هل ارتجاع المريء يسبب جفاف الحلق

هل ارتجاع المريء يسبب جفاف الحلق؟ وما هي أعراض ارتجاع المريء؟ إن ارتجاع المريء عبارة عن ارتداد الأحماض التي تتواجد في المعدة، نتيجة لوجود ضعف في صمامها، ويتم تشخيص هذا الارتجاع عندما يصاب به الشخص أكثر من مرتين بالأسبوع.

لذا سوف نتعرف من خلال موقع زيادة على كافة المعلومات الهامة التي تتعلق بإجابة سؤال هل يعتبر جفاف الحلق من أعراض ارتجاع المريء؟

هل ارتجاع المريء يسبب جفاف الحلق

يوجد عدد كبير من الأشخاص الذين يعانون من جفاف بالحلق، ويتساءلون عن السبب، والإجابة عن سؤال هل ارتجاع المريء يسبب جفاف الحلق؟ هي نعم إن جفاف الحلق يعتبر عرض من أعراض ارتجاع المريء الحنجري البلعومي أو ما يسمى بارتجاع المريء الصامت.

حيث إن ارتجاع المريء من الأمراض التي تُسبب حدوث ضرر في نهاية الحلق، وتُحدث به تهيج وجفاف، بالإضافة إلى شعور المريض بجفاف الريق، وهذا الأمر يحدث نتيجة لتحرك حمض المعدة بشكل كلي إلى أعلى، ووصوله إلى مؤخرة الحلق.

هكذا نكون قد تعرفنا على الرد على سؤال هل يُسبب ارتجاع المريء جفاف الحلق، ولكن يصاحب هذا العرض أعراض أخرى سوف نذكرها في هذا الموضوع، لنتابع.

اقرأ أيضًا: هل ارتجاع المريء يسبب الوفاة أم لا؟

أعراض مرض ارتجاع المريء الصامت

استكمالًا لعرض إجابة سؤال هل ارتجاع المريء يسبب جفاف الحلق، سوف نتعرف على أعراض مرض ارتجاع المريء الصامت، حيث تختلف هذه الأعراض عند الكبار والأطفال، لذا سوف نذكرها لكم فيما يلي:

أعراض ارتجاع المريء الصامت عند الكبار

ينتج عن مرض ارتجاع المريء الحنجري البلعومي عند البالغين العديد من الأعراض التي سوف نذكرها لكم من خلال التالي:

  • الإحساس بصعوبة في التنفس وفي بلع الأطعمة.
  • الشعور المستمر بجفاف في الحلق، والحاجة لترطيبه.
  • الإحساس بآلام في الحلق.
  • ملاحظة وجود بحة في الصوت مع الإصابة بسعال مستمر.
  • الإحساس بوجود كتلة في الحلق، لا تزول حتى مع البلع المستمر.
  • الإصابة بحرقة في المعدة.
  • الإحساس بمرارة في الحلق.

أعراض ارتجاع المريء الصامت عند الأطفال

هناك العديد من الأعراض التي تنتج عن الإصابة بمرض ارتجاع المريء الصامت، والتي سوف نقدمها لكم من خلال التالي:

  • إصابة الطفل بمرض الربو.
  • ملاحظة عدم اكتساب الطفل للوزن.
  • الشعور ببحة في الصوت مع الإصابة بسعال مزمن.
  • وجود صعوبة في تناول الطعام وبلعه.
  • الإحساس بصعوبة في التنفس.

مخاطر مرض ارتجاع المريء الصامت

بعد ذكر إجابة سؤال هل ارتجاع المريء يسبب جفاف الحلق، سوف نتعرف على المخاطر والمضاعفات التي تنتج عن الإصابة بمرض ارتجاع المريء الصامت من خلال الآتي:

  • الإصابة بالتهاب الحنجرة بشكل دائم ومتكرر.
  • من الممكن أن يؤدي ارتجاع المريء الصامت إلى زيادة احتمال خطر الإصابة بسرطان الحنجرة.
  • زيادة خطر الإصابة بأمراض تنفسية ورئوية.

عوامل وأسباب الإصابة بارتجاع المريء البلعومي

إلى جانب عرضنا لإجابة سؤال هل ارتجاع المريء يسبب جفاف الحلق؟ سوف نتعرف على أسباب الإصابة بارتجاع المريء الحنجري البلعومي، الشيء الوحيد الذي يُسبب حدوث ارتجاع المريء الصامت هو صعود أحماض المعدة إلى الحلق، نتيجة لعدم إغلاق عضلة مصرة المريء.

لكن بالرغم من عدم وجود أسباب كثيرة ينتج عنها الإصابة بهذا المرض، إلا أنه توجد بعض العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بارتجاع المريء الصامت، وهذه العوامل تتمثل فيما يأتي:

  • تناول الطعام بكثرة.
  • خلال فترة الحمل.
  • في حالات الوزن الزائد.
  • التكلم بصوت عالي في بعض المهن، التي تتمثل فيما يلي: الغناء، أو التدريس أو التمثيل.
  • تناول الأطعمة الحارة والأطعمة المقلية التي تحتوي على زيوت دهنية.
  • تناول المشروبات الغازية.
  • التدخين.
  • المعاناة من بعض المشكلات، مثل: (مشكلات في صمام المريء السفلي أو وجود انقباضات المريء – تأخر تفريغ المعدة – فتق في الحجاب الحاجز)

اقرأ أيضًا: ما هو ارتجاع المريء وما أهم علامات وأعراض ارتجاع المريء

كيفية تشخيص مرض ارتجاع المريء الحنجري البلعومي

عادةً ما يتم تشخيص مرض ارتجاع المريء الصامت عن طريق قيام الطبيب بإحدى الفحوصات، التي سوف نذكرها أو بأكثر من فحص، إليكم طرق تشخيص مرض ارتجاع المريء الصامت فيما يأتي:

  • الفحص السريري: هذا الفحص يقوم فيه الطبيب بفحص المريض، والاستماع إلى الأعراض التي يشكو منها، وفي أغلب الأحيان يكون هذا الفحص كافيًا في أغلب الحالات.
  • التصوير بالأشعة السينية: هذا الإجراء يحدث عن طريق ابتلاع المريض لسائل الباريوم الذي يعمل على تغطية المريء والمعدة والأمعاء؛ حتى يتم فحص حركة الأكل من الفم إلى المعدة.
  • استخدام المنظار: يتم استخدام المنظار لفحص المعدة والمريء عند المريض.
  • قيام الطبيب بطلب فحص لدرجة حموضة المريء.

علاج ارتجاع المريء الحنجري البلعومي

هناك العديد من الطرق التي يتم اتباعها لمعالجة مرض ارتجاع المريء الصامت، ومن هذه الطرق: العلاج بالطرق الطبيعية للبالغين والأطفال، والعلاج الجراحي، والعلاج الدوائي، وسوف نتعرف على هذه الطرق بالتفصيل فيما يأتي:

علاج ارتجاع المريء الصامت بالطرق الطبيعية

سوف نتعرف على الطرق الطبيعية التي يُمكن من خلالها علاج مرض ارتجاع المريء الصامت عند الكبار والأطفال، وهذه الطرق تتمثل فيما يلي:

الطرق الطبيعية لعلاج ارتجاع المريء الصامت عند الكبار

من الممكن معالجة مرض ارتجاع المريء البلعومي الصامت عن طريق بعض الخطوات التي تتم دون الحاجة إلى العلاج بالأدوية، وذلك العلاج يكون على النحو الآتي:

  • يجب عدم القيام بالحركات التي قد تؤدي إلى الضغط على الحنجرة، والتي تتمثل في: الصراخ أو الهمس.
  • يلزم عدم ترك الحلق جاف لمدة طويلة، وذلك عن طريق اتباع بعض الخطوات التي تتمثل في: (شرب الماء، ومضغ العلكة التي تحتوي على بيكربونات الصوديوم، ورفع الرأس عند النوم).
  • ينبغي عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على دهون، مثل الأطعمة المقلية
  • تجنب تناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين، وكذلك تجنب شرب النعناع.
  • يجب ألا يتم تناول الطعام قبل ساعتين من الذهاب إلى النوم.

علاج ارتجاع المريء الصامت عند الأطفال بالطرق الطبيعية

بعد أن ذكرنا إجابة سؤال هل ارتجاع المريء يسبب جفاف الحلق، سوف نتعرف على طرق علاج ارتجاع المريء الصامت عند الأطفال بالطرق الطبيعية، وذلك يتم عن طريق اتباع الخطوات الاتية:

  • يلزم إعطاء الطفل وجبات صغيرة، وبطريقة منتظمة على مدار اليوم.
  • يجب على الأم الحفاظ على وضعية طفلها بشكل عمودي بعد تناوله لمدة نصف ساعة كحد أدنى.

علاج ارتجاع المريء الصامت عن طريق الأدوية

هناك العديد من الادوية التي تساعد على علاج مرض ارتجاع المريء الصامت، وقد يقوم الطبيب بوصف أكثر من نوع واحد من الأدوية، وسوف نتعرف على أسماء الأدوية الفعالة في علاج مرض ارتجاع المريء الصامت فيما يأتي:

  • حاصرات مستقبلات: H2 تعمل هذه الأدوية على التقليل من ارتجاع الحمض المعدي، ومثال على هذه الأدوية، هو دواء الفاموتيدين.
  • الأدوية المضادة للحموضة: تساعد أدوية مضادات الحموضة في معادلة حمض المعدة وعلاج حرقة المعدة، مثال على هذه الأدوية، نذكر: دواء هيدروكسيد المغنيسيوم.
  • أدوية المحرك: يقوم الطبيب بوصف هذه الأدوية كي تزيد من سرعة حركة الطعام في الجهاز الهضمي.
  • مثبطات مضخة البروتون: يتم استخدام مثبطات مضخة البروتون كي تعمل على تقليل ارتجاع الأحماض من المعدة، ومن هذه الأدوية نذكر: دواء الأوميبرازول.
  • سكرالفات: يتم استخدام أدوية السكرالفات التي تساعد على حماية الأغشية المخاطية التي تضررت.

علاج ارتجاع المريء الحنجري باستخدام الجراحة

إذا لم يتم استجابة المريض للأدوية والطرق الطبيعة التي سبق وتعرفنا عليها، حينها يلجأ الطبيب إلى عمل جراحة تثنية القاع، والتي تشمل لف الجزء العلوي من المعدة حول الجزء السفلي من المريء، ويكون الهدف من هذه الجراحة هي تكوين صمام قوي.

حيث يقوم الطبيب بعمل هذه العملية عن طريق استخدام المنظار أو عن طريق عمل عملية جراحة مفتوحة، ويمكن أن يقوم الطبيب بتركيب حلقة من خرز التيتانيوم حول الجزء الخارجي من المريء السفلي، الأمر الذي يساعد على تقوية الصمام بالإضافة إلى السماع بمرور الطعام.

اقرأ أيضًا: علاج ارتجاع المريء نهائيًا

يعتبر ارتجاع المريء الصامت من الأمراض التي لا ينتج عنها أعراض ارتجاع المريء الواضحة على المريض، لكن السؤال هنا هل يعد جفاف الحلق من أعراض ارتجاع المريء؟

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.