هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي

هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي؟ أغلبنا إن لم يكون جميعنا نتعرض بصورة أو بأخرى للكثير من الضغوط النفسية والمشكلات التي قد تترك أثرًا كبيرًا في النفس وعلة كبيرة قد يصعب علاجها، كثرة هذه الضغوط تجعلنا أحيانًا نشعر أننا سنفقد عقولنا، كما أنه كثيرًا ما تدهشنا أفعال من هم أمامنا ليراودنا سؤال متكرر هل فقد عقله؟ فهل من الممكن أن يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي هذا ما سنطلع عليه من خلال موضوعنا التالي عبر موقع زيادة.

تعريف المرض النفسي

المرض النفسي هو عبارة عن اضطرابات في الصحة النفسية تؤثر بصورة ملحوظة على سلوك الفرد وتجعله يفعل أشياء خارجة عن سلوكيات الإنسان الطبيعي بفطرته التي خلقه الله عليها، مثل الانعزال عن العالم، الاكتئاب، الإدمان، القلق الزائد وغيرها وينتج عن المريض النفسي بعض الملاحظات منها:

  • الشعور الدائم بالحزن وعدم الرغبة في الحياة والسخط عليها بصورة دائمة.

  • الميل إلى الوحدة والرغبة في الانعزال والبعد عن المجتمع.

  • التفكير المشوش وعدم ثبات الرأي.

  • عدم القدرة على إدارة الأمور وضعف التركيز.

  • الخوف الشديد من كافة الأشياء أو من أشياء ليست متواجدة أو من أشياء ليس هناك داعٍ من الخوف منها.

  • اضطرابات مستمرة في الحالة المزاجية.

  • الشعور الدائم بالقلق وعدم الأمان أو الاطمئنان لشيء أو لشخص.

  • الشعور الدائم بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على ممارسة أي أنشطة يومية.

  • الأرق المستمر وعدم القدرة على النوم بشكل منتظم.

اقرأ أيضًا: ما هو الاضطراب النفسي ؟ 

المرض العقلي ماذا يعني

 المرض العقلي فهو عبارة عن بعض الهلاوس والتخيلات الوهمية والمعتقدات التي لا يوجد لها أي أصل من الصحة التي يأخذها المريض داخل عقله ويملأ بها تفكيره ويهذي بها إلى أن يصل إلى الجنون وفقدان السيطرة على العقل ويحدث له انهيار ذهني بالكامل فنلاحظ على المريض العقلي:

  • رؤية أشياء ليست متواجدة سوى في خياله فقط.

  • التحدث مع أشخاص لا وجود لهم.

  • الهذيان بأشياء تتكرر في عقله وتسبب له الألم.

  • الغرور الزائد الذي قد يصل إلى جنون العظمة وحب الامتلاك.

  • إيذاء النفس دون إدراك.

  • عدم القدرة على التمييز بين الأشياء والأشخاص والمواقف.

  • مشاعر مضطربة وسلوكيات مخيفة.

اقرأ أيضًا: علاج المرض النفسي بدون طبيب

هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي

بالطبع أن هناك فارق كبير بين كل من الأمراض النفسية والأمراض العقلية، فكلُ له أعراضه وطرق تشخيصه وعلاجه، ولكن في حال لم يتم علاج المرض النفسي والعمل علىه ليتحسن المريض ويصل لحالة طبيعية فمن الوارد جدًا أن يتفاقم الأمر ويتحول إلى مرض عقلي ربما يستحيل معه العلاج.

المرض النفسي مثل أن يعاني الشخص من حالات الاكتئاب أو الشك الزائد أو الوسواس القهري أو اضطرابات في السلوك ففي حال لم يتم التشخيص مبكراً ويتم التدخل للعلاج بالطرق الصحيحة فمن الممكن أن يتطور الأمر للمرض العقلي الذي قد يدفع الإنسان لإيذاء نفسه أو من هم حوله.

يجيب الأطباء والمتخصصين على سؤال هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي بأن الأمر وارد بنسبة لا يستهان بها ومن هنا كان لابد من نشر الفهم والتوعية عن الأمراض النفسية وكيف ينبغي أن نتعامل معها لنسيطر على الوضع بشكل مبكر حتى لا نجني نتائج صادمة.

اقرأ أيضًا:  أعراض المرض النفسي عند المراهقين وعلاجه

هل ينتقل المرض النفسي عن طريق الوراثة

هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي، أثبتت الدراسات والأبحاث أن المرض النفسي لا ينتقل بشكل تام عن طريق الوراثة ولكن في حال كان هناك في العائلة من يعاني من المرض النفسي فإن أفراد هذه العائلة أو من يحمل نفس الجينات هو من الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالمرض النفسي.

فالمرض النفسي أو العقلي بحسب تقارير العلماء يحدث بسبب تفاعل مجموعة من الجينات وليس معمدًا على جين بذاته ولهذا يكون الشخص معرضًا للإصابة بالمرض ولكن ليس بالضرورة أن يصاب به بالفعل.

فمن الأشياء التي تتسبب في الإصابة بالمرض النفسي هو سوء المعاملة من المقربين، التعرض لصدمة شديدة، فقدان شخص، فقدان حلم، التعرض للخذلان كل هذه الأشياء من الممكن أن تتطور إلى مرض نفسي أو عقلي في حال كان الشخص لديه تاريخ وراثي مع المرض.

أسباب طبية قد تؤدي إلى المرض النفسي

هناك بعض الأسباب الطبية التي أثبتت الدراسات أنها قد تتسبب في إصابة الإنسان بالمرض النفسي نعرضها لكم من خلال موضوعنا هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي وهي عبارة عن الآتي:

حالة التلف فيما قبل الولادة أو الولادة نفسها

 نسمع كثيرًا عن الأطفال الذين يعانون من ضمور المخ أو حالات نقص الأكسجين أثناء الولادة وفي هذه الحالة من الممكن أن يتطور الأمر إلى مرض نفسي مثل  مرض التوحد.

الإصابة بأنواع معينة من الالتهابات

 هناك حالة في الطب النفسي للأطفال تعرف بالاضطراب العصبي النفسي وقد تم تشخيص هذه الحالة ليتضح أنها ناتجة عن إصابة الطفل بنوع من الالتهابات عبارة عن بكتريا تسمى بالمكورات العقدية، وهذا النوع من البكتريا يتسبب في إصابة الشخص بالوسواس القهري وبعض الأمراض النفسية الاخرى لدى الاطفال.

إصابة الدماغ

قد يحدث نتيجة لإصابة الدماغ في أجزاء معينة  قد يؤدي إلى الإصابة ببعض الأمراض النفسية.

في حال ما زلت تتساءل هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي فالإجابة هي نعم ولابد من التشخيص السريع للمريض النفسي حتى لا يصل الأمر إلى المرض العقلي.

بعض العوامل البيئية المسببة للمرض النفسي

غالبية الأشخاص الذين يعانون من الأمراض النفسية هم أشخاص ضحية لأحداث بيئية ومجتمعية ترك أثرًا في أنفسهم لا يزول ومن خلال موضوعنا هل يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي سنتعرف على بعض العوامل التي تتسبب في إصابة الإنسان بالمرض النفسي:

  • الطفولة المؤلمة من أكثر الأشياء التي تترك أثرا في نفسية الإنسان هي مرحلة الطفولة فجميع أحداثها تثبت في ذهنه وشخصيته ويكبر بها، وفي حال لم يمر الإنسان بمرحلة طفولة طبيعية يتلقى فيها الحب والعناية فإنه يظل طوال حياته يعاني أمراضًا نفسية مختلفة.

  • الشعور بالخذلان من أقرب الأشخاص مثل الأقارب والأصدقاء وبشكل خاص الوالدين.

  • التغيير المفاجئ في طبيعة العمل أو ممارسة عمل غير محبب إلى النفس بسبب ظروف الحياة المختلفة.

  • الفقدان المفاجئ لشخص عزيز مثل الوالد أو الوالدة أو أقرب الأصدقاء أو الزوج أو الابن.

  • التعرض بصورة دائمة للتنمر والانتقاد من الآخرين

  • تناول المخدرات أيضًا يدفع إلى أمراض نفسية خطيرة إلى جانب أنه نفسه ينتج عن مرض نفسي مثل الرغبة في نسيان الحياة والمسئوليات والهروب من الواقع.

  • أن يربى الطفل مفتقدًا لأحد والديه بسبب حالات الطلاق المتكررة أو المشاكل بين الأب والأم والمعاناة مع أسرة غير متزنة أو مترابطة أو التعرض لليتم في سن صغيرة أن يموت أحد الوالدين.

 

هل من الممكن أن يتحول المرض النفسي إلى مرض عقلي، نعم في بعض الأحيان فلابد أن نعي جميعنا أن الأمراض النفسية مثلها مثل غيرها من الأمراض لها أعراض وتشخيص وعلاج وشفاء تام بإذن الله تعالى.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.