هل يحدث حمل أثناء الدورة

هل يحدث حمل أثناء الدورة يعد ذلك من الأسئلة الغير مستساغة لدى الكثير، حيث من المعلوم صعوبة حدوث حمل خلال دورة الحيض، نتيجة صعوبة وصول الحيوانات المنوية إلى البويضات، مما ينتج عنه صعوبة الحمل، وتعد المرحلة الأنسب هي ما بعد الدورة، والمعروفة بفترة التبويض، ويكون خلالها الرحم مستعد لاستقبال البويضة الملقحة وحدوث الحمل، وعلى الرغم من ذلك سنتعرف من خلال مقالنا عبر موقع زيادة هذا عن مدى توافر فرص الحمل خلال الدورة.

هل يحدث حمل أثناء الدورة

يتكرر الكثير من الأسئلة  في أذهان النساء، لعل من أبرز تلك الأسئلة هو هل يحدث حمل أثناء الدورة، الأصل في ذلك الشأن عدم جواز حدوث الحمل خلال فترة الحيض.

يرجع السبب في ذلك إلى ابتعاد أيام الإباضة عن موعد نزول الدورة الشهرية في العدة، باستثناء حالات محددة وهي:

  • تعرض المرأة إلى لبس ما، حيث تتشابه لديها  دم الحيض، ودم الدورة الشهرية، حيث تعتقد أن ما عليها من دم هو دم الدورة الشهرية والواقع أنه يكون دم الإباضة، وخلال تلك الفترة يسهل حدوث الحمل، والمقصود بالإباضة هي المرحلة التي يقوم فيها المبيض بإطلاق البويضة وتكون على استعداد تام للتلقيح وحدوث الحمل، وتكون في تلك المرحلة تعلو نسب حدوث الحمل لديها.
  •  قيام المبيض بإطلاق البويضة، قبل موعد انتهاء الدورة الشهرية.
  • عند حدوث الإباضة قبل أيام قليلة من نزول الدورة، على سبيل المثال عند وصول الحيوانات المنوية في آخر أيام الدورة إلى رحم المرأة، حيث تستطيع الحيوانات المنوية العيش لمدة ثلاثة أيام، في جسم المرأة، وبالتالي إذا حدثت الإباضة في الفترة التي أعقبت الدورة، ونجح  الحيوان المنوي في تخصيب البويضة يحدث الحمل.

اقرأ أيضًا: هل الصداع من أعراض الحمل؟

هل يمكن حدوث الحمل قبل الدورة الشهرية؟

عادة يعد من الصعب حدوث الحمل في الفترة التي تسبق نزول الدورة الشهرية للمرأة، ولكن هذا لا يقصد منه استحالة حدوثه، بصفة خاصة عند انتظام مواعيد الدورة الشهرية لدى المرأة.

حيث من المعروف أن الإباضة تتم وتكتمل بحلول اليوم السابع عشر من الدورة وذلك بحد أقصى، لكن هناك بعض النساء تعاني من اضطراب الهرمونات لديها وعدم انتظام الدورة الشهرية، وبالتالي قد يتغير معها مواعيد الإباضة وإمكانية حدوث الحمل.

هل يمكن حدوث حمل بعد الدورة الشهرية مباشرة؟

نعم من السهل حدوث حمل عقب الدورة الشهرية بشكل مباشر، يرجع سبب ذلك إلى حدوث الإباضة عادة في اليوم الرابع عشر من انتهاء الدورة الشهرية، والمقصود بذلك انقضاء مدة أسبوع كامل على انتهاء الدورة.

حيث أن الحيوان المنوي يظل حي موجود داخل الجسم بضعة أيام، ولد يصل عدد تلك الأيام إلى خمسة أيام، وهو الأمر الذي يؤدي إلى ارتفاع نسب حدوث الحمل عند الجماع عقب انتهاء الدورة بيوم أو اثنين من تاريخ انتهائها.

كما يجدر الإشارة إلى أن حدوث الحمل من عدمه عقب انتهاء الدورة، يختلف من إمرأة لأخرى طبقاً لانتظام الدورة الشهرية من اختلالها.

حيث أنه كلما انتظمت الدورة وطال عدد أيامها أو قصر عن ثمانية وعشرون يوماً، فإن نسب حدوث الإباضة تكون مقتربة من الدورة.

إذا جامع الرجل زوجته وهي حائض هل يحدث حمل

عقب معرفة الإجابة عن سؤال هل يحدث حمل أثناء الدورة، تزيد الرغبة لدى النساء في معرفة إمكانية حدوث حمل عقب الجماع خلال فترة الحيض.

حيث يفضل اتباع مواعيد الدورة الشهرية والتبويض عند الرغبة الملحة في حدوث الحمل، أو تأجيله، حيث إنه من الصعب حدوث حمل خلال أيام الدورة الشهرية وتحديداً في أول يومين منها.

لكن تزداد فرص حدوث الحمل أثناء الحيض إذا تم الجماع في ثالث أو رابع يوم للدورة، كما ترتفع نسب حدوث الحمل عندما تكون مدة الدورة قصير عند المرأة أي يتراوح ما بين من 21 يوم وحتى 24 يوماً.

حيث أن التبويض في تلك الفترة يكون خلال وقت باكر عقب انتهاء الحيض، كما تزداد فرص حدوث الحمل عند ممارسة العادة الحميمة عقب انتهاء فترة الحيض، يرجع السبب في ذلك إلى بقاء الحيوانات المنوية على قيد الحياة لمدة زمنية تصل إلى خمسة أيام كاملة داخل الجسم الأنثوي، الأمر الذي يعزز نسب حدوث الحمل.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ الثقل عند الحامل

هل يحدث حمل في اليوم الرابع من الدورة

تدور الكثير من الأسئلة في أذهان السيدات خلال فترة الحيض التي يصاحبها حدوث جماع، رغبة منهن معرفة هل يحدث حمل أثناء الدورة، وخاصة إذا تم الجماع في اليوم الرابع من انتهائها.

حيث تظل فرص حدوث الحمل قائمة عقب انتهاء الدورة الشهرية، وانتهاء فترة الإباضة، ولكن عادة ترتبط بوقت محدد عقب خروج البويضة من المبيض وتقدر تلك الساعات بمدة تتراوح ما بين 12 ساعة وحتى 24 ساعة.

حيث أن المخاط المحيط بمنطقة عنق الرحم يساعد على الحفاظ على بقاء الحيوانات المنوية على قيد الحياة، لمدة خمسة أيام.

يحتاج الحيوان المنوي عادة إلى مدة تتراوح من خمسة إلى ستة ساعات، حتى ينجح في الوصول إلى قناة فالوب، وعقب نجاحه في إدراك البويضة عند إطلاقها أو بعده، من الجائز حدوث حمل في اليوم الثاني من الإباضة.

نعلم  من ذلك أنه ليس ضرورياً، صعوبة توافر فرص حدوث الحمل عقب انتهاء مرحلة التبويض.

هل يحدث حمل في يوم نزول الدورة

تتسائل أحد السيدات عن نسبة حدوث الحمل، حيث قامت بممارسة العلاقة الحميمة، في اليوم الذي نزلت فيه الدورة، أو عقب حدوث ذلك تأخر نزول الدورة الشهرية لمدة اثنى عشر يوماً، فهل ذلك يشير إلى حدوث الحمل.

حيث أن الإباضة عادة تحدث في اليوم الرابع عشر، من نزول  الدورة الشهرية، أو بشكل تقريبي عقب انتهائها بمدة تتراوح ما بين عشرة إلى أربعة عشرة يوماً.

حيث أنه عندما تكون المرأة دورتها منتظمة بشكل تقريبي خلال مدة 28 يوماً إلى 30 يوماً، فيعد أفضل موعد لحدوث الحمل هي في الأيام ما بين 10 إلى 16بدءاً من نزول الدورة، إما قبلها أو بعدها.

حيث أن نسبة الخصوبة خلالها قليلة مما ينتج عنه قلة نسب حدوث الحمل.

اقرأ أيضًا: كيف يكون غثيان الحمل

هل القذف أثناء الدورة يسبب حمل

عادة خلال أيام الدورة الشهرية يكون الرحم غير مستعد إطلاقاً لاستقبال البويضة الملقحة، حيث أنه خلال أيام الدورة يكون في مرحلة هدم، مما ينتج عنه نزول دم الدورة الشهرية.

حيث يشكل ذلك عبأ كبير حال استمراره، في رحم المرأة، وقد يتطور الأمر إلى حد الإصابة بالعقم.

إلى هنا نكون أجبنا عن سؤال  هل يحدث حمل أثناء الدورة،  حيث تحدثنا عن مدى إمكانية حدوث الحمل خلال الدورة الشهرية، في أيام الأولى، وعقب انتهائها، وطبيعة ما تمر به المرأة خلال مرحلة الحيض.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.