محتوى يحترم عقلك

هل ارتجاع المريء يسبب ألم في الرقبة

هل ارتجاع المريء يسبب ألم في الرقبة؟ وما هي أسباب الإصابة به؟ إذ يعد مرض الارتجاع المريئي من المشكلات الصحية الشائعة حول العالم، فيتسبب في تدني ملحوظ في قدرة الشخص على عيش حياته بصورة طبيعية، ويكون بحاجة مستمرة إلى الخدمات والرعاية الطبية، ومن خلال موقع زيادة سنعرض لكم إذا كان الارتجاع المريئي يتسبب في ألم في الرقبة أم لا.

هل ارتجاع المريء يسبب ألم في الرقبة

ارتجاع المريء المعروف بداء الارتداد المعدي المريئي عبارة عن عودة الحمض المعدي بطريقة عكسية من المعدة إلى المريء والذي ينتج عنه عدة أعراض مزعجة للمريض، ويحدث لعدد كبير من الأشخاص كنتيجة عن عدة مسببات، ويمكن أن يختفي بمجرد علاجه أو اتباع بعض الإرشادات.

أما عن إجابة سؤال هل ارتجاع المريء يسبب ألم في الرقبة فهي نعم، فمن ضمن أعراض الارتجاع المريئي الشعور بضغط أعلى البطن أو منتصف الصدر وينتشر حتى الرقبة أو الكتفين والظهر.

اقرأ أيضًا: ما هو ارتجاع المريء ؟

أعراض ارتجاع المريء

يتميز هذا المرض بالحدة تبعًا لحدة الأعراض، فعادةً ما تظهر أعراض المرض الطفيفة مرتين في الأسبوع، بينما المعتدل تظهر أعراض ما يزيد عن مرتين، والحاد تكون أعراضه يومية، وتتمثل هذه الأعراض في الآتي:

1- الأعراض الشائعة

هناك مجموعة من الأعراض التي قد تظهر لأغلب المصابين بالارتجاع المريئي بالإضافة إلى احتمالية ظهورها في أي وقت، وتتلخص هذه الأعراض فيما يلي:

  • الشعور بألم في الصدر.
  • عدم القدرة على البلع بصورة طبيعية.
  • ارتداد السوائل الحامضة أو الطعام.
  • الإحساس بوجود كتلة في الحلق.
  • مشكلات في الفم والأسنان مثل رائحة الفم الكريهة، صعوبات البلع.
  • الشعور بالغثيان.
  • بحة في الصوت.

2- الأعراض الليلية

توجد بضعة أعراض تشير إلى الإصابة بارتجاع المريء والتي عادةً ما تظهر أثناء الليل، ومن أبرز هذه الأعراض:

  • التهاب الحنجرة.
  • النوم المتقطع.
  • السعال المزمن.
  • الربو المتفاقم أو الجديد.

3- أعراض نفسية

قد تتسبب الإصابة بارتجاع المريء في ظهور عدة مشكلات نفسية، ونستعرض أهمها فيما يلي:

  • الاكتئاب والقلق: هناك علاقة بين ارتجاع المريء والشعور بالاكتئاب والقلق، حيث تعد علاقة معقدة قليلًا، فهذه المشاعر تزيد من تفاقم مشكلة الارتجاع، فكلما كانت أكثر حدة زادت مستويات الشعور بالقلق.
  • مشكلات النوم: من أبرز الأعراض المرتبطة بالإصابة بارتجاع المريء المعاناة من مشكلات في النوم، وأشهرها الاستيقاظ بصورة مفاجئة من النوم أثناء الليل، وينتج هذا عن ارتداد الأحماض من المعدة للمريء أثناء النوم ويؤدي لتحفيز خطر الإصابة بتشنجات وحدوث انقطاع النفس أثناء النوم.

أسباب الإصابة بارتجاع المريء

في سياق الإجابة عن سؤال هل ارتجاع المريء يسبب ألم في الرقبة نتعرف إلى أسباب الإصابة به، فالسبب الرئيسي كما ذكرنا أن السبب في حدوث الارتجاع المريئي عودة الحمض المعدي من المعدة للمريء ثم الفم.

عادةً ما تنتج عن ارتخاء العضلة العاصرة بصورة غير طبيعية أو إصابته بالضعف، بالإضافة إلى وجود بعض العوامل التي تزيد بها نسبة الإصابة، وتتمثل فيما يلي:

  • المعاناة من السمنة المفرطة.
  • خلال الحمل.
  • التدخين.
  • الإصابة بالفتق الحجابي.
  • تناول المشروبات الكحولية بإفراط.
  • ممارسة بعض العادات الصحية الخاطئة مثل تناول الأطعمة في وقت متأخر من الليل والنوم مباشرةً أو الأطعمة التي تزيد من الحمض المعدي.
  • تناول بعض الأدوية مثل الأسبرين.
  • شرب القهوة بصورة كبيرة وخاصةً على معدة فارغة وينتج عنه زيادة معدل إفراز الحمض من المعدة.
  • حالات معينة من قرحة المعدة والاثني عشر.

اقرأ أيضًا: أعراض ارتجاع المريء الشديد

مضاعفات الارتجاع المريئي

كأي مرض في حالة لم يتم علاجه سريعًا قد تظهر عن ارتجاع المريء بعض المضاعفات والتي قد تكون مزعجة للغاية، وتتلخص هذه المضاعفات فيما يلي:

  • تضيق المريء: يتسبب تلف المريء السفلي الناجم عن حمض المعدة في تكون نسيج ندبي، فيضيق النسيج الندبي الخاص بمسار الطعام وينتج عنه مشكلات في البلع.
  • تغيير في الأنسجة يحتمل الإصابة بسرطان المريء: من المتعارف أن مريء باريت الناجم عن التلف بسبب الحمض وتغيير في الأنسجة المبطنة للمريء يزيد من خطر الإصابة بسرطان المريء.
  • قرحة مفتوحة في المريء: قد يتسبب حمض المعدة في تآكل الأنسجة بالمريء، مما يؤدي إلى حدوث قرحة مفتوحة وقد ينتج عنها نزيف والشعور بالألم وتجعل البلع صعب للغاية.

تشخيص ارتجاع المريء

بعد إجابتنا عن سؤال هل ارتجاع المريء يسبب ألم في الرقبة نتطرق لمعرفة طرق تشخيص ارتجاع المريء، والتي تنحصر فيما يلي:

1- اختبار الحمض

يتم وضع جهاز بالمريء من أجل تحديد وقت ومدة ارتجاع الحمض في المريء، ويتصل هذا الجهاز بحاسوب صغير الحجم يتم ارتداؤه حول الخصر أو بواسطة حزام على الكتف، ويمكن أن يكون هذا الجهاز أنبوب مرن ورفيع يُمرر عبر الأنف وحتى المريء أو مقطع يتم وضعه في المريء خلال عملية التنظير الداخلي.

اقرأ أيضًا: أهم المأكولات والمشروبات التي تعالج التهاب المريء

2- التنظير العلوي

يقوم الطبيب بإدخال أنبوب رفيع ومرن به مصباح وكاميرا من الحلق لفحص المريء والمعدة من الداخل، وعادةً ما يكشف التنظير عن التهاب المريء أو أي مضاعفات أخرى حادثة به، كما يمكن استخدامه للحصول على عينة من الأنسجة حتى يتم فحصها والبحث عن مضاعفات للمشكلة الصحية.

3- طرق أخرى للفحص

توجد بعض الطرق الأخرى والمختلفة عما سبق ذكره يتم استخدامها للكشف عن الارتجاع المريئي، ومن أبرزها:

  • التصوير بالأشعة السينية: يتم تناول سائل الباريوم وإجراء أشعة سينية للجهاز الهضمي العلوي، فهذا السائل يسمح للطبيب برؤية صورة ظلية للمعدة والمريء والأمعاء العلوية.
  • قياس ضغط المريء: حيث يقيس تقلصات العضلات المنتظمة بالمريء أثناء البلع بالإضافة إلى القوة والتنسيق التي تعمل بها عضلات المريء.

المعانة من ارتجاع المريء تستدعي استشارة الطبيب

توجد بعض الحالات التي يجب استشارة الطبيب بها على الفور، حتى إذا كانت الأعراض الناتجة نفسية أو جسدية، وتشتمل هذه الحالات على ما يلي:

  • صعوبة بلع الطعام الصلب أو الأدوية.
  • الشعور بحرقة بالمعدة يصاحبه أعراض خطيرة مثل التقيؤ الدموي.
  • خسارة وزن كبير دون وجود سبب ملموس.
  • ألم في الصدر يرافقه بعض الأعراض الأخرى مثل ألم الأطراف والعنق والتعرق وخلل في انتظام ضربات القلب وانقطاع النفس.
  • عدم قلة حدة الأعراض على الرغم من مرور فترة أسبوعين على تطبيق العلاج الموصوف من قبل الطبيب.

اقرأ أيضًا: علاج ارتجاع المريء بالاعشاب

طرق علاج ارتجاع المريء

عقب الاطلاع على إجابة سؤال هل ارتجاع المريء يسبب ألم في الرقبة نطلع على طرق علاج هذه المشكلة، حيث تنقسم هذه الطرق إلى الآتي:

1- تغيير نظام الحياة

خلال المراحل الأولى من العلاج ينصح الأطباء بضرورة تغيير العادات الحياتية، فيجب الحرص على التوقف عن التدخين وخسارة الوزن، وتجنب تناول الدهون والأطعمة المقلية والحمضية والحارة، وتجنب تناول الطعام قبل 4 ساعات من النوم على الأقل.

2- العلاج الدوائي

هناك بعض المصابين الذي يكون تغير نمط الحياة غير كافٍ، بل هناك حاجة لمنحهم أدوية، والتي تعمل على وقف إنتاج حمض المعدة، ومن أبرز أمثلة العلاج:

  • مثبطات مضخة البروتونات مثل بانتوبرازول، أومبرازول.
  • حاصرات الهيستامين مثل رانيتيدين، ساميتدين.

ارتجاع المريء مشكلة من مشكلات الجهاز الهضمي التي تتسبب في ظهور العديد من المضاعفات المزعجة إن لم يتم حلها بأسرع وقت ممكن، بالإضافة إلى الحرص على اتباع العلاج الصحيح.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.