هل الكركم يرفع الضغط

هل الكركم يرفع الضغط ؟ يحتوي الكركم  وهو من أشهر أنواع التوابل المستخدمة في المطبخ العربي على العديد من الفوائد، حيث أن له العديد من الاستخدامات حيث أنه أكثر من مجرد توابل حيث تم استخدام صبغة الكركم ذات اللون البرتقالي العميق كصبغة، وتستخدم كل من تقاليد الطب الأيروفيدى والصيني الكركم في العلاجات، لذا تابعوا معنا السطور التالية عبر موقع زيادة .

هناك العديد من الفؤائد التي تعود على جسم الإنسان من تناول الكركم، كما أن له فوائد متعددة للكبد، وعلى الرغم من هذا هناك تحذيرات من استخدامه في بعض الحالات، ولذا قد حرصنا على جمع كل ما يتعلق به عبر مقال: فوائد الكركم للكبد والقيمة الغذائية للكركم وحالات يحذر استخدام الكركم فيها

ما هو الكركم ؟

نبات الكركم هو عشب وثيق الصلة بالزنجبيل، ويزرع في المناخات الاستوائية في جميع أنحاء آسيا، حيث أن جذوره غالبا ما توفر نكهة وصبغة للنبات، ويمكن الحصول على الجذور التي تنمو تحت الأرض و تجفيفها وتحويلها إلى مسحوق.

يحتوي الكركم على أكثر من 300 مكون طبيعي بما في ذلك بيتا كاروتين وحمض الأسكوربيك (فيتامين سي) والكالسيوم والفلافونويد والألياف والحديد والنياسين والبوتاسيوم والزنك والمغذيات الأخرى، ولكن المادة الكيميائية الموجودة في الكركم والمرتبطة بتأثيراتها الصحية الأكثر شيوعًا هي الكركمين.

الكركم وضغط الدم

  • لقد رأينا أبحاثًا تشير إلى أن الكركم يمكن أن يساعد في علاج مجموعة واسعة من الحالات الطبية، من المساعدة في فقدان الوزن لدى الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات التمثيل الغذائي إلى علاج التهاب المفاصل وآلام العظام.
  • حيث يبدو أن الكركمين يمكن أن يفيد أي مرض تقريبًا، ويمكن استخدام الكركم كمخفف للدم أو كمكمل طبيعي لإزالة السموم من الكبد.
  • في الآونة الأخيرة، أظهر الكركم القدرة على تعديل ضغط الدم ومساعدة نظام القلب والأوعية الدموية في ظل ظروف معينة، وإذا كنت تعاني من مرض ارتفاع ضغط الدم، فقد يكون الكركمين هو من الطرق الطبيعية للتعامل معه.
  • هناك بعض المشروبات المفيدة جدا والتي يحرص البعض منا على تناولها قبل النوم لما لها من مميزات هائلة على صحة الإنسان، كما أنها تساعد على علاج بعض الأمراض، ولكن ما هي فوائد واضرار شرب الكركم قبل النوم؟ هذا ما يمكنك التعرف عليه عبر موضوع: فوائد شرب الكركم قبل النوم وطرق تناوله والأضرار الناتجة عن الإفراط في تناوله

فوائد الكركم

  • يقول صانعو المكملات الغذائية أن الكركم قد يكون مفيدًا للأشخاص الذين يعانون من التهاب أو ألم في المفاصل، أو لأولئك الذين يرغبون في تناول مضادات الأكسدة، والتي تحتوي على الكركم.
  • يعتبر الكركم أيضًا علاج لحرقة المعدة وعسر الهضم وحصوات المرارة والحساسية والسكري ومرض الزهايمر والاكتئاب والقروح والأكزيما، ويدعي البعض أن الكركم يمكن أن يساعد على الهضم وتنظيم الدورة الشهرية.
  • تم إجراء عدد قليل من الدراسات لإثبات فوائد الكركم المزعومة، ولكن هناك بعض الأدلة الأولية التي تشير إلى أن الكركمين له بعض الفوائد الصحية، وفقًا للمركز الوطني للطب التكميلي والطب البديل.

1- علاج قرحة المعدة

  • أظهر الكركم بعض الفعالية في علاج القرحة الهضمية، كما انه يعمل على منع وعلاج مرض السرطان، وفي إحدى دراسات اللعاب البشري، يتداخل الكركمين مع إشارات الخلايا التي تدفع نمو سرطان الرأس والعنق.
  • هناك أيضًا أدلة على أن التطبيق الموضعي الكركم يمكن أن يخفف الحكة التي يسببها سرطان الجلد، حيث لقد وجد أن الكركم مع جميع مكوناته التي تعمل معًا أكثر فعالية من الكركمين وحده عند استخدامه في دراسات أبحاث السرطان.
  • ومع ذلك، فإن التأثير الأساسي للكركم على الجسم هو أنه يقلل الالتهاب المرتبط بالعديد من الحالات الصحية.

2- علاج تورم والتهاب المفاصل

  • أظهرت إحدى التجارب على الفئران أن الكركمين قد يخفف من تورم المفاصل والتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • وجدت العديد من الدراسات أن مستخلصات الكركمين النقي كانت أكثر فعالية في علاج أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي، وأن الكركمين عمل بشكل أفضل في منع تورم المفاصل الجديد من علاج التورم الموجود.
  • في حين تشير هذه الدراسات وغيرها من الحيوانات عن أهمية الكركمين في المجالات الطبية المحتملة، فإن النتائج في الحيوانات لا تترجم دائمًا إلى البشر.
  • وعلى الرغم مما سبق فإن هناك حاجة إلى مزيد من الأدلة لفحص تأثير الكركم على الحالات المزعومة لعلاجها، بما في ذلك اليرقان والتهاب الكبد والألم العضلي الليفي ومشاكل الكبد و المرارة والصداع والقوباء والكدمات وعدوى العين والطفح الجلدي.
  • حيث تشير الأدلة الأولية من الدراسات التي أجريت على الأشخاص إلى أن الكركم قد يكون فعالًا في إدارة الألم أو عسر الهضم واضطراب المعدة أو فرط شحميات الدم (ارتفاع مستويات الدهون في الدم.

هل الكركم آمن ؟

  • الكركم آمن لمعظم الناس عند استهلاكه بكميات مناسبة في الطعام، ولكن يمكن أن يكون للكركم آثار جانبية عند تناوله بجرعات كبيرة.
  • حيث تحتوي بعض المكملات الغذائية على ما يصل إلى 500 ملليغرام من خلاصة الكركم، وتوصي ملصقاتها بأخذ أربع كبسولات يوميًا.
  • وهنا يمكن القول الى أن الجرعات العالية من الكركم يمكن أن تخفض السكر في الدم أو ضغط الدم، مما يعني أنه يجب توخي الحذر عند تناول أدوية السكري أو ضغط الدم أثناء تناول مكملات الكركم.
  • ويجب على الأشخاص الذين يستعدون للجراحة تجنب مكملات الكركم لأن الكركم يمكن أن يزيد من خطر النزيف.
  • قد يتداخل الكركم أيضًا مع كيفية معالجة الكبد لبعض الأدوية، لذلك من الأفضل استشارة الطبيب قبل تناول جرعات كبيرة من الكركم جنبًا إلى جنب مع الأدوية.

يجب الإهتمام بصحة المرآة الحامل والحفاظ على تغذيتها وتناول كل ما هو مفيد لصحتها وصحة الجنين، لكن من جهة أخرى يجب الحرص لأن هناك بعض العناصر الغذائية التي من الممكن أن تصبح ضارة عند تناول الحامل لها أو زيادة الكمية المتاحة والمناسبة لها في هذه الفترة، لذا ادعوك للتعرف على فوائد الكركم للحامل، ومتي يصبح ضار على صحتها وصحة الجنين عبر موضوع: فوائد شرب الكركم على الريق وضرره على صحة المرأة الحامل

أضرار الكركم

  • يمكن أن تتفاعل مميعات الدم مع جرعات كبيرة من الكركم، وكذلك الأدوية التي تقلل من تخثر الدم.
  • قد يعاني الناس من النزيف أو الكدمات عند الجمع بين جرعات كبيرة من الكركم مع الأسبرين، الوارفارين، الأدوية المضادة للصفائح الدموية مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، مثل الايبوبروفين.
  • إن الكركم يزيد أيضًا من تأثير ترقق الدم في العلاجات العشبية، بما في ذلك القرنفل، الثوم، الزنجبيل، الجينسنغ، والصفصاف.
  • كما أن الأدوية الأخرى، مثل تلك التي تقلل من حمض المعدة وداء السكري، يمكن أن تتأثر آثارها مكملات الكركم.
  • تم إجراء القليل من البحث على الجرعات المفرطة من الكركم حيث تشير بعض التقارير الطبية لأشخاص يتناولون جرعات عالية جدًا من الكركم إلى أنه يمكن أن يتسبب في حدوث تغير في ضربات القلب.
  • وقد تؤدي الجرعات الزائدة من الكركم أيضًا إلى الوهم أو الحمى الخفيفة أو اضطراب المعدة أو حصوات الكلى.
  • قد يؤدي الكركم إلى تفاقم مشاكل المرارة أو تفاقم أعراض ارتجاع الأحماض أو حرقة المعدة وقد تؤدي الجرعات الكبيرة من الكركم إلى تفاقم أعراض التهاب المفاصل وتسبب طفح جلدي.
  • كما يجب على النساء الحوامل تجنب تناول كميات كبيرة من الكركم، حيث أن الجرعات العالية من الكرك قد يعزز الحيض، أو يحفز الرحم بما يكفي لتعريض الحمل للخطر.

ما هو ارتفاع ضغط الدم ؟

  • ارتفاع ضغط الدم أمر شائع وخطير للغاية، تمامًا كما يوحي الاسم، فإن ارتفاع ضغط الدم هو حالة تكون فيها قوة الدم الطويلة التي تتدفق عبر جدران الشرايين أعلى مما يجب أن تكون.
  • قد لا يعاني معظم الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم من أي أعراض، حتى إذا كانت قراءات ضغط الدم عند مستويات عالية بشكل خطير.
  • وبالتالي، ستستمر في إلحاق الضرر بالقلب والأوعية الدموية دون الشك في أي مشكلة، وبالتالى يُعرف ارتفاع ضغط الدم عالميًا باسم “القاتل الصامت” لهذا السبب.

هناك عدة فوائد واضرار قد تنتج من تناول الكركم على الريق، وتختلف بإختلاف حالة الشخص المريض، لذا قد جمعناها لك عبر موضوع: فوائد شرب الكركم على الريق وضرره على صحة المرأة الحامل

اسباب ارتفاع ضغط الدم

هناك بعض عوامل الخطر التي يجب وضعها في الاعتبار والتي قد تزيد من احتمالات الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم.

  • العمر: مع تقدمنا في العمر، يزداد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • العرق: ارتفاع ضغط الدم هو أكثر شيوعا بين النسب الأفريقي من المجموعات العرقية الأخرى.
  • تاريخ العائلة: ارتفاع ضغط الدم يحدث في كثير من الأحيان في نفس الأسرة.
  • السمنة: كلما كان الفرد أثقل وزنا، كلما تطلب المزيد من الدم لتوفير الأكسجين والمواد الغذائية للأنسجة، كلما زاد حجم الدورة الدموية، زاد الضغط على جدران الشرايين.
  • نقص النشاط البدني: غالبًا ما يكون لدى الأفراد غير النشطين معدلات ضربات قلب أعلى أثناء الراحة، وكلما كان قلبك أصعب للعمل مع كل انقباض، زاد الضغط داخل الشرايين.
  • استهلاك الكحول: بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي الإفراط في شرب الكحول إلى الإضرار بقلبك، وقد يؤدي إلى زيادة ضغط الدم.
  • تعاطي التبغ: يرفع ضغط الدم مؤقتًا ويتلف جدران الشرايين مع الاستخدام طويل الأمد.
  • فائض الصوديوم (الملح): كثرة الصوديوم قد تسبب احتباس السوائل مما يؤدي إلى زيادة ضغط الدم.
  • نقص البوتاسيوم: يوازن البوتاسيوم كمية الصوديوم في خلاياك، وبدونه، تراكم الصوديوم في الدم.
  • الإجهاد والقلق: لا يمكن للتوتر الزائد أن يؤدي فقط إلى القلق والاكتئاب، ولكن يمكن أن يؤدي إلى ارتفاعات مؤقتة في ضغط الدم.
  • بعض الحالات المزمنة: توقف التنفس أثناء النوم، وأمراض الكلى، ومشاكل الغدة الدرقية، والسكري، وكلها عوامل تزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • النظام الغذائي غير الصحي: حيث أن النظام الغذائي الذي يحتوي على نسبة عالية من الملح يؤدي إلى زيادة احتباس السوائل في الجسم، وبالتالي زيادة ضغط الدم، كما أن المزيد من الدهون غير المشبعة وقليل من الفواكه أو الخضروات الورقية تشكل خطرًا كبيرًا للإصابة بارتفاع ضغط الدم.

يمكن استخدام الكركم في العديد من الوصفات الطبية الفيدة لجسم الإنسان، ومنها في صناعة الصابون، لذا يمكنك التعرف على استخداماتها وفوائدها عبر موضوع: فوائد وطريقة استخدام صابونة الكركم للجسم والوجه والمنطقة الحساسة

هل الكركم يرفع الضغط ؟

تشير الأبحاث المبكرة إلى أن تناول الكركم عن طريق الفم ثلاث مرات يوميًا لمدة 3 أشهر يمكن أن يقلل من ضغط الدم ويحسن وظائف الكلى.

وفي نهاية رحلتنا مع هل الكركم يرفع الضغط ؟، من الضروري طلب المساعدة الطبية فورًا إذا كان لديك العديد من عوامل الخطر، وإذا تركت دون علاج، فأنت أكثر عرضة للإصابة بسكتة دماغية أو الإصابة بأمراض القلب، حيث قد يؤدي ارتفاع ضغط الدم لفترة طويلة إلى الخرف أو متلازمة التمثيل الغذائي أو تمدد الأوعية الدموية.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا

التعليقات مغلقة.