محتوى يحترم عقلك

هل الزوج يحب زوجته إذا تزوج عليها

هل الزوج يحب زوجته إذا تزوج عليها؟ وما هو تأثير الزواج الثاني على المرأة؟ فالجدير بالذكر سيطرة العديد من المشاعر السلبية والمتناقضة على الزوجة الأولى عند قيام زوجها بالزواج من أخرى فتقف حائرة ولا تعرف ما هي طبيعة مشاعر زوجها تجاهها ولا تعلم ما هو التصرف الصحيح، لذا نحلل هذا الأمر بالتفصيل من خلال موقع زيادة.

هل الزوج يحب زوجته إذا تزوج عليها

يؤرق العديد من الزوجات سؤال هل الزوج يحب زوجته إذا تزوج عليها وخاصةً التي تعاني من رغبة زوجها في الزواج للمرة الثانية، حيث تعيش حالة من الخوف والتوتر بشأن هذا الأمر خاصةً إذا كانت تحب زوجها وتخلص له.

الجدير بالذكر وجود العديد من التجارب والدراسات التي أكدت أن الزوجة الأولى لها الأفضلية في حالة زواج الرجل للمرة الثانية، كما يراها الزوج بأنها عماد الأسرة وأساسها ويستمر حبه وتقديره لها، بجانب هذا أفادت العديد من التجارب أن الزوجة الثانية في العديد من الأحوال تكون سبب في سعادة الزوجة الأولى وتحسين أوضاعها مع الزوج.

يوجد العديد من الحالات التي أكدت حنين الزوج لزوجته الأولى بصفة مستمرة فلا يمكنه أن ينسى الذكريات بينهما فهي تحمل حبه الأول وتجاربه الأولى، ويكون هذا من أهم أسباب ارتباط الرجل بزوجته الأولى حتى بعد الزواج أكثر من مرة ويدعم هذا الأمر الأسباب الآتية:

  • مكانة الزوجة الأولى: حيث حققت الزوجة الأولى مكانة متميزة في الناحية العائلية في حياة الزوج فهي أم أبنائه وأساس البيت الأول.
  • شريكته في التجارب: الزوجة الأولى هي من شاركت الزوج التجارب الحياتية، ومرورهم سويًا بالعديد من الأزمات والمحن في بداية حياتهما؛ مما أدى إلى قوة ترابطهما.
  • أم لأول أبنائه: فالزوجة الأولى هي أم لأول ابن للزوج ومصدر فرحته وسعادته في الحياة.
  • كاتمة أسراره: تعد الزوجة الأولى ملجأ الزوج الأول الذي يتوجه إليه لمشاركة أسراره وأحداث يومه، ويطلعها على تطوراته في العمل والمشكلات التي تعرض لها على مدار يومه.

اقرأ أيضًا: لماذا يحب الرجل تعدد الزوجات

أسباب زواج الرجل للمرة الثانية

في ظل التعرف إلى إجابة السؤال المتكرر بين الزوجات هل الزوج يحب زوجته إذا تزوج عليها، فنتعرف على الأسباب التي تدفع بالزوج إلى الزواج للمرة الثانية، ويكون سبب في هلع العديد من الزوجات ويثير في أنفسهم العديد من علامات الاستفهام بشأن هذا الأمر، لذا تطرق إلى نقطة هامة وهي العوامل التي تسببت في ذلك:

1-  عدم اهتمام الزوجة بنفسها

المظهر الخارجي والنظافة الشخصية هي أول ما يجذب الرجل في زوجته، وعندما تبدأ في إهمال هذا الأمر فيبدأ الزوج بالنفور منها ويبحث عن الزوجة الأخرى التي تهتم بمظهرها وتسره عند رؤيتها.

ذلك ما يؤكده ما ورد عن عبد الله بن عباس قول رسول الله صلى الله عليه وسلم

خيرُ نسائِكم من إذا نظر إليها زوجُها سرَّتْه، وإذا أمرَها أطاعتْهُ، وإذا غاب عنها حفظَتْهُ في نفسِها ومالِه” [صحيح-العراقي].

2- كثرة الحديث عن المشكلات

حيث تتعمد الزوجة الحديث عن المشكلات والعقبات التي تواجهها بصفة مستمرة ولا تحسن اختيار الوقت المناسب للحديث مع الزوج بشأن هذا الأمر؛ مما يجعله ينفر منها ومن الحديث معها ويبدأ في رحلة البحث عن شريكة يشعر بالاستمتاع أثناء الحديث معها دون مشكلات أو عقبات تسبب الملل والضجر.

3- تمنّع الزوجة من مجامعة زوجها

من الأخطاء الكبيرة التي تقع فيها الزوجة هي امتناعها عن ممارسة العلاقة الحميمة عندما يدعوها زوجها في الفراش ويكون سبب أساسي لتوجه الزوج للزواج من ثانية ليعف نفسه عن المحرمات، كما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نهى الزوجات عن هذا الأمر حيث روى عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله قال

إذا باتتِ المرأةُ هاجرةً فراشَ زوجِها، لعَنَتْها الملائكةُ حتى تُصبِحَ” [صحيح الجامع].

4- تسلل الملل للعلاقة الزوجية

عندما يسيطر الملل على العلاقة الزوجية يخلق نوع من الفتور بين الزوج والزوجة، وإهمال الزوجة لهذا الأمر يشكل خطرًا كبيرًا على استقرار حياتها الزوجية ويجعل الزوج فريسة سهلة للنساء الأخريات اللاتي تود الإيقاع بهذا الرجل وجذبه بتجددها.

كيفية استقبال الزوجة لخبر زواج زوجها

في إطار التعرف إلى إجابة سؤال العديد من الزوجات هل الزوج يحب زوجته إذا تزوج عليها، فنخبرك عزيزتي الزوجة عن بعض الأمور التي يجب أن تتبعيها عند دخول زوجك في تجربة زواج ثانية، حتى تتلاشي الوقوع في الخطأ وتتمكني من السيطرة على النفس:

1- عدم الاعتراض على شرع الله تعالى

يجب على الزوجة أن تهدئ من روعها وتتذكر أن الله قد أحل للرجل هذا الزواج ما دام قادرًا على الالتزام بواجباته تجاه زوجاته وأن ذلك الزواج وفقًا لشرع الله تعالى وفقًا لقول الله عز وجل في كتابه الكريم

{يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا تُحَرِّمُوا طَيِّبَاتِ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكُمْ وَلَا تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ وَكُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ حَلَالًا طَيِّبًا وَاتَّقُوا اللَّهَ الَّذِي أَنْتُمْ بِهِ مُؤْمِنُونَ} [ المائدة-87:88].

اقرأ أيضًا: أسباب المشاكل الزوجية المستمرة وطرق علاجها

2- تذكرها الأجر العظيم

يجب التفكر في الأجر والثواب العظيم الذي ستناله من رضاها بقضاء الله وقدره، بجانب صبرها على ما قضى به الله تعالى، وتتذكر دائمًا أن الله رحيم بالعباد ويثيب العبد بالشوكة التي يشاكها، فكيف لا يثيبها على صبرها وعلى تحملها التعب النفسي من هذا الأمر.

3- تهون على نفسها

يجب على المرأة أن تهون على نفسها ولا تصعب الأمور عليها وتخالط أهل الدين بشأن هذا الأمر وعليها الابتعاد عن مجالس النساء التي تزيد من حدة وصعوبة الأمر عليها لسماعها الحديث عديم الفائدة من تلك المجالس، وعليها أن تتذكر نساء المؤمنين ونساء السلف الصالح رضوان الله عليهم جميعًا.

4- عدم التفكير بشكل سلبي

يجب أن تسيطر الزوجة على الأفكار السلبية التي تراودها والأسئلة التي تزيد من حيرتها وتوترها مثل سؤال هل الزوج يحب زوجته إذا تزوج عليها، حيث إن مثل هذه الأفكار تزيد من سوء حالتها النفسية وتعرضها للاكتئاب الحاد.

فعليها أن تنفي فكرة أن زوجها تزوج من أجل التقليل من شأنها أو ما شابه ذلك وتتذكر أن الأمر كان فيه شيء لما تزوج رسول الله صلى الله عليه وسلم على السيدة عائشة رضي الله عنها.

5- التفكير في وجه الاستفادة من هذا الزواج

على المرأة أن توجه تفكيرها ناحية الأمور الإيجابية، وتفكر في أن هذا الزواج يمكن أن يكون تجديد للعلاقة الزوجية لها، كما أنها ستستفيد بالمزيد من الوقت لممارسة هواياتها المفضلة التر حُرمت منها بسبب المسؤوليات الزوجية.

كما يجب عليها أن تعلم بأن هذا الزواج يزيد من المسؤولية على عاتق الزوج؛ مما يدفعه لبذل المجهود الأكبر في التوفيق بين الزوجتين والعدل بينهما وتلبية احتياجات كلًا منهما.

اقرأ أيضًا: متى يحق للرجل الزواج الثاني

أهم النصائح للزوجة الأولى

في ظل الإجابة عن هل الزوج يحب زوجته إذا تزوج عليها، فسنخبرك بعض النصائح إذا كان قدرك أن يتزوج شريكك بأخرى، فمن خلال اتباعك النصائح تتمكني من السيطرة على انفعالك تجاه هذا الوضع والاستمتاع بحياة هادئة من خلال النصائح الآتية:

  • لا تحاولي أن تضعي نفسك في مجال المقارنة مع الزوجة الثانية، لأن ذلك سيشعر زوجك بعدم ثقتك بنفسك.
  • حافظي على إطلالتك الجذابة كلما رأيت زوجك، واستخدمي أرقى العطور وأفخمها.
  • استقبلي زوجك بابتسامة لا تفارق وجهك وحافظي على مكانتك في قلبه كونك الزوجة الأولى والحب الأول في حياته.
  • كوني صديقة وفية لزوجك وأحسني الاستماع له ولمشكلاته بالرغم من كل الظروف.
  • شاركيه في أمور حياتك مع أطفالك ولكن في الوقت المناسب لهذا حتى لا يشعر بالملل والنفور.
  • إظهار الاحترام والتقدير للزوج وترك مساحته الشخصية وعدم السيطرة الكاملة عليه مما يشعر بالضيق وعدم الارتياح معك.

الزواج الثاني يعتبر الكابوس المزعج للزوجة الأولى لما يسببه لها من حالة من الذعر والخوف بشأن قلة حبه لها، ولكن عليها التروي والسيطرة على النفس لتتمكن من الحفاظ على استمرارية العلاقة الزوجية، فهو لا يعني أبدًا أنه كرهها.

قد يعجبك أيضًا
التعليقات

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.