هل يؤثر وجود التهاب في البول على نتيجة تحليل الحمل

هل يؤثر وجود التهاب في البول على نتيجة تحليل الحمل هو مبلغ هم الكثير من النساء، حيث يعد من الأمور الطبيعية التي تتعرض لها النساء هو الإصابة بالتهاب المسالك البولية، والتي يؤدي بدوره إلى بعض المضاعفات الصحية التي تعاني منها المرأة بوجه عام، ولكن هل لذلك الالتهاب تأثير واضح على بيان نتيجة اختبار الحمل، هذا ما سنتحدث عنه من خلال مقالنا عبر موقع زيادة.

هل يؤثر وجود التهاب في البول على نتيجة تحليل الحمل

فور تأخر دورة الحيض عند السيدات عن موعدها، يجول في خاطرها فكرة حدوث  الحمل، لذلك تلجأ إلى عمل اختبار الحمل المنزلي من خلال تحليل البول.

حيث من شأنه المساعدة في معرفة حدوث الحمل من عدمه، ولكن قد تواجه السيدات بعض المشاكل الصحية حال كانت تعاني من التهاب المسالك البولية، ثم يثور في فكرها سؤال هام هو هل يؤثر وجود التهاب في البول على نتيجة تحليل الحمل.

بسؤال الأطباء حول ذلك أجابت بأنه بالفعل يؤثر التهاب مجرى البول تأثير سلبي على نتائج اختبار الحمل، لذلك يفضل الاعتماد على تحليل الدم، أو الذهاب إلى الطبيب المختص.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب المجاري البولية بالمضادات الحيوية

أهم النصائح الواجب اتباعها قبل إجراء تحليل البول

يعد الوقت الأنسب لاجراء اختبار الحمل المنزلي، هي فترة الصباح، وذلك لأن الهرمونات تكون مرتكزة في البول، هذه تعد من أهم النصائح التي يجب اتباعها إضافة إلى ما يلي:

  • قراءة التعليمات المدونة على عبوة التحليل بعناية فائقة.

  • يجب الانتظار مدة لا تقل عن عشرة أيام، لإجراء التحليل عن طريق البول، على اختلاف تحليل الدم الذي لا يتطلب سوى مرور سبعة أيام على انقطاعها.

  • يفضل استخدام اختبار الحمل المنزلي الجيد، واجتناب الأنواع الرديئة، للوصول إلى نتائج سليمة.

أسباب التهاب مجرى البول عند النساء

تتعرض غالبية النساء للإصابة بالتهاب مجرى البول، أو كما يطلق عليه التهاب المسالك البولية، حال تسلل البكتيريا المهبلية من مجرى البول وصولاً إلى المسالك البولية.

عقب نجاح البكتيريا في التسلل، تبدأ عملية التكاثر والانتشار، ينتج عن ذلك الإصابة بالتهاب مجرى البول، وبالتالي الشعور بحرقان عند التبول، مصحوباً برائحة كريهة.

كما تشعر المرأة بألم في منطقة أسفل البطن، يصيب هذا الالتهاب كل من النساء والرجال سواسية، ولكن تحظى النساء بالنسبة الكبرى في الإصابة، ويرجع السبب في ذلك إلى عدة أسباب، وهي:

  • حيث تعاني النساء من قصر مجرى البول لديهم، وهو الأمر الذي يسهل معه انتقال الفطريات والبكتيريا إلى المسالك البولية مسبباً التهابها.

  • كما يؤدي عدم الاهتمام بالنظافة الشخصية وخاصة المناطق الحساسة إلى الإصابة بالتهابات مجرى البول، بالإضافة إلى الاستخدام  الخاطئ للماء في التنظيف من الخلف للأمام، بالإضافة إلى استخدام الغسول غير مناسب، أو يحتوي على بعض الكحوليات.

  • شرب كمية قليلة من الماء على مدار اليوم.

  • الإكثار في ممارسة العلاقات الجنسية.

  • استعمال واقي ذكري مجهول الهوية.

  • احتباس البول داخل المثانة، لمدة زمنية تتجاوز الساعة، وبصفة خاصة عقب ممارسة العلاقة الجنسية، حيث أن ذلك يؤدي إلى إصابة المثانة بالانتفاخ، وتراكم الجراثيم داخلها، مما يتسبب في التهاب مجرى البول.

اقرأ أيضًا:  اعراض التهاب البروستاتا للشباب

الأسباب التي تجعل اختبار الحمل كاذب

هناك بعض الأسباب التي بدورها تحدث خطأ واضح عند إجراء تحليل الحمل وبالتالي عدم وضوح نتائجه وظهورها بشكل سليم، ولكن هل يؤثر وجود التهاب في البول على نتيجة تحليل الحمل، يعد أحد هذه الأسباب، إليك أهم تلك الأسباب وهي:

  • حال استخدام اختبار حمل منتهي الصلاحية فإن النتيجة التي ستظهر من خلاله خاطئة، لذا يفضل التأكد من صلاحية اختبارات الحمل المنزلية قبل استخدامها.

  • عند تناول الأدوية الخاصة بالخصوبة، قبل إجراء الاختبار، فإن نتائج الاختبار تصبح إيجابية على عكس الواقع.

  • إصابة المرأة ببعض الأمراض مثل التهابات مجرى البول، وجميع أمراض الكلى، وتكيسات المبايض، تجعل اختبار الحمل يبدو إيجابياً على الرغم من عدم وجوده.

متى يعطى اختبار الحمل نتيجة خاطئة

حتى نصل للإجابة السليمة عن هل يؤثر وجود التهاب في البول على نتيجة تحليل الحمل،  يجب علينا معرفة الحالات التي تجعل التحليل يبدو إيجابي على الرغم من سلبياته.

حيث يعد الحصول على نتائج حمل إيجابية كاذبة، أمر نادر الحدوث، حيث أن الجسم خلال الحمل يكون محمل بهرمون الحمل والذي يظهر أثره بشكل إيجابي يصعب إنكاره حال إجراء التحليل.

الحالات التي قد تخطأ فيها نتيجة التحليل

على الرغم من ذلك هناك بعض الحالات القليلة التي قد تبدو خلالها نتيجة التحليل إيجابية بالرغم من خطأها، من أبرز تلك الحالات ما يلي:

  • حداثة الحمل وذلك على سبيل المثال عقب الإجهاض أو الولادة المستحدثة.

  • الإصابة بتكيسات المبيض النادرة.

  • تناول بعض العقاقير التي تتضمن هرمون الحمل، على سبيل المثال العقاقير الخاصة بعلاج الخصوبة.

  • كما الأمر عندما تعاني المرأة من حمل كيميائي، أو الحمل خارج الرحم، أو الفقد الباكر، تساهم تلك الأسباب في ظهور إيجابية الحمل، على الرغم من خطئه، وواقع الأمر استمرارية الحمل.

اختبار الحمل سلبي مع وجود حمل

هناك الكثير من النساء تعرضن إلى ظهور نتائج الفحص سلبياً بالرغم من توافر الحمل، ويشير هذا إلى بكورة إجراء اختبار الحمل مما أدى إلى عدم ظهور هرمون الحمل خلال إجرائه.

حيث أن الاختبار في هذا الوقت لم ينجح في الكشف عن توافر هرمون ” الذي تم توجيهه لإظهار الغدد التناسلية الخاصة بـ المشيمة البشرية داخل الجسم، هذا بالإضافة إلى أن إجراء فحص الدم يتطلب على المرأة تخطي موعد دورة الحيض بأسبوع على الأقل، كما تأتي النتائج سلبية فيما يلي:

  • إفراز هرمون الحمل داخل الجسم بنسبة قليلة، يصعب من خلالها اكتشاف الحمل سواء في تحليل البول أو الدم.

  • إجراء اختبارات الحمل قبل موعد الدورة الشهرية بيوم واحد فقط.

  • العجز عن إجراء التحليل في الصباح الباكر، والتي ترتفع خلالها  نسبة هرمون الحمل.

  • تناول الكثير من المشروبات التي بدورها تؤدي إلى تخفيف نسبة  هرمونات الحمل في البول.

  • الحمل في أكثر من مولود يؤدي إلى زيادة هرمون موجهة الغدد، وبالتالي عجز دراسته، فيعجز التحليل في إظهاره .

  • التسرع في إجراء اختبار الحمل قبل ثباته، حيث أن الاختبار العادي لا ينجح في اكتشاف الحمل قبل مرور بضعة أيام على موعد الدورة الفائتة.

  • عدم وضع الاختبار في القدر الكافي من البول، أو عدم التريث لبعض الوقت حتى ظهور النتيجة.

اقرأ أيضًا:  هل يظهر الحمل في تحليل البول

متى يظهر هرمون الحمل في البول

هناك من النساء اللاتي تأخرت عندهم دورة الحيض عن موعدها وبالتالي يرغبون في معرفة إذا كان هذا التأخير ناتج عن حمل أم لا لذا يرغبون في إجراء اختبار الحمل المنزلي للاطمئنان على صحتهم، ولكن يشعرون بحالة من القلق حيال هل يؤثر وجود التهاب في البول على نتيجة تحليل الحمل.

فيسارعون  في إجراء الاختبار المنزلي عن طريق غمس الجهاز في بعض البول، في حال تغير لون العصا الخاص بجهاز الإختبار فإن ذلك يشير إلى توافر هرمون الحمل في الجسم.

حيث ينتج الجسم هرمون الحمل عقب انغراس البويضة المخصبة داخل الرحم، وتعد الوقت المثالي لإجراء الاختبار هي عقب مرور فترة زمنية تتراوح بين ستة أيام وحتى أربعة عشر يوماً.

هل يؤثر وجود التهاب في البول على نتيجة تحليل  الحمل، كان محور حديثنا معكم اليوم، واستفضنا في ذكر الأسباب المختلفة التي تؤدي إلى سلبية تحليل الحمل على الرغم من إيجابية التحليل، وذكرنا الوقت السليم لإجراء اختبار الحمل.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.