هل يزول احتقان البروستاتا بدون علاج

هل يزول احتقان البروستاتا بدون علاج؟ وما هي أسباب التهاب البروستاتا؟ نظرًا لأن البروستاتا من الأمراض الشائعة بين الرجال فيلزم معرفة إذا كان من الممكن الشفاء منها دون علاج أم لا، ولذلك سنعرض لكم اليوم من خلال موقع زيادة إجابة سؤال هل يزول احتقان البروستاتا بدون علاج.

هل يزول احتقان البروستاتا بدون علاج

تعد إجابة سؤال هل يزول احتقان البروستاتا بدون علاج نعم، حيث إن من الممكن أن يقوم التهاب البروستاتا بالزوال من نفسه دون الحاجة إلى علاج. كما أنه من الممكن أن تتحول الحالة إلى التهابًا مزمنًا إذا تم إهمال العلاج، مما يجعل هناك صعوبة في علاجه.

لذلك من الأفضل أن يتم استشارة الطبيب حتى يتم معرفة الفرق بين عدم تناول العلاج أو ضرورة تناول العلاج.

أما في حالة أن يقوم الطبيب بإثبات العدوى البكتيرية فيتم تناول المضادات والتوصية بها من قبل الطبيب، وبالتأكيد تختلف أسباب العدوى البكتيرية من شخص لآخر، ويتم وصف الأدوية على حسب الحالة، ومن المضادات التي توصف ما يلي:

  • مضادات الالتهابات.
  • مضادات ألفا: وتقوم هذه المضادات بالسيطرة على المرض، ومعالجة أعراض الانسداد، والتي تعمل على ترخية الألياف العضلية وهي الألياف التي تربط بين التهابات البروستاتا والمثانة.

اقرأ أيضًا: هل احتقان البروستاتا يزول مع الوقت

أنواع التهابات البروستاتا

في إطار الإجابة عن سؤال هل يزول احتقان البروستاتا بدون علاج، سنوضح أنواع الالتهابات والتي تنقسم إلى:

  • التهابات البروستاتا البكتيرية الحادة: ويكون في معظم الأحوال ناتج عن عدوى بكتيرية ضارة، بالإضافة إلى أن هذا النوع يحدث بصورة مفاجئة.
  • التهابات البروستاتا البكتيرية المزمنة: ومن الممكن أن يكون السبب في الإصابة بهذا المرض هو التعرض لعدوى بكتيرية ضارة أو من خلال حدوث بعض الاضطرابات في منطقة الحوض، والذي يستمر التهاباها إلى مدة تتعدى الثلاثة أشهر، ويكون هذا الالتهاب أقل شدة من آلم الالتهاب الحاد.
  • التهابات البروستاتا المزمنة (متلازمة ألم الحوض المزمن): وفي هذا النوع من الالتهابات يشكي المريض من بعض الآلام المزمنة في منطقة الحوض، أو المعاناة من وجود عدوى بكتيرية أو الإصابة بالتهابات في الجهاز البولي، وهو أكثر الأنواع انتشارًا بين المرضى.
  • التهابات البروستاتا الخالية من الأعراض: ويعتبر هذا النوع من الأمراض التي تحدث بصورة عرضية والتي تنتج أثناء فحص السائل المنوي أو في حالة فحص عينة من البروستاتا لبعض الأغراض الأخرى.

هناك التهاب بروستاتا يصيب الذكور في المرحلة البلوغ ويعتبر هذا النوع شائع بين الرجال، كما أن هناك نوعية أخرى من التهاب البروستاتا تصيب الرجال المسنين ويتسبب هذا النوع في حدوث بعض المشكلات أثناء عملية التبول، بالإضافة إلى أنه ينتج عنه تضخم في حجم البروستاتا.

أعراض التهاب البروستاتا

في صدد الإجابة عن سؤال هل يزول احتقان البروستاتا بدون علاج، سنوضح ما هي الأعراض التي تظهر على مريض البروستاتا، والتي تعتمد على نوع الالتهاب الذي يتعرض له المريض، حيث تنقسم الأعراض إلى ثلاثة أقسام، ألا وهي:

الأعراض العامة لالتهابات البروستاتا

  • الإحساس بآلام في منطقة أسفل البطن والتي من الممكن أن تمتد إلى الخصيتين والقضيب أو الجهة العانية.
  • ملاحظة الرائحة الكريهة للبول، والشعور بحرقة أثناء التبول.
  • الإصابة بالحمى والقشعريرة التي تختلف قوتها على حسب شدة الالتهاب المصاب به المريض ونوعه.
  • المرض الشديد والرجفة.
  • الإحساس بآلام في العضلات.
  • التعرض للتقيؤ والغثيان.

كما أن في أغلب الأحيان يتعرض المريض لظهور بعض الخيوط البيضاء الممتدة والتي يتم ملاحظتها أثناء التبول حيث إنها تنزل مع البول وبالأخص في ساعات الصباح الأولى، وهي أحد أعراض الإصابة بالتهابات البروستاتا الشائعة.

أعراض انسدادية

يوجد بعض الأعراض الدالة على الحالة الانسدادية للبول المتدفق، وهذه الأعراض تتضمن الآتي:

  • الضعف الحادث في تدفق البول.
  • الإصابة بحصر البول.
  • الشعور بصعوبة في التبول، وهذا العرض من أعراض الإصابة بالتهابات البروستاتا المبكرة.
  • ملاحظة نقط بول في الصباح والتي يكون شكلها على هيئة مادة لزجة، والتي من الممكن أن يكون لونها أصفر أو بني، وتعمل هذه النقط على حدوث انسداد في مجرى البول للمريض في الصباح، وهذا العرض يسمى بـ (تقاطر البول).

أعراض تهيجية

يوجد بعض الأعراض لالتهابات البروستاتا التي تسمى بالأعراض التهيجية والمتمثلة فيما يلي:

  • الحاجة المتكررة للتبول بالإضافة إلى الشعور المفاجئ بهذا.
  • التبول الليلي الذي يُرغم المريض على الاستيقاظ في الليل بشكل متكرر حتى يتبول مرتين أو أكثر من ذلك.
  • الإصابة بتواتر البول وهو الحاجة الملحة للتبول.

أسباب الإصابة بالتهابات البروستاتا

بعد أن أوضحنا إجابة سؤال هل يزول احتقان البروستاتا بدون علاج، ونظرًا لإن التهابات البروستاتا ترتبط بالجهاز البولي والتناسلي لدى الذكور فسنوضح الأسباب التي ينتج عنها الإصابة بالتهابات البروستاتا، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • الإصابة بالتهابات البربخ.
  • التعرض لتشوهات في طبيعية الجهاز البولي التناسلي التشريحية لدى الرجال.
  • في حالة ممارسة العلاقة الجنسية مع شخص مصاب بأمراض تم نقلها جنسيًا، وذلك في حالة عدم استخدام الواقي الذكري.
  • وتعتبر أكثر أنواع البكتيريا التي تسبب العدوي هما النوعين التاليين:
  1. الكلاميديا CHLAMYDIA.
  2. السيلان GONORRHEA .
  • ممارسة العلاقة الجنسية من خلال الشرج.
  • الإصابة بعدوى بكتيرية بشكل متكرر وذلك في المثانة البولية.
  • التعرض لخطر الإصابة بالعدوى البكتيرية والتي تتسبب في عدوى الجهاز البولي التناسلي.

تشخيص مرض التهابات البروستاتا

هناك بعض الطرق التي يلجأ إليها الطبيب حتى يتمكن من تشخيص التهاب البروستاتا، والتي سنعرضها لكم في إطار الإجابة عن سؤال هل يزول احتقان البروستاتا بدون علاج، حيث إن هذه الطرق متمثلة في:

  • الفحص الشرجي بواسطة الإصبع: يقوم الطبيب في هذه الحالة بترطيب منطقة الشرج والمستقيم بواسطة كريم خاص، ومن ثمَ يقوم بفحص المريض بشكل يدوي، لكي يتم ملاحظة وجود أي تغير في حجم البروستاتا أم لا.
  • الفحص السريري لمريض التهاب البروستاتا: في حالة إحساس المريض بالأمراض السابق شرحها، سيذهب إلى عيادة الطبيب ليتعرف عن الإصابة، حيث يقوم الطبيب بتشخيص الحالة من خلال ملاحظة أي تورمات أو انتفاخات حادثة في العقد الليمفاوية أو في المنطقة المحيطة بالبروستاتا أو بالكيس الذي يحيط بالخصيتين.

ذلك بالإضافة إلى ملاحظة نزول بعض السوائل في مجرى البول.

  • القيام بفحص مزرعة البول: يتم من خلال هذا الفحص الكشف عن أنواع البكتيريا التي تسبب الالتهاب، والذي يتم من خلاله تحديد نوع العلاج المستخدم للقضاء على البكتيريا المسببة لذلك الالتهاب.
  • تحليل للبول: والذي يتم من خلاله الكشف عن وجود أي خلايا بيضاء للدم أو بكتيريا متواجدة في البول، والتي تدل على وجود التهابات، والتي يمكن على أساسها تحديد العامل الذي يسبب الإصابة بهذا المرض.
  • فحص مخبري في الدم: وهو الفحص الدال على ارتفاع كمية خلايا الدم البيضاء والتي تدل على وجود عدوى أو التهابات.

اقرأ أيضًا: هل أدوية البروستاتا تؤثر على الانتصاب 

مضاعفات التهاب البروستاتا

من الممكن أن يتسبب التهاب البروستاتا في العديد من المضاعفات الأخرى وذلك في حالة عدم علاجه، وبعد أن قمنا بالإجابة عن سؤال هل يزول احتقان البروستاتا بدون علاج، سنوضح المضاعفات المترتبة على المرض والمتمثلة في التالي:

  • الإصابة بتسمم الدم وذلك يكون نتيجة لانتشار البكتيريا في الدم بشكل كبير.
  • ملاحظة ارتداد البول في المثانة وعدم نزوله.
  • ظهور الخراجات والدمامل المؤلمة الناتجة من تجمع البكتيريا.

كيفية علاج التهابات البروستاتا

تختلف كيفية العلاج للمرض على حسب نوع الالتهاب الذي يصاب به المريض، وتحديد إذا كان هذا النوع من الالتهاب حاد أم مزمن، وكما أوضحنا في السابق أن الطبيب يقوم بإعطاء بعض المضادات الحيوية السابق ذكرها في بعض الحالات الخاصة بالتهابات البروستاتا.

سنوضح فيما يلي طرق العلاج في حالات الالتهاب المختلفة للبروستاتا، والمدة التي يستغرقها علاج كل نوع منهم، وهي كالتالي:

 علاج التهاب البروستاتا الحاد 

هذا النوع من الالتهاب تستغرق مدة علاجه حوالي أسبوعين أو أربعة أسابيع، ويكون العلاج الذي يوصي به الطبيب هو بعض المضادات الحيوية التي يقوم بتحديدها على حسب الحالة، بالإضافة إلى تناول مسكنات للآلام.

من الأفضل أن يتم تشخيص المرض بشكل مباشر عقب ظهور أي أعراض، وذلك لتجنب حدوث أي مضاعفات من المضاعفات السابق ذكرها، كما أن الطبيب يقوم باختيار أفضل علاج مضاد حيوي يمكن تناوله، بعد التأكد من فحص مزرعة البول وتحديد البكتيريا التي تُسبب المرض.

أما في حالة إذا كان المريض مشتد عليه المرض فيجب أن يدخل المشفى لكي يتمكن الطبيب من متابعته وعلاجه بشكل أفضل تحت عناية، ويتم اللجوء للمشفى أيضًا في حالة عدم قدرته على التبول تمامًا.

 علاج التهاب البروستاتا المزمن

هناك مدة علاج للالتهاب المزمن للبروستاتا والتي تتراوح مدته بداية من ستة أسابيع إلى أكثر من ذلك ويتم تحديد طول المدة على حسب استجابة المريض للعلاج وعلى حسب حالة المصاب نفسها.

من الممكن أن يوصي الطبيب بتناول مسكنات للآلام والتي منها الباراسيتامول أوالايبوبروفين وذلك للحد من الآلام الشديدة.

في حالة إذا كان التهاب البروستاتا ناتج عن وجود تضخم حميد في البروستاتا، أو من الأنواع المزمنة للعلاج الغير بكتيري، فيقوم الطبيب باختيار علاج مناسب لالتهاب البروستاتا، والتي من الممكن أن تكون مضادات ألفا التي تسهل من عملية التبول وتقلل التضخم الناتج عن الإصابة بالالتهاب، أو الحد من أعراض الاحتقان نفسها.

كما أنه من الممكن أن يوصي الطبيب بتناول دوكسازوسين أو برازوسين أو ألفيسوزين.

في بعض الأحيان يلجأ الطبيب إلى إجراء العمليات الجراحية واستئصال غدة البروستاتا وذلك في الحالات الخطيرة، والتي يصعب فيها الاستجابة إلى العلاج التقليدي، واستمرار باقي أعراض الالتهاب دون تخفيف.

ينصح الطبيب أيضًا بأن يقوم المريض بتناول الملينات وذلك في حالة إن كان يعاني من بعض الآلام خلال عملية التبرز.

في ظل الإجابة عن سؤال هل يزول احتقان البروستاتا بدون علاج، علينا توضيح أن العلاج من البروستاتا بشكل نهائي يتطلب بعض الوقت وذلك الوقت يعتمد على المدة التي يصاب بها المريض بالمرض بالإضافة إلى حالة المريض نفسها والأعراض المصاحبة له.

تعليمات للوقاية من الإصابة بالتهابات البروستاتا

بعد أن أجبنا عن سؤال هل يزول احتقان البروستاتا بدون علاج، سنوضح بعض التعليمات اللازم اتباعها لكي تقي نفسك من خطر الإصابة بمرض البروستاتا، ومن هذه التعليمات ما يلي:

  • الابتعاد عن الممارسة الجنسية مع شركاء مصابين بأمراض جنسية، والمحافظة على ارتداء الواقي الذكري عند فعلك هذا.
  • عليك الاهتمام بقواعد النظافة العامة والشخصية، والغسل المستمر لمنطقة القضيب والمناطق المحيطة بالماء الدافئ والصابون.
  • الحرص على عدم حبس البول في المثانة لفترات طويلة وبالتالي القيام بعملية التبول في وقت الحاجة لذلك.
  • المحافظة على اتباع نظام غذائي صحي متوازن.
  • الاحتفاظ بكميات كافية من الماء في الجسم، وبالتالي تناول كميات كثيرة من الماء على مدار اليوم.
  • إجراء الفحوصات الدورية على منطقة الجهاز البولي والتناسلي وذلك للتأكد من عدم الإصابة بأي أمراض.

نصائح للتعامل مع مرض التهاب البروستاتا

أوضحنا في بداية الموضوع الإجابة عن سؤال هل يزول احتقان البروستاتا بدون علاج، وسنوضح الأن ما هي الطرق التي من الممكن أن يقوم بها مريض البروستاتا للتعايش مع المرض دون الشعور بالإزعاج، والتي منها ما يلي:

  • الحرص على التبول الدائم وبشكل تام عند الحاجة على ذلك.
  • تناول الكثير من كميات المياه والتي تتراوح بين لتر ونصف إلى لترين بشكل يومي وذلك للمساعدة على التبول والتدفق البكتيري للبول من المثانة على خارج الجسم.
  • الابتعاد عن المواد التي تسبب الشعور بهياج في المثانة والتي منها المشروبات الكحولية والأطعمة المحتوية على مادة الكافيين بالإضافة إلى المشروبات الغازية والأطعمة الحارة والساخنة، والحمضيات.
  • الاستحمام بمياه دافئة وذلك للحد من الآلام والأعراض المرافقة للالتهابات البروستاتا.
  • الحرص على تناول الملينات التي تسهل من حركة الأمعاء وتجعلها أكثر ارتياحًا، كما أنه من الأفضل أن تقوم باستشارة الطبيب في الأدوية المناسبة لعلاج ذلك المرض.

مريض التهاب البروستاتا والجماع

هناك علاقة قوية بين التهابات البروستاتا وتضخمها بمشكلات العلاقة الجنسية، والتي تتحدد على أساس الأعراض التي تصاحب المرض بالإضافة إلى المحرلة العمرية للمريض، ومن المضاعفات الناجمة عن الإصابة بالتهابات البروستاتا ما يلي:

  • صعوبة الانتصاب.
  • الشعور بالخزي عقب وقبل ممارسة العلاقة الجنسية.
  • قلة الرغبة في ممارسة العلاقة الجنسية والشهوة القليلة.
  • الصعوبة في بقاء القضيب منتصب.

في السابق أوضحنا لكم الإجابة عن سؤال هل يزول احتقان البروستاتا بدون علاج، وهنا تم توضيح العلاقة بين الجماع والإصابة بالتهابات البروستاتا، وفيما يلي سنوضح طرق الحفاظ على صحة مريض البروستاتا الجنسية.

اقرأ أيضًا: هل احتقان البروستاتا خطير

الحفاظ على الصحة الجنسية لمريض البروستاتا

يوجد بعض الطرق التي يمكن لمريض البروستاتا اتباعها، والتي تختلف من حالة لأخرى فمن الممكن أن تكون عبارة عن تناول دواء معين، يتمثل في مضادات ألفا أو المضادات الحيوية أو مضادات الالتهابات الغير الستيرويدية، بالإضافة إلى حاصرات مختزلة في الألفا 5.

ومن الطرق التي تساعد في الحفاظ على صحة المريض الجنسية ما يلي:

  • ممارسة الرياضة والاسترخاء وبالأخص رياضة اليوجا.
  • الحفاظ على تناول المكملات الغذائية والتي تساعد في الحفاظ على صحة البروستاتا وتتضمن هذه المكملات الغذائية ما يلي:
  1. سايتوستيرول.
  2. التوت البري.
  3. الكركم.
  4. الشاي الأخضر.
  5. فيتامين د.
  6. الزنك.
  • الحرص على تدليك غدة البروستاتا، حيث يعتبر المساج مساعد قوي في التخلص من السوائل التي تتراكم في الجسم وبالتالي تخفف من الضغط على منطقة الإحليل، مما يسهم في تحسن تدفق الدم والمساعدة في إعادة الغدة إلى حجمها الطبيعي.
  • الوخز الإبري وهو من المساعدات القوية في التخفيف من أعراض التهابات البروستاتا وبالأخص المزمنة.
  • تناول الغذاء، حيث إنه في حالة عدم تناول الغذاء الصحي والمتوازن بشكل سليم، وقلة شرب المياه، يساهم ذلك في زيادة الشعور بآلام مرض التهاب البروستاتا المزمن.
  • ينصح الطبيب المرضى بتناول الأغذية الغير محتوية على القمح وجميع منتجاته، والحرص على تناول الفواكه والخضراوات، بالإضافة إلى البروتين النباتي وذلك بدلًا من البروتين الحيواني.
  • كما ينصح الأطباء بتناول المشروبات التي تساهم في الحد من أعراض المرض والتي منها الشاي الأخضر واليانسون والمشروبات الدافئة الهادئة غير الحارة، التي تساهم في الحفاظ على صحة غدة البروستاتا والتخفيف ممن الأعراض المصاحبة للمرض.

مرض التهاب البروستات من أشهر الأمراض بين الرجال والذي ينتج عنه الكثيرة من الأعراض، فعليك اتباع طرق الوقاية للحفاظ على عدم الإصابة بهذا المرض، وعليك معرفة إجابة سؤال هل يزول احتقان البروستاتا بدون علاج.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.