هل احتباس الدورة يزيد الوزن

هل احتباس الدورة يزيد الوزن هو من أكثر الأمور التي تشغل بال النساء، حيث أن مشكلة احتباس الدورة هي من الأمور الطبيعية التي تعاني منها غالبية النساء في الوقت الراهن، نتيجة اختلاف الهرمونات وإصابتها بالخلل، مما يؤدي إلى اضطراب كثير في وظائف الجسم لديها بما في ذلك احتباس الدورة وعدم نزولها بانتظام، والتي يتسبب في الكثير من المشاكل الصحية لها، لذلك سنتعرف على مزيد من التفاصيل حول هذا الموضوع عبر موقع زيادة في السطور التالية.

الدورة الشهرية

تعتبر الدورة الشهرية أحد العلامات الرئيسية التي تدل على بلوغ المرأة، وهناك الكثير من الأسئلة المختلفة التي تدور في رأس المرأة حول الدورة الشهرية.

خلال فترة الحيض عند المرأة تمر بالكثير من التغييرات منها خسارة الدم خلال فترة الحيض، من خلالها يتم تنشيط الهرمونات حتى يقوم المبيض بإنتاج البويضات، وقد يكون مستوى دم الدورة خفيف أو غزير أو معتدل.

تأتي الدورة بشكل شهري وليس بالضرورة أن تكون الدماء بلون واحد كل دورة، حيث قد تظل باللون الأحمر القاتم، أو باللون الأحمر الباهت، فليس هناك مقياس محدد لها.

كما أنها قد تحتوي دماء الدورة على بعض التجلطات الدموية والذي يعد من الأمور البديهية، وعادة تبلغ مدة الدورة من ثلاثة أيام وحتى خمسة أيام، ويعد من الأمور الطبيعية انحرافها عن المعتاد خلال مراحلها المبكرة.

اقرأ أيضًا: إفرازات بيضاء في اليوم 20 من الدورة 

هل احتباس الدورة يزيد الوزن

تعد الدورة الشهرية أحد الأسباب الرئيسية التي تؤدي بطبيعة الحال إلى زيادة الوزن لدى النساء، حيث قد تبلغ تلك الزيادة إلى ما بين من ثلاثة كيلو جرام وحتى خمسة كيلو، وتعد تلك أحد العوارض الطبيعية.

حيث أنه من الطبيعي أن يعود الجسم إلى وضعه الطبيعي عقب انتهاء الدورة أو فور توقف نزول الدم، حيث أن الجسم في تلك المرحلة يبدأ في خسارة الزيادة التي اكتسبها خلال فترة الحيض.

أسباب اكتساب الوزن أثناء الدورة

تعد زيادة الوزن خلال فترة الحيض عند النساء، أحد الأمور الطبيعية التي تمر بها النساء في تلك الفترة وترجع عوامل  تلك الزيادة إلى بعض الأسباب الأساسية منها ما يلي:

احتباس السوائل

عادة لا تنسب زيادة الوزن خلال فترة الحيض إلى تراكم الدهون، وتعد تلك التغيرات الهرمونية التي تصيب المرأة أثناء الدورة تؤدي إلى احتباس كميات كبيرة من الماء أسفل الجلد وبالتالي ينتج عن هذا تورمه وبصفة خاصة في منطقة الصدر والبطن والأرداف.

متلازمة ما قبل الحيض

قبل موعد نزول الدورة الشهرية المقرر لدى السيدات تتعرض إلى حالة صحية سيئة يطلق عليها ” متلازمة ما قبل الحيض” وتستطيع المرأة معرفة تلك المتلازمة من خلال عوارضها الرئيسية والتي يبلغ عددها اثنين.

تتمثل تلك العوارض في انتفاخ الجسم، وزيادة الرغبة في تناول السكريات، مما ينتج عنه زيادة وزن المرأة.

اضطرابات هضمية

تصاحب الدورة الشهرية الكثير من الاضطرابات في الجهاز الهضمي، تتمثل في الشعور بالإمساك وبعض الآلام في القولون نتيجة المعاناة من بعض الغازات وبالتالي الشعور بالانتفاخ.

تسبب تلك الاضطرابات زيادة الوزن نتيجة معاناة المرأة من انخفاض معدلات حرق الدهون داخل جسدها، مما يؤدي إلى تراكم الدهون داخل الجسم.

ارتفاع الشهية على تناول الطعام

نتيجة اختلال التوازن الهرموني التي تمر بها المرأة خلال فترة الحيض، مما يتسبب في فتح الشهية لديهم خلال تلك المرحلة، كما يعيشون حالة من التقلبات المزاجية.

تؤدي تلك الحالة إلى ارتفاع الرغبة لديهم في تناول الطعام، وبالتالي زيادة الوزن بشكل ملحوظ خلال تلك المرحلة.

نقص المغنيسيوم بالجسم

كثير من السيدات تعاني من الشعور بالظمأ خلال فترة الدورة الشهرية هو الجوع نتيجة قلة معدن المغنسيوم في جسمها، مما يؤدي إلى تناول قدر كبير من الطعام.

ينتج عن ذلك اكتساب الكثير من الكيلوجرامات خلال فترة الحيض، حيث أن تناول الكثير من السكريات خلال فترة الحيض، نتيجة نقص معدن المغنسيوم داخل الجسم.

حيث أن ذلك النقص عن معدله الطبيعي يؤدي بطبيعة الحال إلى الإصابة باضطرابات منسوب السكر في الدم.

قلة النشاط

خلال فترة الدورة الشهرية عادة تتوقف الفئة العظمى من النساء عن ممارسة الرياضة، نتيجة الإرهاق التي تعيش به في تلك المرحلة.

كما يقومون باستهلاك العديد من السعرات الحرارية، دون القيام بأي نشاط ذهني أو بدني ليقوم الجسم بحرقها، مما ينتج عنه اكتساب الوزن الزائد.

اقرأ أيضًا: أسباب الالتهابات المهبلية المتكررة

أعراض احتباس الدورة

هناك الكثير من العلامات التي تدل على اقتراب ميعاد الدورة مثل الإصابة بالصداع، وعدم انتظام ضغط الدم، بعد المشاكل في النظر، ظهور حب الشباب، بالإضافة إلى نمو الشعر بشكل غير مستحب.

أعراض فترة الاحتفاظ الثانوية

الغثيان، إصابة الثدي، نوبات صداع شديدة، تشويش في الرؤية، الظمأ الشديد، تضخم حاد في الغدة الدرقية، والإصابة بإسمرار البشرة.

علاج احتباس الدورة الشهرية

حتى تستطيع المرأة علاج مشكلة الاحتباس الحراري يجب اللجوء إلى  الكشف السريري، وذلك عن طريق مايلي:

  • عندما يكون السبب الرئيسي في الحفاظ على نزول الدورة الشهرية في موعدها له علاقة مباشرة بروتين الحياة الطبيعي، لذا فإنه يفضل عمل بعض التغييرات بشكل رئيسي  بشكل مستمر بهدف الوصول إلى وزن مثالي ملائم، وهو الأمر الذي يؤدي إلى إعادة توازن الهرمونات داخل الجسم مرة أُخرى، ويساعد في تقليل حجم الضغط النفسي، ويقوم بتغيير مستويات النشاط البدني.
  • غالباً ما يتوقف علاج احتباس الدورة الشهرية على الفئة العمرية للفتاة، بالإضافة إلى النتائج المختبرية الخاصة باختبار وظائف المبيض، في حال أظهرت نتيجة الاختبار الخاص بالمبيض أن مستوى الهرمون المسئول عن تنبيه الجريب المبيض “FSH” بجانب الهرمون اللوتيني “LH” في نطاق المعدل الطبيعي، وذلك في حال كانت الفتاة تحمل تاريخ مرضي عائلي خاص بتقلصات الدورة، فيعد بذلك من الأمور الطبيعية.

اقرأ أيضا: إفرازات صفراء قبل الدورة وطلعت حامل

كيفية الوقاية من زيادة الوزن خلال الدورة الشهرية

توجد عدة أساليب وقائية تستطيع المرأة عن طريقها الوقاية، أو السعي إلى تقليل الوزن خلال فترة الدورة الشهرية، ومن أهم تلك الأساليب ما يلي:

  • تحجيم سعة الشهية عن طريق تناول المواد الكربوهيدراتية الثقيلة.
  • الحرص على تناول الأطعمة الغذائية التي تحتوي على عنصر الكالسيوم، من أبرز تلك المواد الزبادي، والحليب والأجبان.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الغذائية والمشروبات التي تحتوي على نسب كبيرة من الأملاح والكافيين والسكريات.
  • تناول كميات من الطعام على شكل وجبات غذائية قليلة الكمية، على مدار اليوم.
  • استعمال المكملات الغذائية التي تحتوي على عنصر المغنيسيوم، للقضاء على الكثير من الأعراض الصحية مثل انتفاخ البطن.

هل احتباس الدورة يزيد الوزن كان محور مقالنا اليوم حيث حرصنا على تناول الموضوع من جميع جوانبه، حيث تحدثنا عن تعريف الدورة الشهرية، وتحدثنا عن علاقة الدورة الشهرية بزيادة الوزن، والعلامات التي تشير إلى ذلك، كما ذكرنا الأعراض التي تدل على احتباس الدورة، وكيفية علاجها.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.