هل ركوب الدراجة ينقص الوزن

هل ركوب الدراجة ينقص الوزن؟ وما الفوائد الصحية لركوب الدراجة؟ حيث إن كل ما يفعله جسمك تدعمه السعرات الحرارية من الجري والقفز إلى التمارين وحتى التنفس أيضًا، كما أنها تتحكم فيما إذا كنت ستكتسب أو تفقد أو تحافظ على نفس الوزن.

بينما يبدأ معظم الناس ركوب الدراجات لأسباب مختلفة، وهناك فائدتان شائعتان للمشاركة في الرياضة بشكل عام وهما زيادة اللياقة البدنية والبقاء رشيقًا، ومن خلال موقع زيادة سنتحدث عن إجابة سؤال هل ركوب الدراجة ينقص الوزن؟

هل ركوب الدراجة ينقص الوزن؟

هل ركوب الدراجة ينقص الوزن؟

إن لكل شخص عدد معين من السعرات الحرارية التي يستخدمها ويحرقها كل يوم فقط ليعمل بشكل طبيعي اعتمادًا على عوامل مثل الجنس والعمر.

عندما يتعلق الأمر بفقدان الوزن، فإن نقص السعرات الحرارية مطلوب، وهذا يعني أنك بحاجة إلى تناول سعرات حرارية أقل مما يحتاجه جسمك، لذا فإذا كانت السعرات الحرارية التي تحافظ عليها هي 2000 سعرة حرارية في اليوم، فإن النقص المطلوب في السعرات الحرارية قد يعني أنه يمكنك استهلاك حوالي 1500-1700 سعرة حرارية فقط.

للإجابة على سؤال هل ركوب الدراجة ينقص الوزن؟ نشير إلى أن ركوب الدراجات يعد خيارًا رائعًا إذا كان هدفك هو إنقاص الوزن، حيث تحرق ركوب الدراجات السعرات الحرارية وتساعد في انخفاضها، وهو أمر ضروري لفقدان الوزن، ومن ثم فإن الإجابة هي نعم.

سيساعدك التنقل بالدراجة على إنقاص الوزن ولكنه لا يعتبر حلًا سريعًا، فعليك التحلي بالصبر أو تغيير نظامك الغذائي إلى جانب ركوب الدراجة، من أجل إنقاص الوزن.

إحدى طرق خلق النقص في السعرات الحرارية هي ممارسة الرياضة فعندما تتمرن فأنت بذلك تساهم في نقص السعرات الذي تحتاجه لفقدان الوزن.

هناك سبب آخر لكون الدراجات الرياضية مفيدة لفقدان الوزن هو أنها تمرين منخفض التأثير، فهذا يعني أنها ليست قاسية على المفاصل أو الأربطة كما يمكن أن تكون التمارين الأخرى، فإذا كنت قلقًا بشأن مفاصلك وخاصة الركبتين، فإن ركوب الدراجة أمر مثالي في هذا الصدد.

اقرأ أيضًا: فوائد الدراجة الهوائية للعضلات

السعرات الحرارية المفقودة عند ركوب الدراجات

استكمالًا لحديثنا عن إجابة هل ركوب الدراجة ينقص الوزن، نشير إلى أنه سواء كان ذلك في تنقلاتك الصباحية أو المسائية، يمكن أن يؤدي الركوب السريع إلى زيادة حرق الدهون، هذا لأنه عندما لا تكون صائمًا، يحرق جسمك الكربوهيدرات ومخازن الجليكوجين قبل أن تبدأ في استخدام الدهون كوقود.

يعتمد عدد السعرات الحرارية التي يمكنك حرقها في التمرين على شدة التمرين، والمدة التي تقضيها في ركوب الدراجة، بالإضافة إلى العوامل الفردية مثل وزنك.

يمكن للشخص العادي أن يحرق 260 سعرًا حراريًا في رحلة معتدلة لمدة 30 دقيقة على دراجة تمرين ثابتة، مما قد يساهم في تحقيق أهدافك الإجمالية في إنقاص الوزن.

يحرق ركوب الدراجات ما يقرب من 300 سعرة حرارية في الساعة، كما يختلف ذلك المقدار وفقًا لعدة اعتبارات منها الحجم والعمر والجنس ومدى الاعتدال والممارسة في ركوب الدراجات.

من الممكن أن يزيد ذلك المقدار ليصل إلى 600 سعر حراري أو ربما يصل إلى 1000، فكما أشرنا هو ليس بمقدار محدد، فإذا كنت تتسابق مثلًا في ركوب الدراجات فستقوم بحرق سعرات حرارية أكثر مقارنة بالتنقل المعتدل.

يُمكن لساعتين ونصف من ركوب الدراجات المعتدل أسبوعيًا أن يقوم بحرق ما يقرب من 700 سعر حراري، وتفترض هذه النسبة أيضًا أن نظامك الغذائي لا يتغير على الإطلاق.

هذا الاعتقاد خاطئ لدى الأفراد، حيث لا يعني أن تعمل على خفض السعرات الحرارية التي تستهلكها أن تتناول أقل في الطعام، حيث ذلك سيجعلك تشعر بالجوع أيضًا، بل يعني تناول كميات أكبر من الأطعمة ذات السعرات الحرارية الأقل كثافة.

ركوب الدراجات لمدة 30 دقيقة فقط 2-3 مرات في الأسبوع سيساعد في جميع التمارين الهوائية الأخرى أيضًا ويقلل من فرص اضطرارك إلى إيقاف نشاطك لاستعادة أنفاسك، وتحسين فقدان الوزن مرة أخرى.

من خلال زيادة الكثافة، يمكنك أيضًا تحقيق حرق أعلى للسعرات الحرارية، ولكن حتى عند المستويات المعتدلة دون كثافة، فأنت في طريقك إلى المساهمة في نقص السعرات الحرارية عندما يكون الأمر مقرونًا بنظام غذائي جيد.

ركوب الدراجة الصحي

كغيره من التمارين الرياضية، فإن ركوب الدراجات من أجل اللياقة البدنية وفقدان الوزن يجعلك تشعر بالجوع، خاصة في حالة الممارسة الطويلة والمنتظمة، لكن الحل أنك تقوم بزيادة عدد مرات ركوب الدراجة، وفي كل جولة القليل من الوقت، لتتمكن من حرق المزيد من السعرات الحرارية وسيكون لديك وقت أقل لتفكر حتى في الجوع، وبالتالي يمكنك الالتزام بنظامك الغذائي العادي بسهولة أكبر.

يرتكب معظم راكبي الدراجات المبتدئين خطأ الإفراط في تناول الطعام لأنهم يشعرون بالرضا عن التمرين الذي قاموا به، مما يجعل التمرين يؤدي إلى نتائج عكسية لفقدان الوزن.

يمكن أن يكون ممارسة الرياضة بشكل روتيني وعدم رؤية نتائج فقدان الوزن التي تبحث عنها أمرًا محبطًا، على الرغم من أن ركوب الدراجات يعد خيارًا رائعًا بشكل عام لفقدان الوزن لأنه منخفض التأثير ويحرق الكثير من السعرات الحرارية، لذلك فأنت بحاجة إلى الالتزام ببعض الإرشادات حتى تحصل على النتائج المرجوة.

معظم المنظمات الصحية توصي بحد أدنى 30 دقيقة لممارسة الرياضة ومنها ركوب الدراجات في معظم أيام الأسبوع، ويفضل أن يكون ذلك في جميع أيام الأسبوع، بكثافة متراوحة من المعتدلة إلى الشديدة.

يمكنك تحقيق ذلك في 15 دقيقة في طريقك إلى العمل، و15 دقيقة في طريق العودة إلى المنزل مرة أخرى، ومع ذلك هناك بعض الأدلة التي تشير إلى أن التمرينات الرياضية الشديدة لها تأثير أكبر من كونها سهلة.

كما هو الحال مع أي شيء، إذا لم تكن مستمتعًا، فمن غير المرجح أن تلتزم بركوب الدراجات على المدى الطويل، ونظرًا لأن فقدان الوزن يتعلق بالاتساق، فمن المهم التأكد من أنك تستمتع بالممارسة قدر الإمكان، وكلما ركبت أكثر ستحرق المزيد من السعرات الحرارية.

اقرأ أيضًا: الدراجة الهوائية كم تحرق

فوائد ركوب الدراجات

في إطار الحديث عن إجابة هل ركوب الدراجة ينقص الوزن، نشير أن هناك فائدة أخرى لبدء ركوب الدراجات لفقدان الوزن هي أن التمارين المنتظمة ستساعد في تنظيم الشهية، فمن غير المرجح أن تتخلى عن وجبة الإفطار لأن هذا هو وقود الاستمرارية لبقية اليوم، كما أن فقدانها سيؤدي لتناول وجبات خفيفة ذات سعرات حرارية أكثر، لذلك فإن ركوب الدراجة هام في تنظيم الوجبات.

ستساعدك ممارسة تمرين ركوب الدراجة على فقد الدهون وحرق السعرات الحرارية عن طريق زيادة معدل ضربات القلب، مما يساعد على تحقيق أهدافك في إنقاص الوزن.

التمارين المعتدلة المنتظمة مثل ركوب الدراجات من وإلى العمل تعزز جهاز المناعة في الجسم، مما يجعلك أقل عرضة للإصابة بنزلات البرد والفيروسات الأخرى، وحتى لو أصبت بالعدوى، فمن المحتمل أن يكون لديك أعراض أقل من الآخرين الأقل نشاطًا.

تشير الكثير من الأدلة إلى أن الأشخاص الذين يشاركون في تمارين مثل ركوب الدراجات يعانون من مستويات أقل من التوتر والقلق والاكتئاب مقارنة بالأشخاص الذين لا يمارسون الرياضة.

يشعر الناس أحيانًا بالقلق من أن التمارين المتكررة مثل ركوب الدراجات على اعتبار أنها ستؤدي مثلًا لتآكل مفاصلهم أو تعرضهم للضرر، لكن القدر المعتدل من ركوب الدراجات يزيد في الواقع المرونة ويقلل من خطر الإصابة بالتهاب المفاصل.

لن يحميك ركوب الدراجات من أمراض القلب فحسب، بل سيصبح نظام القلب والأوعية الدموية بأكمله أقوى، مما يعني أن جسمك سيكون قادرًا على نقل الأكسجين والمواد المغذية إلى عضلاتك بشكل أكثر كفاءة.

اقرأ أيضًا:

الدراجة الثابتة لإنقاص الوزن

حول حديثنا عن إجابة سؤال هل ركوب الدراجة ينقص الوزن، نشير أن التمرينات البدنية بشكل عام تعمل على إدارة الوزن للجسم، والحفاظ على الصحة والرشاقة، فنجد أن الدراجة الثابتة من ضمن وسائل حرق السعرات الحرارية والدهون، ومن ثمّ نقص الوزن.

أصبح استخدام الدراجة الثابتة شائعًا جدًا حيث إنها سهلة الاستخدام وخفيفة، ولها فوائد كثيرة علاوةً على إنقاص الوزن فهي تقوي عضلة القلب، فهي تحتوي على برامج اللياقة البدنية المخصصة لذلك.

تساعد دراجة التمرين على التخلص من الوزن، من خلال حرق السعرات الحرارية، فهي وسيلة فعالة في هذا الصدد إذا تمت ممارستها باستمرار، ويُمكن ممارستها لمدة 30 دقيقة في كل مرة، حيث من الممكن أن تساعد على حرق ما يقرب من 300 سعر حراري حسب الوزن الذي يتم استخدامه.

اقرأ أيضًا: فوائد الدراجة الهوائية للأرداف والعضلات وطريقة استخدامها

يعد ركوب الدراجات نشاطًا ممتعًا ومن خلال موضوعنا عرضنا إجابة هل ركوب الدراجة ينقص الوزن، عولمنا أنه في الواقع يلعب دورًا أساسيًا في التخلص من الوزن الزائد بكفاءة، خاصة عند القيام به بشكل صحيح.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.