محتوى يحترم عقلك

هل يسبب واقي الشمس اسمرار البشرة

هل يسبب واقي الشمس اسمرار البشرة؟ وما هي أضراره؟ فيستخدم الكثير منّا واقي الشمس بأنواعه المختلفة وبالأخص السيدات، والبعض قد يتفاجأ بإصابة بشرته بالاسمرار وينسبون ذلك إلى واقي الشمس، فما هي صحة هذا القول؟ ذلك ما سنتعرف إليه بالإضافة إلى بعض التفاصيل الأخرى من خلال موقع زيادة.

هل يسبب واقي الشمس اسمرار البشرة

مما لا شك فيه أن واقي الشمس له الكثير من الفوائد بمختلف أنواعه، ولكن يمكن أن تنجم عنه بعض الأضرار الجانبية في حالة سوء استخدامه فقط، فلا يمكن الجزم بأن الواقي يسبب اسمرار حيث إن الأمر يختلف باختلاف طبيعة وخصائص المواد التي يتكون منها.

اقرأ أيضًا: أفضل كريم واقي شمس ومبيض لليدين

عوامل اسمرار البشرة من واقي الشمس

بعد أن تعرفنا على إجابة سؤال هل يسبب واقي الشمس اسمرار البشرة نتعرف هنا العوامل التي إن تواجدت يمكنها أن تؤدي إلى إصابة البشرة بالاسمرار، ويكون ذلك في حالة احتواء المنتج على ما يلي:

1 – مواد تُجهد البشرة

بعض أنواع واقي الشمس يدخل في تكوينها مواد كيميائية يمكنها أن تسبب إجهاد البشرة مما يُعرضها للاسمرار، وهو ما يجعل من الأنسب أن يتم الاستعانة بالأنواع الفيزيائية كالتي تتضمن مادة أكسيد الزنك أو مادة ثاني أكسيد التيتانيوم.

2 – مواد نشطة هرمونيًا

أيضًا من المواد التي إن تواجدت في واقي الشمس فإنها قد تصيب البشرة بالاسمرار هي المواد الهرمونية مثل مادة أوكسي بنزون، والذي من المحتمل أن يصيب البشرة باسمرار البشرة الهرموني.

هل يمنع واقي الشمس ظهور التصبغات بالبشرة

من الأسئلة التي تتبادر إلى الذهن بعد سؤال هل يسبب واقي الشمس اسمرار البشرة، والإجابة هي أنه بالتأكيد يعالج البشرة من التصبغات واستخدامه بشكل يومي يمكنه أن يمنع ظهور التصبغات الجلدية، كما يقي من أشعة الشمس الضارة ويقلل من علامات التقدم في السن.

اقرأ أيضًا: أفضل واقي شمس للبشرة الحساسة

أخطاء استخدام واقي الشمس

توجد مجموعة من الاستخدامات الخاطئة التي يمارسها مستخدمي واقي الشمس، والتي قد تتسبب في ظهور الأعراض الجانبية المختلفة والمشكلات، ويجب معرفتها حتى يتم تجنبها ومن أبرزها ما يلي:

1- عدم استخدام واقي الشمس قبل الخروج بفترة كافية

وضع واقي الشمس ثم الخروج مباشرة يسبب اسمرار البشرة، بينما الصحيح أن يتم وضعه قبل الخروج من المنزل بعشرين دقيقة على الأقل قبل الخروج مع مراعاة أن يتم توزيع السائل على كافة جوانب الوجه.

2 – توزيعه على الوجه

دراسة تم نشرها في عام 2019 توصلت إلى أن حوالي عشرين بالمائة من الأشخاص الذين يستخدمون واقي الشمس لا يضعونه على جفونهم عند استخدامه على الوجه.

فمن الهام أن يتم وضع الواقي على الجفون حيث إن الجلد بهذه المنطقة مُعرض بشكل كبير للإصابة بسرطان الجلد، بالإضافة إلى ضرورة استخدام مرطب للشفاه يحتوي على مكونات واقية من الشمس بمعامل حماية 15.

3 – عدم وضع كمية كافية من واقي الشمس

من الأخطاء التي يقع فيها الكثير من مستخدمي واقيات الشمس عدم وضع كمية كافية من الواقي على البشرة، وهو الأمر الذي يؤدي إلى تقليل عامل الحماية من الشمس مما يصيب البشرة بالاسمرار ويُعرضها للحروق، الجدير بالذكر أن مؤسسة سرطان الجلد توصي بوضع كمية من واقي الشمس بحجم العملة.

4 – عدم تجديد الواقي

بعد وضع واقي الشمس على الوجه لا تكون المهمة قد انتهت بذلك، بل يجب أن يتم تجديده مرة كل ساعتين وكذلك في حالة التعرق أو الغطس في حوض السباحة يجب تجديده.

فعدم فعل ذلك يؤدي إلى تعرض البشرة إلى أشعة الشمس والاحتراق والاسمرار، والجدير بالذكر أن الأنواع التي يكون مكتوبًا عليها أنها مقاومة للماء لا تحمي من الشمس إلا فترة تتراوح بين الأربعين والثمانين دقيقة.

5 – استخدامه بعد انتهاء مدة صلاحيته

بعد انتهاء فترة صلاحية الواقي يكون قد فقد تأثيره وفعاليته فلا يمكن الاعتماد عليه، حيث يقل عامل حمايته من الشمس مما يجعل البشرة معرضة لها وتصاب بالاسمرار.

6 – عدم وضعه عندما يكون الجو غائمًا

على الرغم من أن الجو الغائم لا نتضرر من أشعة الشمس به إلا أنه من الضروري استعمال واقي الشمس معه، حيث تتعرض البشرة لحوالي ثمانين بالمائة من الأشعة البنفسجية الصادرة عن الشمس في الجو الغير مشمس.

أضرار واقي الشمس

توجد الكثير من الأضرار المحتمل الإصابة بها عند استخدام واقي الشمس والتي من أشهرها ما يلي:

  • بعض الأنواع ذات الجودة المنخفضة تعطي إحساس وهمي بالحماية من الشمس.
  • يسبب أضرار للمرأة الحامل وجنينها، حيث يمكن أن يخترق السائل أجزاء الجسم والأنسجة وصولًا للمشيمة.
  • يمكن أن يخترق الواقي مسام الجلد مسببًا خلل في الغدد الصماء، بالأخص الأنواع التي تتضمن أكسيد الزنك وأكسيد التيتانيوم.
  • يؤدي إلى نقص في فيتامين د بسبب منعه من وصول أشعة الشمس إلى الجسم.
  • إصابة البشرة بحساسية.

اقرأ أيضًا: واقي الشمس فيشي للبشرة الجافة

فوائد واقي الشمس

بالرغم من الأضرار المختلفة التي يسببها واقي الشمس إلا أنه يتضمن الكثير من الفوائد المتعددة في حالة استخدامه بالشكل الصحيح، والتي منها ما يلي:

  • الوقاية من الإصابة بسرطان الجلد.
  • يقي من الأشعة الفوق بنفسجية الضارة.
  • يؤجل ظهور أعراض التقدم في السن بالأخص التجاعيد والتصبغات الجلدية.
  • يرطب البشرة ويقيها من التقشر والجفاف.
  • يحمي الجلد من التحسس وتأثير الرياح، بالإضافة إلى الحماية من الحر والبرد وتقلبات الفصول.
  • تقوية صحة البشرة ويمنع من تهيجها واحمرارها.
  • يمنع ظهور الخطوط التي تحيط العينين والشفتين.
  • يُستخدم مع كريم الأساس لينقي البشرة من العيوب وينعمها.
  • يُجنب الإصابة بالنمش والبقع أو التصبغات.

من المهم استخدام واقي الشمس لحماية البشرة من مختلف المشكلات التي يمكن أن تتعرض لها، ولكن يجب أيضًا استخدامه بشكل صحيح لتحصيل كافة فوائده وتجنب أضراره.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.