هل الحلم يتحقق في النهار

هل الحلم يتحقق في النهار أم يتحقق في الليل فقط؟ وما هي الأوقات التي تتحقق فيها الأحلام؟ وما الدليل على ذلك من السنة النبوية، كل هذا وأكثر سوف نتناوله في مقال اليوم عبر موقع زيادة

هل الحلم يتحقق في النهار

هل الحلم يتحقق في النهار

ورد إلينا العديد من التساؤلات حول الأحلام ومن بينها هل الحلم يتحقق في النهار أم في الليل فقط؟ فقد أثبتت السنة النبوية أن رسول الله صلَّ الله عليه وسلم قد رأي بعض الأحلام في الليل والبعض الأخر في النهار، وقال ابن سيرين عنهما أنه لا يوجد فرق بينهم، فقال رحمه الله: “رؤيا النهار مثل رؤيا الليل”.

اقرأ أيضًا: أحلام الصباح هل لها تفسير

وهناك العديد من الدلالات المختلفة التي توضح هل الحلم يتحقق في النهار وما الأوقات الأخرى التي يتحقق فيها الحلم، ومن هذه الدلالات:

  • عن أبي سعيد الخدري أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “أصدق الرؤيا بالأسحار” رواه أحمد والترمذي وغيرهما، وهذا يدل على أن الرؤيا تتحقق إذا حلم بها الشخص وقت السحر.
  • وقال رسول الله صلّ الله عليه وسلم عن تحقق الحلم بالنهار: “أصدق الرؤيا ما كان نهاراً، لأن الله عز وجل خصني بالوحي نهاراً” رواه الحاكم في تاريخه والديلمي.
  • أما بالنسبة لتحقق الرؤيا بعد تلاوة القرآن الكريم فإنه لم يرد أي حديث نبوي يؤكد أن الرؤية بعد تلاوة القرآن تتحقق.
  • رؤية الصالحين تتحقق في أي وقت سواء كانت في النهار أو في الليل، والدليل على ذلك ما ورد في السنة النبوية عن ذلك:
    روى البخاري عن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “الرؤيا الحسنة من الرجل الصالح جزء من ستة وأربعين جزءًا من النبوة”.
    وروى مسلم عن أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “إذا اقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب، وأصدقكم رؤيا أصدقكم حديثًا”.
  • ومن خلال الدلائل سابقة الذكر يتضح أن الرجل مادام صادقًا في حديثة في الغالب ما تصدق رؤياه وتتحقق، وقال الملهب في ذلك:
    “فالناس على هذا ثلاث درجات: الأنبياء ورؤياهم كلها صدق، وقد يقع فيها ما يحتاج إلى تعبير، والصالحون والأغلب على رؤياهم الصدق، وقد يقع فيها ما لا يحتاج إلى تعبير، وما عداهم يقع في رؤياهم الصدق والأضغاث، وهم ثلاثة أقسام: مستورون فالغالب استواء الحال في حقهم، وفسقه والغالب على رؤياهم الأضغاث ويقل فيها الصدق، وكفار ويندر في رؤياهم الصدق جداً، ويشير إلى ذلك قوله صلى الله عليه وسلم: وأصدقهم رؤيا”.

اقرأ أيضًا: الحلم بعد صلاة الفجر

ماذا يجب أن يفعل المرء بعد حلم النهار؟

بعد أن يحلم المرء في نهاره أو في ليله يجب عليه إتباع السنة النبوية في ذلك، حيث أوصانا رسول الله صلَّ الله عليه وسلم ببضعة أمور ومنها عدم البوح بالحلم إذا كان شرًا وأن يتعوذ من الشيطان الرجيم، وأما إذا كان خيرًا فيجب إخباره لمن تحب.

فجاء عن رسول الله ﷺ أنه قال: “من رأى منكم رؤيا يحبها فليحمد الله وليخبر بها من يحب، ومن رأى رؤيا يكرهها فهي من الشيطان فلينفث عن يساره وليتعوذ بالله من الشيطان ومن شر ما رأى، ثم لينقلب على جنبه الآخر فإنها لا تضره ولا يخبر بها أحداً، وفي لفظ آخر يقول ﷺ: الرؤيا الصالحة من الله والحلم من الشيطان، فإذا رأى أحدكم ما يكره فلينفث عن يساره ثلاث مرات، وليتعوذ بالله من الشيطان ومن شر ما رأى ثلاث مرات، ثم لينقلب على جنبه الآخر فإنها لا تضره ولا يخبر بها أحدًا”.

اقرأ أيضًا: السبب في الأحلام المزعجة بالرغم من قراءة الأذكار

وختامًا يمكننا القول إنه ليس كل الأحلام تتحقق وليس كلها لا تتحقق بغض النظر عن موعد الحلم سواء بالليل أو بالنهار، وبهذا نكون أجبنا على استفساركم هل الحلم يتحقق في النهار ونرجو أن نكون قد أفدناكم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.