هل سرطان المعدة يؤدي إلى الموت

هل سرطان المعدة يؤدي إلى الموت؟ وما هي أسبابه وعوامله؟ إن سرطان المعدة يمكن أن يصيب أي جزء أو أي مكان بالمعدة ومن ثم يمتد أيضًا إلى المريء ويصل إلى الأمعاء الدقيقة، حيث يتسبب سرطان المعدة في موت الكثير من الأشخاص، وذلك لأن عددهم يصل إلى ما يقارب المليون شخص بشكل سنوي.

لذا ومن أجل التأكد بأن سرطان المعدة يؤدي إلى الموت، جديرًا بنا أن نسلط الضوء من خلال موقع زيادة على كل ما يتعلق بهذا المرض.

هل سرطان المعدة يؤدي إلى الموت

انتشرت مؤخرًا حالات وفاة بشكل كبير في عدة دول مثل: كوريا واليابان وإنجلترا وأمريكا الجنوبية ويرجع ذلك إلى شيوع سرطان المعدة المؤدي للهلاك، وقد ازداد انتشار هذا المرض بين الرجال أكثر من النساء.

فيمكننا التساؤل هنا هل سرطان المعدة يؤدي إلى الموت بسبب الطعام، ويجيب على هذا السؤال بنعم، حيث أنه مرتبط بالأطعمة التي تحتوي على نسب كبيرة من الملح.

فضلًا عن أنه يرتبط بعدم تناول الفاكهة والخضروات، ويصيب تحديدًا الأشخاص المدخنين، فيعتقد البعض أن انتشاره في دول مثل: كوريا واليابان يرجع إلى أن المواطنين اليابانيين والكوريين يتناولون الأسماك المملحة بشكل رئيسي في وجباتهم الغذائية بصورة يومية.

بالإضافة إلى استخدام المعلبات والمواد الحافظة للطعام، فيظن البعض أن الإصابة بمرض الملوية التي تسيطر على الغشاء المخاطي للمعدة هي السبب الأساسي في أكثر من ثمانين بالمائة من سرطانات المعدة.

اقرأ أيضًا: كيف يموت مريض السرطان

الأعراض المبكرة للإصابة بسرطان المعدة

في أغلب الأحيان تكون أعراض سرطان الإصابة بالمعدة مبهمة وغير واضحة لدي البعض وهو ما يتسبب إلى التشخيص الخاطئ من الأطباء، الأمر الذي يساهم في انتشاره ويجعل احتمالية الشفاء منه ضعيفة بنسبة كبيرة.

فقد يشخص البعض من الأطباء هذا المرض على أنه شكوى عادية مثل قرحة المعدة، ولكن سرطان المعدة يختلف عن قرحة المعدة، حيث أن المريض يعاني منها بشكل مفاجئ وغير مسبوق، وذلك بعد تخطيه لسن الأربعين من عمره، ويكون هذا على عكس الحال مع قرحة المعدة.

حيث تتعلق أعراض الإصابة بسرطان المعدة بالاضطرابات الكثيرة، فعند ظهور أي تغيير أو ظهور أي من الأعراض الخاصة بالإصابة يجب اللجوء إلى الطبيب فورًا، فيكون السرطان قد انتشر في المعدة ويمكن أن ينتشر في أماكن أخرى للجسم، فهناك أعراض مبكرة وأعراض متأخرة وهي:

الأعراض المبكرة

تتمثل هذه الأعراض في عسر الهضم والحرقة الشديدة والمزمنة التي تصاحبها فقدان في الشهية بالتحديد تجاه اللحوم الحمراء.

الأعراض المتأخرة

تتمثل هذه الأعراض حول ألم في الجزء العلوي من البطن مصاحبًا للقيء والغثيان، وإسهال وإمساك بشكل مستمر يصاحب المريض، بالإضافة إلى نزيف داخل الجسم الذي يتسبب في تقيء الدم وظهور دم في البراز مما يؤدي لفقر الدم.

الأعراض الفعلية للإصابة بسرطان المعدة

يعد سرطان المعدة المتسبب في الموت، معروف باسم السرطان المعدي الذي يصيب باطن المعدة حيث أن هناك أعراض كثيرة خاصة بهذا المرض، وهي كالتالي:

  1. حرقة في المعدة.
  2. وجود آلام في البطن.
  3. فقدان الشهية والقيء.
  4. فقدان في الوزن بشكل ملحوظ.
  5. اصفرار في الجلد.
  6. بياض العينين.
  7. عسر البلع.
  8. دم في البراز.

إذن فإننا لا نستطيع تجاهل مدى الخطورة الواقعة على الأفراد بسبب سرطان المعدة المؤدي للوفاة، فقد يمكن أن ينتشر سرطان المعدة حتى يصل إلى أجزاء أخرى من الجسم مثل أن يصل إلى الكبد والرئة والعظام والبطن.

عوامل الخطر المسببة سرطان المعدة

لا يزال التساؤل حول هل سرطان المعدة يؤدي إلى الموت يثور تساؤل غالبية الأطباء، حيث أن نسبة إصابة الرجال بهذا المرض تعد ضعف نسبة إصابة النساء به، فيمكن للأستروجين وهو هرمون داخل الجسم أن يحمي النساء من الإصابة بهذا المرض، ونظرًا لأن عوامل الخطر المؤدية للإصابة متعددة، فسنذكرها فيما يلي:

  1. تناول الأطعمة المدخنة مثل اللحوم والجبن والأسماك المدخنة.
  2. تناول الأطعمة المملحة مثل الفسيخ والرنجة.
  3. عدم تناول الخضار والفاكهة بقدر كافي.
  4. تناول الأغذية الملوثة بفطريات الأفلاتوسكين.
  5. التاريخ المرضي لعائلة الشخص المريض المصابة بسرطان المعدة.
  6. تعرض الشخص للإصابة بالبوليبات المعدية.

العدوى بسرطان المعدة

هل سرطان المعدة يؤدي إلى الموت بسبب انتقاله من شخص لآخر، حيث تعد عدوى الملوية من أكثر العوامل المتسببة في الإصابة بسرطان المعدة فيما يتمثل نحو خمسة وستون بالمائة حتى تصل النسبة بشكل تقريبي إلى ثمانين بالمائة.

أما الأمر على الجانب الآخر فقد يصاب نحو اثنين بالمائة من المصابين بسرطان المعدة بمرض الملوية، حيث أن العوامل التي تؤدي إلى سرطان المعدة قد تشمل التهاب مزمن يتسبب في الإصابة بالملوية.

اقرأ أيضًا: كم يعيش مريض سرطان الكبد

تشخيص سرطان المعدة

يتم التشخيص الأفضل لهذا المرض بفحص المعدة من خلال المنظار الطبي، مع أخذ عينة لفحصها داخل الفحص المجهري، يشخص المرض أيضًا من خلال أشعة صبغة الباريوم.

علاج سرطان المعدة

تتعدد سبل العلاج الخاصة بسرطان المعدة، حيث هناك العلاج بالجراحة وهناك العلاج الكيماوي، بالإضافة إلى العلاج بالأشعة والعلاج البيولوجي، وسنذكر بعض الأمثلة لعلاج سرطان المعدة على سبيل المثال لا الحصر وهي كالتالي:

1- الجراحة

تعد الجراحة هي العلاج الأكثر انتشارًا واستخدامًا، حيث يتم فيه استئصال الورم بشكل كلي، ويتم استئصال أيضًا بعض للأنسجة المحيطة بالورم من أجل أن تكون ضمان أنها لم يصيبها المرض.

حيث يتعلق علاج سرطان المعدة بالمرحلة التي يتم تشخيص سرطان المعدة فيها، فتكون عملية الاستئصال الجراحي هي المخرج الوحيد للعلاج، التي يمكن من خلالها أن يتحقق الشفاء من سرطان المعدة.

وقد يضطر الطبيب في بعض الأحيان أي يقوم باستئصال المريء أو الطحال أو حتى المبايض إذا كان المريض امرأة، واستئصال البنكرياس تبعًا إلى درجة انتشار الورم، فتكون نسبة الشفاء في هذه الحالة تتخطى الأربعين بالمائة.

نصل هنا إلى الرد على تساؤل هل سرطان المعدة يؤدي إلى الموت، فإن الإجابة تشمل العلاج الذي إذا تم اكتشافه باكرًا تكون نسبة الشفاء عالية ومن ثم النجاة من هلاك السرطان.

2- العلاج الكيميائي

يتم هذا العلاج من خلال الأدوية الكيميائية المكافحة للسرطان، والتي بدورها تقوم بقتل الخلايا السرطانية.

3- العلاج بالأشعة

هناك بعض من الحالات يكون الورم فيها قد امتد وانتشر إلى جدار المعدة، فيكون العلاج في هذه الحالة أن يتم الجمع والدمج بين كلًا من المعالجة الاشعاعية والمعالجة الكيميائية.

اقرأ أيضًا: الأطعمة التي تقضي على جرثومة المعدة

الوقاية من سرطان المعدة

قامت جمعية السرطان الأمريكية بالإعلان عن المخاطر الغذائية والعوامل الوقائية للتصدي لسرطان المعدة، حيث أن الأطعمة المدخنة والأسماك واللحوم المملحة والخضروات المخللة تساعد في فرص الزيادة بالإصابة بمرض سرطان المعدة.

حيث أن مركبات النترات والنيتريت المتواجدة في اللحوم تتسبب في تحويل البكتيريا إلى مواد سرطانية تتسبب بسرطان المعدة، ومن ناحية أخرى فإن تناول الخضروات والفواكه التي بها فيتامين ج وفيتامين أ تساعد في التخفيف من الإصابة بسرطان المعدة، وترجع أهم سبل الوقاية من سرطان المعدة إلى ما يلي:

  • تناول الفاكهة والخضار بشكل منتظم مع التنويع فيما بينها واختلاف ألوانها.
  • الحرص على التقليل من تناول الأطعمة المملحة والمدخنة ويفضل الامتناع عنها بقدر الإمكان.
  • الإقلاع عن التدخين لأنها من أسوء العادات التي تساعد في الإصابة بسرطان المعدة.
  • استشارة الطبيب بشكل دائم، لاسيما الفئة العمرية الأكثر عرضة للإصابة بسرطان المعدة.

الصحة والعافية نعمة كبيرة أنعم الله بها على الإنسان، لذا وجب الحفاظ عليها والاهتمام بها، فمن فقد الصحة فقد الراحة وعاش مريضًا، فلا يخفى عليكم قول إن الصحة تاج على رؤوس الأصحاء لا يراها إلا المرضى.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.