هل الغسول المهبلي يمنع الحمل

هل الغسول المهبلي يمنع الحمل؟ وما هي أضرار الدش المهبلي؟ حيث يعد الغسول المهبلي أحد الطرق التي تلجأ إليها العديد من السيدات للحفاظ على نظافة المهبل، لكن هناك الكثير من الأقاويل حول كونه يملك العديد من الأضرار على صحة المرأة، لذا سنعرض لكم من خلال موقع زيادة إجابة هل الغسول المهبلي يمنع الحمل.

هل الغسول المهبلي يمنع الحمل؟

على الرغم من اعتقاد الكثير من السيدات والفتيات أن الغسول المهبلي أحد الوسائل للشعور بالنظافة أكثر في منطقة المهبل وخارجه، إلا أن هناك العديد من الأطباء الذين ينصحون بالابتعاد التام عن استخدام الغسول المهبلي، وذلك لما يملكه من أضرار كثيرة على صحة المرأة.

كما أصبحت العديد من السيدات يقلقن من كونه يمنع حدوث الحمل والبعض الآخر منهم يستخدمه باستمرار كوسيلة من وسائل منع الحمل وتنظيم النسل، وبعد إجراء الكثير من الأبحاث حول صحة استخدامه اتفق الأطباء على أن إجابة هل الغسول المهبلي يمنع الحمل هي نعم، فمن الممكن أن يكون لاستخدام الغسول المهبلي تأثيرًا سلبيًا يقلل من الحمل بنسبة ثلاثين بالمائة.

لكن ذلك في حال قامت المرأة باستخدامه باستمرار أو لأكثر من مرة واحدة في الأسبوع، وفي نفس الوقت وعلى الرغم من ذلك إلا أنه لا يمكن الاعتماد عليه كليًا لمنع حدوث الحمل تمامًا، فوسائل منع الحمل عديدة منها تركيب اللولب أو حبوب منع الحمل والكثير من الطرق الأخرى التي لا تشتمل على استخدام الغسول المهبلي، وذلك لبعض الأسباب ومنها:

  • أن تكون الحيوانات المنوية قد وصلت بالفعل إلى البويضة النشطة قبل أن تقوم المرأة باستخدام الغسول المهبلي.
  • أو أن يكون الدش المهبلي في الأساس سببًا لدفع الحيوانات المنوية الموجودة في المهبل عند دفع المياه من الخارج إلى المهبل فتصل مباشرةً إلى البويضات، وهنا يحدث الحمل.

اقرأ أيضًا: نزول الإفرازات الصفراء بعد التحاميل المهبلية

أسباب استخدام المرأة للدش المهبلي

هناك العديد من الأسباب التي تجعل المرأة تلجأ إلى استخدام الدش المهبلي، ومن أبرز هذه الأسباب ما يلي:

  • رغبتها في الشعور بالنظافة أكثر في منطقة المهبل.
  • في حال ممارسة العلاقة الحميمية تكون المرأة بحاجة إلى تنظيف المهبل جيدًا من بقايا الحيوانات المنوية التي ربما لا تزال موجودة به.
  • أن تقوم بتنظيف المهبل من بقايا الدم التي تكون عالقة بعد انتهاء الدورة الشهرية.

أضرار استخدام الدش المهبلي

بعد التعرف على إجابة هل الغسول المهبلي يمنع الحمل، من الجدير بالذكر التعرف على الأضرار الكثيرة التي يسببها الدش المهبلي للسيدات عند الاستمرار على استخدامه لفترات متتالية أو أكثر من مرة على مدار الأسبوع، ومن أبرز هذه الأضرار وأكثرها انتشارًا بين السيدات ما يلي:

1ـ أن تنتقل الجراثيم إلى داخل منطقة الحوض

نظرًا إلى الطريقة التي يتم من خلالها استخدام الدش المهبلي، فعند دفع المياه إلى منطقة المهبل من الممكن أن تندفع الجراثيم الموجودة خارج المهبل مع المياه إلى داخل المهبل، الأمر الذي قد يؤدي إلى حدوث الالتهابات أو يؤثر سلبًا على خصوبة المرأة.

2ـ انتقال الجراثيم من المهبل إلى مجرى البول

أحد المخاطر التي تنتج عن استخدام الدش المهبلي هي إمكانية وصول الجراثيم إلى مجرى البول، فبعد الدورة الشهرية من الممكن أن يكون هناك بعض الجراثيم التي لم يتخلص المهبل منها بعد، وعندما يتم استخدام الدش المهبلي قد تقوم المياه بدفع هذه الجراثيم إلى مجرى البول، وبالتالي قد تصل إلى الأعضاء التناسلية والأعضاء الداخلية للجسم.

الأمر الذي قد يسبب إصابة المرأة بأنواع مختلفة من الالتهابات ومن أبرزها التهابات المسالك البولية التي يكون من الصعب جدًا تحمل ألمها أو علاجها.

3ـ زيادة نمو الفطريات

يتم استخدام الدش المهبلي عن طريق إضافة القليل منه إلى لتر كامل من المياه، والمياه من أكثر الأمور التي تسبب زيادة نمو الفطريات في هذه المنطقة، ونظرًا لوصول المياه إلى المهبل تكون بيئة المهبل رطبة وقابلة لنمو الفطريات داخلها، لذا يجب على المرأة إبقاء منطقة المهبل وما حوله جافة تمامًا للحفاظ على نظافته.

اقرأ أيضًا: تجارب الحمل بعد اشعة الصبغة للرحم

4ـ التخلص من البكتيريا النافعة

يوجد بالمهبل ما عرف باسم التوازن البكتيري، أي أن هناك بعض البكتيريا النافعة الموجودة في المهبل ومن دورها أن تعمل على الحفاظ على درجة حموضة المهبل، وبالتالي فإنها تحميه من الإصابة بأي نوع من أنواع الالتهابات.

أما في حال استخدام الدش المهبلي بشكلٍ متكر أو الاعتياد على استخدامه تعمل المادة المطهرة الموجودة به على الإخلال بالتوازن البكتيري الموجود بصورة طبيعية بداخل المهبل، أي أنه يتخلص من البكتيريا النافعة التي تحافظ على المهبل وبالتالي تزيد فرص الإصابة بالالتهابات وتتبدل هذه البكتريا النافعة بأخرى ضارة لجسم المرأة.

تصحيح اعتقادات بعض السيدات حول الد المهبلي

هناك العديد من الاعتقادات التي تمتلكها بعض السيدات حول الدش المهبلي وهذه الاعتقادات تكون خاطئة تمامًا، لذا ومن خلال عرض مخاطر الدش المهبلي والإجابة على سؤال هل الغسول المهبلي يمنع الحمل، سنتعرف على تصحيح هذه الاعتقادات الخاطئة والتي من أبرزها ما يلي:

  • تنظيف المهبل عقب ممارسة العلاقة الحميمة لن يمنع حدوث الحمل تمامًا وليس له إلى علاقة بمنع وصول الحيوانات المنوية إلى البويضات.
  • تنظيف المهبل باستخدام الدش المهبلي بعد انتهاء أيام الدورة الشهرية ليس له علاقة بتخليص المهبل من بقايا الدم الموجودة، بل إن المهبل يعمل على تنظيف نفسه ذاتيًا بعد الدورة الشهرية ولا تنتهي الدورة الشهرية إلا بعد نزول كل الدم الموجود في المهبل، بمعنى آخر لا يكون هناك بقايا دم في المهبل بعد انتهاء فترة الحيض تمامًا.

اقرأ أيضًا: هل القذف خارج المهبل يسبب الحمل للعذراء

طرق أخرى آمنة لتنظيف المهبل

بعد التعرف على الأضرار التي يسببها الدش المهبلي للمرأة، سنتعرف من خلال النقاط التالية على بعض النصائح التي من دورها أن تحقق للمرأة الشعور بالنظافة التامة في هذه المنطقة دون التعرض لأيٍ من المخاطر السابقة، ومن أبرز هذه النصائح وأهمها ما يلي:

  • الابتعاد عن تمرير تيار قوي من المياه إلى المهبل، وذلك لأن هذا الامر قد يتسبب في نقل الجراثيم إلى داخل المهبل.
  • لا يفضل استخدام الأدوات التي قد تكون سببًا في نقل الجراثيم إلى منطقة المهبل، ويفضل استخدام أصابع اليد النظيفة لتنظيفه بعيدًا عن أي نوع من أنواع الأدوات الأخرى.
  • استخدام المياه فقط لتطهير المهبل، حتى الصابون لا يفضل استخدامه بالأخص لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاهه، وهناك بعض الأطباء الذي قالوا إنه من الممكن استخدام الغسول المناسب لتنظيف هذه المنطقة دون إحداث الضرر، ويجب اختيار نوع الغسول حسب إرشادات الطبيب.
  • يجب أن يتم تنظيف هذه المنطقة من الأمام إلى الخلف وليس العكس، ففي حال حدوث العكس قد يؤدي ذلك إلى وصول البكتيريا الناتجة من البراز إلى المهبل وبالتالي قد ينتج عن ذلك الإصابة بالالتهابات أو عدوى المسالك البولية.
  • رطوبة هذه المنطقة قد تكون سببًا في زيادة نمو الفطريات بها، وبالتالي الإصابة بالالتهابات، لذا يجب على المرأة التأكد من تجفيف هذه المنطقة تمامًا باستخدام قطعة قطنية نظيفة.
  • في حال كانت المرأة في دورتها الشهرية يفضل أن تغير الفوطة الصحية بمجرد ابتلالها لكيلا تتراكم الكثير من الجراثيم في منطقة المهبل.
  • في حال اضطرت المرأة في أحد المرات على استخدام الغسول المهبلي يجب عليها أن تستخدمه بالطريقة الصحيحة بعد إضافة فقط القليل منه إلى لتر أو أكثر من المياه ورشه إلى منطقة المهبل والتأكد من شطف المهبل جيدًا بالماء النقي وتجفيف هذه المنطقة بعدها مباشرةً.

ننصح بعدم استخدام الدش المهبلي إلا في الحالات الضرورية ويفضل أن يتم ذلك بنوع من الغسول يصفه الطبيب، وبعد التعرف على إجابة هل الغسول المهبلي يمنع الحمل نؤكد على ضرورة عدم الاعتماد عليه اعتمادًا كليًا كمانع لحدوث الحمل.

قد يعجبك أيضًا