محتوى يحترم عقلك

هل ينفع التلقيح الصناعي مع ضعف الحركة

هل ينفع التلقيح الصناعي مع ضعف الحركة؟ وما هي هذه العملية المسؤولة عن حل مشكلة الإنجاب؟ فمن المعروف أن حركة الحيوانات المنوية من أبرز عوامل حدوث الحمل فإن لم تكن مناسبة لن تلتقي بالبويضة الناضجة لتخصيبها، ولكن هل هي مطلوبة عند إجراء تقنية ترجيع الأجنة؟ فهذا ما سنتعرف إليه عبر موقع زيادة.

هل ينفع التلقيح الصناعي مع ضعف الحركة

إن الكثير من الأشخاص يحلمون بالإنجاب وملء بيوتهم بالأطفال، ولكن مشكلات الإنجاب قد تقف عائقًا أمام تحقيق ما يريدون لا سيما إن كان الزوج يعاني من ضعف حركة الحيوانات المنوية والذي يعد سببًا من أسباب العقم.

فمن المعروف وفي الحالات الطبيعية أن عدد الحيوانات المنوية التي تتحرك ينبغي ألا يقل عن 20 مليون، فإن كانت أقل من 5 ملايين فهذا الأمر يدل على المعاناة من مشكلة ضعف الحركة.

فبلا شك حركة الحيوانات المنوية هامة، إذ إنه في حالة لم يقدر الحيوان المنوي على السباحة داخل الرحم للسير عبر قناة فالوب فلن يستطع الوصول إلى البويضة التي تم تحريرها من قِبل المبيض لتخصيبها وحدوث الحمل.

لذا نجد البعض يتساءلون عن هل ينفع التلقيح الصناعي مع ضعف الحركة وهل يعطي نتائج مضمونة أم أنه سيفشل، وذلك باعتباره واحدًا من التقنيات الطبية الحديثة لحل مشاكل الإنجاب.

في الواقع إن الحركة بالنسبة لتقنية التلقيح الصناعي لا تعد مهمة، وذلك لأن البويضة يتم وضعها مع الحيوانات المنوية حتى تحدث عملية الإخصاب داخل طبق بتري وهو الطبق الذي يستخدمه الأطباء لاستنباط الخلايا.

إذ يدل هذا الأمر على أنه لا داعي لتحرك الحيوانات المنوية لعدة مسافات طويلة حتى تلتقي بالبويضة، ومن الجدير بالذكر أنه من الممكن أن يتم حقن البويضة مباشرةً بحيوان منوي واحد وفقًا لتقنية ICSI.

اقرأ أيضًا: هل التلقيح الصناعي مؤلم

أنواع التلقيح الصناعي

بعد أن تعرفنا إلى إجابة سؤال هل ينفع التلقيح الصناعي مع ضعف الحركة، فإننا سوف نتطرق بشكل في الموضوع بشكل أكثر وذلك من خلال ذكر نوعين هذه التقنية في السطور التالية:

التلقيح داخل الرحم

من أبرز أنواع التلقيح الصناعي هو التلقيح داخل الرحم، والذي يتم عبر إدخال مجموعة من الحيوانات المنوية بعد تجميعها من الزوج وفصلها من المواد الكيميائية المقللة لفرص الحمل داخل رحم الزوجة.

ذلك عبر الاستعانة بأنبوب رفيع ويتميز بكونه طويلًا، ويُجدر بالإشارة إلى أن هذا الإجراء لن يقتصر فقط على حالة ضعف حركة الحيوانات المنوية، بل إنه يشمل الحالات الآتية:

  • إصابة الزوجة بالالتهابات داخل عنق الرحم.
  • قلة عدد الحيوانات المنوية لدى الرجل إلى جانب ضعف الانتصاب.
  • حدوث حالة القذف العكسي، والتي يرجع فيها المني بعد قذفه إلى المثانة بدلًا من خروجه من العضو الذكري.

من الجدير بالذكر أن هذا النوع يتطلب حصول المرأة على مجموعة من الأدوية حتى يتم تحفيز عملية التبويض لديها، فبلا شك سيؤدي الأمر إلى زيادة فرص حدوث الإخصاب والحمل.

هناك مجموعة من العوامل يعتمد عليها نجاح التلقيح الصناعي داخل الرحم، ومنها عمر المرأة ومدى انتظامها في استخدام أدوية الخصوبة والسبب الحقيقي وراء تأخر الإنجاب.

فمن الممكن أن تبلغ فرص النجاح من دورة التبويض الواحدة نحو 20% لا سيما إن حدث التلقيح مرة واحدة كل شهر بالاستعانة بحيوانات منوية تم الحصول عليها وتجميدها حديثًا.

اقرأ أيضًا: متى يبان تحليل الحمل المنزلي بعد التلقيح الصناعي

التلقيح بواسطة الأنابيب

استكمالًا لموضوعنا الذي يجيب عن سؤال هل ينفع التلقيح الصناعي مع ضعف الحركة، فإن النوع الثاني هو التلقيح بواسطة الأنابيب، والذي يتم من خلال وضع الحيوانات المنوية مع البويضة لفترة محددة من الزمن داخل حاضنة.

ذلك حتى يحدث التخصيب وفقَا لبعض الإجراءات المخبرية والدقيقة، فعند نجاح هذه العملية يقوم الطبيب المختص بأخذ الجنين وزرعه داخل رحم المرأة، وفيما يلي سوف نذكر بالتفصيل خطوات هذا الإجراء:

1- تعزيز نضوج البويضة (Simulation of egg maturation)

تتمثل أول خطوة في التلقيح الصناعي بالأنابيب في تعزيز نضوج البويضة وذلك باتباع الآتي:

  1. يصف الطبيب المختص للمرأة مجموعة من الأدوية حتى يتم تحفيز إنتاج عدد كبير من البويضات الناضجة معًا بدلًا من إطلاق بويضة واحدة كما هو معروفًا في الحالات الطبيعية.
  2. تستمر على الأدوية من 8 إلى 14 يوم، وتقوم باتباع تعليمات الطبيب لكي تنمو البويضات، ويتم التحقق من نموها بواسطة فحص الموجات فوق الصوتية المهبلي.
  3. عقب التحقق من نضوج البويضات يلجأ المختص إلى القيام بحقن المرأة بواسطة هرمون الحمل وهو هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمائية وذلك لتشجيع بدء عملية الإباضة.
  4. بعد مرور 34 إلى 36 ساعة من الحقن يأخذ الطبيب البويضات الناضجة.

2- استخراج البويضات الناضجة (Egg Retrieval)

أما عن ثاني خطوة فهي تتمثل في استخراج البويضات الناضجة لكي يتم تخصيبها في المختبر، ويتم هذا الإجراء عبر التخدير الجزئي للمرأة ومن ثم سحب البويضات وبالعادة لا يأخذ أكثر من 30 دقيقة.

3- عملية التخصيب (Fertilization)

تتضح إجابة سؤال هل ينفع التلقيح الصناعي مع ضعف الحركة في هذه الخطوة، وهي تتم كالآتي:

  1. يتم أخذ عينة من الحيوانات المنوية لدى الرجل ثم توضع مع البويضات الناضجة في طبق بتري.
  2. توفر جميع الظروف الملائمة لهم ويتم وضعهم في حاضنة لمدة ليلة كاملة حتى تتمكن الحيوانات المنوية الضعيفة الحركة من تخصيب البويضات الموجودة معها في الطبق تلقائيًا دون الاستعانة بأي تدخل خارجي.
  3. في الحالات الاستثنائية قد يلجأ الطبيب إلى حقن البويضة بواسطة حقنة مجهرية بالحيوان المنوي إن كانت الحركة ضعيفة للغاية.
  4. عقب حدوث التخصيب وبعد ما يعادل من يوم إلى 6 أيام من عملية استخراج البويضات يتم نقل الأجنة داخل رحم المرأة.

من الجدير بالذكر أنه في حالة إن لم يتم تخصيب البويضة فقد يكون هناك خللًا في الكروموسومات، وهو الأمر الذي يتطلب من قِبل الزوجين عمل الفحوصات اللازمة للتحقق من حالتهما الصحية.

4- ترجيع الأجنة (Embryo Transfer)

آخر خطوة في التلقيح عبر الأنابيب هي ترجيع الأجنة وهو إجراء غير مؤلم ولكنه يتطلب الإشراف الطبي الدقيق، ففيه يقوم الطبيب بتوصيل أنبوب رفيع داخل مهبل المرأة وصولًا إلى الرحم حتى يحقن بداخله الأجنة لتستقر وتنمو.

اقرأ أيضًا: بعد التلقيح الصناعي متى يظهر الحمل؟

العلاجات المنزلية لضعف حركة الحيوانات المنوية

في صدد إجابتنا عن سؤال هل ينفع التلقيح الصناعي مع ضعف الحركة، ينبغي القول إنه في حالة إن لم تكن مشكلة ضعف حركة الحيوانات المنوية تعود إلى العقم أو لدوالي الخصية، وكانت مؤقتة من الممكن معالجتها عبر اتباع النصائح الآتية:

  • تناول المكملات الغذائية بعد استشارة الطبيب لا سيما الغنية بالسيلينيوم وفيتامين هـ.
  • تجنب التدخين مطلقًا حتى لا يتم تشويه الحيوانات المنوية.
  • تقليل تناول المشروبات الكحولية.
  • الحد من استخدام الهواتف الذكية.
  • خفض الوزن فبلا شك السمنة تؤثر على جودة الحيوانات المنوية وأيضًا حركتها.
  • المداومة على ممارسة التمارين الرياضية.

لا يحتاج إجراء التلقيح الصناعي أن تكون حركة الحيوانات المنوية جيدة، وذلك لأنه يتم فيه وضع هذه الحيوانات مع البويضات الناضجة في طبق معًا حتى تتمكن من تخصيبها سريعًا ولتكوين الأجنة.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.