هل رمل الكلى يسبب فشل كلوي

هل رمل الكلى يسبب فشل كلوي؟ وما هي طرق علاج حصوات الكلى؟ حيث إن رمل الكلى من الأمراض الأكثر شيوعيًا بين الناس، وهي عبارة عن أملاح ومعادن تتجمع لتكون حصى صغيرة الحجم، ويتفاوت حجمها من مصاب إلى آخر، أما الفشل الكلوي فهو مرض خطير يتطلب تدخل طبي فوري.

لذا نحن في موضوعنا هذا ومن خلال موقع زيادة سنساعدك في معرفة “هل رمل الكلى يسبب فشل كلوي؟” بشيءٍ من التفصيل.

هل رمل الكلى يسبب فشل كلوي؟

تعتبر رمال الكلى أو كما تعرف بحصوات الكلى هي أحد عوامل الخطر التي من الممكن لها أن تساهم في الإصابة بالعديد من أمراض الكلى المزمنة، وهو ما يجعل المصاب بها يقلق بشأن هل رمل الكلى يسبب فشل كلوي أم لا؟ والحقيقة أنه بالفعل قد يؤدي إلى الفشل الكلوي.

لكن عادة ما يحدث ذلك عند إهمال المريض لحالته الصحية، فيتطور المرض بشكل تدريجي مما يتسبب له في حدوث أعراض جانبية خطيرة، ومضاعفات كثيرة، حيث يزيد وجود رمل الكلى من تطورات أخرى بعد أن تتراكم الفضلات في الكليتين، وفيما يلي سنعرض علاقة حصى الكلى بالفشل الكلوي.

اقرأ أيضًا: اعراض الرمل في الكلى

العلاقة بين الفشل الكلوي وحصى الكلى

تشير الدراسات والأبحاث العلمية إلى وجود ترابط بين الفشل الكلوي ورمل الكلى، حيث إن البول يحتوي على العديد من المعادن والأملاح الذائبة فيه، وحينما يزيد المنسوب الناتج عن المعادن والأملاح فوق مستواه الطبيعي لها تتشكل الحصوات والرمال على الكلى.

تكون رمال الكلى في البداية صغيرة الحجم ومع الوقت يزيد حجمها وتنتشر في الكلى، حتى تملأ الهيكل الداخلي المجوف للكلية، ومن الممكن أن تنتقل تلك الحصوات إلى منطقة الحالب من الأسفل، مما يجعلها تعيق إدرار البول بشكل سليم، الأمر الذي يؤدي إلى شعور المريض بالألم الشديد.

يمكن لتلك الرمال في الكلى أن تؤدي إلى أضرار بالغة نتيجة الارتباط بين الفشل الكلوي وحصوات الكلى، حيث يصل الأمر إلى توقف الكلية عن العمل، لاسيما إن أصيب الشخص بعدوى خطيرة، أو في حالة انسداد الكلى لمدة طويلة دون اهتمام مريض الحصوات بعلاج مرضه.

أعراض الإصابة بحصوات الكلى

في سياق موضوعنا حول هل رمل الكلى يسبب فشل كلوي؟ نشير إلى الأعراض التي تظهر على المريض حين الإصابة حصوات الكلى، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • الشعور بألم مفاجئ وحاد في أحد جوانب الجسم.
  • الشعور بألم حاد في تجويف البطن أو في الأربية.
  • ميل لون البول إلى اللون الأحمر أو اللون الوردي.
  • الشعور بالغثيان.
  • الرغبة في القيء.
  • الشعور بالرغبة الشديدة في التبول.
  • التبول بكميات أكبر من المعتاد.
  • الشعور بألم شديد عند القيام بالتبول.
  • الشعور ببعض الألم في طرف العضو الذكري في حال إن كان المصاب ذكر.

أسباب الإصابة برمل الكلى

في إطار الحديث عن هل رمل الكلى يسبب فشل كلوي، يجب أن نتطرق إلى الأسباب التي تقود من الأساس للإصابة بهذا المرض، ومن ضمن تلك الأسباب ما يلي:

  • حدوث اضطراب في مستوى الأملاح والمعادن والسوائل في الجسم، وبعد المركبات الأخرى في البول.
  • عدم شرب الماء بكميات كافية.
  • عوامل وراثية، حيث إن التاريخ المرضي العائلي للشخص قد يؤثر على احتمالية إصابته بهذا المرض.
  • المعاناة من الجفاف في الجسم والبول.
  • مشكلة السمنة.
  • استخدام بعض الأدوية أو المكملات الغذائية التي لها أعراض جانبية مؤثرة على صحة الكبد.
  • الإصابة ببعض الأمراض في الجهاز الهضمي.

أسباب الفشل الكلوي

إننا حينما نتحدث عن هل رمل الكلى يسبب فشل كلوي، ونذكر أسباب رمل الكلى لا بد أيضًا أن نذكر العوامل والأسباب التي تؤدي إلى الإصابة بالفشل الكلوي، حيث إن الفشل الكلوي هو عبارة عن توقف الكليتين أو إحداهما عن العمل بشكل سليم مع إعاقة قدرتهم على القيام بوظائفهم.

مما لا يسمح بتنظيف الفضلات التي تتواجد في الجسم، والتي تخرج في البول، كما تحدث بعض الاضطرابات في المعادن التي يتكون منها كريستال البول، مع حدوث انسداد في المجرى البولي، ونشير إلى أن نسبة إصابة الرجال بالفشل الكلوي وحصوات الكلى أكثر من النساء بأضعاف.

يحدث الفشل الكلوي نتيجة إصابة المريض بأمراض تعيق الكلى عن أداء وظائفها، ومن هذه الأمراض ما يلي:

  • وجود حصوات على الكلى.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • وجود ارتفاع في مستوى ضغط الدم.
  • وجود تضخم في البروستاتا.
  • الإصابة بسرطان الكلى.
  • الإصابة بسرطان في المثانة البولية.
  • الإصابة بعدوى في إحدى الكليتين أو كليهما.
  • وجود بعض الأمراض الروماتيزمية مثل مرض تصلب الجلد أو التهاب الأوعية الدموية أو مرض الذئبة.
  • وجود انسداد كلي أو جزئي في الشرايين التي تزود الكلى بالدم.
  • الإصابة بأمراض القلب.
  • كثرة التدخين وإدمانه.
  • إصابة الشخص بالسمنة والمشاكل المتعلقة بها.
  • ارتفاع نسبة الكولسترول في الدم.
  • العوامل الجينية الوراثية، حيث يؤثر إصابة أحد الوالدين أو الأجداد على احتمالية إصابة الشخص بفشل كلوي.

اقرأ أيضًا: حصى الكلى وطرق علاجه الطبيعية

مضاعفات الفشل الكلوي ورمل الكلى

هناك بعض المضاعفات التي تحدث نتيجة إصابة الشخص بحصى الكلى ومن ثم بلوغه لمستوى الفشل الكلوي، ومن هذه المضاعفات ما يلي.

احتباس السوائل في الجسم

حيث إن قدرة الكلية على إفراز السوائل تتضرر ومن ثم يسبب ذلك حدوث وذمات في الرئة أو في الأطراف، وهو ما يؤدي إلى ارتفاع مستوى ضغط الدم.

حدوث اضطراب في نظم القلب

إذ يؤثر أي خلل في الكلى على قدرتها في إفراز البوتاسيوم الذي يؤدي ارتفاع مستواه في الجسم إلى حدوث الكثير من الأمراض القلبية، وهو ما يعرض المصاب إلى الوفاة.

حدوث كسور في عظام الجسم

إذ إن الكلى تعمل على الموازنة ما بين الكالسيوم والفسفور في الدم، وهم من العناصر الأساسية التي تعمل على بناء العظام، وبالتالي فإن أي خلل في الكلى من شأنه أن يؤثر على أداء تلك الوظيفة، مما يتسبب في ضعف العظام، وسهولة حدوث الكسور فيها.

الإصابة بفقر في الدم

يحدث الفقر في الدم بسبب الانخفاض في هرمون الإريثروبويتين، والذي يتم إفرازه من خلال الكلى، وهو الذي يتولى مسؤولية تحفيز نخاع العظام في إنتاج كرات الدم الحمراء، وبالتالي فإن أي خلل في وظائف الكلى من شأنه أن يؤثر على مستوى الدم في الجسم.

علاج الفشل الكلوي وحصى الكلية

على الرغم من العلاقة الترابطية بين حصى الكلى والفشل الكلوي إلا أن علاجهما يختلف عن الآخر، إذ أن الفشل الكلوي علاجه الوحيد هو القيام بإجراء عملية غسيل للكلى، أما حصوات الكلى فيمكن علاجها بأكثر من وسيلة مثل استئصال الحصوات، أو من خلال الأدوية إن كانت بسيطة.

كيفية الوقاية من رمل الكلى المؤدي للفشل الكلوي

من الممكن الاعتماد على بعض الأساليب الوقائية كي نقلل من نسبة الإصابة بحصى الكلى والتي إن تطورت في الجسم قد تتسبب في الفشل الكلوي، ومن هذه الطرق الوقائية ما يلي.

الإكثار من شرب السوائل

من المهم للغاية على مريض الفشل الكلوي أو الحصى في الكلى أن يقوم بشرب كميات كبيرة من الماء أو السوائل بشكل عام، لإن الماء عنصر مهم للغاية في عمل الكلى بشكل سليم، لكن نشير إلى ضرورة استشارة الطبيب الخاص بحالتك في نوعية السوائل التي متاح لك أن تشربها.

التقليل من الصوديوم

إن أهم الطرق الوقائية من أمراض الكلى بشكل عام، وحصوات الكلى والفشل الكلوي بشكل خاص هي التقليل من تناول الأطعمة التي تحتوي على الأملاح أو الصوديوم، لأنه من العوامل المهيجة للكلى والتي تزيد من الأعراض المصاحبة للفشل الكلوي أو حصى الكلى.

كما أنه من الضروري أن يبتعد الشخص عن تناول البروتينات الحيوانية في حالة شعوره بأي أعراض مرضية في الكلى.

الفحص الطبي الدائم

إنه من المهم للغاية على المصاب بأي مرض في الكلى أن يحرص على القيام بالفحوصات الطبية بشكل مستمر للاطمئنان على الحالة، حيث إنه من الممكن أن تتطور الرمال في الكلى دون أن يشعر الشخص بذلك مما يتسبب له في النهاية بالإصابة لمضاعفات كثيرة، قد تصل للفشل الكلوي.

اقرأ أيضًا: علاج آلام الكلى اليمنى وطرق الوقاية منها

تناول الأدوية والمسكنات الطبية

إن الأعراض التي ترافق أمراض الكلى تكون مؤلمة للغاية وتعكر صفو الشخص وتؤرقه، ولهذا من المهم للغاية على المريض أن يتناول الأدوية المسكنة التي يكتبها له الطبيب، ويبتعد تمامًا عن تناول أي دواء من دون استشارته، حتى لا يتسبب له ذلك في آثار جانبية أو أية مضاعفات أخرى.

إن معرفة إجابة “هل رمل الكلى يسبب فشل كلوي؟” تفيد المصابين بأمراض الكلى في البدء في السيطرة على المرض قبل أن يتحول إلى فشل كلوي.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.