هل القيء ينقض الوضوء

هل القيء ينقض الوضوء؟ وما هي منقضات الوضوء؟ يوجد بعض الضوابط التي شرعها الدين الإسلامي والتي يمكن من خلالها التعرف على منقضات الوضوء.

حيث إنه في حالة حدوث تلك المنقضات لا يجوز للشخص الإتيان ببعض العبادات، وسنقوم اليوم ومن خلال موقع زيادة بتوضيح كل ما يدور حول سؤال هل القيء ينقض الوضوء؟

هل القيء ينقض الوضوء

يوجد العديد من الأمور التي يختلف عليها الناس من حيث إنها تنقض الوضوء أم لا، ومن حيث وجوب الوضوء مرة أخرى، ومن خلال السطور التالية سنوضح لكم المعلومات التي تدور حول ذلك الأمر.

حيث قام الإسلام بتحديد ضوابط وقيود يمكن من خلالها توضيح ذلك الأمر وحسمه، فبالنسبة للإجابة عن سؤال هل القيء ينقض الوضوء نجد أنها لا، فالقيء لا ينقض الوضوء.

لكن يجب على الشخص بعد القيء أن يقوم بغسل فمه بالماء، كما ينبغي عليه أيضًا أن يقوم بغسل أي شيء قد وصل إليه القيئ كاليد أو الملابس أو الجوارب.

اقرأ أيضًا: كيف طريقة الوضوء الصحيح

آراء الفقهاء حول هل القيء ينقض الوضوء

اختلف الفقهاء والعلماء حول أمر الإجابة عن سؤال هل القيء ينقض الوضوء، حيث إنه يوجد بعضًا منهم يقول إن القيء من منقضات الوضوء.

فهم يرون أنه يجب على الشخص في حالة القيء أن يقوم بالوضوء من جديد حتى تحتسب له صلاته، ويكون ذلك الأمر في حالة إذا كان القيئ بكميات كبيرة كصنبور المياه.

بينما البعض الآخر فلا يرى أن القيء ينقض الوضوء، فهم يروا أنه لا يوجد ما يدل على أن القيء من منقضات الوضوء والأحاديث التي تشير إلى ذلك الأمر ضعيفة جدًا، ذلك بالإضافة أنهم يروا ذلك بسبب أنه لا يخرج من السبيلين.

بينما الخارج من السبيلين من منقضات الوضوء ويجب عليهم الوضوء من بعدها حتى تحتسب لهم صلاة، ذلك بالإضافة إلى اختلاف المذاهب الدينية في ذلك الأمر من حيث إذا كان القيء ينقض الوضوء أم لا ينقضه.

حيث يرى مذهب الشافعية والمالكية أن القيئ لا يعد من ضمن الأمور التي تنقض الوضوء، وأنه لا يجب على الشخص أن يعيد وضوئه مرة أخرى حتى تحتسب له صلاته.

ذلك بالإضافة إلى أن مذهب الحنفية رأوا أن القيء من مبطلات الوضوء باختلاف ما إذا كان ذلك القيئ هو من الماء أو من الطعام أو حتى من معدة فارغة، وذلك يكون في حالة إذا كان يملأ الفم.

بينما إذا كان ذلك القيء لا يملأ الفم فإنه لا يعد من نواقض الوضوء التي تجعل صلاة الشخص باطلة.

لذلك تعد إجابة سؤال هل القيء ينقض الوضوء هي لا وهو أمر غير متفق عليه، وأن الله سبحانه وتعالى لم يأمر بوجوب الوضوء إذا تقيء الشخص، ذلك بالإضافة إلى أن صلاته تحتسب، كما أنه لم يثبت في السنة عن رسول الله صلى الله وسلم ما يشير إلى أنه يجب على الإنسان الوضوء بعد التقيؤ.

اقرأ أيضًا: هل لمس المؤخرة ينقض الوضوء؟

هل بلع القيء ينقض الوضوء؟

بعد أن تعرفنا في الفقرات السابقة على كل ما يدور حول سؤال هل القيء ينقض الوضوء، سنتعرف من خلال السطور التالية في هذه الفقرة على سؤال وجوب الوضوء بعد خروج القيء وبلعه.

حيث إنه في حال إذا كان الشخص يقيم صلاته ومن ثم خرج القيء منه واضطر إلى بلعه من دون أن يقصد فإنه في ذلك الحالة لا يجب على الشخص أن يعيد صلاته مرة أخرى او وضوئه، ذلك بالإضافة أنه يجب فقط في هذه الحالة أن يقوم بغسل فمه وغسل ملابسة وأي شيء لامسه القيء.

ما هي منقضات الوضوء؟

حدد الله سبحانه وتعالى في الإسلام بعض الأمور التي تنقض الوضوء، والتي يجب على الشخص أن يقوم بالوضوء مرة أخرى حتى تحتسب له صلاته، ومن الأمثلة على تلك الأمور المنقضة للوضوء والتي تدور حول سؤال هل القيء ينقض الوضوء ما سنذكره لكم في السطور التالية:

زوال العقل ومنقضات الوضوء

يعد من الأمور التي حددها الإسلام والتي تؤدي إلى نقض الوضوء ووجوب إعادته مرة أخرى هو زوال العقل باختلاف أسبابه، حيث إنه إذا كان السبب في زوال العقل هذا هو النوم أو الإغماء، ذلك بالإضافة إلى أنه من منقضات الوضوء أيضًا هو السكر والمخدرات.

ما يخرج من السبيلين من منقضات الوضوء

أشار الدين الإسلامي أن كل ما يخرج من السبيلين هو ناقض للوضوء، وأنه يجب على الشخص أن يقوم بالوضوء مرة أخرى في ذلك الحين حتى تحتسب له صلاة، ومن الأمثلة على ما يخرج من السبيلين وهل ينقض الوضوء أم لا ما يلي:

  • المني: إن المني مما يخرج من السبيلين ويجب على الشخص في حالة خروجه أن يعيد وضوئه مرة أخرى حتى تحتسب له صلاته، ذلك بالإضافة إلى أن ذلك يجب حتى وإن كان الشخص طاهرًا وأن السبب في خروج المني هو الحر أو أمر آخر وليس الشهوة.
  • الريح: يعد الريح من الأمور التي يجب على الشخص أن يعيد وضوئه مرة أخرى إذا خرجت، ذلك بالإضافة إلى أنه يجب أن يعيد وضوئه حتى وإن كان ذلك الريح من دون صوت.
  • المذي: إن المذي من الممكن أن يكون مصحوب بالمني أو قطرات من البول، لذلك ينبغي على الشخص عند خروج المذي منه أن يقوم بالوضوء مرة أخرى لأنه من منقضات الوضوء.
  • البول: حين خروج البول حتى وإن كان قطرة واحد فقط قبل الصلاة أو خلالها؛ فإنه يجب على الشخص أن يقوم بإعادة الوضوء مرة أخرى حيث إن البول من منقضات الوضوء مهما كانت كميته.

اقرأ أيضًا: هل الاكل يبطل الوضوء؟

أمور أخرى تُنقِض الوضوء

يعد أكل لحوم الجمال من الأمور التي تنقض الوضوء على عكس لحوم الغنم، حيث يجب على الشخص بعد تناول لحوم الإبل أن يعيد وضوئه مرة أخرى لتحتسب له صلاته، ذلك بالإضافة إلى بعض الأمور الأخرى التي يختلف عليها الفقهاء من حيث إن كانت منقضة للوضوء أم لا ومن الأمثلة عليها ما يلي:

  • لمس الرجل للمرأة من الأمور التي يختلف عليها الفقهاء، حيث يرى أبي حنيفة أنه لمس الرجل للمرأة لا ينقض الوضوء، وذلك باستثناء إذا خرج شيء من الرجل.

كما قال الشافعي من حيث ذلك الأمر أن لمس الرجل للمرأة من الأمور التي تنقض الوضوء، ذلك بالإضافة إلى أنه ينقضه حتى إذا لم يكن ذلك بشهوة، ويرى أيضًا الإمام مالك في ذلك الأمر أنه منقض للوضوء حتى وإن لم يكن بشهوة.

  • تغسيل الموتى حيث يرى بعض أن تغسيل الموتى لا ينقض الوضوء، والبعض الآخر يرى أنه من منقضات الوضوء، ويجب على من قام بتغسيل ميت أن يقوم بالوضوء حتى تحتسب له صلاته.
  • الردة عن الإسلام من الأمور التي اختلف عليها الفقهاء من حيث إذا كانت من الأمور المنقضة للوضوء أم لا.

شرع الإسلام الأمور التي تنقض الوضوء وتجعل الصلاة باطلة، لذلك يجب التعرف على تلك الأمور جيدًا حتى لا تبطل الصلاة من دون علم.

غير مسموح بنسخ أو سحب مقالات هذا الموقع نهائيًا فهو فقط حصري لموقع زيادة وإلا ستعرض نفسك للمسائلة القانونية وإتخاذ الإجراءات لحفظ حقوقنا.

قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.