هل لحمية الرحم تسبب سرطان؟

هل لحمية الرحم تسبب سرطان؟ وما هو حجمها وما هي درجة خطورة هذا السرطان؟ حيث  يعد سقوط اللحمية الخاصة بالرحم واحدًا من الأمور التي تؤدى إلى الكثير من التساؤلات إلى جانب إثارة القلق والتوتر فرحم المرأة هو أهم جزء بالأعضاء التناسلية لديها، به يستقر الجنين 9 أشهر منذ كونه بويضة مخصبة وحتى يكتمل نموه فيولد، وسوف نتعرف على التفاصيل عبر موقع زيادة.

هل لحمية الرحم تسبب سرطان؟

هل لحمية الرحم تسبب سرطان؟

أولًا علينا معرفة موقع الرحم بجسم الأنثى، فالرحم يقع بين المستقيم والمثانة بالجزء السفلي من البطن بجسم الأنثى، ولحمية الرحم ما هي نمو زائد عن الحد بالبطانة الخاصة بالرحم، وتصاب جميع النساء الذين يعانين من لحمية الرحم الاضطرابات والقلق؛ خشية الإصابة بسرطان الرحم، وبناءً عليه ترغب في التأكد والاطمئنان إلى عدم حدوث هذا، وللاطمئنان فإنه يجب أولًا فهم العلاقة بين اللحمية والسرطان.

سرطان الرحم

جميع سرطانات الرحم تنشأ وتتكون من النسيج الخاص به، ويصاب الرحم بأنواع كثيرة من السرطانات، أما بالنسبة لبطانة أو لحمية الرحم “الساركومة” فـَمنشأها ما هو إلا نسيج ضام يقوم بتبطين الرحم، وهي غير شائعة إذا ما قورنت بالعديد من أنواع السرطانات الخاصة ببطانة الرحم.

حجم لحمية الرحم

تصنف الزيادة الحادثة بمعدل نمو الرحم بأنها إحدى أورام الرحم الحميدة، والجدير بالذكر أنها قد تكون أورام سرطانية الأصل، أو قد تتحول بمرور الأيام، كما أن حجم هذه اللحمية يتراوح بين عدة ملليمترات وعدة سنتيمترات، فالغالبية العظمى من هذه اللحميات يقدر بحجم حبة السمسم، إلى أن الأمر قد يتطور لدى بعض النساء لتزداد في الحجم حد وصولها حجم كرة الجولف، وربما أكثر، وتصنف لحمية الرحم إلى ما يتصل عبر جذع رفيع، وما يتصل عبر بطانة الرحم.

ببعض الحالات تتكون العديد من لَحميات الرحم بِرحم واحد، وهو ما يزيد من معاناة المريضة، بطبيعة الأمر موضع اللحميات هو داخل الرحم، إلا أنه يحدث أحيانًا وتمتد هذه اللحميات لتصل عنق الرحم، وربما المهبل أيضًا بِأحايين كثيرة.

الجدير بالذكر أن النساء بعمر اليأس أكثر عرضة للإصابة بلحمية الرحم، إلا أن النساء قبل هذا العمر غير مستثنيات، لكن فرص الإصابة تزداد بهذا العمر، وتزداد احتمالية حدوث اللحمية أيضًا لدى النساء ذواتي ضغط الدم المرتفع.

بعد التعرف على هل لحمية الرحم تسبب سرطان؟ يمكن التعرف على المزيد من التفاصيل من خلال: أعراض سرطان الرحم للعذراء وأسبابه وطرق علاجه

نصائح عقب عملية لحمية الرحم

يتمثل علاج لحمية الرحم في استئصالها، فهو الحل الذي تلجأ إليه الغالبية العظمى من النساء اللواتي يعانين من مشاكل لحمية الرحم، وخصوصًا إذا استمرت هذه اللحمية في النمو حد تخطيها الأحجام الطبيعية والشائعة “حجم حبة السمسم وأقل” ، وعقب خضوع المرأة لجراحة استئصال هذه اللحميات، ينبغي عليها تتبع عدد من الأمور لضمان سلامتها، ومن هذه الأمور:

  • الالتزام بكافة التعليمات الطبية التي سيُمليها عليها الجراح.
  • الانتظام في تناول الأدوية الموصوفة.
  • الالتزام بالراحة تمامًا لما لا يقل عن 4 أيام.
  • الإكثار من الأطعمة الصحية، الخفيفة، والمغذية.
  • يعد الاعتناء بالنظافة الشخصية واحدة من أهم النقاط التي يجب التركيز عليها والحرص على عدم التعرض لأي من الملوثات.
  • في حين تعرضت المريضة لنزيف يجب استشارة الطبيب المختص في الحال.

أسباب حدوث لحمية عنق الرحم

تتعدد أسباب حدوث لحمية الرحم والجدير بالذكر أن هذه الأسباب تختلف من سيدة لأخرى، ولعل أشهر وأهم هذه الأسباب:

  • قد تظهر الزوائد اللحمية بمنطقة الرحم كنتيجة لإصابة الرحم بإحدى أنواع العدوى، أو لانتقال أي من أنواع العدوى إلى منطقة الرحم.
  • قد تظهر الزوائد اللحمية كنتيجة لاحتقان الدم غي الجزء الخاص بعنق الرحم.
  • قد تكون الزوائد اللحمية نتيجة لتعرض الرحم للعديد من الالتهابات.
  • قد تكون الزوائد اللحمية رد فعل طبيعي للتغيرات الهرمونية التي تحدث بصورةٍ مفاجئة بجسم الأنثى.

أما بالنسبة للأعراض التي تظهر على السيدات ويمكن التعرف من خلالها على وجود زوائد لحمية في الرحم فهي:

  • معاناة المرأة من آلام بمنطقة أسفل البطن مع زيادة الألم خلال وقت الجماع أو بعده.
  • شعور المرأة بثقل بمنطقة البطن مصحوب بالكثير من التقلصات بمنطقة الحوض، هذه التقلصات تشبه لحد كبير تقلصات الحيض.
  • نزول دماء كثيفة من الرحم خلال أيام الحيض، مع زيادة عدد الأيام الخاصة بالحيض عن المعدل الطبيعي.
  • عدم انتظام موعد الدورة الشهرية مع ملاحظة نزول دم بين كل دورتين شهريتين.
  • إعاقة حدوث الحمل سواء كانت اللحمية بالرحم ذاته أو بعنقه، حيث تحول وصول الحيوانات المنوية للرحم، بالتالي لا تصل إلى قناة فالوب ولا تحدث عملية التخصيب.
  • إذا ما نجحت الحيوانات المنوية من الدخول للرحم وحدث الحمل يكن مهددًا للإجهاض وغير آمن.

ولا يفوتك المزيد من التفاصيل من خلال: أعراض سرطان الرحم والمبايض ومراحله وكيفية تشخيصه وطرق الوقاية منه

عقب عملية لحمية الرحم

تعتبر عملية استئصال لحمية الرحم واحدة من أبسط العمليات الجراحية التي لا تتطلب وقت طويل بغرفة العمليات، حيث يقوم الطبيب باستخدام منظار طبي لإجرائها عبر فتح فتحة صغيرة للغاية بمنطقة البطن؛ ليتمكن من إدخال المنظار ويتمكن من إزالة اللحمية.

عقب التمكن من إزالة اللحمية يقوم الطبيب بكي المنطقة لضمان عدم تعرض الرحم للْنزيف، ويجب الالتزام بالراحة عقب الانتهاء من العملية لعدة أيام قد تصل لأسبوع، الجدير بالذكر أن المريضة التي قد تم إزالة اللحمية لها قد لا تعاني من أي من أعراض التعب إذا التزمت بالنصائح المذكورة بالأعلى، أما إذا لم تلتزم قد تبدأ المضاعفات في الحدوث كنَتيجة للإهمال.

ينبغي على أي سيدة قامت بإزالة لحمية الرحم الالتزام بكافة الأدوية التي يصفها الطبيب لها للتخلص من المرض نهائيًا، كما يجب عليها أن تعرف أن الطبيب سيقوم بتحليل جميع الزوائد التي استئْصلها خلال العملية الجراحية، حتى يصبح على يقين من كونها مجرد زوائد خالية من خلايا الأورام السرطانية، فقد يحدث لها تطور بأي من الأوقات اللاحقة مسبية حدوث أورام، وبناءً عليه إذا احتوت على أي خلايا سرطانية ينبغي اتباع كورس الدواء الذي يقوم بوضعه الطبيب.

كما يجب أيضًا أن توضع المرأة صاحبة العملية تحت المراقبة عقب إجراء العملية لمدة لا تقل عن أسبوع للتأكد من عدم حدوث نزيف، وإذا حدث نزيف فينبغي العودة للطبيب الذي قام بإجراء العملية الجراحية في أقرب فرصة لتجنب المزيد من المضاعفات والأعراض الخطرة.

ينبغي أيضًا أن تحرص المرأة على نظافتها الشخصية بصورةٍ جيدة لمنع التعرض لأي من الملوثات التي من شأنها أن تضر بصحة المرأة ويجب العودة للطبيب عقب أسبوع من إجراء العملية حتى وإن لم تظهر أي مضاعفات للتأكد من مرور الأمور كما ينبغي وعدم حدوث أي مشاكل.

الفرق بين لحمية الرحم والأورام الليفية

كما سبق وذكرنا بالأعلى فإن لحمية الرحم ما هي إلا زوائد دموية قد تكون خلايا سرطانية الأصل وقد لا، وربما تتطور بمرور الوقت، أما الأورام الليفية أو كما تعرف باللوفة الرحمية فهي كتلة أنسجة ليفية صلبة بطيئة النمو، يعمل هرمون الاستروجين على زيادة نموها، وتعود أسباب ظهورها لعوامِل چينية وهي من الأورام الحميدة القابلة للتأثير بالسلب على الجهاز التناسلي الأنثوي والتحول لأورام خبيثة.

وأخيرًا يمكن التعرف على المزيد من خلال: هل السونار يكشف سرطان عنق الرحم وأسباب وأعراض الإصابة

وبهذا نكون قد وفرنا لكم هل لحمية الرحم تسبب سرطان؟ وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.