هل عدم نزول الدورة أثناء الرضاعة تزيد الوزن

هل عدم نزول الدورة أثناء الرضاعة تزيد الوزن؟ وهل له أي آثار جانبية تنعكس على صحة المرأة بشكل عام؟ حيث إن تأخر الدورة الشهرية من شأنه أن يسبب للعديد من السيدات الشعور بالقلق والانفعالات، ومن خلال موقع زيادة سنتعرف على علاقة تأخر نزول الدورة الشهرية أثناء الرضاعة بزيادة الوزن.

هل عدم نزول الدورة أثناء الرضاعة تزيد الوزن؟

من المتعارف عليه أن الحمل من شأنه أن يتسبب في العديد من الاضطرابات والمشاكل الهرمونية التي تطرأ على المرأة، والتي من شأنها أن تظل مصاحبة لها حتى عقب الولادة وأثناء فترة الرضاعة.

من ثم فإن تلك الاضطرابات تشمل تأخر موعد نزول الدورة الشهرية، وهو ما يدعو بعض السيدات إلى التساؤل هل عدم نزول الدورة أثناء الرضاعة تزيد الوزن؟ تجدر الإشارة إلى أن إجابة هذا السؤال تتمثل في النفي.

حيث إن الرضاعة تعمل على فقدان الوزن الزائد، وعلى الرغم من أن غياب الدورة الشهرية عادةً ما يؤدي إلى بعض الاضطرابات التي تحدث للمرأة، إلا أن هذا الأمر ليس له أي تأثير على الوزن الخاص بها لا بالزيادة ولا بالنقصان.

اقرأ أيضًا: هل الدورة الشهرية تزيد الوزن

كيفية تحفيز الدورة الشهرية على النزول خلال الرضاعة

من خلال التعرف على إجابة سؤال “هل عدم نزول الدورة أثناء الرضاعة تزيد الوزن؟” نشير إلى أنه توجد بعض الأمور التي من شأنها أن تستفز الدورة الشهرية وتجعلها تتوقف عن الاحتباس، وإليكم البعض من تلك النصائح في النقاط المقبلة:

  • تناول الكثير من الخضراوات والفواكه.
  • الحصول على القدر الكافي من السوائل، وخاصةً الماء.
  • الابتعاد عن تناول تلك الأطعمة التي تضمن نسبة كبير من السكر أو الملح.
  • تناول نسب من الكافيين في القهوة أو الشاي يعمل على تحفيز نزول الدورة الشهرية.
  • ممارسة التمارين الرياضية المختلفة، من شأنه أن يساعدك على التخلص من الدهون الزائدة في الجسم، إلى جانب ذلك فإنه سيعمل على تحفيز الدورة الشهرية على النزول في الموعد المخصص لها.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على المواد المصنعة.
  • العمل على زيادة استهلاك البروتين والفواكه التي تحتوي على معدل مرتفع من الألياف.
  • تناول الكثير من البقوليات والحبوب التي تساعد الأم خلال الرضاعة على زيادة معدل الحليب، كما أنها ستعمل على رفع فرص نزول الدورة الشهرية.
  • عدم استجابة الأم للتغيرات الهرمونية التي تطرأ على جسمها خلال فترة الرضاعة، سيعمل على جعل الدورة الشهرية تنزل في المواعيد المحددة لها.
  • عند انخفاض معدل الرضعات الطبيعية ستعود الدورة الشهرية إلى النزول بشكل منتظم مرة أخرى.
  • جعل الطفل يعتمد على الرضاعة الصناعية بدلًا من الطبيعية سيجعل الدورة الشهرية تعود إلى الأم بشكل أسرع.
  • عودة الهرمونات إلى طبيعتها في جسم المرأة سيساعد على انتظام معدل الدورة الشهرية لديها.

أسباب تأخر الدورة الشهرية خلال فترة الرضاعة

توجد بعض المؤثرات التي من شأنها أن تؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية عن النزول، وخاصةً خلال فترة الرضاعة، ومن تلك المسببات ما يلي:

  • زيادة معدل الرضعات الطبيعية يؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية.
  • الرضاعة الطبيعية تعمل على زيادة إفراز بعض الهرمونات في الجسم؛ مما يؤدي إلى تقلص الرحم ومن ثم غياب الدورة الشهرية.
  • التخلص من الدم المتحجر في الرحم، وعودة الرحم إلى الحجم الطبيعي عقب الولادة من شأنه أن يعمل على تأخر الدورة الشهرية عن الموعد المخصص لها.
  • توقف عملية الإباضة في الجسم، وذلك بفعل الهرمون المسؤول عن إنتاج الحليب فيما يعرف باسم هرمون البرولاكتين.
  • إرضاع الطفل في الليل والنهار من شأنه أن يجعل الدورة الشهرية تغيب لشهور طويلة.

اقرأ أيضًا: علاج طول مدة الدورة الشهرية وأسبابها ومعدلاتها الطبيعية

أسباب أخرى تؤدي لتأخر الحيض خلال الرضاعة

إلى جانب تلك الأسباب السابق الإشارة إليها، والتي من شأنها أن تؤثر على انتظام الدورة الشهرية لدى السيدات خلال فترة الرضاعة، فإنه يوجد المزيد من الأسباب التي تؤدي بدورها إلى النتيجة ذاتها، ومن تلك الأسباب ما يلي:

  • كيس المبيض والمشكلات التي تحدث به قد تؤدي إلى تأخر فترة الطمث لدى السيدات خلال الرضاعة.
  • ألياف الرحم والتي تتمثل في تلك الخلايا الغير سرطانية التي تنمو في الرحم قد تكون ضمن الأسباب.
  • الإصابة بمرض التهاب الحوض.
  • وجود خلل في الهرمونات لدى المرأة.
  • خسار الكثير من الوزن خلال فترة الرضاعة قد تؤثر على معدل انتظام الدورة الشهرية.
  • الإصابة بمتلازمة المبيض متعدد التكيسات.

الرضاعة وتأثيرها على وزن الأم

ضمن إطار الاطلاع على إجابة سؤال “هل عدم نزول الدورة أثناء الرضاعة تزيد الوزن؟” نشير إلى أن الرضاعة الطبيعية من شأنها أن تجعل المرأة تفقد حوالي 500 سُعر حراري على مدار اليوم الواحد، أي ما يعادل ممارسة التمارين الرياضية لنحو 45 دقيقة يوميًا.

من هنا نجد أن غياب الدورة الشهرية ليس له علاقة بزيادة الوزن الذي تعاني منه الأمهات، لكن المبرر في ذلك يتمثل في زيادة تناول الأم إلى الأطعمة الغذائية التي تعمل على زيادة معدل حليب الرضاعة لإطعام الطفل؛ مما يعمل على اكتساب الأم المزيد من الوزن بصورة طبيعية.

أعراض مصاحبة للدورة الشهرية خلال فترة الرضاعة

من خلال التعرف على إجابة سؤال “هل عدم نزول الدورة أثناء الرضاعة تزيد الوزن؟” نشير إلى أنه توجد بعض الأعراض التي غالبًا ما تصاحب المرأة خلال فترة الرضاعة فيما يخص نزول الدورة الشهرية، ومن تلك الأعراض ما يلي:

  • نزول الدورة الشهرية لمدة أطول أو أقصر من المعتاد.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية، وفي بعض الأحيان قد تعاني المرأة من غيابها لفترة طويلة.
  • الإصابة بتخثر الدم خلال فترة الحيض.

اقرأ أيضًا:  تأثير الدورة الشهرية على جسم المرأة

أسباب الوزن الزائد خلال فترة الحيض

بعد أن تعرفنا على إجابة هل غياب الحيض خلال الرضاعة يزيد الوزن أم لا، نشير إلى أنه توجد بعض الأسباب التي من شأنها أن تجعل المرأة تكتسب المزيد من الوزن خلال تلك الفترة على وجه الخصوص، وإليكِ تلك الأسباب فيما يلي:

  • الامتناع عن ممارسة التمارين الرياضية والحركة بشكل عام خلال فترة الحيض.
  • احتباس السوائل في الجسم خلال فترة الحيض يعمل على زيادة الوزن.
  • الإصابة بنقص مستوى الماغنيسيوم في الجسم، وهو ما يؤدي إلى الشعور بالجوع خلال فترة الطمث ومن ثم تناول الوجبات الغذائية ذات الكميات الكبيرة.
  • الاضطرابات الهضمية التي تعاني منها المرأة خلال فترة الحيض، والتي تشتمل على عسر الهضم والإمساك ولانتفاخ.
  • الإصابة بمتلازمة ما قبل الحيض.
  • التوتر النفسي والعصبي الذي تصاب به المرأة عقب الولادة، من المسببات التي تؤدي إلى انقطاع الدورة الشهرية أو غيابها في كثير من الأحيان.
  • تناول بعض العقاقير والمستحضرات الطبية أو المكملات الغذائية خلال فترة الرضاعة من شأنه أن يؤثر بالسلب على معدل انتظام الدورة الشهرية لدى الأم.

بالنظر إلى إجابة سؤال “هل عدم نزول الدورة أثناء الرضاعة تزيد الوزن؟” يمكن للسيدات التعرف على تلك الأعراض التي يتسبب بها تأخر نزول الدورة الشهرية لدى السيدات.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.