هل مس الفرج ينقض الوضوء

هل مس الفرج ينقض الوضوء؟ هو سؤال يكون بحاجة إلى معرفته الكثير من المسلمين، فهناك بعض المواضيع الأساسية في الشريعة الإسلامية، التي يجب أن يعلمها جميع الأفراد مثل نواقض الوضوء، السنن الصحيحة للوضوء، حيث يعتبر الوضوء من ضمن أشرف العبادات الدينية، وأحد أهم العناصر الأساسية لصحة الصلاة سنتعرف من خلال موقع زيادة كافة الجوانب الخاصة بنواقض الوضوء.

هل مس الفرج ينقض الوضوء؟

هل مس الفرج ينقض الوضوء عند لمس الفرج بدون وجود حاجز بين اللحم واليد، أو بمعنى آخر “لمس الفرج باليد” يجب الوضوء مرة أخرى، حيث ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أن مس الفرج من قبل الرجل أو المرأة يلزم الوضوء، ولذلك فإن من الواضح أن لمس الفرج يكون ناقض للوضوء، مهما كان السبب فسواء كان اللمس شهوة، أو بسبب آخر فإن الحكم واحد، ويكون الحكم واجب عند لمس فرج الأم لطفلها عند تنظيفه.

اقرأ أيضاً: هل لمس المرأة ينقض الوضوء للإمام الشافعي

الوضوء من أهم العبادات

يُعتبر الوضوء من أساسيات الصلاة في الإسلام، بل أنه من أفضل وأشرف العبادات التي قد يقوم بها المؤمن، كما أنها تعتبر الطريق للصلاة، وإلى جانب الكثير من المميزات التي تترتب على أداء الوضوء بالطريقة الصحيحة، إنه يعتبر من ضمن الفضائل التي ترفع من شأن الشخص عنه الله تعالى، ولذلك يجب على كل مسلم معرفة كيفية الوضوء بالشكل الصحيح.

كيفية الوضوء السليم

هناك بعض الأساسيات والوجبات عند وضوء المسلم، ويكون الوضوء والصلاة غير صحيحة إذا حدث خطأ أو نقص في جانب منها، وتكون بالترتيب الآتي:

  • غسل الوجه بالماء جيداً وبشكل كامل.
  • مضمضة الفم جيداً.
  • ثم الاستنشاق من الأنف.
  • يتم غسل اليدين مرة واحدة حتى المرفقين.
  • المسح على الرأس والأذنين بالماء.
  • غسل الرجلين مرة واحدة حتى المرفقين.

يجب الانتباه إلى ترتيب خطوات الوضوء، حيث غسل الوجه، ثم اليدين، ثم يأتي دور الرأس، وأخيراً تكون الرجلين، حيث كان الرسول صلى الله عليه وسلم يتوضأ بهذه الخطوات

ويجب الحرص على القيام بجميع الخطوات بشكل متتالي، فلا يكون صحيح أن يتم القيام ببعض الخطوات، ثم الانشغال بأمر آخر والقيام بالخطوات الأخرى في وقت لاحق، بدليل قول الله تعالى في القرآن الكريم “يا أيها الذين آمنوا، إذا قمتم إلى الصلاة، فاغسلوا وجوهكم، وأيديكم، إلى المرافق، وامسحوا برؤوسكم، وأرجلكم إلى الكعبين”.

اقرأ أيضاً: هل خروج الدم يُنقض الوضوء وأنواع مفسدات الوضوء كما في الشريعة

ما هي مستحبات الوضوء؟

ورد عن الرسول صلى الله عليه وسلم بخصوص الوضوء، ما يلي، حيث تكون هذه الخطوات سنة وليست فرض، أي نسيان أو نقصان أحد أركانها لا يبطل الوضوء:

هل مس الفرج ينقض الوضوء
هل مس الفرج ينقض الوضوء
  • النية، حيث يستحب أن ينوي الشخص الطهارة في قلبه، قبل البدء في خطوات الوضوء.
  • التسمية سرا قبل القيام بخطوات الوضوء.
  • غسل اليدين بالماء النظيف ثلاثة مرات.
  • المضمضة عدد ثلاثة مرات.
  • ثم الاستنشاق لثلاثة مرات، والتأكد من وصول الماء للأنف من الداخل.
  • غسل الوجه بالكامل ثلاث.
  • غسل اليدين ثلاثة مرات حتى المرفقين.
  • غسل الرجلين حتى الكعب ثلاثة مرات.

اقرأ أيضاً: هل الافرازات المهبلية تنقض الوضوء أم لاء

شروط صحة الوضوء

يكون الوضوء من الشروط الأساسية لصحة الصلاة فبها تكون الصلاة صحيحة، لذلك لابد أن تكون على معرفة بجميع الواجبات، والمستحبات، والمبطلات بشكل جيد وصحيح، حتى يكون الوضوء سليم يجب مراعاة عدة ضوابط، وتكون كالآتي:

  • أن يكون الماء المستخدم في الوضوء نظيف وطاهر، خالي من أي نجاسة.
  • إزالة جميع المواد التي تفصل بين الماء والجلد، والتي تتمثل في طلاء الأظافر.
  • وضع النية على البدء في الوضوء من خلال شخص عاقل، ويستطيع التمييز.

مبطلات ونواقض الوضوء

بعد الإجابة عن هل مس الفرج ينقض الوضوء، يجب الانتقال إلى المبطلات العامة للوضوء، والتي تتمثل في:

  • كل ما يخرج من السبيلين، بكل الأنواع كثير أو قليل.
  • القيء بشكل مفرط أو سيلان الدم كثيراً.
  • زوال وعي العقل من مبطلات الوضوء، سواء كان هذا الأمر بسبب النوم، أو الإغماء، أو حتى نوبات السكري.
  • لمس الفرج بدون وجود حاجز بين اليد والفرج.
  • لحم الإبل يكون من نواقض الوضوء.
  • تغسيل الميت يجب بعده الوضوء، لأنه من النواقض.
  • لمس الرجل إلى المرأة من الأمور التي تبطل الوضوء، ويكون هناك خلاف حول هذه النقطة، فإن بعض فقهاء المسلمين يوجب الوضوء بوقوع الجماع فقط، بينما يوجب البعض الآخر الوضوء عند لمس بشرة المرأة.

اقرأ أيضاً: هل تنظيف الطفل من البراز ينقض الوضوء عند الشيعة ؟

أجبنا عن سؤال هل مس الفرج ينقض الوضوء حيث يكون من نواقض الوضوء عند اللمس بشكل مباشر، بدون وجود عازل أو حاجز بين الجلد واليد، كما تعرفنا عن الأمور الأخرى التي تتسبب في إبطال الوضوء، وتعرفنا عن الخطوات الصحيحة للوضوء.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.