي الأسماك على الأوميجا 3 وهي أحد الأحماض الدهنية التي تساعد على تقوية النظر ومن هذه الأطعمة السردين، السلمون والتونة.
  • الجزر، لدي الجزر مضادات أكسدة ولديه ايضًا مادة تسمى بيتا كاروتين، تعمل هذه المواد على محاربة الأمراض التي قد تضرر القرنية، يمكن للأطفال الرضع تناول عصير من الجزر لمحاربة ضعف البصر.
  • المكسرات، تحتوي المكسرات على الأوميجا 3 التي تعمل على تقوية المناعة.
  • البيض، يساعد البيض على تقوية الخلايا العصبية التي تتواجد في العين فتتحسن قدرة العين على الإبصار.

أسباب ضعف النظر 

في بداية المقال تسألنا هل يتحسن ضعف النظر عند الأطفال، ولكن هناك الكثير من الأسباب التي قد يصيب الطفل بضعف النظر، ممكن أن يكون وراثيًا، أو بسبب حالة مرضية أو عدوى ومن بعض الأسباب:

  • انتقال الحصبة الألمانية إلى الطفل وهو وما زال في رحم أمه.
  • يحدث إعتام لعدسة العين.
  • تضرر الأوعية الدموية أغو اعتلال الشبكية السكري.
  • زيادة الضغط داخل العين.
  • نقص في التغذية حيث يحتاج طفلك إلى فيتامين A لينمو بصر طفلك بشكل طبيعي.

علاج ضعف البصر

تختلف طرق العلاج مع اختلاف نوع الخلل والذي يحدد عن طريق الفحوصات والاختبارات ومنها:

  • يختبر الطبيب حدة البصر، فيقوم الطبيب بعمل رسميًا بيانيًا ويضع الطفل على مسافة بعيدة لقياس مدى رؤيته.
  • اختبار المجال البصري، يستخدم الأطباء هذا النوع لقياس الجانب والرؤية المحيطية.
  • اختبار يسمى الجلوكوما، ويكون لتقييم مادة الجلوكوما وضغطها داخل العين.
  • في العصر الحديث العلاج بالليزر أصبح علاجًا طبيعيًا، فيتقدم من هم أكثر من 21 عامًا في الدخول إلى العمليات الجراحية.
  • النظارات هي الحل الشائع والسهل في الحفاظ على النظر، فهي تساعد على وضوح الرؤية، وهناك أشكال عديدة منها التي تناسب الأطفال والكبار.
  • هناك بعض الأشخاص يكرهون ارتداء النظارات، فيمكنه ارتداء العدسات اللاصقة، لكن لا تناسب العدسات اللاصقة بعض المرضى، فهناك من يملكون حساسية ضد العدسات اللاصقة وارتدائها يزيد من الحساسية، ولا تصلح العدسات اللاصقة للأطفال.
  • مع تطور التكنولوجيا يتطور العلاج، يوجد الآن العلاج بالليزر، وهي تعتبر من العمليات الجراحية بالرغم من أنها غير مؤلمة، وهي عبارة عن إزالة طبقة معينة من القرنية، وهي عبارة عن جزئيين سطحي أو داخلي، ويتم تحديده عن طريق إذا كان طول أو قصر نظر.

اقرأ أيضًا: متى يتوقف ضعف النظر

بعض النصائح للحفاظ على نظر الأطفال

يمكنك الحفاظ على نظر طفلك بعدة وسائل منها:

  • بأن تكون الإضاءة مناسبة، فيجب تخفيض إضاءة الهاتف أو التلفاز أو الكمبيوتر عند القراءة.
  • بعدم إرهاق العين لفترة طويلة، فالقراءة لمدة طويلة ومستمرة يتعب العينين ويجب أخذ قسطًا من الراحة.
  • بالذهاب إلى الطبيب والمتابعة والفحص الدائم.
  • بعدم الجلوس أمام التلفاز أو الكمبيوتر لفترة طويلة لكيلا يؤثر على العين بشكل سلبي.

أنعم الله علينا بنعمة البصر، لذلك يجب المحافظة عليها فهي من أهم الحواس التي أعطاها الله لنا، ويستخدمها العبد في طاعة الله، لذلك يجب علينا ألا نهملها.