محتوى يحترم عقلك

هل يتحول التهاب الثدي إلى سرطان

هل يتحول التهاب الثدي إلى سرطان؟ وما هي مضاعفات التهاب الثدي؟ حيث تقلق المرأة في حال حدوث تغييرات في منطقة الثدي، خاصًة عند ظهور بعض الكتل الصلبة أو حدوث تورم للثدي وتظن أن هذه إحدى علامات الإصابة بسرطان الثدي.

تنتشر الإصابة بالتهابات الثدي بين النساء المرضعات وهذا يشعرهم أكثر بالقلق خوفًا على صغيرها، لذلك من خلال موقع زيادة سوف نقوم بالإجابة على سؤال هل يتحول التهاب الثدي إلى سرطان.

هل يتحول التهاب الثدي إلى سرطان؟

تشعر المرأة ببعض الكتل الصلبة في منطقة الثدي وقد يثير ذلك القلق لبعضهم حول أنها بداية الإصابة بسرطان الثدي، لكن أثبتت الدراسات أن وجود بعض التكتلات الصلبة في منطقة الثدي ما هي إلا التهابات الغدد اللبنية وليست عامل خطر يشير إلى الإصابة بسرطان الثدي، وهذا إجابة السؤال الذي يتراود الكثير هل يتحول التهاب الثدي إلى سرطان؟

وجود بعض الكتل الصلبة تعني التهاب منطقة الثدي قد أدي إلى تورم الأنسجة وتضخم القنوات اللبنية، يجب الأخذ بالاعتبار أن التهاب الثدي قد يتسبب في مضاعفات في حال عدم العلاج، وحتى تتمكن المرأة من علاج التهابات الثدي لا بُد من معرفة النوع أولًا لاختيار العلاج المناسب، نتعرف فيما يلي على أنواع التهاب الثدي.

اقرأ أيضًا: أين توجد كتلة سرطان الثدي

أنواع التهاب الثدي

في سياق التحدث عن إجابة السؤال هل يتحول التهاب الثدي إلى سرطان، نذكر أن التهاب الثدي يُعني تعرف المكورتات العنقودية في الثدي إلى البكتيريا والجراثيم، وتُعد المرأة المرضعة هي الأكثر عُرضه للإصابة بالتهاب الثدي وذلك لأن الحلمات تكون متشققة نتيجة الرضاعة مما يسهل ذلك دخول البكتيريا إلى أنسجة الثدي.

تتعرض المرأة حين الإصابة التهاب الثدي إلى الألم الشديد وحتى تتمكن من أخذ العلاج المناسب لا بُد من معرفة النوع، وتم تصنيف أنواع التهاب الثدي إلى ثلاثة أقسام هي وجود خراج مزمن في الثدي، والتهاب الثدي الإرضاعي، والتهاب الثدي الغير إرضاعي، نذكرها فيما يلي.

١-التهاب نتيجة خراج في الثدي

وجود خراج تعني وجود كتلة صلبة صغيرة مليئة بالصديد الذي يتسبب في ألم المرأة الشديد تحت الجلد، تصاب المرأة المرضعة بخراج الثدي نتيجة احتباس الحليب في الثدي وتتسبب في زيادة البكتيريا والجراثيم داخل الثدي حتى تصاب المرأة بخراج.

هذا النوع من أنواع التهاب الثدي ليس شائع بشكل كبير لكنه أخطر الأنواع ويحتاج إلى إجراء عملية جراحية حتى يتم وقف الخراج وعدم انتشار البكتيريا.

اقرأ أيضًا: علاج الورم الليفي في الثدي بالأعشاب

٢- التهاب الثدي الإرضاعي

يُعد هذا هو الأكثر أنواع انتشارًا بين النساء المُرضعات، وذلك لأن حلمات الثدي تكون متشققة وهو ما يسمح للبكتيريا بالدخول من فم الطفل أثناء الرضاعة إلى القناة الحليبية وتزداد البكتيريا في كُل مرة تقوم الأم بالرضاعة، مما يتسبب في زيادة صلابة واحمرار الثدي.

في بعض الأحيان قد يكون انسداد القناة الحليبية هي سبب التهاب الثدي، وتحدث هذه الحالة للأم في أول مرة تقوم بالرضاعة الطبيعية، في هذه الحالة يختار الطبيب العلاج المناسب حسب حالة المرأة وعُمرها.

لا بُد من استشارة الطبيب لعدم تفاقم الأعراض وتلجأ المرأة إلى الجراحة لإزالة الكتلات الصلبة، وعلى الأغلب يقوم الطبيب في بداية الإصابة بوصف طرق علاجيه لا تؤثر على الرضاعة، مثل: القيام ببعض الكمادات الدافئة، تناول مضادات حيوية، تناول بعض المسكنات الآمنة، تدليك الثدي بلطف.

٣- التهاب الثدي غير الإرضاعي

تُشبه أعراض التهاب الثدي غير الإرضاعي التهاب الثدي الإرضاعي في الاحمرار وزيادة تصلب الثدي، بالإضافة إلى قد تشعر المرأة بارتفاع درجات الحرارة والصداع والإجهاد الشديد، في حال الإصابة بهذا النوع لا بُد من الرجوع إلى الطبيب فورًا لعدم زيادة الألم وتفاقم الأعراض، فيما يلي نذكر الحالات الأكثر عرضه للإصابة بالتهاب الثدي غير الإرضاعي.

  • المرأة التي لم يُسبق لها القيام بالرضاعة الطبيعية.
  • المرأة التي لم يُسبق لها الزواج.
  • المرأة التي تُعاني من مرض السكري.
  • المرأة التي سُبق لها التعرض للعلاج الإشعاعي.
  • المرأة التي تُعاني من الاكتئاب في مرحلة متقدمة.

اقرأ أيضًا: علاج سرطان الكبد بالأعشاب

أعراض التهاب الثدي

في سياق التعرف على هل يتحول التهاب الثدي إلى سرطان، نذكر من خلال الفقرة الآتية أعراض الإصابة بالتهاب الثدي، من خلال الآتي:

في بداية الإصابة لا تظهر أي علامات على المرأة سوى الشعور ببعض الألم، وبعد مرور بعض الوقت وعدم العناية بالمنطقة تبدأ البكتيريا بالتكاثر مما تتسبب في ظهور أعراض على المرأة، وتتمثل فيما يلي:

  • إفراز حلمة الثدي سائل أبيض اللون، أو أخضر، أو أسود.
  • احمرار جلد منطقة الثدي خاصًة الحلمة.
  • تبدأ الحلمة في التقلب للداخل.
  • الشعور بالتنميل في منطقة الثدي خاصًة في الحلمة.
  • الشعور بكتلة صلبة في منطقة الثدي، وهذا ما يُثير قلق النساء ويظنون أن هذا بداية الإصابة بسرطان الثدي.
  • في حالة لم يُسبق للمرأة الرضاعة أو الزواج فتشعر بألم شديد في منطقة الثدي لا يُحتمل.

كيفية تشخيص الإصابة

عند الإصابة بالتهاب الثدي أو ظهور بعض الأعراض البسيطة لا بُد من استشارة الطبيب للقيام بإجراء بعض الفحوصات الطبية حتى يتمكن من تشخيص الإصابة وخطورة الحالة، وتتمثل الطرق المُتبعة من الطبيب لتشخيص الإصابة فيما يلي.

  • الرنين المغناطيسي: يوصف الطبيب إجراء هذا الفحص لتصوير الثدي بدقة من خلال موجات قوية للتصوير.
  • الموجات الصوتية التشخيصية: هذا الفحص يقوم بتصوير أنسجة الثدي بشكل قوي حتى يتمكن الطبيب من معرفة حالة الأنسجة وتحديد مكان الإصابة بشكل صحيح.
  • أخذ عينة: هذا الإجراء يقوم به الطبيب في حالة تورم منطقة الثدي وزيادة صلابتها، يقوم الطبيب بأخذ عينة من الأنسجة المصابة وفحصها بشكل جيد حتى يتمكن من تحديد الإصابة بسرطان ثدي أم مجرد التهابات فقط.
  • التصوير الشعاعي: في هذا الإجراء يتم تصوير الثدي بالأشعة السينية لإنشاء صورة تفصيلية عن الثدي.

اقرأ أيضًا: هل يتحول خراج الثدي إلى سرطان

أسباب الإصابة بالتهاب الثدي

حتى وقتنا الحالي لم يتمكن الأطباء معرفة السبب الرئيسي وراء الإصابة بالتهاب الثدي، لكن توجد بعض العوامل التي تؤدي إلى الإصابة وهي.

  • الإصابة بمرض السكري.
  • التعرض للعلاج الإشعاعي مُسبقًا.
  • انسداد القنوات الحليبية.
  • ضعف الجهاز المناعي.
  • التدخين المستمر.
  • الرضاعة الطبيعية.

كيفية علاج التهاب الثدي

تختلف حالة الإصابة من جسم لأخر، هناك بعض الحالات لا يظهر أعراض شديدة لها ويستجاب الجسم إلى الطرق البسيطة مثل القيام بالكمادات الدافئة وتبدأ الالتهابات في التلاشي بعد مرور بعض الوقت.

توجد بعض الحالات الأخرى لا يُستجاب الجسم إلى الطرق البسيطة وتزداد أعراض الإصابة، في هذه الحالة يتم اللجوء إلى الطبيب المُعالج وبعد تشخيص الإصابة وتحديد خطورة الحاله يختار الطبيب الإجراء المناسب للحالة، وتتمثل الإجراءات المُتبعة من الطبيب فيما يلي.

  • وصف بعض المسكنات الآمنة: تساعد على تقليل ألم الثدي، وتساعد في تقليل الإلتهابات.
  • وصف مضاد حيوي: يتم تناولها في مدة لا تزيد عن ١٤ يوم، وتساعد على تخفيف أعراض الإلتهاب.
  • إجراء عملية جراحية: في حالة زيادة الأعراض ولم يُستجاب جسم المرأة للطرق المذكورة، يلجأ الطبيب لإجراء عملية جراحية ويقوم بإزالة الأنسجة الملتهبة في قنوات الحليب.

اقرأ أيضًا: الفرق بين الكيس الدهني والورم في الثدي

مضاعفات الإصابة بالتهاب الثدي

بعد أن قُمنا بالرد على سؤال الموضوع هل يتحول التهاب الثدي إلى سرطان الثدي، نتعرف فيما على مضاعفات التهاب الثدي، حيث توجد بعض المضاعفات المزعجة والتي قد تسبب الحرج للمرأة في بعض الأحيان في حال عدم علاج المرض من البداية، من خلال السطور الآتية نتعرف عليها.

  • زيادة ألم واحمرار الثدي مما يؤدي إلى شعور المرأة بعدم الراحة.
  • من الممكن حدوث خراج في المنطقة الملتهبة وهو تجمع كمية كبيرة من الصديد، وفي هذه الحالة تحتاج المرأة إلى إجراء عملية جراحية للتخلص من الالتهاب والخراج.
  • قد يسبب الالتهاب الضيق والحرج للمرأة بسبب إفرازات الحلمة لسائل أبيض، أو أحمر، أو أخضر.
  • ترك الالتهابات دون علاج تؤدي إلى تطور البكتيريا وينتج عنها زيادة الألم واحمرار الثدي، ومن الممكن تعرض المرأة لارتفاع درجة الحرارة بشكل غير طبيعي.

في حالة الإصابة بالتهاب الثدي لا تقلقي من ذلك لأنه لا يتحول التهاب الثدي إلى سرطان، فقط اعتني بشكل جيد بمنطقة الثدي دون استعمال أي منتجات تحتوي على مواد كيميائية.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.