هل سرعة القذف تؤثر على الزوجة

هل سرعة القذف تؤثر على الزوجة؟ وما هي أسباب وأعراض سرعة القذف في الأساس؟ حيث إن هناك الكثير من النصائح التي تساعد في تأخير القذف بمختلف أنواعه، ويمكن الذهاب إلى الطبيب في حالة زيادة المشكلة.

لذا سنتعرف على الإجابة عن سؤال “هل سرعة القذف تؤثر على الزوجة؟” وأهم التفاصيل عن سرعة القذف من خلال موقع زيادة.

هل سرعة القذف تؤثر على الزوجة؟

قد عرفت الجمعية العالمية لطب الجنس موضوع القذف السريع بأنه إذا حدث قذف بشكل دائم خلال دقيقة واحدة من ممارسة العلاقة الزوجية، يتسبب ذلك في شعور الزوجين بالإحباط نتيجة عدم وصولهم للاستمتاع، ويتم التعرف على هذا المشكلة من خلال مدة الدقائق وعدد المرات.

حدوث تكرار لمشكلة القذف السريع يحدث خلل في الحياة الزوجية، وعندها تكون إجابة الأطباء بنعم على سؤال هل سرعة القذف تؤثر على الزوجة، لذلك يجب الالتزام ببعض النصائح أو الذهاب إلى طبيب متخصص لإيجاد حل لتلك المشكلة.

اقرأ أيضًا: هل سرعة القذف تؤثر على الحمل

أنواع سرعة القذف

يمكن أن تختلف سرعة القذف من شخص إلى أخر لذلك لا تأخذ نصيحة من صديق لأن التجربة الذي مررت بها غير التجربة الخاصة به، حيث إن في بداية الزواج يمكن أن يمر الرجل بسرعة القذف وهذا أمر طبيعي، ولكن يجب تعديل الأمر بعد ذلك حتى لا يؤثر ذلك على علاقتك بالزوجة.

يصاب الرجال بنسبة من 25% إلى 30% حول العالم بسرعة القذف، وتكون هذه الشكوى بسبب أنهم لا يستمتعون بالعلاقة الزوجية لمدة كبيرة فهم أقصاهم الاستمرار 3 دقائق فقط، حيث إن الرجل الطبيعي الذي لا يعاني من سرعة القذف يمكن أن يستمر لمدة 7 دقائق.

يختلف ذلك على حسب أنواع القذف للرجال، حيث تكون إجابة الأطباء نعم على سؤال هل سرعة القذف تؤثر على الزوجة، حيث إن هنام نوعان من سرعة القذف وهما:

  • سرعة القذف الأولية، فيحدث ذلك في بداية الحياة الزوجية للرجل وهذا أمر طبيعي، ولكن إذا لم يتم علاج هذه المشكلة لن يجد الرجل تحسن في ذلك ويمكن أن تتأثر علاقته بشريكة حياته، ويبتعد ذلك تمامًا عن العادة السرية فالأمر يتعلق بهرمون السريتونين.
  • سرعة القذف الثانوية، فيحدث ذلك بعد فترة من الزواج إذا لم يكن الرجل يعاني من سرعة القذف، ولكن بعد فترة من الزواج يمكن أن يصاب بالتهاب البروستاتا أو مشكلة في البول وعندها يتعرض لسرعة القذف.

أعراض سرعة القذف

يوجد بعض الأعراض التي تدل على القذف السريع، لا يشترط أن يكون القذف وقت الجماع فقط بل يحدث أحيانًا عند الاستمناء، ويسبب ذلك بعض الإزعاج للزوجين حيث تمنع سرعة القذف وصول الزوجين للاستمتاع في الوقت المناسب.

عندها يسأل الزوج هل سرعة القذف تؤثر على الزوجة، وتكون الإجابة بنعم حيث تظن الزوجة في هذا الوقت بعد الإشباع ويمكن أن تصل إلى مرحلة رفض ممارسة العلاقة الزوجية، ومن هذه الأعراض:

  • تدفق الحيوانات المنوية قبل أو خلال وقت الإيلاج.
  • عدم تحكم الرجل في تأخير تدفق الحيوانات المنوية بعد مرحلة الإيلاج.
  • العامل النفسي يمكن أن يكون من أعراض سرعة القذف، حيث إن التوتر والإحباط ورفض بعض الأوضاع من الزوجية يؤثر على سرعة القذف للزوج.

أسباب سرعة القذف

يعاني بعض الرجال من سرعة القذف المبكر، وتنتج هذه المشكلة من بعض الأسباب التي يمكن أن تؤثر بشكل كبير على الزوجة وهذه هي إجابة المتخصصين على سؤال هل سرعة القذف تؤثر على الزوجة، لذلك يجب معرفة الأسباب لإيجاد الحل مناسب، وتتمثل الأسباب في:

  • وجود مشكلة نفسية يتعرض لها الرجل، ويكون هذا سبب في الشعور بالتوتر والقلق الدائم.
  • عدم وجود علاقة تفاهم بين الزوجين سواء في الحياة الزوجية أو العاطفية، وينتج من ذلك غياب المشاعر ويتحول الأمر إلى واجب زوجي أكثر من إنه علاقة ترابط بين الطرفين.
  • يمكن أن يعاني الرجل من التصلب المتعدد وعندها يجب الذهاب إلى الطبيب لإيجاد علاج لهذا المرض، لأن ذلك ينتج من تصلب الشرايين.
  • من الأسباب المنتشرة لسرعة القذف ممارسة الرجل للعلاقة مع غير الزوجة في مكان غير مكشوف، لأن عندها يشعر بالخوف من أن يراه أحد.
  • وجود خلل في هرمونات الرجل تجعل توازن الهرمونات غير منتظم.
  • إصابة الشخص بالسكر المزمن يمكن أن تسبب سرعة القذف.
  • إذا كان الرجل يعاني من مشكلة في الغدة الدرقية.
  • وجود بعض الأمراض مثل التهاب البروستاتا أو مشاكل في الجهاز التناسلي للرجل مثل التهاب المثانة أو الحالب.
  • يمكن للأمراض الوراثية أن تؤثر في سرعة القذف، حيث يكون يسبب التأثير العضوي على هرمونات الرجل التي يمكن أن ينتج منها خلل في أعصاب المخ أو سرعة القذف.
  • عدم تقبل الزوجة للزوج لعدة أسباب ممكن أن تكون نفسية أو جنسية.

اقرأ أيضًا: علاج سرعة القذف في المنزل

علاج سرعة القذف

توجد بعض العلاجات التي تساعد في حل مشكلة سرعة القذف، ولكن يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء حتى يساعدك في تحديد الجرعات وعمل بعض الفحوصات للتأكد من تأثير الدواء على الجسم حسب النسب المختلفة في المواد لديك.

عند سؤال البعض هل سرعة القذف تؤثر على الزوجة تكون إجابة الطبيب نعم، لذلك يجب علاج تلك المشكلة حتى لا يؤثر ذلك في العلاقة بينكم، ومن هذه العلاجات:

  • تناول الأدوية المضادة للاكتئاب، حيث إنها تساعد في تأخير سرعة القذف لتنظيم بعض الهرمونات الموجودة في جسم الرجل.
  • استخدام الكريم المخدر بوضعه على العضو الذكري حتى لا تشعر بالاحتكاك وعندها يكون لديك سرعة قذف.
  • عند وجود مشكلة في نسب التحليل يمكن أن ينصحك الطبيب بتناول بعض الأدوية التي تساعد في ضبط النسب.
  • توجد بعض الأدوية مثل Zoloft Or Paxil Or Prozac الذي يتم وضعه قبل ممارسة العلاقة الزوجية بعشر دقائق حتى يساعد في تأخير سرعة القذف.

نصائح لحل مشكلة سرعة القذف

هناك بعض النصائح التي يجب الالتزام بها حتى يكون هناك بعض الحلول لمشكلة سرعة القذف، وعندها نقدم بعض الإجابات على سؤال هل سرعة القذف تؤثر على الزوجة، حيث إن حل مشكلة سرعة القذف سيكون له نتيجة سريعة في العلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة للأفضل، ومن هذه النصائح:

  • الاعتراف بالمشكلة، فيوجد بعض الرجال الذين لا يعترفون أن سرعة القذف مشكلة يمكن حلها بسهولة حتى لا تؤثر على المرأة، حيث إن الرجل يشعر في ذلك الوقت إنه غير قادر على إمتاع الزوجة.
  • استشارة الطبيب، ففي بعض الحالات تكون استشارة الطبيب أمر واجب لحل هذه المشكلة بأخذ العلاج المناسب حتى يتم علاج تلك المشكلة بسهولة.
  • تنمية الخبرة الجنسية للزوجين، فعند الذهاب إلى الطبيب المتخصص يمكن أن يجد الحل في عدم وجود خبرة جنسية للطرفين، وعندها يتم العلاج ببعض النصائح دون أخذ أي دواء.
  • تجنب مشاهدة الأفلام، فهناك بعض الأفلام التي يوجد بها مشاهد غير لائقة مما يؤدي إلى سرعة القذف، لذلك تجنب مشاهدة هذه الأفلام بممارسة الرياضة أو إشغال وقت الفراغ.
  • التحكم في الغضب، فيجب أن يتحكم الرجل في التوتر والغضب في حياته العملية حتى لا يؤثر على زوجته بالسلب في جميع جوانب الحياة بينهم، حيث إن تحكم الرجل في الغضب يجعل الزوجة تشعر بالأمان ومنها يتم إصلاح العلاقة بينهم.
  • طريقة التوقف والبدء، فمن نصائح الأطباء الهامة أن يتبع الزوج والزوجة طريقة التوقف والبدء، وهي عبارة عن خروج الزوج من الزوجة قبل القذف، والانتظار لمدة 30 ثانية ثم الاستمرار في العلاقة الزوجية.
  • طريقة التوقف والضغط، ففي هذه الطريقة يطلب الزوج من زوجته أن تضع يدها على العضو الذكري وتقوم بالضغط عليه قبل خروج الإفرازات حتى يساعد ذلك في مشكلة سرعة القذف.

اقرأ أيضًا: علاج تأخر القذف عند الرجال

نصائح أخرى لمشكلة سرعة القذف

يوجد بعض الحلول التي يمكن أن تستخدمها لحل مشكلة سرعة القذف دون الذهاب إلى الطبيب، ولكن إذا شعرت أن الأمر مزمن عندها يجب أن تلتزم بالنصائح السابقة، لتتعرف على إجابة سؤال هل سرعة القذف تؤثر على الزوجة، ومن هذه النصائح:

  • العادة السرية، فيمكن أن تقوم بالعادة السرية قبل ممارسة العلاقة الزوجية بفترة مناسبة، وذلك حتى يكون لديك الرغبة في امتاع الزوجة للاستمتاع معًا دون حدوث قذف سريع، وهذه إجابة واضحة على سؤال هل سرعة القذف تؤثر على الزوجة.
  • الواقي الذكري، فيساعد الواقي الذكري في تقليل الإحساس بالاحتكاك وعندها تقل سرعة القذف.
  • يمكن تناول بعض الأدوية التي تتحكم في الهرمونات المسؤولة عن سرعة القذف، ولكن لا يجب تناولها دون استشارة الطبيب.
  • إطالة فترة المداعبة، فيساعد هذا في تأخير سرعة القذف ووصول المرأة للنشوة قبل القذف وعندها يستمتع الزوجين معًا.
  • التمرينات الرياضية، فيمكن للرجل أن يمارس بعض التمارين تحديدًا التي تساعد في تقوية عضلات الحوض حتى يستطيع التحكم في سرعة القذف بسهولة.
  • الطبيب النفسي، فبعض الحالات تعاني من أمراض نفسية تسبب مشكلة سرعة القذف، لذلك يجب الذهاب لطبيب نفسي يساعد في إزالة التوتر وحل المشكلات.
  • الأوضاع الجنسية، فيمكن أن يتم تغيير الأوضاع الجنسية التقليدية بين الرجل والمرأة، وتجربة بعض الأوضاع الجديدة لكسر الروتين وتأخير سرعة القذف.
  • علاج الأمراض، فيوجد بعض الأمراض التي تسبب سرعة القذف حيث يجب علاجها أولاً ليساعدك ذلك في حل هذه المشكلة.

ممارسة العلاقة الزوجية تؤثر بشكل كبير في الحياة بين الزوجين، حيث إن سرعة القذف عامل مهم في نجاح العلاقة، لذلك يجب أن تكون بشكل جيد حتى لا يتأثر الطرفين.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.