علامات يوم القيامة بالتفصيل الصغرى والكبرى

يمكنك التعرف عليهم الآن وأكثر عبر موقع زيادة ، حيث أنه في الإسلام هي مجموعة من الظواهر التي تحدث أو كما تسمي أشراط الساعة، ومنها علامات صغري وعلامات كبري، وبعد الظواهر قد حدثت بالفعل والبعض الآخر لم يحدث، وهذه الظواهر ستقوم بعدها الساعة أو يوم القيامة، وسمي بالساعة لأنه يفاجئ الناس في ساعة ويموتوا جميعاً بصيحة واحدة.

اقرأ أيضاً: أسماء يوم القيامة في القرآن والعبر المستفادة من يوم القيامة

علامات يوم القيامة الصغري

علامات يوم القيامة بالتفصيل

هي علامات تحدث وتظهر قبل قيام الساعة بفترة زمنية طويلة، ومنها أحداث وقعت بالفعل وانتهت، وأحداث أخرى ما زالت مستمرة، ومنها أحداث لم تقع حتي الآن، وسنتحدث عنها تفصيلاً كالاتي:

1- العلامات الصغري التي حدثت وانتهت

يوجد الكثير من علامات يوم القيامة التي وقعت وانتهت بالفعل، ومنعلامات يوم القيامة بالتفصيل ما يلي:

  • البعثة: بعثة النبي محمد صلى الله عليه وسلم هي أولي علامات الساعة الصغرى، فقد أختتم الله سبحانه وتعالي به الأنبياء عليهم السلام، وأقام حجته بع على كافة المخلوقات.

فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “بعثت أنا والساعة كهذه من هذه، او كهاتين وقرن بين السبابة والوسطي”.

  • موت النبي: وهو أحد علامات الساعة الصغري فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: “اعدد سناً بين يدي الساعة: موتي ثم فتح بيت المقدس، ثم موتان يأخذ فيكم كقعاص الغنم…”.
  • خروج نار من أرض الحجاز: والدليل عليها:

قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “لا تقوم الساعة حتي تخرج نار من أرض الحجاز تضيء أعناق الإبل ببصري”.

  • مدعي النبوة: وهو الشخص الكاذب الذي يدعي نبوته وقد ظهر الكثير من هؤلاء الكاذبين في أواخر حياة الرسول صلى الله عليه وسلم مثل مسيلمة الكذاب باليمامة، وسجاح بني تميم، والأسود العنسي باليمن، والبعض منهم في عهد الزبير.

فقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: ” لا تقوم الساعة حتي تلحق قبائل من أمتي بالمشركين، وحتي تعبد الأوثان، وإنه سيكون في أمتي ثلاثون كذاباً، كلهم يزعم أنه نبي، وأنا خاتم النبيين لا نبي بعدي”.

  • كثرة المال: ومن علامات يوم القيامة الصغري هي كثرة المال وزيادته عن الحاجة.

قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “لا تقوم الساعة حتي يكثر فيكم المال، فيفيض حتى يهم رب المال من يقبل صدقته، وحتي يعرضه، فيقول الذي يعرضه عليه: لا أرب لي”.

فتح بيت المقدس: لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: “اعدد ستاً بين يدي الساعة: موتي، ثم فتح بيت المقدس”.

2- العلامات الصغري التي حدثت ومستمرة حتي الآن

من علامات يوم القيامة بالتفصيل العلامتا الصغرى التي وقعت ومازالت مستمرة بالحدوث وهي كالتالي:

  • الفتن: من علامات قيام الساعة التي وقعت ومستمرة هي انتشار الفتن.

قول الرسول صلى الله عليه وسلم: “بادروا بالأعمال فتناً كقطع الليل المظلم، يصبح الرجل مؤمناً ويمسي كافراً، أو يمسي مؤمناً ويصبح كافراً، يبيع دينه بعرض من الدنيا”.

  • التطاول في البنيان: وانتشار المال في أيدي من لا يحسنون التصرف.

وقد أخبرنا الرسول صلى الله عليه وسلم: “إذا كانت العراة الحفاه رؤوس الناس، فذاك من أشراطها، وإذا تطاول رعاء البهم في البنيان، فذاك من أشراطها”.

  • انتشار الجهل ورفع العلم وقبضه

قول النبي صلى الله عليه وسلم: “إن من أشراط الساعة: أن يرفع العلم ويثبت الجهل” ويقبض العلم أي يتوفي معظم أهل العلم.

  • المال الحرام: انتشار المال الحرام،فلا يبالي العبد من أين يكسب ماله وهل هو حلال أم حرام كانتشار الرشوة، والسرقة وغيرها من المحرمات.

قوله صلى الله عليه وسلم: ” يأتي على الناس زمان، لا يبالي المرء ما أخذ منه، أمن الحلال أم من الحرام”.

  • انتشار الكبائر: ظهور المحرمات وكبائر الذنوب وانتشارها مثل الزنا، والسرقة، وغيرها.
  • عدم إفشاء السلام: فلا يلقي السلام إلا على معارفه ولا يرد السلام على الأغراب.

فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “إن من أشراط الساعة أن يسلم الرجل على الرجل، لا يسلم عليه إلا للمعرفة”.

  • كثرة النساء وقلة الرجال: من علامات القيامة الصغري ازدياد عدد النساء وقلة الرجال وهذا ملاحظ في زيادة نسبة مواليد الأناث مقارنة بالمواليد الذكور.

قال النبي صلى الله عليه وسلم: “وتكثر النساء ويقل الرجال، حتي يكون لخمسين أمرأة القيم الواحد”.

  • مكانة المساجد: عدم إعطاء المساجد حقها او تعظيمها.

قوله صلى الله عليه وسلم: “لا تقوم الساعة حتي تتخذ المساجد طرقاً”.

  • صدق رؤيا المؤمن: وهي وقوع أحداث رؤي المؤمن دون تكذيب.

قوله صلى الله عليه وسلم: “إذا أقترب الزمان لم تكد رؤيا المسلم تكذب، وأصدقكم رؤيا أصدقكم حديثاً، ورؤيا المسلم جزء من خمس وأربعين جزءًا من النبوة”.

3- العلامات الصغري التي لم تظهر

ومن علامات يوم القيامة بالتفصيل بعض العلامات الصغري التي لم تحدث بعد ولم تظهر أي واحدة منها، وهما:

  • تحول جزيرة العرب إلى أنهار وجنات، وتحول جوها فتتحول من المناخ الحار إلى مناخ لطيف وويتم استصلاحها وحفر الآبار بها.

قوله صلى الله عليه وسلم: “وحتي تعود أرض العرب مروجاً وأنهارًا”.

  • انحسار نهر الفرات على جبل ذهب.

قوله صلى الله عليه وسلم: “يوشك الفرات أن يحسر عن كنز من ذهب، فمن حضره فلا يأخذ منه شيئاً”.

  • كثرة المال والذهب والفضة.

قوله صلى الله عليه وسلم: “تقيئ الأرض أفلاذ كبدها، أمثال الأسطوان من الذهب والفضة….”.

  • وصول رجل من قحطان إلى الملك.

قوله صلى الله عليه وسلم: “لا تقوم الساعة حتي يخرج رجل من قحطان، يسوق الناس بعصاه.

إليكم من هنا: علامات يوم القيامة الوسطى والتي ظهرت

علامات يوم القيامة بالتفصيل والعلامات الكبري

وهي علاماتوظواهر تحدث قبل وقوع الساعة بفترة زمنية قليلة، وهي أمور كبيرة وغير معتادة، ومن علامات يوم القيامة بالتفصيل والعلامات الكبري ما يلي:

1- المهدي المنتظر

  • ظهور المهدي المنتظر وقد أختلف فيه العلماء هل هو من العلامات الصغري أم العلامات الكبري.
  • المهدي رجل يظهر فى أخر الزمن يحكم الناس بالعدل والإحسان والقسط.
  • واسمه واسم والده يوافقان اسم الرسول صلى الله عليه وسلم ويخرج المهدي من بيت النبوة.
  • لدي المهدي العديد من الكرامات التي وهبها الله سبحانه وتعالي له.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “المهدي مني، أجلى الجبهة، أقني الأنف، يملأ الأرض قسطاً وعدلاً كما ملئت جوراً وظلماً، يملك سبع سنين”.

2- المسيح الدجال

  • من العلامات الكبري لقيام الساعة خروج المسيح الدجال.
  • وهو رجل عادي من الناس ولكن أختصه الله سبحانه وتعالي ببعض القدرات الخاصة.
  • وسمي بالمسيح لأنه ممسوح العين، وقيل أيضاً لأنه يمسح كل الأرض أي يظهر في كل بقاع الأرض لا يترك شبراً منها، وقيل أيضًأ لأنه ليس له عين ولا حاجب.
  • وسمي بالدجال لأنه رجل كاذب يدعي أنه الله.
  • يقوم بفتنة الناس عن الدين وعن عبادة الله سبحانه وتعالي، ويظهر بعض القدرات التي تجعلهم يؤمنون به ويصدقونه.
  • يظهر المسيح الدجال في كافة بقاع الأرض ماعدا مكة والمدينة.
  • ومن اوجه الفتنة أنه معه نار وجنة، فقد قال الرسول صلى الله عليه وسلم: “معه جنة ونار، فناره جنة وجنته نار”.
  • كما يستطيع إنزال المطر وإنبات الأرض بالزرع وكل هذا بأمر من الله سبحانه وتعالي.
  • هو رجل أعور وقد حذر الرسول صلى الله عليه وسلم منه قائلاً: “إن الله ليس بأعور، ألا إن المسيح الدجال أعور العين اليمني”.
  • ويمكن للمؤمن تجنب فتنة المسيح الدجال بالإستعانة بالله، ومعرفة اسماؤه وصفاته العليا، والاستعاذة به من فتنة المسيح الدجال.

3- نزول عيسي عليه السلام

  • كما معلوم أن نبي الله عيسى لم يقتل ولكن رفعه المولي سبحانه وتعالي إلى السماء، لقوله تعالي: “وقولهم إنا قتلنا المسيح عيسى ابن مريم رسول الله وما قتلوه وما صلبوه ولكن شبه لهم وإن الذين اختلفوا فيه لفي شك منه ما لهم به من علم إلا اتباع الظن وما قتلوه يقينا، بل رفعه الله إليه وكان الله عزيزاً حكيماً”.
  • ونزول عيسى عليه السلام من علامات الساعة الكبري ليقضي على المسيح الدجال بعد أن يسعى في الأرض فساداً وينشر الفتن والكفر بين الناس.
  • وسيقضي أيضًا على قبيلة يأجوج ومأجوج.

4- خروج يأجوج ومأجوج

  • هما قبيلتين فاسدتين يسعون بين الناس بالخراب والباطل، ويفصل بيننا وبينهم سد قوي يحاولون هدمه باستمرار وبشكل يومي ليخرجوا إلى الناس، ولكن الله سبحانه وتعالي يفشل كل محاولاتهم في هدمه.
  • وهما أحدي علامات الساعة الكبري وهم أشد فتن ستتعرض لها الأمة.

وذكرهم الله سبحانه وتعالي في قوله: “حتي إذا فتحت يأجوج ومأجوج وهم من كل حدب ينسلون”.

  • ويخرجون بعد نزول عيسي عليه السلام يحاربون الناس فيسلط الله عليهم دوداً يأكل رقابهم.

5- حدوث ثلاثة خسوفات

  • الخسوف هو إنشقاق الأرض ويصبح ما فوقها في جوفها.
  • وهذه الخسوفات ستحدث في أخر الزمان.
  • الخسوف الأول للأرض في المشرق.
  • والخسوف الثاني ي المغرب.
  • والخسوف الثالث في جزيرة العرب.

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “وثلاثة خسوف: خسف بالمشرق، وخسف بالمغرب، وخسف بجزيرة العرب”.

6- الدخان

  • من علامات يوم القيامة بالتفصيل خروج دخان لمدة أربعين يوماً بين المشرق والمغرب.
  • هذا الدخان لن يؤثر على المؤمن سوي قليل جداً بعكس الكافرين.
  • وقد اختلف فيه البعض هل هو حدث وانقضي مثل الصحابي عبدالله بن مسعود.
  • وذهب الكثير إلى عدم وقوع الدخان.

قوله تعالي: “فارتقب يوم تأتي السماء بدخان مبين”، أي أنه سيكون واضح لكل الناس ولا يخفي عن أحد.

ومن هنا يمكنكم التعرف على: علامات يوم القيامة الصغرى والكبرى

العلامات الكبري التي لا تقبل التوبة بعدها

علامات يوم القيامة بالتفصيل

  • طلوع الشمس من المغرب: وهي واحد من العلامات الكبري ليوم القيامة وبها يضطرب الكون، وهي الأشد إرعاباً، فهذه العلامة تدل على قرب قيام الساعة، ولن تقبل توبة أحد بعد ظهور الشمس من المغرب.

قول النبي صلى الله عليه وسلم: “لا تقوم الساعة حتي تطلع الشمس من مغربها، فإذا طلعت فرآها الناس آمنوا أجمعون، فذلك حين: لا ينفع نفساً إيمانها لم تكن آمنت من قبل، أو كسبت في إيمانها خيراً”.

  • الدابة: وهي أيضًا من العلامت الكبري ليوم القيامة والتي لا يقبل بعدها توبة، وتحدث مباشرة بعد ظهور الشمس من المغرب، وهي تعرف المؤمن من الكافر.

فقال تعالي: “وإذا وقع القول عليهم أخرجنا لهم دابة من الأرض تكلمهم أن الناس كانوا بآياتنا لا يوقنون”.

  • نار تسوق الناس إلى أرض المحشر: وهي آخر علامات قيام الساعة، هي نار ضخمة تسوق الناس إلى المحشر، وبعدها تبدأ القيامة مباشرة، وقد أختلف العلماء في معني الحشر فذهب البعض إلى أنه حشر الدنيا، وذهب البعض الاخر إلى أنه حشر الآخرة.

رحمة الله في الإخبار بعلامات الساعة

أخبرنا الله سبحانه وتعالى ببعض أشراط الساعة رحمة منه بنا، ولحس الناس على الطاعة والعبادة والخوف من لقاؤه، حتي يأتوا المعروف وينتهون عن المنكر إتقاء لهذا اليوم، وللفوز بجنات النعيم.

ننصحكم بزيارة مقال: متى سيكون يوم القيامة؟ وحكمة إخفاء موعدها

ملخص الموضوع في نقاط

  1. تحدثنا عن علامات يوم القيامة بالتفصيل.
  2. يوجد علامات صغري قد وقعت بالفعل وانتهت.
  3. وعلامات صغري وقعت وما زالت مستمرة.
  4. وبعض العلامات الصغري التي لم تحدث حتي الآن.
  5. العلامات الصغري هي التي تحدث قبل يوم القيامة بفترة زمنية طويلة.
  6. العلامات الكبري وهي علامات غير معتادة وغريبة ستقع في آخر الزمان.
  7. رحمة المولي سبحانه وتعالي في الإخبار بعلامات الساعة.
قد يعجبك أيضًا
لديك تعليق؟ يشرفنا قرأته

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.