محتوى يحترم عقلك

هل الشعر الطويل يأخذ من غذاء الجسم

هل الشعر الطويل يأخذ من غذاء الجسم؟ وما هي العناصر التي تغذيه؟ تحب أغلب الفتيات الشعر الطويل، حيث يعتبر ذلك من معايير الجمال العالمية والعربية فدائمًا ما يرمز الشعر الطويل إلى الأنوثة والجاذبية.. فهو تاج المرأة الذي يعبر عن حيويتها وذلك سبب اهتمام الفتيات بالحفاظ على الشعر طويل، لذلك يمكن الإشارة إلى الإجابة الصحيحة لمن تسأل عن تأثير ذلك على الجسم عبر موقع زيادة.

هل الشعر الطويل يأخذ من غذاء الجسم

يشيع رأي لدى القدماء أن الشعر الطويل يحصل على المواد المغذية من الجسم، لذا على الفتيات اللاتي يعانين من النحافة أو الضعف العام عدم الحفاظ على الشعر طويل، وأن يحاولون أن يقصون أطرافه بشكل مستمر حتى لا يستمد كل المواد المغذية من الجسم ويزيد من حالة الضعف التي يعانين منها، فهل الشعر الطويل يأخذ من غذاء الجسم؟

فتكمن إجابة السؤال في أن طول الشعر ليس له علاقة بغذاء الجسم ولا يقلل من كمية المواد المغذية التي يحتاجها الجسم، حيث يعد نمو الشعر مستمر إلا أن يصل إلى طول معين ويتوقف عن النمو، فهو يستهلك مقدار قليل جدًا من مخزون العناصر الغذائية في الجسم، بالإضافة إلى عدم حاجته إلى مستويات مرتفعة من العناصر الغذائية لينمو أسرع.

فمن الجدير بالذكر أن الشعر الطويل لا يمكنه التأثير في مقدار نمو الجسم، وفي حالة ملاحظة الوالدين لأن الطفل لا ينمو بشكل سليم أو يعاني من الضعف العام ويحاولون تقصير الشعر لينمو الطفل بشكل أسرع، تبقى المشكلة قائمة فيجب التوجه إلى أخصائي يساعد في تعديل نظام غذائي للطفل لأن قص الشعر لا يحل المشكلة.

اقرأ أيضًا: الفيتامين المسؤول عن تطويل الشعر بسرعة

العناصر التي تغذي الشعر

استكمالًا لإجابة سؤال هل الشعر الطويل يأخذ من غذاء الجسم؟ يمكن بيان عدة عناصر تتواجد في الأطعمة الغذائية تساعد في نمو النمو وتغذيته، بالإضافة إلى توفر تلك العناصر في صورة مكملات غذائية يمكن المداومة على تناولها للحصول على شعر مغذى، وهي تتضمن الآتي:

  • فيتامين أ: يعتبر فيتامين أ من العناصر الهامة للنمو خصوصًا الشعر، فبدوره يعمل على إمداد الشعر بزيوت طبيعية تعمل على ترطيب الشعر وزيادة نعومته، بالإضافة إلى منع إصابة الشعر بالجفاف أو بالتقصف، حيث يمكن الحصول عليه من الجزر والبطاطا الحلوة والسبانخ والفلفل الحلو والبروكلي وأحشاء الذبيحة.
  • فيتامين جـ: يعتبر فيتامين جـ من الفيتامينات الهامة للعديد من الوظائف الحيوية للجسم، لكن بخصوص الشعر فهو يعمل على زيادة إنتاج الكولاجين الذي يعمل على تعزيز نمو الشعر وإطالته، يمكن الحصول عليه من مشروب النعناع واليانسون والفراولة والبطيخ والحمضيات بأنواعها والكيوي والملفوف
  • فيتامين هـ: تلك الفيتامين من أهم الفيتامينات للشعر فهو يعمل على التخلص من الجذور الحرة والتخلص من تراكم الطبقات الدهنية على فروة الرأس التي بدورها تعمل على منع وصول المواد المغذية إليها، وتوجد عدة مصادر يمكن الحصول على ذلك الفيتامين منها وهي المكسرات والخضروات الورقية والبذور والأسماك الدهنية.
  • فيتامين ب 7: يعد ذلك الفيتامين الذي يسمى بالبيوتين يعمل على تقوية جذور الشعر لأنه يعمل على تكوين الجلوكوز واستخلاص الأحماض الأمينية من المواد البروتينية ويمكن إدراج المواد الغنية به في النظام الغذائي وهي تتضمن الخضروات الورقية والتوت البري والأسماك الدهنية.
  • السليكا: تعد السليكا من العناصر المهمة لبناء الشعر وحمايته من الإصابة بالتلف والتقصف والهيشان، لذا يمكن الحصول عليها من المكسرات والزبيب والفاصولياء والبقوليات.
  • الزنك: من أهم العناصر التي تعمل على تعزيز نمو الشعر وإطالته هو الزنك، حيث تعمل الشركات المنتجة للعقاقير الدوائية الخاصة بالشعر على استخلاصه لتكوين تلك العناصر، ويتواجد في الزبيب والخبز الكامل والأرز البني والسبانخ والمأكولات البحرية.
  • النحاس: يعتبر النحاس من المعادن الغذائية التي تساعد على تكوين الميلانين الذي يعتبر من المواد الهامة المسؤولة عن صبغة الجلد والشعر، ويمكن الحصول عليه من خلال تناول المكسرات والمأكولات البحرية والبقوليات.
  • الحديد: من العناصر التي تعمل على دعم الدورة الدموية بالتالي يعمل على توصيل الأكسجين والمواد المغذية إلى الشعر وذلك يعمل على نمو الشعر، حيث يمكن الحصول على الحديد من خلال تناول البيض والدواجن والكبد واللحوم الحمراء والحبوب الكاملة.
  • السلينيوم: يعتبر عنصر السيلينيوم من العناصر التي تدعم التمثيل الغذائي، وذلك يعمل على نمو الشعر وإطالته ودعم بصيلاته لإنتاج شعيرات جديدة، لذا يمكن الاعتماد على مصادره وهي المأكولات البحرية والحبوب الكاملة والمكسرات.
  • البروتين: من أهم العناصر التي تعزز نمو الشعر وتزيد استجابته لامتصاص المواد المغذية من الدم، فتكمن إجابة سؤال هل الشعر الطويل يأخذ من غذاء الجسم؟ لذا يمكن إدراج الأطعمة الغنية بالبروتين في النظام الغذائي وهي تتضمن اللحوم الحمراء ولحوم الدجاج ومنتجات الألبان والبيض.

اقرأ أيضًا: زيت الصبار لتطويل الشعر

العوامل المؤثرة على زيادة نمو الشعر

في سياق الإجابة على  سؤال هل الشعر الطويل يأخذ من غذاء الجسم؟ يمكن الإشارة إلى عدة عوامل تؤثر على إطالة الشعر، ومن تعاني من مشكلة في نمو الشعر أن تحاول حل البحث في تلك العوامل، وهي تشمل الآتي:

  • العوامل الوراثية: تلعب الجينات الوراثية دور كبير في معدل نمو الشعر، فإن كان أفراد العائلة لديه مشكلة في الشعر يمكن ملاحظة المعاناة من نفس المشكلة أو معاناة الشعر بشكل عام.
  • المشكلات الهرمونية: تؤثر مستويات الهرمونات في الشعر وكثافته ومعدل نموه، ويمكن أن تحدث تلك المشكلات في حالة الحمل أو الرضاعة أو الإصابة ببعض الأمراض المتعلقة بذلك.
  • المعاناة من مشكلات صحية: توجد بعض المشكلات الصحية التي تؤثر على نمو الشعر ومنها الإصابة بالثعلبة ونقص مستويات الفيتامينات وأمراض المناعة الذاتية.
  • تناول بعض الأدوية العلاجية: قد تعمل بعض الأدوية على التأثير بشكل سلبي على بصيلات الشعر وعلى العناصر الغذائية المهمة للشعر، لذا يمكن ملاحظة عدم نمو الشعر بسرعة بفضل تلك الأدوية.

اقرأ أيضًا: زيت اللوز الحلو لتطويل الشعر وفوائده ونصائح هامة لزيادة طول الشعر

طرق تزيد من نمو الشعر

توجد عدة طرق يمكن إتباعها من قبل الراغبين في إطالة الشعر بشكل سليم خالي من المشكلات، حيث عند اتباع ذلك الروتين يمكن ملاحظة تغيير في طول الشعر كل شهر، ويتضمن الروتين ذلك:

  • استخدام الزيوت الطبيعية: أكدت الدراسات أن استخدام الزيوت الطبيعية من شأنها أن تعمل على تعزيز نمو الشعر والتخلص من مشكلات التلف والتقصف بالإضافة إلى إمداد الشعر بالكثير من العناصر الغذائية مما يعمل على زيادة ترطيب الشعر ونموه.
  • تناول قدر كافي من الماء: تعمل الماء على تحسين الدورة الدموية وذلك يعمل على زيادة توصيل المواد المغذية إلى أجزاء الجسم كلها حتى الشعر، بالتالي يزيد مخزون الشعر للعناصر المهمة وذلك يجعله أكثر نموًا وإطالة.
  • تناول حصة كاملة من الخضروات الورقية: تعتبر هذه الخضروات غنية بالزيوت الطبيعية والمعادن الغذائية والفيتامينات المتعددة وذلك يعمل على نمو بصيلات الشعر، بالإضافة إلى إمداد الشعر بالعناصر التي يحتاجها للبقاء في حالة قوية.
  • إدراج البيض في النظام الغذائي: يعد البيض غني بالمعادن الغذائية والمواد البروتينية وتلك المواد تعمل على تحفيز نمو إنبات البصيلات لشعيرات جديدة قوية خالية من الإصابات.
  • استخدام الألوفيرا: يعد جيل الألوفيرا من المواد الهامة التي تساعد في زيادة نمو الشعر والتخلص من المشكلات، بالإضافة إلى الترطيب العميق، لذا يجب المداومة على وضع ذلك الجيل على الشعر.
  • تدليك فروة الرأس: مساج فروة الرأس يعمل على تعزيز وصول الدورة الدموية إلى البصيلات وذلك يسهل طول الشعر والنمو بشكل سريع، حيث يمكن القيام بذلك كروتين يومي.
  • قص أطراف الشعر: عند القيام بذلك بشكل دوري يعمل على إطالة الشعر حيث يمكن قص بضع سنتيمترات كل ثلاث شهور.

يرجع عدم نمو الشعر بشكل طبيعي إلى العديد من العوامل، لذا يجب مراعاتها عند محاولة الحصول على شعر طويل ومغذى وخالي من المشكلات.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.