هل القط يحرس السحر

هل القط يحرس السحر؟ وهل له ارتباط بالسحر عمومًا؟ وهل هناك قصص في السحر متعلقة بالقطط؟ فكثير ما نجد الأناس يربطون بين القطط والسحر أو سوء الحظ أو الفأل السيء، لذا فتبرز تلك الأسئلة ممن لا يعرفون الإجابة.

لذا نحن من خلال موقع زيادة سنعمل على توضيح الإجابة على سؤال “هل القط يحرس السحر؟” وكافة الأسئلة المتعلقة بالموضوع.

هل القط يحرس السحر؟

بإجابة مباشرة على هذا سؤال “هل القط يحرس السحر؟” نقول بأنه لا يوجد إي أساس على صحة هذه المقولة، وبالتالي فهي كغيرها من الأقاويل التي نتجت عن تطور الكثير من الأحاديث والأقاويل حول السحر والجن والشعوذة التي أحاطت بأساطير مختلفة عبر السنين والقرون.

لكن لم ترد فيها أي إثباتات أو نواح حقيقية إلا في بعض الحكايات والقصص الخيالية التي تناقلتها الناس ولا توصف إلا بأنها نوع من الأساطير.

اقرأ أيضًا: تفسير رؤية القط الأسود أو الأبيض في المنام عند ابن سيرين والنابلسي

علاقة القطط بالسحر

من نواحي تتبع إجابات سؤالنا “هل القط يحرس السحر؟” فعلينا معرفة علاقة القطط بالسحر عمومًا:

  • من خلال تتبع الآثار الفرعونية المليئة برسوم ومجسمات القطط، عرفنا أن المصريين القدماء قد قدسوا القطط، بل ألهوها وجعلوا له كرامات وأطلقوا عليه الأسماء والصفات وقاموا بعبادتها.
  • القط عند الفراعنة هو الإله “ماو” وهو الرقيب على بوابات العوالم الأخرى، ويقدر على رؤية العابرين من عالم إلى آخر، فكانوا المصريون القدماء يدفنون القطط مع موتاهم لتدلهم على طريقهم بعد البعث بحسب معتقداتهم آنذاك.
  • كما اعتبر بعض القدماء القط روحًا شيطانية وقدسوها خوفًا من أن تتعرض لهم.
  • قام آخرون في القرون الوسطى باستخدامها في الشعوذة والسحر، اعتقادًا بأنها بعثت من قبل الشيطان نفسه.
  • قام آخرون باعتبار القطط حامية من الأرواح الشريرة، وهذا دليل كبير على تخبط تلك الأساطير وخلوها من الصحة.
  • امتلأت الكثير من الأساطير القديمة بارتباط القطط بالسحر، مما ترتب عليه ربط الكثير من الناس في زماننا للسحر مع القطط بارتباط شبه راسخ، خاصة عند الدجالين والمشعوذين.
  • أما اليوم فتستخدم القطط في أعمال السحر الحقيقي والذي هو من أكبر أنواع الشرك بالله تعالى وهو من الكبائر في الإسلام.
  • من الأقاويل حول القطط في السحر أنه لا يجب عليك أن تدوس على ذيل قطة حتى لا تتعرض لأذى الجان، أو أن تشاكس قط أو تؤذيه فربما يكون ملاكًا أو من الجن.
  • يستخدم السحرة حاليًا أجزاء وأعضاء القطط المجففة والمخلوطة بمواد نجسة، في طقوس السحر وتحضير الأعمال المخالفة لشرع الله تعالى، سواء بسحر حقيقي يوقع فيه الأذى على خلق الله بتسليط الجن عليهم، أو بالأكاذيب والدجل على من هم أشد جهلًا من هؤلاء.

عظام القطط السوداء

عظام القطط السوداء من أهم أدوات السحر المستخدمة على مدار القرون التي مارس خلالها الناس السحر، وكانت طرق استخدام هذه العظام وأهداف استخدامها كذلك في شدة الغرابة.

فاعتقد الكثير أن عظام القط الأسود تخفي المستخدم عن الأنظار، ومن أبشع الطرق المتبعة من السحرة للحصول على عظام القطط السوداء هو أن تنقع القطة السوداء في إناء ماء يغلي حتى يتساقط اللحم تمامًا عن العظم.

من ثم يتم جمع ما تخلف عن القطة من عظام ويقوم الساحر بوضعها في فم الشخص المطلوب إخفاؤه أو إطعامها له بأي طريقة حتى يختفي هذا الشخص تمامًا.

غير ذلك الكثير من الأساليب المتبعة من السحرة والمشعوذين الذين لم يراعوا دينًا ولا عقلًا في طرقهم الملعونة.

اقرأ أيضًا: هل وجود الوزغ في البيت يدل على السحر

القطط المحنطة

وحول اعتقاد سؤالنا اليوم هل القط يحرس السحر؟

فلنعلم أن هناك من يعتقد بأن القطط المقتولة بطريقة ما والتي تم تحنيطها بالملح أو تجفيفها هي واقية من السحر والأرواح الشريرة، ولنضف إلى ذلك الحماية من سوء الحظ والحشرات والأمراض.

حيث يتم التحنيط على هيئة تدل على الهجوم أو التوحش لتوضع بركن من أركان البيت، وكأنها تقوم بعمل مشابه لخيال المآتة الموجود في الحقوق لصرف الطيور عن المحصول.

وفي بريطانيا قد تجد أثناء تكسيرك لأحد جدران المنزل أن به قطًا محنطًا، اعتقادا منهم بأنه حارس هذا المنزل من السحر والضرر.

اقرأ أيضًا: الفرق بين المس والسحر والعين أثناء الرقية الشرعية

من قصص القطط مع السحر

من الأحداث التي اشتهرت وانتشرت حادثة اعتداء شبان على سيدة بالضرب المبرح واتهامهم إياها بممارسة طقوس السحر والشعوذة، وقد شهد الكثير من الجيران بأن منزل هذه السيدة تفوح منه أشد الروائح كراهية وخبثًا، كما شهد الجيران بتردد الكثير من النساء الغريبات على بيتها باستمرار ودون انقطاع.

قد رأي جيرانها قطًا يخرج من عندها وهو ينزف دما كثيرًا بسبب خياطة فكيه ببعضهما البعض.

كما تم العثور على قط آخر تم خياطة عيناه وفمه، وهذا من طقوس السحر المستخدمة عند السحرة والمشعوذين لإرضاء الجن وتسليطهم على بني آدم.

كما عثر بعض الناس على قط تم وشمه بطلاسم غريبة وحشرت في بطنه صورة أحد الأشخاص، مما تسبب للقط في صراع بين الحياة والموت عندما وجده على هذه الحالة بعض الناس.

حتى أن الشرطة قامت بإيداع القط للطب البيطري وأمرت بإخراج ما بداخله من صور أو مقتنيات وإتلافها على الفور، كما تم اعتقال السيدة القائمة بأعمال السحر واتهامها بأعمال الدجل، وسجنها احتياطيًا على ذمة ما ستناله من قضايا بعد التحقيقات اللازمة.

تتأرجح الأساطير والحكايات حول القطط وعلاقتها بالسحر، إلا أن الناس هم من صنعوا هذه العلاقة قديمًا وحديثًا.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.